recent
أخبار ساخنة

رواية ليلى الفصل الثانى 2 بقلم مريم أحمد

 رواية ليلى الفصل الثانى 2 بقلم مريم أحمد
رواية ليلى الفصل الثانى 2 بقلم مريم أحمد

رواية ليلى الفصل الثانى 2 بقلم مريم أحمد

و هما بياكلوا 
ليلي امال باباكي و مامتك فين يا يسرا ؟
مصطفي ماما سافرت الحج مع خالتي و خالي و بابا الله يرحمه  
ليلي انااا اسفه اني فكرتك 
يسرا لا و لا يهمك يا ليلي عادي 
مصطفي طب ما احنا لسه راجعين من المصيف سافروا علي طول كانوا يرتاحوا
يسرا اهو بقي صراحه معاهم حق يسافروا قبل ما سعر الطيران يغلي تاني 
مصطفي صح 
ليلي ماشاء الله 
مصطفي إنما الاكل جامد 
يسرا اومااال مش اختك ال عملاها بس لعلمك ليلي ال عملت الفراخ 
مصطفي انتي !؟
ليلي لا امي 
مصطفي يخربيت لسانك الطويل ده يا شيخه 
ليلي ده بدل ما تشكرني ع الاكل 
مصطفي ب رخامه شكرا 
ليلي اعوذ ب الله يا اخي 
يسرا هدوا النفوس يا جدعان الله
خلصوا اكل و  مصطفي خرج مع صحابه ليلي و يسرا اتفرجوا ع التلفزيون و ليلي نامت علي سرير يسرا و يسرا نامت علي سرير مصطفي في نفس الأوضه و مصطفي نام ع الكنبه 
في اليوم التالي 
مصطفي قاعد ع الكنبه يسرا كانت مشغله التلفزيون و بيتفرجوا ليلي كانت بتبص من البلاكونه بتفكر  اهلها مين و سانكه فين و مين الناس ال خطفوها سمعت صوت خناق بين يسرا و مصطفي خرجت من البلاكونه بس لقت يسرا مشيت و دخلت المطبخ 
ليلي في حاجه يا مصطفى ؟
مصطفي و لا يهمك 
ليلي راحت ل يسرا المطبخ 
ليلي انا اسفه يا يسرا انكم بتتخانقوا بسببي ما انا قولتلك امشي بس انتي مارضتيش 
يسرا ضحكت علي كلام ليلي 
يسرا انتي بتقولي ايه يا ليلي 
ليلي بتضحكي ليه دلوقتي ؟
يسرا لا يا ليلي ده احنا كنا بنتخانق عشان البيه نسياني قولتله امبارح و اول و انهاردة هات لبن 
ليلي طب هدي نفسك 
راحت عند مصطفي 
ليلي مش محتاج الموضوع العصبيه ديه كلها يعني 
مصطفي ب عصبيه اهو قوليلها
ليلي ب ضحك يعني انت مش متعصب 
مصطفي بصيلها
ليلي طب ما عادي كلنا بننسي هدي نفسك 
مصطفي معاكي حق 
ليلي ب ابتسامه طب انا هروح اجيب اللبن بدالك يدل ما تنسي 
يسرا جت 
يسرا لا يا ليلي هو ال ينزل 
مصطفي الله ما انتي سامعه الحوار اهو 
يسرا ب ثقه اه 
مصطفي يسرا معاها حق انا هنزل اجيب خليكي انتي 
ليلي بس 
مصطفي انا اعرف بتاع لبن حلو جدا عشان هناكل رز ب لبن و عايزين يبقي اللبن حلو
ليلي إذا كان كده ماشي روح انت🙂
يسرا ضحكت ف قالت ده انتي قدام بطنك اييه 
ليلي بت 🙂🔪🔪
مصطفي يلا يا مفجوعه 
ليلي بس يلا 
مصطفي الله اللسان بدأ يطول 
ليلي اهو بصي هو ال بيبدأ
يسرا ايه يا مصطفي 
مصطفي نعم يا يسرا نعم يا اختي تقفي مع البت ديه و ماتجيش مع اخوكي !
ليلي لييه انشاء الله مش الحق 
مصطفي تقف مع اخوها الله 
ليلي بس يلا 
مصطفي يارب 
مصطفي نزل 🚶
ليلي هي مامتك هتيجي امتي ؟
يسرا مش اكتر من تلت ايام 
ليلي يارب تيجي ب السلامه 
يسرا تعرفي يا ليلي 
ليلي ايه ؟
يسرا بقالي ست شهور ماشوفتش بنت خالي لأنها كانت بتاخد ماجستير في مصر انا شوفتها قبل الست شهور كنت ب لديها حاجه 
ليلي انتي و مصطفي ؟!
يسرا اه انشاء الله هتيجي انهاردة هي و خالي زيارة 
ليلي طب مش المفروض تجهزي الاكل ليهم 
يسرا ايوه ما انا كنت داخله اعمل كده و قولت ل مصطفي يجيب شويه حاجات 
ليلي انا اجي اساعدك بقي 
يسرا تعرفي لو ماكنش الاكل لازم اعمله كتير كنت قولتلك ماتجيش 
الاتنين ضحكوا و دخلوا المطبخ 
كانت الساعه ١٢ جهزوا الاكل و خلصوا ع الساعه  ٢ جهزوا الاكل ع السفره ليلي نزلت لانها ماكنتش حابه انها تبقي موجوده حست انها هتبقي رخمه كان نفسها تعرف فين عيلتها الحقيقيه حد بيخبط فتح مصطفي دخل خال يسرا ( امجد ) و بنته نور
مصطفي خالي ليك وحشه 
و حضنه 
يسرا نوور وحشتيني ليكي غيبه تلت سنين 
نور مش كنت ب احضر ماجستير برده 
حضنتها 
مصطفي اهلا اهلا ب ال خلصت الماجستير
نور الله الله ده انت كبرت اهو يا صاصا و اشتغلت 
مصطفي ما انتي خدتي ماجستير كده تعادل 
امجد ايه يا ولاد مش هناكل بقي
يسرا طبعا يا خالي 
و هما بياكلوا 
امجد الا امك ماقلتش هتيجي امتي
يسرا ممكن خمس اربع ايام 
نور ربنا يجيبها ب السلامه 
ليلي اشترت عصير و بتتمشي 
بعد ما خلصوا اكل قعدوا شويه تتكلموا و مشيوا 
يسرا ليلي ماجتش لحد دلوقتي و الساعه تسعه 
مصطفي طب هعمل ايه يعني 
يسرا انزل دور عليها 
سمعوا صوت هبط الباب كانت ليلي 
يسرا فتحت 
يسرا فينك كل ده قلقتيني 
ليلي لفيت القاهرة 🙂
مصطفي لا حول ولا قوة الا ب الله ماتعبتيش 
ليلي بس بطني اتملت عصير و ديه مشكله صراحه 
مصطفي اهمدي اهمدي يا ليلي 
ليلي بس يلا 
يسرا ده انتي اتفسحتي بقي 
ليلي القاهرة المرة ال جايه انشاء الله الجيزة 🙂
مصطفي اتاريكي جعانه صح ؟
ليلي لا اكلت في الطريق 
مصطفي خلاص انا غلطان اتخمدي 
ليلي نعم !
مصطفي زي ما سمعتي 
ليلي لا ده انت عايز تتعلم بقي 
مصطفي بصي يا يسرا بطول لسانها 
يسرا تصدقوا ب الله أتخانقوا براحتكم انا داخل اعملي شاي 
ليلي اعمليلي معاكي 
مصطفي و انا 
ليلي قعدت تبص من البلاكونه شويه 
و مصطفي بيتفرج ع التلفزيون شاف ليلي متدايقه 
مصطفي في حاجه يا ليلي 
ليلي بس متدايقه لأن نفسي اعرف أهلي فين
مصطفي ممكن تعتبرينا اهلك لحد ما
ليلي قاطعته قالت 
ليلي لا يا مصطفي مش زي ما انت متخيل 
مصطفي سكت لأنها معاها حق
يسرا يلا انا حضرت الشاي 
ليلي و مصطفي راحوا و شربوا الشاي ليلي بتتفرج ع التلفزيون و مصطفي قاعد علي موبيله و يسرا مع ليلي 
يسرا احنا اسفين يا ليلي أن ماروحناش مركز الشرطه انهاردا
ليلي لا ولا يهمك 
يسرا هنروح بكرا انشاء الله بعد ما مصطفي يخلص المدرسه 
يتبع ......
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent