recent
أخبار ساخنة

رواية أنا والمبدأ الفصل الثاني 2 بقلم إيمان الخيال

 رواية أنا والمبدأ الفصل الثاني 2 بقلم إيمان الخيال
رواية أنا والمبدأ الفصل الثاني 2 بقلم إيمان الخيال

رواية أنا والمبدأ الفصل الثاني 2 بقلم إيمان الخيال

ولا بعد سنين
ييجي يوم وحبي ليه يخلص ولا ينقص حبتين...
لأ ما تصدقوش ، أنا حبي ليه خلص عادي جداً بس هي الأغاني بتحب تكبر الأمور و بتمنع الموڤ أون ...
أنا ميمونة ، عارفة ان أسمي غريب حبة ماشي ماشي غريب حبتين المهم خلوني أكمل تعريف عن نفسي ، انا عندي خمسة و عشرين سنة و لسة ما اتجوزتش و محدش يقولي عانس لأني مش بحب الكلمة دي او قولوا عادي اصلا مش بيفرق معايا لأني مقتنعة بحاجات معينة و مش هغيرها إلا لو حد اقنعني فعلا انها غلط و صحيح انا اتخطبت مرة واحدة و انا عندي عشرين سنة و ماحصلش نصيب ....
سميرة : ميموناااااااا
ميمونة : مالك ي بنتي صرعتيني ، حد ينادي لحد كده 
سميرة : تعالي و شوفي الحزن اللي انا فيه 
ميمونة : مالك ؟!!!
سميرة : امسكي 
ميمونة : دي دعوة حضور حفل زفاف الاستاذ محمود علي الأنسة س 
سميرة : شوفتي 
ميمونة : ومين هي الأنسة س ، استني انت هتتجوزي من غير ....
سميرة : اخرسي بقا ، س دي تبقي سارة جارتنا 
ميمونة : ااااه و محمود جارنا صح ؟
سميرة : اه ، خطفتوا مني خطافة الرجالة و كمان جايه تعزمني علي فرحها 
ميمونة : خطفتوا منك ايه بس ، هو ماكنش معبرك أصلا 
سميرة : بقا كده ي ميمونة الكلب ، حد يعمل ف اخته شقيقته كده 
ميمونة : ي بنتي اقتنعي بقا ان اللي مكتوبلك تبقي معاه هتبقي حتي لو ألف واحدة احلي منك حواليه 
سميرة : طيب ي اختي خليكي انتي كده لحد ما تخللي ف الاوضة دي 
ميمونة : المهم ، هنلبس ايه 
سميرة : اوووه ميمونة عاوزة تروح الفرح مش قادرة اصدق 
ميمونة : زهقت بصراحة من قاعدة البيت و من ساعة ما سبت الشغل و انا ماخرجتش 
سميرة : هتفضلي قاعدة كده و مش هتدوري ع شغل جديد 
ميمونة : مش عارفة والله المفروض اعمل ايه يا سميرة ، بلاش نكد بقا و خلينا نشوف هنلبس ايه ف الفرح 
سميرة : فساتين هيكون ايه يعني 
ميمونة : خلاص انا هلبس البصلي و انتي البيچ ماشي 
سميرة : ماشي 
في قاعة الفرح 
سميرة : القاعة حلوة اوي يا ميمو 
ميمونة : قلت لك مية مرة ما تقوليليش ي ميمو
سميرة : خلاص أسفة ، نسيت بس القاعة حلوة 
ميمونة : اه حلوة ، انا هروح اشرب ميه 
سميرة : خلاص ي ميمونة ماكنش قصدي 
ميمونة : خلاص و لا يهمك ، انا هروق دلوقت روحي انت سلمي ع العروسة 
انا اتضايقت لأنه هو اللي كان بيقولي دايما ي ميمو ، كان عارف ازاي يخليني مبسوطة و ازاي يعلقني بيه اكتر مع مرور المواقف وانا كنت بصدق و ببقي مبسوطة ، كانوا بيحسدوني عليه و علي حبه ليا لكن اللي حصل كان عكس كل التوقعات كان صدمة لكل الناس قبل ما يكون صدمة ليا ....
لو سمحت اديني كوباية ميه 
الويتر : اتفضل يا دكتور 
شوفته ف نفس القاعة اللي انا فيها وازاي نسيت ان محمود صاحبه و اكيد هييجي الفرح او يمكن كنت فاكره بس كنت عاوزة اشوفه تاني ولو للحظة ، لسه حلو زي ما كان وكاريزما و هادي ، لسه بيتكسف لما عينه تيجي ف عين اي بنت بالصدفة ، لكن كل ده مش هيخليني أنسي اللي عمله فيا ...
ميمونة : يلا نمشي يا سميرة 
سميرة : مالك حد ضايقك ؟؟ 
ميمونة : مفيش ي سميرة يلا عاوزة اروح 
سميرة : شوفتيه ، صح ؟
ميمونة : كنت عارفة انه هنا ؟!
سميرة : يلا نتكلم ف البيت طيب 
في البيت 
ميمونة : كنت عارفة يا سميرة انه رجع و مع ذلك ما قولتيش 
سميرة : كان لازم تواجهيه ، ماكنش المفروض انك تختفي من قدامه
ميمونة : اواجهه ليه و علشان ايه 
سميرة : علشان النار اللي جواكي من خمس سنين يا ميمونة ، لازم تسأليه ليه عمل كده 
ميمونة : لو كان عنده سبب مقنع كان جيه و واجهني ، مفيش داعي للكلام ولا المواجهه 
سميرة : لسه بتحبيه 
ميمونة : انت بتقولي ايه ، كامل سابني يوم الفرح ي سميرة وانا نسيته من زمان 
سميرة : اكيد كان عنده سبب 
ميمونة : كان لازم يجي و يتكلم معايا الاول و لو مش عاوز يكمل كان يقول 
سميرة : طيب هو عاوز يتكلم معاكي 
ميمونة : انت كمان اتكلمتي معاه 
سميرة : لازم تسمعيه 
ميمونة : الموضوع انتهي ي سميرة ، تصبحي علي خير 
في الصباح 
سميرة : صباح الخير 
ميمونة : صباحو ، وكمان عملالي قهوة ده ايه الرضي ده 
سميرة : في ضيف بره 
ميمونة : مين 
سميرة : كامل 
ميمونة : عاوز ايه و ازاي بابا وماما سمحوله انه يدخل 
سميرة : لازم تخرجي وتسمعيه ي ميمونة 
ميمونة : ماشي خارجة وراكي 
في الصالون 
ميمونة : اهلا 
كامل : ازيك ي ميمو
ميمونة : ميمونة اسمي هو ميمونة 
كامل : طيب ي ميمونة عارف انك مقهورة مني و مش طايقة تشوفي وشي لكن انا من حقي ادافع عن نفسي 
ميمونة : عاوز تقول ايه بعد اللي عملته يا كامل 
كامل : انا كنت مريض وقتها 
ميمونة : فعلا كنت مريض نفسي ما هو محدش يعمل كده الا لو كان مريض نفسي 
كامل : انا فعلا كنت مريض يا ميمونة و نتايج التحاليل طلعت قبل كتب الكتاب بساعات و ماعرفتش اتصرف ازاي و كنت خايف و لقيت نفسي بمشي و بسسب كل حاجة ورايا ....
كامل قولي حاجات كتير اوي ، هو كان عامل تحاليل و أشعات لأنه كان بيجيلوا صداع شديد جدا و انا كنت عارفة انه تعبان وقتها لكن ما اعرفش التحاليل كان فيها ايه لانه اختفي ، كامل تحاليله كانت بتقول انه مريض سرطان و حالته متأخرة وايامه معدودة و علشان كده مشي من غير ما يتكلم و سافر بعدها بره البلد علشان يتعالج و لكن بعد سنه من اليأس و رفضه العلاج اكتشف انه لسه عايش و حتي الصداع اللي كان عنده مش موجود من سنه ..
ميمونة : ازاي يعني بعد سنة اكتشفت انك لسه عايش 
كامل : ورقي اتلغبط مع ورق مريض تاني و انا لبست الحكاية 
ميمونة : يعني انت مش عندك سرطان ولا حاجة 
كامل : بعد السنة اللي بقولك عليها قومت استحميت وحلقت و عملت تحاليل و اشعة تانية 
ميمونة : و طلع فيها ايه 
كامل : انيميا
ميمونة : نعم ي اخويا 
كامل : اه والله انيميا حادة و هي اللي كانت عملالي صداع 
ميمونة : والعلاج بتاع السرطان اللي انت كنت بتاخدة 
كامل : دي كانت مجرد فيتامينات بس لأني رفضت العلاج الكيماوي 
ميمونة : طيب و ما رجعتش ليه 
كامل : سمر قالت لي انك اتجوزتي و علشان كده بعده اكتر مع اني كنت راجعلك 
ميمونة : سمر !!!
كامل : ولما شوفتك ف الفرح سألت محمود عليكي و عرفت ان سمر كدابة 
ميمونة : وليه سمر تعمل كده 
كامل : اكيد غيرة و حقد 
ميمونة : وهنعمل ايه دلوقت 
كامل : هنروح نق#تل سمر 
ميمونة : بجد 
كامل : بجد ايه ي بنتي ، هنتجوز اكيد 
ميمونة : طيب و سمر 
كامل : منها لله بقا 
يتبع...
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent