recent
أخبار ساخنة

رواية حبك نار الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم أسماء أحمد

jina
الصفحة الرئيسية

                         رواية حبك نار الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم أسماء أحمد

رواية حبك نار الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم أسماء أحمد

رواية حبك نار الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم أسماء أحمد


*اخلصي في ليلة أ*هلك دي أحسن اطلعلك
ر*مت التليفون بخضه ودخلت تلبس في التواليت في اقل من خمس دقايق كانت لابسه فستان طويل وبكم ومحتشم بصت علي نفسها في المرايه اتنهدت بقلق وقالت بهمس
* محتشم اهو اياك يسيبني اخرج بقي كانت هتخرج بس افتكرت لما مسكها من وشها بخشو*نه بلعت ريقها بتوتر ودخلت غسلت وشها وقلبت وشها بضيق وقالت 
* شر*ير اووي خلي وشي يحمر اتنهدت بقلق ونزلت بسرعة وهي مقررة متبصش عليه وتمشي علي طول فتحت الباب بصت عليه نظرة طويلة وهو بادلها النظرة وابتسم لسماعها كلامه قضب حاجبه باستغراب لما خرجت ومشيت بعيد عنه من الاتجاه الثاني اتنفس بغضب ولحقها وقف قدامها بعصبية وقال من بين أسنانه 
_ رايحه فين 
رفعت حاجبها بغيظ منه وردت عليه باقتضاب 
* الدرس في مانع عند حضرتك ولا جاي تكمل الي بد*أته من شويه 
قربت من و*شه وقالت بقوة وهي بتربع ايديها 
* ولا يمكن عايز تمد ايد*ك عليه ثاني 
ز*قته من قدامها وقالت 
* امشي من و*شي مش عايزه اشوف و*شك ثاني
كور ايده بغضب وعروق رقبته ظهرت وعينيه البنية الي سحرتها قبل كده اتحولت لجمر*ة من النار خوفتها فرجعت خطوة لورا بس ايده منعتها ومسكها بلطف عكس ملامحه المخيفة همس بغضب 
_ ما حذرتيش يا غادة المره دي انا مش همشي ومش هتخلي عنك ومش آسف علي إلى حصل من شويه لانك تستاهلي تتكس*ر را*سك علي الز*فت الي لبستيه ويله قدامي علشان تلحقي الدرس قالها وذ*قها قدامه تحت صدمتها افتكرته هيكون هادي معاها ويعتذر بس هو شخصيته قويه مختلفة عن فارس أحلامها حاولت تعترض بس مسك ذراعها جامد ومشي بيها ناحية العربية فتح الباب ودخلها وقفل الباب بعنف خلاها تترعب اتنفست بقوة لما شافته بيجيب الهدية من مقدمة السيارة وركب جنبها حست انها ورطت نفسها معاه عمرها ما اتكلمت مع شباب وجيه معاذ فرض نفسه عليها بحجة أنه بيحبها لفت وشها للشباك اتجاهلته وفي نيتها تقوله انها مش عيزاه بس تكون وسط الناس علشان ميتهو*رش عليها وهو اتحرك بهدوء وكل شويه يبص عليها اتنهد بقوة وضغط علي مقود السيارة بغيظ وغضب بص علي الهدية وحطها علي رجليها بهدوء فلفت رأسها ليه مستغربه بصت علي الهدية وبعدين بصت عليه هز راسه ليها بمعني افتحي الهدية الفضول حركها  تعرف ايه الهدية فتحتها وابتسمت بحب لما شافت اسورة جميلة كانت نفسها فيها من فترة 
* انت عرفت ازاي اني عيزاها 
قالتها غادة باستغراب ومستنية رده علي احر من الجم*ر
حرك كتفه بلا مبالاه وقال بهدوء 
_ اي حاجة بتفكري فيها او نفسك فيها انا بعرفها لأن الي بيحب بيعرف كل حاجة عن حبيبه وانتي حبيبتى وروحي يا غادة 
* انت بتقول ايه بتحبني قالتها بهمس فابتسم ليها بلطف ومسك ايدها بايد وايده الثانية ماسكة مقود السيارة وقربها منه وقال بعشق وعينيه في عينيها 
_ انا بحبك أكثر من نفسي بحبك بجنو*ن 
بص قدامه وكمل وهو بيقرب ايديها من شفا*يفه وبا*سها بعمق 
_ هتكوني ليه لوحدي وهخليكي ملكة بس تحبيني ذي ما بحبك 
بعدت ايديها بتوتر وبلعت ريقها بتوتر وقلبها طاير من الفرحة احساس العشق جميل
كمل بهدوء 
_ هديكي فرصة تتعرفي عليه بس بعد امتحاناتك لما تخلص هتكوني على اسمي ابتسم ليها بلطف بعد ما وقف العربية قدام السنتر 
_ اشوفك يوم ثاني يله علشان تلحقي الدرس وهنكمل كلامنا بعدين وهستني ردك يا حب
مدت ايدها ناحية الباب بارتعاش وارتباك وفتحته ونزلت جري علي السنتر وهو فاضل يراقب دخولها بعشق اتنهد بقوة واتحرك بعربيته 
************
دخلت السنتر وهي تايهه وبتفكر فيه خبطت في مروه الي هي كمان سرحانه بصيت عليها وقولتلها 
* مالك يا غادة 
اتنهدت طويل اووي وقالت بكذب 
_ ما فيش حاجة قالتها واتحركت لجوه مسكتها من ايدها وقولتلها 
* هنحو*ر علي بعض يله احكيلي بسرعة وايه الي ركبك مع سي معتز العربية قولتها ورفعت حاجبي اتنهدت وقالت 
_ قالي انه بيحبني وعايز يتقدملي 
صر*خت بفرحة 
_ اوبا ايه التطورات دي كلها الواد المو*ز ده هيتجوزك 
خبطها علي ذراعها بهزار وقولت 
* يا سيدي يا سيدي
اتوجعت  غادة من ايديها وقالت
_ ما براحه يا بنتي ايدي بتوجعني اصلا من سي ز*فت قالتها بضيق وقعدت علي الكرسي فكشرت بعد فهم وقولتلها بسرعة 
* ايدك مالها وعلاقتها ايه بسي ز*فت يوه قصدي معاذ اعترفي حصل ايه انتي قلقتيتي قولتها بقلق لما شوفت وشها بأن عليه الحزن واتنفست بقوة وبعدين قالت ليه 
_ انا خايفة اووي يا مروه بيقول بيحبني وبيغير عليه بس عصبيته خوفتني اووي منه 
كشرت وشها بخوف وكملت 
_ بيقلب و*حش وقا*سي عليه تعرفي عمل فيه ايه انهارده 
هزيت رأسي بعدم المعرفة 
* عمل ايه 
_ اتشيكت ولبست فستان صغير شوية وحطيت مكياج خفيف بس اتعصب عليه 
دلكت ايديها وقالت بوجع
_ وجعني اووي وهز ثقتي في نفسي 
رفعت حاجبي ليها وهي كملت 
_ بقي هو يضر*بني على ذراعي 
* تستاهلي صراحة هو من امتي يعني بتلبسي كده وتحطي ميكب لو عاصم مكانه كان د*فني يا اختي مكاني
نفخت بضيق وافتكرت شكله لما غار عليها 
_ انا حبيت غيرته بس كانت اوفر الصراحة وبعدين انا عملت كده علشانه حبيت اكون حلوه علشان أعجبه 
مسكتها من ذراعها ولفيتها ليه وقولت بهدوء
* هو حبك يا غادة بطبيعتك حبك بجمالك العادي والطبيعي من غير  ميكب او لبس ضيق الي بيحب ما بيصش علي الشكل قد ما بيحب الروح 
نفخت غادة بضيق وقالت
_ اوف خلاص يا مروه فهمتك متقلهاش عليه بليز  
ابتسمت ليها وكملت بهدوء 
* يبقي تكوني ذي الشاطرة وتسقبلي حبه ليكي كفاية ان قالهالك بحبك 
حضنتي غادة بقوة وهي حاسه براحه كبيرة انها حكت بعد شويه بعدت عني وقالت بحاجب ضيق 
_  ليه حساكي مضايقة 
ابتسمت بو*جع ومسحت دمعة بتفكر تخو*ني وتنزل تبين ضعفي وقولت 
* قالي بحبك بحبك ذي اختي 
شهقت غادة بخضه 
_ اخته ايه الغب*ي ده معلش يا مروه بس عاصم ده ميستاهلكيش طالما شايفك اخته معلقك بيه ليه 
قبل ما اتكلم سكت وانا شايفه فارس جاي ناحيتنا وقف قدامي بابتسامه عريضه ومدلي ايده بورده حمراء وقالي بلطف
= الوردة دي علشانك 
أخذتها من ايده وابتسمت بفرحة 
* شكرا قولتها وهو قعد جنبنا وكمل بفضو*ل واهتمام 
= مجتيش ليه انهارده المدرسة 
* عادي كنت مكسله شويه  
قبل ما يرد وقف جنبنا إياد الي واقف باصص علينا بغيظ مد ايده ليه بوردتين وقالي 
^ دي ليكي 
ابتسمت وأخذتها 
_شكله اليوم العالمي للورود وانا مليش واحده قالتها غادة بمزاح فحط اياد ايده علي رأسه بحرج وفارس نزل رأسه مكسوف فمديت ليها بوردة منهم وقولتلها بمرح 
* هنقسمهم بينا ولا تزعلي  
قبل ما يتكلموا ويعترضوا دخلت المدرسة علينا فالكل سكت وقعد مكانه وفارس واياد بيرمو بعض بنظرات قا*تله
يتبع.....
لقراءة الفصل الثاني والثلاثون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent