recent
أخبار ساخنة

رواية خلقتي لي فقط الفصل الثاني والثلاثون 32 بقلم ندى مصطفى

jina
الصفحة الرئيسية

               رواية خلقتي لي فقط الفصل الثاني والثلاثون 32 بقلم ندى مصطفى

رواية خلقتي لي فقط الفصل الثاني والثلاثون 32 بقلم ندى مصطفى

رواية خلقتي لي فقط الفصل الثاني والثلاثون 32 بقلم ندى مصطفى


في غرفه سليم
زين بحزن: سليم حور....
سليم بخوف: مالها حور ي زين
زين با بتسامه: حور حاااااامل
سليم بعدم فهم: يعني ايه
زين بضحك: يعني هتبقي اب ي ديكتاتور
ليفرحوا جميعا لهذا الخبر وتطلق الام الزغاريد معبره عن فرحتها بقدوم حفيدها من ابنها الاكبر
الجد بسعاده: اخيرا ربنا مد في عمري عشان اشوف ابنك ي سليم
الاب: ربنا يخليك لينا ي بابا
الجد بصرامه: طب يلا اخرجوا خلوا حور ترتاح شويه وانتا ي سليم خليك معاها
ليذعنوا جميعا الي امره ويذهبوا تاركين سليم مازال في صدمته، لينظر سليم الي حور بعشق هل ستنجب حوره ابنه.... سوف تجعله اب... انه سعيد..... سعيد هذه الكلمه لاتصف عما في دخله شئ ، ليقترب منها ببطء ويجلس بجانبها علي الفراش وينحني ليقبل بطنها بحنان وتنزل دمعه مليئه بالمشاهر وخاصه السعاده لقدوم ابنه من حبيبته الذي اعطته كل شي المشاعر... الحب... واخيرا وريثه من صلبه، ليضمها وهو يتاملها بسعاده خالصه الي ان غفي ❤❤
**********
وبالاسفل
كانوا جميعهم جالسون يعبرون عن فرحتهم بقدوم ابن سليم
الجد بفرحه: عادل اصرف بكره مكافئه شهرين للعمال
عادل: حاضر ي بابا
الام بسعاده: اخيرا سليم هيبقي اب
زين بمرح: هو انا مش عجبك ولا ايه ي حجه
الام: لا طبعا ي حبيبي دا سليم ابنك اول حفيد للعيله وأول فرحتنا انا بس فرحانه ان ابني بني عيلته
زين:انا عارف ي امي
حبيبه بمرح:دلوقتي هيبقي في نسخه تانيه من الديكتاتور
رهف:ههههه معاكي حق
اياد بمرح:دا احنا هنظبط من ابن الديكتاتور
ليضحكوا جميعا بسعاده وبعد مده قليله ذهب كل منهم الي غرفته لكي ينام......
في غرفه رهف
السابق
التالىبعد ان بدلت فستان خطوبتها وارتدت شورت ابيض قصير وبلوزه بلون الاسود بها ورده بيضاء،اتجهت الي فراشها لتلاحظ ان هاتفها مضي لتمسكه وتري ١٠مكالمات فائته من عمار ليرن هاتفها مره اخري ويكون هو لترد عليه
رهف بخفوت:الو
عمار بقلق:انتا فين كل دا ي رهف مش بتردي عليا ليه
رهف:انا اسفه ي ابيه بس حور تعبت شويه
عمار:ليه مالها
رهف بخجل:حامل
عمار بسعاده:ايه دا الديكتاتور بقي اب
ثم يتذكر ليقول بخبث
_صح انتي لسه بتقوليلي ابيه في وحده تقول لخطيبها ي ابيه
رهف بخجل:امال اقول ايه
عمار:قوليلي ي حبيبي ي روحي ي قلبي....كدا يعني مش ابيه
رهف: حاضر
عمار بابتسامه: حاضر ي ايه
رهف بخجل: حاضر ي قلبي
عمار بحب: دا انتي اللي قلبي
ليقضوا طوال الليل يتحدثون وعمار يغازلها ويخجلها وهو يعبر عن مشاعره لها
***********
في الصباح
غرفه سليم
تستيقظ حور من النوم لتجد انها مازالت ترتدي الفستان الذي كانت ستذهب به الي الدكتور البارحه وتنظر لسليم وتجده يحتضن خصرها بشده
حور:هو ايه اللي حصل امبارح...... ااااه ي راسي
لتحاول ان تنهض بهدوء لكي لا يستيقظ سليم وتنجح لتذهب كي تستحم لتمر عشر دقائق ليستيقظ سليم و يفتح عينه بفزع عندما يدرك ان حور غير موجوده
سليم بقلق: حور.... حور
حور بخوف: انتا كويس ي سليم
ليتنهد براحه وهو يجدها خارجه من الحمام ترتدي فستان بيتي مريح بلون الاصفر الكريمي وتضع المنشفه علي شعرها كي يجف،ليقترب منها ويضمها الي صدره بحب
حور بشقاوه:كل دا عشان تعبت شويه امبارح....بقي قلبك قلب خسايه ي ديكتاتور
سليم بعبوس:بس ي بت
السابق
التالىليمسكها ويجلسها علي الفراش وهو امامها
سليم بجديه:عايز اقولك حاجه
حور:عايز تقولي ايه
سليم: امبارح لما اغمي عليكي زين كشف عليكي وطلعتي حامل
حور بدهشه مضحكه:مين....فين....ازاي
سليم بضحك: انتي هبله ي بت بقولك انتي حامل
حور بسعاده:يعني هبقي ام
سليم:بضبط
لتصرخ حور بفرحه وتقفز علي السرير
سليم وهو يمسكها:يلهوي علي هبلك بطلي تنطيط ي بت غلط عليكي من النهارده لازم تهتمي بنفسك اكتر من الاول انتي مبقيتيش لوحدك
حور بحب:حاضر ي حبيبي
ليقبلها علي فمها بعشق،ويحملها ويتجه بها الي اسفل
حور بتعجب:انتا بتعمل ايه
سليم بعبث:شايل ابني فيها حاجه دي
حور بمرح:لاطبعا ي باشا براحتك
سليم بجديه مصطنعه:ايوا كدا
لينزل الي الاسفل ويجد اهله يجلسون علي المائده ويفطرون لتتجه الانظار لهم لتجبه حور راسها في حضن سليم بخجل
اياد:ي عيني علي الرومانسيه
سليم:بس ي ياض
الام:سبها ي سليم عشان تفطر انا عملت كل اللي بتحبه وكمان عصير التفاح اللي بتشربه
حور بطفوله: بجد ي ماما
الام بحب: بجد ي قلب ماما يلا بقي تعالي افطري
حور بتذمر: سيبني بقي ي سليم
لتتركه وتذهب تفطر ليضحكوا جميعا علي صدمه سليم
اياد بمرح:باعتك عشان عصير تفاح
لينظر له بغيظ ويجلس يفطر وبعد قليل
سليم:يلا ي حور عشان هنروح المستشفي
الام بخوف: ليه هي تعبانه
سليم:لا ي امي هنشوف دكتوره عشان تتابع معها الحمل
اياد بمرح:والمصحف انا دكتور مش سباك
سليم بغيره:انا قولت دكتورررره مش دكتور
ليكتموا جميعا ضحكاتهم علي غيرته،لتنهي حور من الافطار وتذهب مع سليم الي المستشفي
السابق
التالىفي قصر محمد
كانوا يجلسون في الصالون ليذهب لهم عمار كي يذهب مع ابيه الي العمل
عمار:صباح الخير
الاب:طباح النور ي ابني
دارين بخبث:صباح الخير ي ابيه.....مال تحت عنيك هالات سودا كدا انتا كنت سهران طول الليل مع عروستك ولا ايه
الاب والام: ههههههههههههه
لينظر لها بنصف عين
دارين: ههههه خلاص مش هتكلم
عمار: علي فكره وانا بكلم رهف امبارح قالتلي ان حور حامل
محمد بفرحه: ان شاء الله يجي بالسلامه.. نبقي نروح نباركلهم
عمار:تمام ي بابا.....يلا بقي عشان نروح الشركه
الاب:يلا ي ابني
ليذهبوا الي الشركه
الام بحقد: شوفتي اديها هتخلف منه
دارين:ماما انا افتكرت شوفت حور قبل كدا فين
الام بلهفه:فين
دارين:في القاهره هايدي صحبتي اللي هناك عرفتني عليها.....بس ساعتها هي مكنش اسمها حور
الام:امال ايه
دارين:مش فاكره حاجه تاني غير دا
الام بخبث:خلاص انتي تسافري القاهره وتعرفي حكايه البنت دي عشان نعرف نفكر ازاي نخلي سليم يسبها ويتجوزك
دارين:تمام
السابق
التالىفي المستشفي
كانت حور تجلس علي سرير في المشفي والدكتوره تضع السائل علي معدتها وتريهم ابنهم علي الشاشه
حور وهي تمسك يد سليم
_شوفت ي سليم ابننا
سليم:شوفت ايه ي حبيبتي دي الشاشه سودا
حور بغضب طفولي
_ متقولش عليه كدا دا ابني
سليم:حاضر ي حبيبتي
ليقول بخفوت
_طفله هتجيب طفل ازاي ي ربي
ليتنهوا من الكشف لتنبه الدكتوره علي اهميه تغذيه حور وتناول الفيتامنات، ليخرجوا من عندها بعد ان شكرتها حور ليركبوا السياره
حور ببرائه:حبيبي
سليم:عايزه ايه
حور بطفوله:دي مش طريقه تكلم بيها ام ابنك
سليم بابتسامه: ماشي ي ام ابني حضرتك عايزه ايه
حور: انا عايزه اكل دره
سليم بدهشه: نعم دره اجبهالك منين دي
حور ببرود: اتصرف
سليم في نفسه: بدانا شغل الهرمونات دا😫
يتبع.....
لقراءة الفصل الثالث والثلاثون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent