recent
أخبار ساخنة

رواية أحببت مصارع الفصل التاسع والثلاثون 39 بقلم يوستينا سامي

jina
الصفحة الرئيسية

                      رواية أحببت مصارع الفصل التاسع والثلاثون 39 بقلم يوستينا سامي

رواية أحببت مصارع الفصل التاسع والثلاثون 39 بقلم يوستينا سامي

رواية أحببت مصارع الفصل التاسع والثلاثون 39 بقلم يوستينا سامي

في بيت عادل في اسكندرية ....
يوسف ونور وفهد راحوا لعمر في القسم 
وشمس فضلت في البيت خافت لهنا تصحي أو حد يصحي ويغرفوا الي حصل ....
في القسم ....
يوسف داخل لوسمحت انا عايز اقابل الظابط الي هنا 
العسكري ثانية واحدة ...
وفعلا يوسف ونور وفهد دخلوا ...
الضابط بتناكة: أيوة انتوا مين بقي
يوسف طلع البطاقة ..ووراهالوا 
الضابط: يا اهلا وسهلا يا فندم ...اهلا بحضرتك 
يا عسكري ...
يوسف: أنا مش عايز حاجة انا عايز اعرف عمر عادل 
بيعمل اي هنا بالضبط واس الي حصل علشان يجي القسم هنااا
الضابط: اه عمر ..أصله يا فندم اتهجم علي بيت واحدة 
نور بصدمة: اي الكلام ده اكيد اخويا مش هيعمل كدة 
يوسف بحدة: نور ...اخرصي. 
طب احنا عايزين نشوفه نفهم منه 
الضابط :طبعا يا فندم ثانية واحدة بس ..  
وفعلا بعد أقل من خمس دقائق ...
عمر: نور ....
نور حضنته :انت كويس يا حبيبي ..كويس 
عمر: اه يا نور كويس 
يوسف بحدة: اي حصل يا عمر انت فعلا اتهجمت علي بيت حد ..
نور :ازاي يعني ..
يوسف :أنا قولت اخرصي خالص
فهد: بس يا نور اششششش...
وانت يا عمر اتكلم علشان نعرف نساعدك 
عمر بوجع: اه روحتلها ...بس ولله ما اتهجمت علي حد ...الي حصل .......
فلاش بااك.....
عمر اول ما عرف أن فريدة سابت الدكتور. .راح بيتهم وماخدتش باله أن الوقت متأخر اوي ....
قدام بيت فريدة عمر خبط جامد علي الباب 
والد فريدة: اي ده انت مين يا بني ادم انت 
عمر بتعب: فريدة فين ...هي موجودة مش كدة
والد فريدة: تعالي هنا انت اكيد مش طبيعي 
انت بتسال علي بنتي بتاع اي ...
عمر: يا عمي انا محتاج اشوف فريدة ارجوك ..
فريدة خرجت من اوضتهاا علي صوت زعيق 
فريدة: في اي.....عمر انت اي جابك هنا 
والد فريدة :امممم ..يا عم اسماعيل اطلب البوليس 
فريدة بخوف: ليه يا بابا ...هو هيمشي دلوقتي ..امشي يا عمر وبلاش فضايح
عمر :فضائح علشان بحبك ...عمي انا بحبها ولله 
وعايز اتقدم ليها ...فريدة والنبي اسمعيني 
والد فريدة: لآخر مرة بقولك امشي من هنا بدل ما لطلبك البوليس
وانت يا فريدة ادخلي جوااااا ...
فريدة بدموع وقهر: حاضر ..
عمر بوجع: فريدة استني.... 
والد فريدة: اسمع يا ابني انت ...انت لو اخر واحد علي وجه الارض انا مستحيل اجوزك بنتي 
عمر: ليه ..مستحيل تجوزني بنتك ليه 
والد فريدة: لانك واحد اناني ومش بتفكر غير في نفسك ..ومش راجل يلااااا ...
وفعلا جيه البوليس وقبضوا علي عمر ...
بااااك 
يوسف: علشان انت غبي اي الي خلاك ترووح هناك 
عمر: علشان سابت خطيبها وانا لسه بحبها يا يوسف 
اعمل اي يا عني ......
نور :يوسف اعمل حاجة مش هينفع كدة ..
يوسف بحدة: ماشي يا عمر انا هتصرف بس يكون في معلومك الي عملته ده غباء مش حب ....
وفعلا خرج.......
وفعلا ساعتين وكانوا كلهم في البيت ...
بس محدش اتكلم مع حد خالص وكلهم نامواااااا 
________________________________$___$
في انجلتراااا..
هيا :يعني اي عايزة منك اي يا ادهم 
ادهم ضحك جامد: لا ولا حاجة ..بس يلا علشان انا لازم انام علشان عندي شغل كتير اوي بكرة ..
هيا :امممم ماشي باي بقي ....
وفعلا أدهم راح الاوتيل....
وقرر ينام ..... بس ....حصل حاجة ...
وفعلا عدي اليوم علي خير علي الناااس .......
صحي ادهم وظبط كل ورقه وراح هو وجون. 
يتفرجوا علي الشركة ويتفقوا علي الصفقة الأولي ليهم .....
ادهم :اهلا مستر خالد .بصراحة اول ماعرفت انك عربي انا اتبسطت اوي أن أول تعامل كدة 
خالد :ميرسي ليك كتير .اتفضلوا 
شريكتي جاية حالا ...
ادهم بحزن: اب ده هو كمان ليه شريكة يا ابني 
جون :اه يا ابني دي بنت مليونير كبير اوي ...
وفعلا للاسف جاااات ...
ادهم: 😲😲😲😲 ..معقول 
شاهندة: هاي يا خالد ..ازيك 
خالد: ازيك يا شاهندة ..اتفضلي اعرفك ..
ادهم :هياااا.......
شاهندة ..
_____________________________$$$
في بيت عادل 
كلهم صحيوا الصبح وكان فهد وشمس قبلهم وراحوا المستشفى وفعلا فكوا الجبس
نور مبروك اخيرا يا شمس خلصنا منك انت كمان ..
شمس: بس ولله رجلي تعبانة اوى ...
فهد  عشان انت كنت كسر مضاعف المهم..انك فكيتي الجبس اخيرااااا....
عمي انا قررت اللي انا وشمس نكتب كتابنا بكره عشان انا ورايا شغل كثير جدا في مصر ومش هينفع اسيبها واسافر ..
نور: هي اصلا لسه في شهور العدة .صح 
عادل: وانا معنديش مانع ..بكرة نعمل حفلة وبعدها خدها وسااافر ..
فهد فرح اوي وحضن عادل وأبوه ..وكان ابراهيم برضو مبسوط اوي ....
يوسف: خلاص بقي ..انا ونور كمان يبقي نكتب كتابنا بكرة. وتيجي معانا القاهرة وبعدها نظبط فرح علي مهلنااا....
منال :وانا ولله موافقة بي الشحططة الي هما فيها يا عادل ..
عادل: أيوة بس. ..
ابراهيم :مابسش يا عادل قول مبروك بقي ..
عادل :ماشي مبرووووك 
هنا بفرحة: مبروك يا بناااات ...
يوسف اتكلم مع عادل .: بس في حاجة مهمة اوي لازم اتكلم معاك يا عمو فيها بخصوص عمر ..
عادل: موضوع فريدة مش كدة ..اصل نور قالتلي كل حاجة يا ابني ...
يوسف: لازم نحاول نرجعهم لبعض عمر متبهدل اوي 
عادل ....انا هكلم والدها واحاول اصلح الي الاستاذ هببه امبارح ده .....
وفعلا كلهم بدوا يتقسموا عشان يعرفوا يعملوا ايه نور و يوسف و بسنت  وشمس وفهد راحوا  علشان يجيبوا هدوم كتب الكتاب ..
ومنال بدات تهتم بالكل وتعزم الناس القريبة بس 
...
عادل بدأ يتفق مع الناس علي تفاصيل الكتب الكتااااب .........
___________________&_________________&
في بيت علي ....
امير: اي يا ابني الشياكة دي .اي الحلاوة دي 
علي: ولاااا متخلنيش اقلق منك هااااه 
امير: هههههههه طيب يوسف كلمني وهو كلمك 
علي: اه طبعا ..مش قصدك علي كتب الكتاب 
امير :اه ولله انا كنت عارف ان هو ونور هيتجوزوا بس مش بالسرعة دي ..
علي :يا ابني الي زي يوسف ده لازم تلحقه قبل ما يغير رأيه ....  واه قالي أن بعد كتب الكتاب ويرجعوا القاهرة ..هيرجع بسنت لجدهااا ..وانا كلمته وقولتله أن احنا بقينا البنت وكله تمام 
امير: طب الحمدلله ولله فرحتيني ..طب انا هروح بقي لندي ونطلع نجيب لست تمارا هانم مراة اخويا هدية ...
علي: يسمع منك ربنا يا أمير ...يارب بس هي توافق 
امير بصراحة :مش حاسسها بس يارب .
علي: اطلع برا يا امير انا مش نقصااااك ...براااا
وفعلا امير راح لبيت ندي علشان ياخدها ويطلعوا علي فيلا اللواء سراج ...
_________________________________$$
قدام بيت ندي ..
امير كان واقف مستنيها تنزل...........
امير: بسم لله مشاء لله. .اي ده 
ندي بفرحة :بجد حلو يا أمير ..
امير بحدة قرف ...اطلعي يا مهزئة غيري القرب ده 
ندي بدموع :بجد والله شكلي وحش للدرجة دي يا أمير ...طب اي وحش طب وانا اغيره .طب 
امير بضحك: حرام عليكي يا ندي ..بهزر ..بهزر 
ندي ضربته في كتفه: تصدق انك بجد بارد حرام عليك يا امير خلتني اعيط ..طب ليه كدة يعني ليه 
امير :يوووه مرة من نفسي .وبعدين انت المفروض من حلاوتك دي ..المفروض يبقي عندك ثقة بنفسك 
يعني خطيبك الضابط امير . ومعندكيش ثقة 
ندي: بس بقي يا أمير علشان قفشت بجد 
طب اقولك علشان تبقي رخامة برخامة بقي 
انا طالعةةةة ..اوعي 
امير مسك ايديها ..طب والله اعضك اقعدي هنا
ندي :اوعي بقي ..
امير :بطلي رخامة يا ندي ولله بهزر افففف .وبعدين اللواء عازمني انا وانت .اروح أقوله اي مزعلك 
ندي :طب اطلع بالعربية يا امير عطواواي لسانك يخاطب لساني علشان انا علي اخري ولله 
امير بضحك: بس كدة عيووووني ...وطلع بالعربية
وفعلا امير وندي جابوا هدية لتمارا..
و علي كمان جاب الهدية وراحوا العيد ميلاد ...
________________________________-&& 
في المكتب ....
شاهندة : هههه اقعد يا ادهم اقعد طيب 
ادهم: اقعد اي هو اي الموضوع يا هيا انت ولا شاهندة 
شاهدة اقعدت بثقة: طب اقعد علشان تفهم 
ادهم: اهو قعدت يا هيااا....
شاهندة :هههههههه يا ابني شاهندة....
يا ترا اي بقي الحكاية ......
.............................................................
في مول كبير ..
يوسف وهو شايل شنط كتير  يا نور كفاية 
يا نور تعبت ..
بسنت بتعب :يا نور حرااام ولله 
نور :بسنت اي رايك في الفستان ده ..حلو اوي 
بسنت بتعب: لا انا زهقت بقي ...
نور: لا تعالي بس وانا هساعدك ....
يوسف: ياعيني عليك يا يوسف مش صغير علي البهدلة دي برضوووو ...
وطلع موبيله وكلم فهد الي برضو مسحوول مع شمس.....
يوسف: الو يا فهد .
فهد بتعب: افففف الو يا يوسف اي نور جابت الفستان 
يوسف: هههه ده انا جبت البدلة وبسنت جابت ٦ فساتين لحد دلوقتي ونور جابت كل حاجة ..
فهد: طب كويس ولله 
يوسف: ماعدا فستان كتب الكتاب يا معلم 
فهد: هههههه يا اخي ..اي الهبل ده بس 
عموما... شمس بتقيس الفستان رقم ٧ دلوقتي 
يوسف: ههه يا بختك ..انا بعد ١٠ مابقتش أعد اصلا 
فهد: ههههههههه....طب اقفل يا سخيف ..اقفل ..
وفعلا نور وشمس بعد يوووم طويل وفرهدة كتييير 
أخيرا اشتروا الفساتين ... ويوسف وفهد ماتوا تقريبا ......
__________________________________##
في عيد ميلاد تمارا ...
تماره كانت لابسه فستان شيك جدا  وكان حلو اوي عباره عن فستان طويل باللون البينك في موف 
و كانت عامله شعرها علي الجنب ..كانت قمر ..
تمارا :ميرسي انك جيت يا علي 
على بدهشه من جمالها: ده ميرسي  انك انت عزمتيني يا تمارا ..اي القمر ده 
اللواء سراج :اهلا اهلا يا علي ..
أمير :وانا كمان جيت يا فندم ولله ..دي دعوتك دي قرار وزاري لياااا
اللواء سراج :ههههه دي خطيتك يا امير مش كدة 
امير: اه ندي خطيبتي وزوجة المستقبل ..
تمارا :هاي ازيك ميرسي انك نورتيني...
ندي اديتها الهدية :لا طبعا مافيش شكر..اتفضلي كل سنة وانت طيبة 
اللواء سراج: ولله تعبتوا نفسكوا ...
تمارا: اه بجد ميرسي اوي ..ده كفاية ولله انكوا جيتوا ...
امير: يعني مش عايزة الهدية ...
تمارا بتوتر :لا مش للدرجة دي يا حضرت الظابط .
علي هههههههه ..
اللواء سراج: طب بعد اذنكوا انااااا....
علي وامير: اتفضل يا فندم ....
تمارا: طب اي انتوا هتتجوزوا امتي بقي علي كدة 
امير: احم ولله بفكر اني كفاية اتقل بقي عليها
علي: لا ولله ..... تمارا تعالي عايزك في موضوع علي جمب...تعالي
تمارا راحت معاه: اي يا علي عايز اي 
علي :بكرة صاحبي و صديق عمري هيكتب كتابه 
تمارا بحرج: احم طب مبروك الف مبروك ليه هو ظاط معاكواا
علي :تمارا .....تتجوزيني 
يتبع..
لقراءة الفصل الأربعون والأخير : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent