recent
أخبار ساخنة

رواية تصادم في الحب الفصل الثالث 3 بقلم آلاء محمد

 رواية تصادم في الحب الفصل الثالث 3 بقلم آلاء محمد
رواية تصادم في الحب الفصل الثالث 3 بقلم آلاء محمد

رواية تصادم في الحب الفصل الثالث 3 بقلم آلاء محمد

تدخل المستشفى و هدفها الوحيد هو أن تفتعل أي شئ لكي تصل إلي هدفها وهو التخلص من نورين لكي تحصل علي مراد بقناع الحب أو أملاك مراد و التخلص منهو أيضا تتقدم من المكتب وبوجه يخدع اي شخص وجه ملائكي أو تدعي ذلك تدق الباب حتي أتاها الاذن للدخول  
روان .. صباح الخير يا دكتور مراد انا جبتلك معايه قهوه من المكان اللي انا بحبو قولت اكيد هلحقك نشربها سواء 
مراد .. شكرا يا روان بس اي سر الاهتمام المفاجئ ده اكيد في حاجه 
روان .. ابدا يا مراد انا قولت اقرب منك بدل ما انت بعيد عني كده بسبب نورين  وانا معرفش ايه السبب انك تبعد عني مراد انا بحبك وانت عارف ده 
مراد .. روان قولتلك مليون مره الكلام ده ملوش لزوم كل شويا وايكي تجيبي سيرة نورين تاني انا عامل حساب ل نورين عشان انتو صحاب 
روان .. انت عارف انا اتقربت من نورين لي عشانك انت يا مراد عشان ابقي جنبك حتي لو انت مش شايفني 
مراد وقد وصل للغضب .. لا ده انتي اتجننتي خالص اتفضلي يا دكتوره علي شغلك و اعملي في حسابك لو حصل ده تاني اعتبري نفسك مرفوضه 
خرجت روان و هي في عقلها الف خطه لكي تنتقم من مراد علي رفضه لها و الحقد و الكره من نحيت نورين التي من وجهة نظرها تقف في طريق تحقيق كل امنياتها وهي ماشيه خابطة في دكتور معتز صديق مراد المقرب ولكن لم تعيره اي اهتمام دخل معتز علي مراد في المكتب لقاء مضايق 
معتز .. مالك يا برو مضايق لي كده و التانيه دي طالعه من عندك بطلع نار لي 
مراد .. بقولك اي يا معتز عندك حاجه بخصوص الشغل خاليها لوقت تاني انا مش شايف قدامي 
معتز و قد شعر بالقلق علي صديقه .. مالك يا مراد في ايه انا اول مره اشوفك كده هي روان عامله حاجه ضيقتك 
مراد .. ابدا الهانم عينها عليا بكل بجاحه عوزه تبعدني عن نورين اللي المفروض انها صاحبتها وعارفه أن انا بعشق نورين قد اي 
معتز .. طب انت قولتلها اي خالها كده دي ماشيه مش شايفه قدامها و عينيها بطق شرار 
مراد .. اعلي ما فخيلها تعملو ده لو تقدر تعمل حاجه اصلا بقولك اي انا ماشي عشان عازم نورين علي العشاء سلام 
بليل في منزل نورين بعد مخلصت لبس و مراد كان مستنيها تحت نزلت نورين من علي السلم و كانت لبسه فستان نبيتي و رافعه شعرها بطريقه جميله و مكياج هادئ دخلت الصالون و سحرة مراد بطلتها الجميله قام وقف راحب بيها و اعجب بيها جدا كانت جميله و بسيطه كانت كالعاده بتخطف قلبو في كل مره لما يشوفها بس تغيرة ملمحو فجاه لما لمح روان دخله وراء نورين بس حاول ميبينش عشان خاطر ميضايقش نورين و يفسد المفاجأة اللي هو محضرها 
مراد وعلي وجهة ابتسامه ساحره .. جاهزه يا حبيبتي 
نورين وقد شعرة بالخجل .. اه جهزه 
مراد .. معلش بقا يا كرمله هخطف منك حبيبت قلبك و قلبي عوزه حاجه قبل ما نمشي 
كريمه .. ابدا يا حبيبي ربنا يسعدكو خالي بالك منها 
مراد .. في قلبي و عيوني سلام يا كرمله 
خرج مراد و نورين من قدام روان اللي كانت هطق من الغيظ وهي نفسها تدمر سعادتهم و تفرق بينهم 
أما عند زين و نادين خلصو كل حاجه و هما في المطار علي الساده الركاب ربط الأحزمة نتمناه لكم رحله سعيده اخير قصه الحب اللي كانت بين زين و نادين تمت علي الرغم من المستواء المادي اللي كان ممكن يكون عائق بينهم إلا أن زين اتمسك بحبو و مداش فرصه ل اي حد أن يقف في طريق حبو و سعاتو مع البنت اللي حبها و تمسك بيها و نادين كمان كانت و نعمه الحبيبه و الزوجه اللي هو كان بيتمناها وهي شافت في الظهر و السند و الحبيب و الزوج و كل حاجه كان محتويها 
المضيفه .. مبروك لحضرتكو دي هديه من الشركه لحضرتك انت و المدام استاذ زين المصري 
زين .. شكرا لحضرتك و للشركه علي المفاجأة الجميل ده 
المضيفه .. مدام نادين الورد ده لحضرتك والف مبروك 
نادين ب ابتسامه جميله .. ميرسي اووي ليكو بجد لزوؤقو 
و انطلقت الطائره الي باريس بلد العشق و الحب لكي يقضي بها العرسان اجمل الايام التي لا تنسا 
ام عند نورين راحو مطعم  فخم جميل علي البحر الإضاءة الهادئه و الموسيقيه الجميله و الورود اللي مزينه المكان كلو و نورين وهي في قمه سعادتها كالعاده مراد كل مره بيفجاها بكل حاجه بيعملها عشان يشوفها مبسوطه
نورين .. الله المكان جميل قوي يا مراد كل مره بتبهرني عن المره اللي بعدها 
مراد بابتسامه عاشق .. انتي غطيتي علي جمال المكان يا حبيبتي انا اللي كل مره بشوفك بتسحريني بكل حاجه فيكي 
نورين و قد شعره بلخجل ..  ميرسي بجد علي كل حاجه بتعملها عشاني يا مراد ربنا يخليك ليا 
السهرة كانت جميله وكل حاجه كانت ماشيه تمام 
نورين روحت وهي في منتهى السعادة هي و مراد 
بعد أسبوع عند روان كانت بتخطيط أنها ازاي تجرب الا*دويه المض*روبه علي المرضه وبالفعل نجحت في أنها تدخلها بس كميه بسيطه بدلتها بالا*دويه الاصليه وكل حاجه ماشيه كويس بس ابتدو المرضى يشتكو من بعد ما كانو بيتحسنو وبقا في مشاكل في مستشفى رقم واحد فهي قررة تغير و تنفز خطاطها في كل المستشفيات التانيه قبل محد يلاحظ حاجه اكتر من كده 
بقلمي : الاء محمد 
الممرضه .. دكتور معتز المريض اللي في غرفه رقم 33 اهلو قالبين الدنيا و بيشتكو من بعد ما كان بيتحسن حالتو بقت بتسواء 
معتز .. ازاي ده كان ايام و يخرج في أي اللي حصل اتفضلي قدامي اما نشوف في أي 
وراح معتز عند أهل المريض وكان الفزع مسيطر عليهم والخوف من فقدان ابنهم اللي هو اصلا معداش عمر العشر سنوات 
والده الطفل .. ابني يا دكتور الحقو ده من اسبوع كان كويس و في تحسن خالص ده حتي حضرتك كنت ناوي تخرجوا بس قولت انك تطمن عليه 
معتز .. اهدي يا مدام وخاليني اشوفو الاول و بعدين اطمن حضرتك 
 الممرضه .. اتفضلي استني بره يا مدام و إن شاء الله خير 
وبالفعل خرجت والدة الطفل بره و معتز ابتدأ يفحص الطفل بدقه وبقي مستغرب من اللي بيحصل الاول الطفل كان في تحسن ملحوظ و مكنش في أي مشكله خالص انو يخرج بس اللي حصل ده خاله يقلق و يحس أن في حاجه مش مظبوطه الحمدلله قدر يسيطر علي وضع الطفل و حطو تحت الملاحظه عشان لو في أي مشكله وطمن ام الطفل و كتب اد*ويه عشان ياخدها و راح عند مراد في المكتب عشان يبلغوا بلي حصل خبط ودخل عند مراد لقي قلقان و مش علي بعضو 
معتز و قد إصابو القلق .. في أي يا مراد بقالك فتره مش طبيعي خير في حاجه 
مراد .. في أي يا معتز مش كل شوي تسئل لو في مشكله قول علطول أن في ميت حاجه في بالي 
معتز .. في انك مش علي بعضك قلقان و زي مايكون في مشكله او حاجه مخبيها وعني اتكلم ده لو احنا اصلا أصحاب و المفروض تحكيلي اي حاجه ومتفضلش كده ومن نحيت أن في مشكله في 
مراد وقد شعر بالقلق .. مشكله اي انطق حد حضلو حاجه في مشكله في المستشفي 
معتز .. المريض اللي في غرفه 33 من بعد ما كان كل حاجه طبيعي النهارده رجع من الصفر تاني انا مش مطمن وحاسس أن في حاجه مش طبيعيه ده كان يومين و يطلع معرفش اي اللي حصل 
يتبع ......
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent