recent
أخبار ساخنة

رواية فرصة نتوب الفصل الثالث 3 بقلم سما يوسف

 رواية فرصة نتوب الفصل الثالث 3 بقلم سما يوسف
رواية فرصة نتوب الفصل الثالث 3 بقلم سما يوسف

رواية فرصة نتوب الفصل الثالث 3 بقلم سما يوسف

انا غيرت البارت ده لعدة اسباب ونزلته تاني وان شاء الله البارت ده يعجبكم
زي ماتكون الدكتورة ارتاحت وقالتلي اطمني انتي بنت
قولتلها بصدمة :ممكن حضرتك تتاكدي معلش
قالتلي :وهي دي حاجة تزعلك في ايه ثواني هتأكد
ااه ايوة اسفة اتلخبطت مع حد تاني وقالت بشك :انتي مش بنت انا مش هسألك علي تفاصيل يابنتي ربنا معاكي
قومت من عندها بيأس كنتي مفكرة ايه يا عاليا كنت مفكرة هتكوني بنت عادي الي حصل حصل والي كان كان حسبي الله ونعم الوكيل فيك يامحمد كفاية نظرة اخويا ليه بتقتلني
روحت البيت ولغيت معاد الطبيب النفسي
ماما بفرح :تعالي يانو رعيني اقعدي جمبي
قولت بيأس وتعب :معلش ياماما سبيني تعبانة هنام
قالتلي هو انا كل اما اقولك تعالي تكونتي عايزة تنامي تعالي ياحببتي باباكي عايزك في موضوع
-استغربت وروحت قعدت جمب بابا
بابا بفرح :تخيلي يالولو انا عايزك في ايه
خير يابابا في ايه
بابا قال بفرح وعينه كلها حب ليا : زغرطي يافتحية عاليا جايلها عريس
- مكنتش عارفة ارد اقول ايه مش عايزة اكسر فرحته بيا مكنتش عايزة اقوله واقهرة عليا يارتي لو عرف ممكن يعمل ايه فيا مكنتش عايزة يحصل كل ده
رديت وحاولت اخفي صدمتي :عريس ايه يابابا انا مش مستعدة للجواز لسة في ماجستير ودكتوراه
قالي بحزن جرا ايه ياعاليا انتي مش عايزة تفرحيني ولا ايه
قولت :اكيد يابا عايزة افرحك هو انا ليا غيرك في الدنيا بس ارجوك متضغطش عليا
قالي طب ادي للعريس فررصة حتي تقروا فتحة والباقي هيبقي سهل وخدي وقتك في التفكير
في اللحظة دي شريف دخل علينا
بابا قال :تعالي يا حبيبي شوفت عاليا جالها عريس ابن صاحبي في الشغل غني وبيشتغل دكتور قد الدنيا
قال :اظاهر انت سبقتني يابابا زميل عاليا عايز يتجوزها اسمه محمد وجاي انهاردة
ماما وبابا غضبوا :طب مقولتش ليه ياابني مكنتش قولت لعمك راضي يجيب ابنه يخطبوا عاليا
انفعلت وقومت :هو انا سلعة يابابا انا مش هتجوز دلوقتي انا لسة قدامي ماجستير
دخلت اوضتي وشريف دخل ورايا
وقال :هي مين دي الي مش هتتجوز بت انتي هتتجوزي محمد ده غصب عنك عشان يداري علي الكارثة بتاعتك يءما هدفنك وانتي صاحية
قولت بحزن :انتي ليه كده ليه مش عايز تقف حمبي تهون عليا تطبب عليا انا توبت ياعالم وغلطت انا عارفة لكن ربنا غفور رحيم ومش هيأس من رحمته وانت انت مفكرتش انا موجوعة ازاي علي الشخص الي بحبه الي باعني انا لو مكنتش قوية كان زماني في مستشفي المجانين
قولت بانهيار :امتي ربنا ياخدني عشان ارتاح متي
بصلي بأرف وجاي يخرج
قولت بزعيق : استني قولو يجيب المأ\ون انا مش عايزة وقت كتير انا لا عندي الطاقة او القدرة استحما اكتر من كده
قالي ايوة كده احسن هتتجوزا انهاردة عشان ننهي المهزلة دي وتتطلقي بعدها واياكي بعد كده اسمع حسك تاني الي هيحصل بقا بعد كده ابوكي يجبلك عريس امك ترميكي لاي حد تتفلقي ساعتها عشان الي زيك مفكرش لا فيا ولا في ابوه ولا امه انتي كلبه متستحقيش انك تعيشي
خرج بكل قسوة وقال لبابا وماما في الصالة :العريس جاي انهاردة ويكتبوا الكتاب
بابا باستغراب :كتاب ايه يابني احنا هنهزر هو احنا لسة وافقنا ولا اتكلمنا حتي
شريف قال :طب اي رائيك نقابلو هو وابوه علي القهوة نتفق ونيجي هنا نكتب الكتاب
بابا قال باستغراب انا مشوفتش جوازة بالسرعة دي بس مادام عاليا موافقة انا موافق
لا اطمن هي موافقة يلا بينا عشان منتاخرش
بابا وشريف خرجوا وانا وماما كنا بنلبس
اجوا من برة والندل معاهم
كنت سرحانة فوقت علي جملة
"بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير"
فوقت من شودي وبصيت للندل ده روحنا بيتنا
اتفضلي ياعروسة ولا بلاش عروسة ملهاش لازمة
قولت باحتقار له :انت ليك عيني تكلمني انت شيطان وماشي علي الارض انا بكرهك وبكره اليوم الي شوفتك فيه
مسك ايدي :بصي يابت انا اتجوزتك عشان زنك واخوكي الاهبل ده لكن هتسوقي فيا هقتلك بكرة الصبح هكون رامي عليكي يامين الطلاق انتي فاهمة ومتتسهوكيش كده عشان انتي جيتي في حضني بيرضاكي ونمتي معايا باردو برضاكي مغصبتكيش علي حاجة ماشي ياحلوة
قرب مني اوي وفضل يبص لشفايفي كتير
قولت بصدمة :في ايه ابعد عني انت مش خدت الي انت عايزة بتقرب مني ليييه
تجاهل كلامي وفضل يقرب لغاية ما لزقت في الحيطة وهو بيبص لعيني وو
يتبع...
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent