recent
أخبار ساخنة

قصة عشق صعيدي الفصل الثالث 3 بقلم ايات الرحمن

 قصة عشق صعيدي الفصل الثالث 3 بقلم ايات الرحمن
قصة عشق صعيدي الفصل الثالث 3 بقلم ايات الرحمن

قصة عشق صعيدي الفصل الثالث 3 بقلم ايات الرحمن

لوسيندا غمضت عيونها ولفت وفتحت مره واحده
نعمه:😮😮😮😮😮
فراس: اقفلى بوقك يانعمه هو مش كفايه اسإله بقى ولا ايه هو انتى بتجيبى الكلام ده منين
لوسيندا: انت زين لا زين بيطلع نار فارس لا فراس صح
فراس:هههههه بيقولوا كده
لوسيندا:ازيك يا دكتور 
فراس: الحمد لله على كل حال وانتى كيفك انتى بت عمى بكر
لوسيندا: بيقولوا كده
فراس: ههههههه بجولك روحى مع نعمه غيري خلجاتك زين بيسلم على عمى وطالع لو شافك كده هيجطعك جطيع 
لوسيندا: زين مين والناس نايمين دا اللى هيقطعنى 
فراس: هههههههه دمك شربات اسمعى كلامى انا خايف عليكى
لوسيندا:لا ما تخافش .
فجأة فراس برق عيونه وهوب شد لوسيندا وزقها في الاوضه وقفل الباب ومن حظها الاسود أن هو زقها في اوضة زين
زين: ايه واقفين كده ليه
نعمه:😮😮😮😮😮
زين: انتى متنحه كده ليه يا بجره انتى
نعمه: لا ما متنحاش ولا حاجه
زين: وانت واقف كده ليه يادكتور
فراس: لا انا مش واقف ولا حاجه بجولك ادخل الحمام
نعمه: لا الحمام لا 
فراس: ادخل تحت السرير
زين: هو مين
فراس: لا مفيش انا بس كنت بجرب حاجه كده اباى عليها لو طلعت غبيه هتشوف ليله سودا ولو ذكيه هتبجى ليله جشطه
صوح يانعمه
نعمه: صوح 
زين: انا داخل وسع كده
فراس: لا خليك معايا 
زين: ليه هرضعك ولا هغير ليك البامبرز
فراس: لا أه تعالى غير لي البامبرز 
لوسيندا واقفه جوا هتموت من الضحك على فراس 
زين: انت اتخبلت في مخك اغير ليك البامبرز كيف يا ولد الطور
فراس: ماتفهمنيش غلط يا خوى انا بس كنت عايز
زين: عايز ايه انطج انا راجع من الشغل تعبان جوى وعايز ارتاح
فراس: عايز اتحدت معاك في موضوع. كده
زين: هدخل اتسبح واغير خلجاتى وبعدين نتكلم
فراس: لا ما تدخلش يا خوي دا موضوع مهم جوى
زين بجديه: جولت أجل الموضوع لحد ما اتسبح واغير خلجاتى وبعدين نتكلم بتكلم اسبانى انى وراح زق فراس ودخل وقفل الباب
نعمه: اباى عليك وعلى اللى خلفوك فاشل 
فراس: الكلام ده ليا انى
نعمه: وهو فيه فاشل هنا غيرك هات الكراميله بتاعتى
فراس: ما جبتش
نعمه: ماشي يافراس بيه انى دلوك هخبط على زين بيه واجوله أن أنت بتقابل ورد اللى بين زين وبين ابوها ثار 
وشوف هيعمل معاك ايه 
فراس: اباي عليكى خدي جبتلك علبه سليمه ياكشي وانتى بتطفحيها تجف فى زورك تخلصنى منك عشان اقابل ورد وانا مرتاح ومن غير ما اشترى كل يوم كراميله بقد كده بتطفحيها مسافة الليل بس
هنسيبهم يموتوا بعض وندخل عند الذئب والفريسه🐺😇
زين اول مادخل خلع الجاكت وعلقه في الدولاب 
وراح نام على السرير ومفتح عيونه لوسيندا واقفه جنب الدولاب وبتبص عليه وبتدعى ربنا أن هو يقوم بقى عشان تخرج 
وفعلا خد هدومه ودخل ياخد شاور ومن هنا بتلقط لوسيندا أنفاسها وتخرج 
نعمه وفراس الفضول هيموتهم  عايزين يعرفوا ايه اللى بيحصل جوا لحد ما خرجت ليهم لوسندا الميك اب اللى على وشها اتدمر خالص منظرها بقى شبه البلياتشو 
نعمه: واه واه ايه اللي عمل فى وشك كده 
فراس: هههههههه هو زين كان بيلعب في وشك
لوسيندا: لا انا كنت واقفه ورا الدولاب والجو حار عرقت الميك اب بقى كده
نعمه: طب يلا تعالي عشان ندخل على قاعتك
لوسيندا دخلت اوضتها هى ونعمه والفضول هيموتها عايزه تعرف ليه حبيبة فارس اتقتلت يوم جوازهم ومين ليه ايد في كده
من كتر التفكير غلبها النوم وصحيت حوالي من الساعه ٣ الفجر على ايد ملفوفه حواليها وهى نايمه 
تفتكروا مين ده فى اختيار واحد يا انا زين يا اما فارس 
يتبع...
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent