recent
أخبار ساخنة

رواية أحببتها بالخطأ الفصل الثالث 3 بقلم شهد مصطفى

 رواية أحببتها بالخطأ الفصل الثالث 3 بقلم شهد مصطفى
رواية أحببتها بالخطأ الفصل الثالث 3 بقلم شهد مصطفى

رواية أحببتها بالخطأ الفصل الثالث 3 بقلم شهد مصطفى

أمجد كان فى الشركه وحاسس بأن قلبه مقبوض وديه اول مره يحصل له كده
حازم:مالك
أمجد:لا مفيش
حازم:شكلك ضعفت ووقعت
أمجد بغضب:مش أمجد عز اللى بنت زى ديه توقعه وخصوصاً بعد اللى حصل
كريم:حرام عليك اللى بتعمله يا أمجد
حازم:اسكت أنت هو ادرى بمصلحته
أمجد:أنا همشى دلوقتى وسابهم وخرج
ندى كانت بتفتح عينيها وبتكح جامد من الدخان اللى فى المكان جت تقوم لقيت رجلها مربوطه
ندى فضلت تصرخ على وعسى حد يلحقها لحد ما بقت مش قادره تتنفس وبدأت تغمض
أمجد كان قرب وشاف دخان من بعيد ساق بسرعه لحد ما لقى الكوخ مولع نزل بسرعه وبدأ ينادى على ندى لكن مفيش رد حاول يدخل وكسر الباب برجله وفضل يكح من كميه الدخان دخل جوه ولقيها على الارض شالها وطلع بسرعه بعيد عن الدخان ونيمها على الأرض فكها وبدأ يشوفها لقيها نفسها ضعيف شالها وراح على المستشفى وندى اتحطت على الأكسجين لفترة
الحق يا جابر بيه أنا شفت بنت اخوك جميلة هنا في المستشفى ومعاها شاب
جابر: والمستشفى ديه فين
........
عند ندى بدأت تفتح عينيها ولقيته قدامها
أمجد بجده:عايز افهم ايه اللى حصل
ندى:معرفش
أمجد بزعيق: متعرفيش ازاى
ندى بعياط:أنا كنت بعمل الاكل زى ما قلت لى وفجاه حد حط حاجه على منخيرى ولما فوقت لقيت ايديا ورجليا مربوطين فضلت اصرخ بس محدش ساعدنى وبدأت اتخنق
أمجد بغضب:خلاص بطلى عياط
ندى برده كانت بتعيط
أمجد قرب منها وقال:هتسكتى ولا اسكتك بطريقتى
ندى حطت أيدها على بوقها بس برده بتعيط
أمجد شدها من دراعها بغضب وقال:أنا مش قلت بطلى زفت عياط
ندى عيطت اكتر وهو اتعصب اكتر وقرب منها
ندى بعياط:متضربنيش والنب وقطع كلامها انه شدها وبدأ يبوسها بغضب وشفايفها جابت دم
بعد عنها وهى ضربته بالقلم وقالت:أنت حيوان وسافل أمجد بصلها بغضب وشالها وهى عيطت وحاولت تفلت منه
ندى:والنبى نزلنى
أمجد رماها على كرسى العربية وركب وساق بسرعه وطول الوقت ندى بتعيط وده بيجننه اكتر لحد ما وصل للبيت وشالها غصب عنها ودخل وقال:الكلام للكل لو سمعتوا صوت صريخ محدش يطلع فوق اصل هتسلى أنا ومراتى وطلع فوق
عز:هيموتها
احلام:ربنا يستر
فوق فى اوضه أمجد دخل ورمى ندى على السرير وبدا يفك زراير قميصه وقال:هعلمك ازاى ترفعى ايدك عليا وقرب منها وهى مسكت السكينه اللى كانت على طبق الفاكهة وقالت:لو قربت منى هموتك
أمجد:احب اشوف أنتِ أساسا اجبن من كده
ندى بدموع:عندك حق و
أمجد:لا
يتبع...
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent