recent
أخبار ساخنة

رواية فيروزة الفهد الفصل الثالث 3 بقلم سلمى محمود

 رواية فيروزة الفهد الفصل الثالث 3 بقلم سلمى محمود

رواية فيروزة الفهد الفصل الثالث 3 بقلم سلمى محمود

رواية فيروزة الفهد الفصل الثالث 3 بقلم سلمى محمود

طلع على الأوضة بتاعته بإبتسامه أول ما دخل شافها خجلانه على السرير وقرب منها بإبتسامه وقال: بوستك ليا ليها طعم تاني 
فيروزة بخجل: أنا داخله آخد شاور 
جريت على الحمام فهد إبتسم وقعد على السرير خلع بدلته ولبس شورت قصير للركبة وتي شيرت أزرق 
فيروزة أول ما طلعت كانت لابسه بيجامه ستان 
فهد: إنتِ هتنزلي بيها كده
فيروزة: مالها بيجامه 
فهد قرب منها وشدها لحضنه وقال: لا ضيقه على جسمك 
فيروزة: يعني دي واسعه والله 
فهد هو وبيتحسس شفايفها: وجعينك 
فيروزة غمضت عينيها وهزت راسها بنعم 
فهد قرب منها وطبع قبله رقيقه على شفتيها: كل ما يكونا واجعينك قوليلي 
فتحت عيونها الزرقة وبصت ليه فهد هو وبيلمس على شعرها: مستنيكِ تحت
فيروزة: هو أنت ليه غيرت مش معاك شركة 
فهد: بما إن انهارده صباحيتي أروح الشركة ليه ضياع هيقوم بالواجب والثفقة الجديدة
فيروزة: رجعت للشغل ده تاني يا فهد 
فهد بصلها وشاف الدموع في عينيها وقال: أنا نازل تحت 
فيروزة: اهرب يا فهد بتهرب من فيروزة فيروزتك يا فهد 
فهد: لما يجي أوان الكلام هنتكلم سوا أيوا صح جبتلك ده افتحيه
فيروزة فتحت الكيس وشافت فستان أسود ستان مفتوح عند الرجل ومقفول من ورا وطويل للأرض 
فهد: عجبك
فيروزة بذهول: ده ليا 
فهد: ذوقي حلو؟ 
فيروزة: أوي، وده ليه يعني 
فهد بإبتسامه هو ومقرب منها وحاطط راسها على صدره: تعالي الأول نعمل جاتوه الفرولة  
فيروزة بعدت عنه وقالت: متغير معايا ليه يا فهد ساعة تضربني وساعة تحبني وساعة تجبرني على حاجات مش كويسة كام فهد جواك أحب الوحش ولا فهد رفيق طفولتي اتغيرت يا فهد 
فهد قرب منها ورفع وشها بطرف اصباعه واداره شاف ضربة القلم معلمة قبلها بكل رقة وحنية وكان بيقبل كل وجهها وقال بهمس عاشق : أنا آسف يا فيروزة غصب عني والله غصب عني 
فيروزة حضنته بإبتسامه:  مسمحاك يا فهد قلبي مسامحك 
فهد بإبتسامه: هنعمل الجاتوه 
فيروزة: والبيجامه 
فهد: واسة يبنتي أنا حبيت استفزك
ضربته على كتفه: وحش كبير 
نزلت معاه وكانت بتطير على السلم وشعرها السايح الجميل كان ماسك إيدها فهد ودخلوا المطبخ 
فهد بإبتسامه: فرولة 
اخد فرولة وكل مستلزمات الجاتوه وفيروزة كانت واقفه جمبه: وأنا 
فهد بإبتسامه شالها لحضنه 
فيروزة: فهد عيب
فهد حطها على الرخامه وباس راسها: سلطانة الفهد تفضل سلطانة 
فيروزة بضحك: مباكلش الجاتوه من إيد حد
فهد: ومن إيدي 
فيروزة: آكلها 
فهد بإبتسامه كان بيحضر الجاتوه وفيروزة بتهز برجلها ومبتسمه 
فهد: فيروزة اضحكي 
فيروزة بإبتسامه ضحكت: الحفرة اللِ بين شفايفك وغمزاتك يدفنوني هناك 
ضحكت أكتر وقالت: ياماش كوشاڤالي هنهزر 
فهد بضحك: يعني يوم ما اتعلم كلمتين رومنسيين تكسفيني الله
فيروزة كانت قاعدة بتبتسم وتبص ليه هو مش عارف يهرب من عينيها وحط الجاتوه في فرن الميكروويف وسند ضهره جمبيها على الرخامه 
فهد: نبيلة وسعاد بيتابعونا متبصيش 
فيروزة بضحك: قولي دول بنات قدي جبتهم إزاي يشتغلوا هنا 
فهد: بلاش البصة دي هبوسك قدامهم وشفايفك هتورم تاني جابهم ضياع يشتغلوا وهما يتامىٰ وأنا معتبرهم زي إخواتي وأكتر 
فيروزة: بس بتزلهم يا فهد
فهد: لو اديتهم اهميه هيتمادوا
فيروزة: مش الكل يا فهد بص لقلبك من جواه بص كويس المهم هنروح فين في الليل 
فهد: ثفقة مهمة 
فيروزة: سلاح؟
فهد: آه والحفلة الساعة 2 الفجر مش هقدر اسيبك هاخدك معايا 
فيروزة نزلت من على الرخامه: كله ده علشان الفلوس ثفقة سلاح تاني يا فهد 
فهد: صوتك ميعلاش يا فيروزة
جريت نبيلة وسعاد بعيدًا عن المطبخ لما فهد برق ليهم 
فهد بصوت عالي: سعاد، نبيلة 
وقفوا وقالوا هما الإتنين بخوف: نعم يا فهد بيه 
فهد: خلي بالكم من الجاتوه 
فيروزة: يعني 
فهد شالها فوق كتفه وفيروزة كان نازل شعرها على وشها وصرخت: دُخت نزلني يا بغل 
هو وطالع على السلم ضربها على مؤخرتها وقال: بس يا طفله 
فيروزة بصدمه اول ما ضربها برقت: آه 
فهد: سلامتك يا روحي 
دخل الأوضة بإبتسامه وحطها على السرير بشويش وقال: بت أنتِ متعليش صوتك تاني خارجًا عن أوضتنا تمام
فيروزة هي وحاطه إيدها على مؤخرتها: بنت أما تبتك إسمي فيروزة 
فهد بإبتسامه هو وبيقرب منها: هو الدنيا حر صح حر 
فيروزة بخوف: أنت وقح وأنا عارفه فهد أنا بحذرك 
فهد: وفهد بيحبك وعايزك 
فيروزة طلعت على السرير وقالت: هصوت والله لو لمستني تاني 
فهد خلع التي شيرت بتاعه وقال: تعالي بس 
فيروزة هي وبتجري: أنت راجل قليل الأدب مافيا بتاع سلاح أنا رقيقة إبعد
فهد شدها لحضنه وقال: طيب خلاص مش هعمل حاجه هطمن بس على شفايفك 
قرب منها وكان هيقبلها فيروزة حطت إيدها على شفايفها 
فهد بغضب زقها وقال: مش تطاوعيني 
فيروزة اختفت الضحكة اللِ على وشها لما زقها خبطت في السرير: دي إسمه إعتداء عليا علشان مش عايزه حاجه وبعدين أنت كنت بتهزر بخصوص الثفقة صح
فهد: مبهزرش هنروح سوا 
فيروزة: إتنين الفجر بكون نايمة وبعدين ده شغل حرام، مقبلش عيني تشوف الحرام وأسكت
فهد: ماله الحرام يا بنت القِناوي أبوكِ قتال قتله 
فيروزة: بابا شريف يت فهد ميعملش كده 
فهد شدها لحضنه ورفع وشها بقوة 
فيروزة بدموع: وشي يا فهد
فهد بجبروت الأسد: إظاهر إن أبوكِ مقلكيش السر المخباي 
فيروزة: آه 
فهد ساب وشها وشدها لحضنه: أبويا ممتش بمرض أبويا مات مقتول واللِ قتله أبوكِ أشرف القِناوي 
فيروزة بدموع زقته: بابا ميعملهاش
فهد بغضب: عملها وأنا اتزوجتك علشان أكسر عين أبوكِ وعينك أنتِ 
فيروزة بدموع: علشان تنتقم مني 
فهد هو وبيشاورلها من فوق لتحت: علشان انتقم منك واتسلى بيكِ وأرميكِ ليه من تاني
فيروزة بدموع قربت منه وبصت لـ وشه: يعني هتلقني هتطلق فيروزة يا فهد
فهد: كل الحب ده كان تمثيل جدتي قالتلي كل حاجه يا فيروزة لما آخد اللِ أنا عايزه كَ حقي كَ زوج هطلقك
فيروزة وقعت على السرير بصدمه من كلامه وكانت بتفتكر زكرياته معاها 
نبيلة خبطت: الجاتوه يا فهد بيه
فهد بجمود فتح الباب وأخده منها ورزع الباب في وشها هو وعريان 
فهد: خدي كلي 
فيروزة بدموع: أنت قاسي وكداب ومخداع يا فهد 
قامت فيروزة شدها لحضنه وخنقها: قولتي إيه؟ 
فيروزة مكانتش قادرة تتكلم كانت بتختنق بضعف وعيونها دمعت وبتضرب على إيده 
حضنها فهد واتنفست بصعوبة وصرخت: ابعد عني 
فهد بعدها من حضنه وقال: كُلي 
فيروزة بدموع: لا
فهد: عقاب عِصيان آمري أنتِ عرفاه كُلي 
فيروزة بعناد أكتر مسكت الطبق ورمته من البرنده:  تاكله القطط والكلاب بتاعوتك أنا مش كلب منهم علشان لما تصفر أجيلك بجري والعقاب خده يلا 
فيروزة وقفت قدامه وهو قرب منها ورفع وشها بطراطيف إيده وقال: شفايفك لسه متورمه نورمهم أكتر 
قبلها بكل عمق فيروزة مكانتش بتقوم كان بيقبلها بوحشية إلا إنها وقعت واتقطع النفس وأغمى عليها 
فهد بخوف: فيروزة 
شالها ما بين يديه وحطها على السرير ورش على وشها مياه فاقت بضعف وكان شايف شفايفها بتنزف بصت ليهودموعها نزلت 
فهد: قولت متعانديش معايا هإذيكِ
فيروزة هي وباصة ليه: اذيتني يا فهد هو أنت لسه هتإذيني 
مسحلها الدم بحنيه وهي كانت باصة للنحية التانية ودموعها بتنزل 
فهد مسح ليها دموعها فيروزة بقهر: تعبت من القصر تعبت منك عايزه أمشي 
فهد: سُلطانة الفهد لما بتدخل مبتخرجش 
فيروزة: يعني 
فهد: يعني هنكمل زي أي عريس وعروسة إخلعي 
فيروزة بدموع: هتجبرني على حاجه أنا مش عايزه اعملها متخليش القسوة تنسيك أحبابك أنا تعبت خالص إنتهيت 
قامت من على السرير ووقفت تصرخ: تعبت لما حاولت أساعدك دمرتني ليه كل حاجه صعبة خدني في حضنك طبطب عليا قول إن بابا مقتلش أبوك بتحول تدمرني ليه أنا ببقى ليه في النص دايمًا مش بتديني ليه حب واهتمام يا فهد حبني يا فهد متقساش عليا 
فهد هو وبيقرب منها: مقادرش أمثل إني بحبك وأنا من جوايا بكرهك
فيروزة: بتكرهني يا فهد بتكره فيروزتك يا فهد
فهد بدمع: اخلعي بقول 
فيروزة بصراخ قطعت الببجامه وصرخت: اهو اهو اهو كُل لحمي وانهشه ممكن قلبك يرتاح يرتاح مني 
كانت بتقطع وتصرخ فهد حضنها وقال: شششش 
فيروزة بدموع: ارحمني، ارحمني 
فهد لملم هدومها المقطعه وقال: نامي وإرتاحي وأنا مش هلمسك ولا هعذبك تاني ولا هضربك 
فيروزة بدموع قعدت على السرير وكانت بتبكي فهد أخد التي شيرت بتاعه ونزل بكل سرعة دخل مكتبه ورزع الباب بقوة وكان بيكسر كل حاجه قدامه ويرمي الأوراق على الأرض وصرخ: بحبها مش قادر ادمرها أكتر من كده مش قادر وشايفها بتتوجع قدامي وأنا قلبي واجعني والله واجعني
"في المساء"
 وقفت عربية سوداء قدام القصر نزل منها بنت رفيعة الجسد تمتاز بالطول  كانت لابسه لبس طويل للركبة ورابطة أشرب فوق راسها مِطرز وكان الكحل الأسود في عينيها وملابسها ماركة ولكنها صعيدية بنت عم فهد وهي "قمر"
وجدتها "فخرية" كانت على عكاز ولافه طرحتها 
قمر: وصلنا يا جدتي وأخيرًا هشوف وِلد عمي بس إيه القصرالجميل دِه ولا في الأفلام 
فخرية: بنت أنتِ إتقلي إقده خلينا نشوف عروستنا 
قمر: عرستنا كِيف تلاقيه إنتقم منها وغسل تاره بِـ عار بنت القِناوي أما أشوفها اللِ إسمها فيروزة دي
نبيلة بإبتسامه: يا مرحب  يا ست فخرية وست قمر هانم 
قمر: شكرا يا بتاعة أنتِ هاتي دول والشنط، هو فهد بيه فين 
سعاد: في مكتبه يا ست قمر 
قمر جريت في القصر وكانت بتدور على مكتبه خبطت جالها صوت فهد اللِ قاعد على الأريكة وخالع التي شيرت 
فهد: دي أكيد فيروزة علشان الخدامات مش بتخبط على باب مكتبي 
وقال بصوت عالي: إدخلي يا سلطانة في...
فجأة قاطعته قمر ودخلت تجري: وحشتيني يا وَلد عمي 
فيروزة من وراها: ما يوحشكيش غالي يا حلوه 
قمر لسه هتحضنه بتبص شافت فيروزة كانت لابسه ميني ديريس أسود 
قمر بسخرية: دي العروسة اللِ جديدة كيف النخله 
فهد قام بغضب لسه هيتكلم 
فيروزة قربت منه وقالت هي بتقلد صوتها وبتحضن فهد: كيف النخلة اللِ بتطرح بلح وزوجة الفهد  
فهد في نفسه: إن كيدهن عظيم
وضحك هو وباصصلها 
فيروزة:حبيبي هتبرد هي مين الحلوه اللِ سمعتلها صوت ورا دي 
فهد بصدمه في نفسه: حبيبي والله أشيلك ونطلع الأوضة
فيروزة:ها 
فهد: بنت عمي 
فيروزة: ثواني البسله التي شيرت ممكن تكلعي برا المكتب 
قمر بغضب ابتسمت بغل وطلعت زي الصاروخ 
فيروزة ضربت التي شيرت في وشه وصرخت: لازم الحلوه تشوف جسمك يا واكلهم 
فهد: إيه واكلهم دي 
فيروزة بغضب ضربت التيلفون على إيده وصرخت: مره ترن نيكولا ومره عاشقتي ومره زينب كل دي بنات يا بيه 
فهد بضحك: نيكولا راجل 
فخرية فتحت الباب بقوة وقالت: حفيدي 
فهد لبس التي شيرت بسرعة وجري عليها: نورتي يا أميرة فخرية 
فخرية: وسلطانة 
فهد هو وباصص لي فيروزة بعشق: لقب فيروزة السلطانة فيروزة
فخرية: اهلا 
فيروزة بإبتسامه راحت تجاها وباست ايدها وقالت: نورتي يا فخرية هانم 
بعد فهد عنه فخرية حضنتها وقالت: إنتقم منك وإغتصبك ولا لسه 
فيروزة بصدمه رفعت راسها ودمعتها نزلت
يتبع...
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent