recent
أخبار ساخنة

رواية أحببت مصارع الفصل الأربعون 40 والأخير بقلم يوستينا سامي

jina
الصفحة الرئيسية

                       رواية أحببت مصارع الفصل الأربعون 40 بقلم يوستينا سامي

رواية أحببت مصارع الفصل الأربعون 40 بقلم يوستينا سامي

رواية أحببت مصارع الفصل الأربعون 40 والأخير بقلم يوستينا سامي


في المكتب
ادهم بحدة : انت قلتي هتفهميني انت مين بالضبط هيا ولا شاهنده 
شاهنده: بص يا  ادهم انت من اول يوم جيت فيه هنا
 وانا مش عارفة  انت جاي ليه ..
 كمان  موضوع الصفقه اللي انت عايز تعملها معنا دي  قلقني اوي ..عشان انت ممكن تتعرف في السوق وبعد كده ممكن تكون عايز تحتكر السوق .. طب بذمتك انا المفروض اعمل اي
ادهم: بس انا مفكرتش في كل ده ... اي لأزمة اللافة الطويلة اوي دي  كان ممكن تساليني ..انا جيت هنا علشان ابني نفسي 
بقي انت لفيتي كل ده علشان تتاكدي انا بشتغل لوحدي ولا لاااء مش كدة 
شاهنده :  لان كان يهمني اعرف انت فعلا وراك حد
 ولا لا.... احنا قعدنا كثير جدا في السوق فكان لازم قبل ما احط ايدي في ايد حد اتاكد أن مافيش حد بعتك .. وانت بالذات بعد معرفتك بعزمي وجاك كان من حقي  اخاف منك 
ادهم بقرف :يعني انت عملتي كل ده ولفتي اللفه دي كلها بس عشان بس  تتاكدي اني مش تبع جاك ولا عزمي ده ايه القرف ده ..انت ازاي مقرفة كدة 
شاهنده: بص يا كابتن انت من حقك تزعل و من حقي اخاف علي شغلي.. بس انا بقي مش هقول أي إهانة منك 
 و اعتقد ان ما كدبتش عليك لما قلت لك انا اهم حاجه عندي الفلوس وشغلي ومش بعد كل اللي انا عملته ده اقع بسبب غلطه غبيه.....
 اكيد لا...... لكن يهمني اعرفك واعرف انت جاي ليه ولمين و تبع مين وخصوصا ان وجودك في انجلترا في الوقت ده  ومع عزمي قلقني ..
ادهم: ودلوقتي اطمنتي ...
شاهدة: اه ونقدر نتشارك مش بس في الصفقة دي في صفقات كتير كمان 
انا مواف.....
ادهم قام رمي كوباية الماية عليها .....
خالد بحدة: اي ده انت مجنووون 
ادهم: اخرس يلااااا  خالص انا مش عايز اسمع صوتك ده ...راح مسك ايد شاهندة بعنف ..
مش انا يا شاهندة الي يضحك علياااا 
ساااامعة ولا انت ولا مليون بت تستغفلني ..اقسم بالله لو
 شوفتك في اي مكان تاني لازعلك علي الشركة الي انت فرحانة بيها اوي كدة ......
شاهندة بعند: على فكره ده انت مش قد الكلام اللي انت قلته ده انت ما تعرفش......
ادهم مسك دراعها أعنف ..انت الي متعرفينيش لحد دلوقتي ... انت عارفه انا شايفك ازاي شايفك واحده رخ'يصه وز'باله مش طايق ابص في وشك....
 انت ممكن تعملي اي حاجه عشان خاطر الفلوس تكذبي.. تخدعي الناس و تبيني  قد ايه انت طفله انت جواكي  نار وغل وخداع ..... اقسم بالله لو شفتك في طريقي لاقتلك يا شاهندة ..
ومشي من الشركة وجون راح معاه ......
__________________________________
في عيد ميلاد تمارا
تمارا في صدمه :انت بتقول يا علي وانت تعرفني اصلا عشان تطلب تتجوزيني
علي: بصي بقي يا تيتو .. انا من يوم ما شفتك وانت بتضربي الولدين وانا مش قادر انساكي ويوم ما شفتك وانت بتتخانقي مع الراجل علشان ظالم   برده مخرجتيش من دماغي .. بس بعد ما عرفت ان انت بنت اللواء خفت....
تمارا رفعت حاجبها :خفت ....
علي: اه انا متعودتش اكدب ..خوفت لتحرجيني وابقي قدام نفسي صغير او أهين كرامتي ....
تمارا بضحك :بس انا الراجل الي عاوز اتجوزه لازم ميخفش من اي حاجة يا علي ....وانا اعجبت بيك علشان جري ...
علي: والمصحف ده انت أجرا مني مليون مرة 
تمارا ضحكت: يمكن بابا علمني ابقي واضحة زيادة وجريئة زيادة .وطول عمري بقول الحاجة ومخفش
علي: امممم اعتقد أن ده تشجيع منك ليااا 
يعني لو روحت لوالدك دلوقتي وطلبت ايديك هتوافقي يا تمارا 
تمارا: ولله حاول وانا بقي ومزاجي......
علي: تمارا ....هتوافقي 
تمارا :اتشجع يا علي وجرب ...
وفعلا علي مستنااش راح للواء سراج 
علي: يا فندم انا كنت عايز حضرتك في موضوع مهم 
سراج استاذن من الي كان واقف معاهم 
خير يا علي في حاجة حصلت ولا اي ..شكلك متوتر 
علي :لا هو انا متوتر لحاجة خير مش حاجة شر
سراج : طب قول يا  على انا سامعك يا ترى ايه بقى الحاجه الخير دي وموتراك  كمان 
على توتر: بصراحه يا فندم كده بقى من غير مقدمات حضرتك طول عمرك معودنا ان اللي عايز حاجه يطلبها على طول من غير مقدمات 
سراج :ده حقيقي انا مكرهش في حياتي قد المقدمات الي ملهاش سبب...قول يا علي 
علي بشجاعة:  انا بقى كنت طالب ايد بنت حضرتك تمارا 
سراج وقف دقيقتين ساكت :انت يا علي عايز تتجوز بنتي تمارا ...
علي بدا يخاف: ده طبعا بعد موافقه حضرتك
سراج ضحك: وتفتكر بقى انت فيك ايه يخليني ارفضك شاب وظابط محترم و ومن اشطر  الضباط عندي وانا فعلا باحبك بس القرار ده مش قراري يا علي وزي ما انا علمتك انك تقول حاجه من غير مقدمات زي ما انا برده معلم بنتي ان هي تقول رايها فى اى حد قدامها من غير ما تخاف.. موافق تسمع رأيها  فيك قدامك 
علي: اه يا فندم ..
سراج: تمارا ...تمارا ...
تمارا: نعم يا بابا ...خير 
سراج :علي كان طالب ايديك مني يا تمارا ..انت اي رايك فيه
تمارا: اممممم مش بطال ولله يا بابا ..حضرتك اي رايك فيه ..انا قولت ان انا عمري ما هتجوز حد غير لما يكون شبه حضرتك ..
علي: اسشسشسس هتودينا في داهية 
سراج بأس راس تمارا .. وانا موافق يا حبيبتي لو انت مرتاحة ..وموافقة ....
علي  بفرحة :يعني موافقة يا تيتو 
سراج بحدة:  نعم ... .علي 
علي بخوف :ولله ذلة لسان  يا فندم انا اسف والله
تمارا كانت واقفة  تضحك علي شكل علي 
 سراج: ماشي يا سيدي وناوي بقى تجيب اهلك وتشرفونا امتى 
علي  بلهفه :اول ما ارجع من اسكندريه على طول بعد كتب كتاب يوسف علطووول 
سراج: اه يوسف قالي وعزمني ...
علي: وهتروح فعلا يا فندم ..
سراج: أيوة طبعا جاااي 
علي: ولله يوسف هيفرح جدا يا فندم بجد ...
............................................
عند امير وندي ....
امير بحدة :سمعتي انا قولتلك اي ولا لاء ..
ندي بدموع محبوسة: انت الي مش ملاحظ خالص أن مافيش مرة بتخدني معاك في اي حتة غير لما ترجعني البيت معيطة ومتنكدة بسببك .. انت في اي اومال لما نتجوز وتتمكن مني هتعمل معايا اي 
امير :انا برضووووو ...ليه يعني عملت اي ..
وأما روح اجيبلك عصير وارجع الاقي واحد بيطلب 
قال اي يرقص معاكي ساعتها اعمل اي بقي امسك طبلة واطبلكم . ....
وبعدين اصلا يا ماما هو مش هيتجرا أنه يجي يطلب أنه يرقص معاكي غير لما تكوني انت شجعتيه.. ما انا عارفك يا ندي بتحبي تمشي وكل الشباب حواليكي 
ندي  بوجع ..انت عندك حق ..انت عارف بقي  انا مش مصدومه من الكلام اللي سمعته منك  لان غلط مش منك انت ..مني انا بس اللي اقدر اقوله لك النهارده انا اسفه يا امير اني ارتبط بواحد زيك.....
معندوش ثقة بنفسه ولا بالبنت الي مرتبطت بيها 
بقاله سنتين والمفروض انها هتبقي مراته  ......
 ومن النهاردة يا أمير .. انت برا حياتي 
واوعي تحاول تكلمني أو تيجي ورايا يا أمير 
لان ورحمة جدي انا عمري ما هرجعلك ....
وقلعت دبلتها......ومشيت 
امير كان واقف مصدوم من الكلام الي اتقال ...
ولأن دي فعلا اول مرة من سنتين ندي هي الي تقلع الدبلة لأنها دائما اعقل منه  وامير عرف أن دي خلاص النهاية.....
علي بفرحة  جاله: واد يا أمير انا طلبت تمارا من اللواء سراج ..وووافق انا مش مصدق نفسي 
امير بوجع وصدمة :وانا ندي قلعتلي الدبلة يا علي ..
علي بصدمة ...اي 
امير: انا ماشي ..
وفعلا امير وعلي مشيوا بعد ما علي فهم اللواء سراج وتمارا الي حصل بينهم......واليوم عدي بنكد........
______________________________________$
في اوتيل عند ادهم ....
ادهم قاعد علي السرير بيعيط . للدرجه دي انا مغفل للدرجه دي انا دي قوي كده كل الناس بتلعب بي فعلا يوسف عنده حق انا وجودي مش مهم لاي حد ...
اروح فين تاني بعدت عنهم وجيت هنااااا...انا اي الي بيحصلي ده ....ليه ..
وفجاه جالو تليفوووووون .....
_____________________________________$$
ثاني يوم السبت في بيت علي 
امير كان بايت  عنده
علي: انت منمتش يا امير 
 امير :لا مش جايلي نوووم ....
علي: انت جاي كتب الكتاب مش كدة .....
امير: اه ..شوف هتتحركوا امتي وانا معاكوا 
.علي: طب حاولت تكلمها طيب يا أمير 
امير :كتييير اوي يا علي بس الظاهر مافيش فايدة
ندي بصتها ليا أكدت ليا أن انا البني ادم الغلط وان هي فعلا عندها حق في كل كلمة قالتها 
 علي :متخفش صدقني خير يا امير وبإذن لله هترجعوا لبعض ...
انت هتقول لي يوسف على اللي حصل بينك وبين ندي 
امير :اكيد لأااا..
____________________________________
في اسكندريه
كانت نور وشمس الكوافير بيجهزوا
وهنا كانت  بتكلم هيثم بعد ما جهزت ..... 
وعمر كان بيساعد أبوه بس كان موجوووع وأبوه كان حاسس بيه اوي وكان بيحاول يهونها عليه ...
عند الكوافير يوسف وفهد مستنيين نور  وشمس
وبعد ملل كتيييير اوي ...
خرجت شمس الاول وكانت ملااااك بحجابها الي هي قررت تلبسه وبعد ما فهد اقترح عليها الفكرة ..
كانت لابسة فستان بيج حلو اوي....وكيوت اوي 
فهد بسرحان :معقول هو في كدة برضو 
يوسف ضحك :الف مبروك يا فهد يا حبيبي 
وحضنه.... والف مبروك ليكي يا شمس علي الحجاب 
فهد :اوعي بقي ده انت رخم اوي وقرب من شمس وحضنها بلهفة وفرحة...
شمس بكسوف : بس يا فهد احنا في الشارع ...
فهد: ههههههه ...ده الي مصبرني أن احنا في الشارع 
وفاجاه ....
خرجت نور وكانت حاجة كدة ماتتوصفش
يوسف قرب عليها وحضنها من غير اي مقدمات
ونور كمان حضنته وكانت فرحانة اوي أن خلاص فاضل تكة وحلمها يتحقق .. 
فهد بيشد يوسف من نور: خلاص يا بابا سيب البت 
خلاص يا يوسف ولله ...
بس يوسف ونور فعلا مكنوش معاهم خالص ...
فهد: شمس شدي نور منه .....
شمس :هههههه يا جماعة طنط بترن يا جماعة يلا الناس علي وصوووول .....
وفعلا اخيرا يوسف بعد عن نور وللاسف  دموعه كانت هتخونه بس لحق نفسه ....
يوسف :يلا يا جماعة علشان اتاخرنااااا وعلي قالي أنهم علي وصوول ....
وفعلا روحوا البيت .....وكان هيثم كمان وصل 
منال اول ماشفتهم فضلت تعيط جامد وتحضن فيهم .......
ابراهيم :مبروك يا ولاد  ..انا ولله ما مصدق . انا فرحة مش سيعااااني 
عادل :مشاءلله زي القمر كلهم ...ربنا يحميكوا من العين بجد. ...
منال وهي بتمسح دموعهاااا:  يارب يارب 
هنا بتبص لهيثم وهيثم كمان بيبصلها بحب ...
هيثم بحب :هقبالنا بقي ...انا ولله ما قادر 
هنا: هههه قريب باذن الله يا هيثم ....
وفعلا بعد حبة وقت من السلااامات ....
....................................
وصل علي وتمارا واللواء سراج وامير ....
يوسف ما ما شافهم قام علطول 
يوسف باحترام: اهلا يا فندم ولله انا مش عارف اشكر حضرتك ازاي انك نورتني ولله 
سراج: ما تقولش كده يا يوسف ده انا اللي فرحان يا حبيبي انك خلاص هتتجوز ..الف مليون مبرووووك 
يوسف بادب: ميرسي يا فندم ربنا يخليك 
اتفضل يا فندم ...اعرفك نور مراتي مقدما
سراج بضحك :الف مبروك ...
نور: لله يبارك في حضرتك ميرسي ...
يوسف بص لتمارا باستغراب ...
علي فهم: اه دي تمارا بنت اللواء سراج وعلفكرة خطيبتي مستقبلااااا...
يوسف بفرحة: معقوووول وحضن علي الف مبروك ليكوا ...اهلا وسهلا يا آنسة تمارا. ومبروك 
تمارا: مبروك ليكوا انتوا. ..وميرسي 
و سلموا على فهد وشمس وتعرفوا عليهم وشويه شويه بدا يجي القرايب واصحاب يوسف اللي عزمهم
وكانوا فرحانين اوي ومبسوطين اوي ....
بس يوسف لاحظ أن أمير كله متغير برغم كل محاولاته أنه يداري .....
يوسف قام وقف جمبه.....
يوسف: امير انت كويس. .. مالك 
امي:ر لا يا حبيبى انا بس مرهق شوية مافيش حاجة 
يوسف: فين ندي يا أمير ..ماجتش معاك ليه ...
امير...........
يوسف فهم: سبته بعض. ..سبته بعض صح 
امير حضنه جامد ..مش عايز اتكلم يا يوسف .ارجوك النهاردة كتب كتابك افرح بقي .......
وفعلا بعد أقل من ساعة وصل ااماذوووون
وكتبوا الكتاااااااب ..........🎉🎉🎉🥳
وعليت الهيصة في الفرحة وفي المكاااان .
بس حصل حاجة ..........
وحد دخل ..يا ترا مين دخل البيت .....
استوووووووووب 
النهاردة كانت الحلقة الاخيرة في الجزء الاول ..
لو حابين جزء تاني .....قولولي وانا هاخد بالأغلبية .
...رائ انا في موضوع امير وندي ....
ان مينفعش واحدة تكمل مع واحد مش بيحترمها حتي لو كان المبرر هو الحب ......
عايزة رايكم

google-playkhamsatmostaqltradent