recent
أخبار ساخنة

رواية أمر واقع الفصل الرابع 4 بقلم أمنية حاتم

 رواية أمر واقع الفصل الرابع 4 بقلم أمنية حاتم

رواية أمر واقع الفصل الرابع 4 بقلم أمنية حاتم

رواية أمر واقع الفصل الرابع 4 بقلم أمنية حاتم


دخلت نمت وفجأه حسيت أن نفسي بيقل ومش قادره اتحرك 
جسمي كله مربوط وبتخنق ومش قادره اصوت وشوفت راجل عجوز وملامحه تقبض القلب واقف قدامي وفي نفس الوقت دخل عبدالرحمن 
عبدالرحمن: إيه ده انت مين ودخلت هنا إزاي؟؟؟  
#انا ساحر الجزيره  وبدخل اي مكان منغير إذن 
عبدالرحمن: ساحر!!!! 
انت عاوز مننا إيه ونور مالها مش بتتحرك ليه
الساحر: انا جاي انفذ أمر الزعيم... فاكرين نفسكم هتربو مننا ولا أيه
عبدالرحمن: بس احنا مش مجرمين علشان نهرب... احنا تايهين
نور بتحاول تحرك جسمها بس مش قادره 
عبدالرحمن بعصبيه: انت عملت فيها إيه؟ 
الساحر: سلطت عليها جن الجاثوم 
حاجه بسيطه بس لحد ما اعرف كنتو بترشو إيه علي الرجاله بتاعتنا 
عبدالرحمن:  دي مواد كميائيه مش سحر ولا أذي 
هتشيل الجن ده عنها ولا اتصرف انا 
وعلي فكره انا مش بخاف 
الساحر: هشيله علشان هتيجو معايا للزعيم وبعد كده هو حر في تعامله معاكم 
الساحر غمض عينه وفتحها لقيت نور بتاخد نفسها وقامت قعدت وهي مرعوبه 
عبدالرحمن:  اهدي وخدي نفسك براحه وكل حاجه هتتحل 
نور بخوف:  احنا هنروح معاه بجد؟؟؟ 
دول ممكن يموتونا بكل سهوله 
عبدالرحمن: تصدقي اني غلطان عشان خليته يفك الجاثوم منك 
ليقنا ناس واقفه برا بسلاح وبكل ادب واحترام مشينا معاهم علشان مفيش حل تاني ده امر واقع علينا 
وصلنا ل مكان واسع جدا والاشجار قليله فيها وفيه ناس كتير واقفه 
وراجل ضخم طول بعرض قاعد علي حاجه زي كنبه في النص 
نورهان: هو فين ناس رفيعه اوي وناس ضخمه اوي كده ليه
مفيش حد وسط؟؟؟؟  
عبدالرحمن:  مش ده اللي شاغلني 
انا بدور علي الناس اللي بتكون لبسه ريش وناس معاهم طبل وكده 
نورهان: ايوه صح هما فين 
سكتت دقيقه وبعد كده اتكلمت 
هو ممكن  يكون الناس بتوع الريش دول بيظهرو لما القبيله دي بتقتل حد مثلا؟؟؟!!!!! 
عبدالرحمن: ياشيخه يارب يقتلوني انا الاول ويلبسوكي انتي الريش 
#انتو دخلتكم ارضنا وقبيلتنا بدون إستأذان
و تعرضتم بالاذي ل رجال قبيلتنا 
ييقا تستحقو القتل 
عبدالرحمن:  احنا كنا راكبين طياره ووقعت بينا ف دخلنا هنا بدون قصد
نورهان: بالظبط كده 
وكمان احنا منعرفش قوانينكم هنا 
دخل راجل ضخم برضو وتقربيا قريب الزعيم 
$ في كل الاحوال هتموتو.... 
مفيش اي استفاده منكم لينا 
عبدالرحمن: بس ده ظلم... احنا عاوزين نرجع بلدنا مش هنقعد هنا 
اتكلم الزعيم:  بعد دخول قبيلتنا يبقا لازم نستفيد منكم او نقتلكم 
نورهان: واحنا موافقين.... وهنفيدكم 
كل الموجودين استغربو وهي كملت كلام 
نورهان: انا دكتوره يعني ممكن اعالج المريض منكم
وكمان بعمل مكونات تساعدكم في الدفاع عن قبيلتكم بدون سلاح 
وعبدالرحمن مهندس يعني هيبني ليكم كهف او بيوت من الخشب بدل من الخيمه
عبدالرحمن: يابنت اللاعيبه جبتي الفكره دي منين 
الزعيم: اممممم هنجربكم ولو استفادنا منكم هنوصلكم بلدكم 
عبدالرحمن: طيب هنقعد مده قد أي؟؟ 
الزعيم: المده دي هبقا احددها انا واقولكم 
انتو دلوقتي هتروحو مع الحراس دول ترتاحو ونتقابل بليل 
وصلنا خيمه واسعه وكبيره وفيها مفارش ومخدات 
نورهان: إيه رأيك فيا لما بشغل دماغي 
عبدالرحمن: والله اللي يسمعك وانتي بتكلمي الزعيم يقول بنت مبتخافش من حاجه واسترونج كده 
نورهان: اصل انا بحب اشغل دماغي وقت الازمات بس 
عبدالرحمن: ليه هي دماغك بتشتغل بالبنزين؟؟ 
نورهان: اتريق اتريق 
المهم دلوقتي انا.....
عبدالرحمن: طبعا جعانه صح 
نورهان: الله ينور عليك 
عبدالرحمن: احنا كده في حمايتهم يبقا هما اكيد هيجيبو أكل
نورهان: برضو روح فكرهم
خرجت برا الخيمه ولقيت كذا واحد واقف طلبت منهم فطار 
وبعد 5 دقايق دخلو بالفطار 
عبدالرحمن: يلا كلي 
نورهان: فين الاكل ده؟؟ 
عبدالرحمن: قدامك اهو
عيش وشاي 
نورهان: ايوه انا هاكل إيه بالعيش 
عبدالرحمن: هو انتي متعرفيش ان الفطار في اوغندا عيش مقلي وشاي!!!!!! 
نورهان: لا معرفش
طب اطلب منهم اكل غيره؟ 
عبدالرحمن: لأ انتي مش قاعده في بيتكم وبتختاري هتفطري إيه
الاكل ده ملهوش بديل هنا 
نورهان: طيب يجيبو جبنه جنب الاكل
عبدالرحمن: كلي يانور الله يهديكي 
بصي انا منمتش من امبارح ف هستريح شويه 
نورهان: وانا هقعد لوحدي!!! 
عبدالرحمن: طب ما انا كنت بقعد لوحدي
نورهان: طب افرض......
عبدالرحمن: وانبي ياشيخه متكملي كلام
كفايه نصايب لحد كده..هنام ساعه واحده بس 
بعد ساعتين جم رجاله الزعيم علشان نقابله 
اعرفكم بنفسي انا فولامي زعيم القبيله 
وده كارمي أبن اخويا ودراعي اليمين 
ودي ابيل بنتي الوحيده 
عبدالرحمن: تمام 
ايه اللي هيكون مطلوب مننا علشان نرجع بلدنا 
الزعيم: انت هتبني 10 بيوت من الخشب المصمم بإحترافيه 
وهي هتعالج ابناء القبيله وتقولنا علي المواد السامه إللي معاها 
عبدالرحمن:  واحنا موافقين 
بس فيه  شرط
كارمي: مفيش  شروط 
كافيه اننا هنسبكم ترجعو بلدكم 
عبدالرحمن بصوت واطي:  وانت مال اهلك حد كلمك يالا
الزعيم: قولي شرطك ممكن اقابله او لأ 
عبدالرحمن: الحمايه ومكان ننام فيه.. بص ل نور وقال وتوفير الأكل والفاكهه 
الزعيم:  ده واجبكم علينا
ودلوقتي ليكم الحريه في القبيله 
روحنا علي الخيمه وولعنا نار وقعدنا 
عبدالرحمن: الجو حلو والسما صافيه وزرع ووجه حسن مفيش احلي من كده 
نور: هو ده اقصي طموحك؟؟؟!  
فيه حاجات تانيه انا محتاجها  
عبدالرحمن: طيب قولولي كده ناقصك ايه 
او مثلا حاجه كنتي بستخدميه دايما في مصر وعاوزها....يمكن اجباهلك
نور: بص ياسيدي 
عاوزه البادي لوشن والغسول والإسكين كير بتاعي
والبرايمر والفونديشن والكنتور والبلشر والإلينر والماسكرا بس
عبدالرحمن: اللهم ان كان سحر ف ابطله 
نورهان بضحك: سحر ايه 
دول عنايه بالبشره وشويه مكياچ 
عبدالرحمن: شويه مكياچ!!!!
يعني مش المكياچ كله كمان 
نورهان: تؤتؤ
لسه فيه حاجات تانيه
عبدالرحمن: عمرو دياب غلط لما قال 
قدام مرايتها عادي تتدلع براحتها 
نورهان: ليه بقا
عبدالرحمن: المفروض يقول  قدام مرايتها واقفه بتغير خلقتها
ايه ياشيخه بتجيبي وقت وطوله بال ل كل ده ازاي
نورهان: مش بياخدو وقت علي فكره 
عبدالرحمن: طب ما انتي قاعده قدامي اهو منغير كل الحاجات دي وشايفك قمر 
بعد الكسوف ده حاولت اغير الموضوع:  قولي بقا هتعرف  تعمل ال 10 بيوت بسرعه 
__ ااه مش هياخدو وقت وكمان هخلي الناس اللي  هنا تساعدني 
بدءت اعمل في البيوت الصبح وبليل اسهر  انا ونور ونتكلم عن حياه بعض شويه ونهزر شويه وبنهون علي بعض 
ابيل: استريح شويه عبدالرحمن انت تعبت 
عبدالرحمن بضحك:  والله اسمي حلو منك 
ابيل: انت اصلا اسمك حلو 
علي فكره  القبيله هنا نصها مسلم 
عبدالرحمن: بجد!!! 
يعني الزعيم وعيلته مسلمين 
ابيل: اااه... 
إيه رأيك تسهر معانا انهارده وتتعرف علينا اكتر 
عبدالرحمن: اه طبعا مفيش مانع
نورهان بعصبيه: بجد والله مفيش مانع؟؟؟؟ 
احنا قاعدين هنا نشتغل ولا نهزر ونسهر يا استاذ  
عبدالرحمن: هي قصدها نسهر بليل لما نخلص شغل 
نورهان بعند: لا هنام بدري
ابيل: بس انا بشوف عبدالرحمن بيسهر بليل 
نورهان بعصييه: انتي بقا بتراقبيه ولا إيه 
انتي مالك اصلا
عبدالرحمن كلامها بصوت واطي: يخربيتك دي بنت الزعيم هتودينا في داهيه
خلاص يا ابيل انا ونور هنيجي بليل 
ابيل بإبتسامة: هستناك...قصدي كلنا هنستناكم 
نورهان: دمها تقيل اوووي 
عبدالرحمن: حرام عليكي دي طيبه وسمرها جميل 
نورهان بعصبيه: زكز في شغلك علشان نرجع بلدنا هااا مش جاي تعاكس بنات هنا يا استاذ
عبدالرحمن: تمام يافندم هركز فيكي وفي شغلي بس...حلو كده
نورهان: اه حلو....قصدي لا...يووه انا ماشيه
خلصنا الشغل ورجعت الخيمه غيرت هدومي علشان اروح عند الزعيم 
عبدالرحمن: ها خلصتي؟؟ 
نورهان: ااه...بيقت بخلص بسرعه اه 
عبدالرحمن: مفيش احلي من الجمال الطبيعي منغير الحاجات الاوڤر دي 
روحنا للزعيم وكان فيه طبول واغاني افريقيه مش فاهمين منها حاجه طبعا
وكانو بيشو حيوان مش عارفين أي هو برضو
عبدالرحمن: الجو حلو هنا ومختلف 
نورهان: اه فعلاً...رغم اني مش فاهمه بيقولو إيه
عبدالرحمن: مش خايفه؟؟؟
نورهان: مبخافش وانت معايا يا عبدالرحمن
عبدالرحمن: انتي اول مره تقولي أسمي
نورهان بإبتسامة: عارفه...ومش اخر مره
ظهر فجاءه كارمي ابن اخو الزعيم الواد الرخم ده
كارمي: انا قولت لازم ارحب بيكي واجبلك الفاكهة دي 
نورهان: إيه دي...موز!!!
كارمي:  اسمها الماتوك..من عيله الموز 
عبدالرحمن: امممم طيب شكرا ليك 
كارمي: تيجي ترقصي زينا
نورهان بفرحه: اااه عاوزه اجرب 
عبدالرحمن: ابو ام تقل دمك عيل رخم
ليقت ابيل جايه عليا وهي مبتسمه
ابيل: كنت بدور عليك من بدري 
عبدالرحمن: كنت واقف مع نور وابن عمك ده 
ابيل:  اه كارمي
هو متسلط شويه متركزش معاه
تيجي نرقص 
عبدالرحمن: ااه ااه يلا 
بدءت اعمل الحركات بتاعتهم واقلدهم وانا عيني علي نور 
نورهان: انت بترقص معاها لييه؟ 
عبدالرحمن: ما انتي بترقص مع الرخم ده
نورهان: لا انا مرقصتش معاه هو كان بيفرجني علي حركاتهم بس 
عبدالرحمن: خلاص تعالي نقعد
نورهان: لأ...خلي ابيل تنفعك بقا 
عبدالرحمن لنفسه: النكد ده بيجري في چيناتكم كده
يعني في جزيزه ومهددين بالقتل وفيها حيل تتخناق وتنكد
روحت وراها الخيمه علشان اصالحها 
امي دايما كانت بتقول الست لما تنام زعلانه بتكبر المشكله وتعمل مشكله من دماغها كمان
عبدالرحمن: تعرفي ان المكان هنا مش محتاج  اضاءه
بصيتلي بغيظ وسكتت
عبدالرحمن: عارفه ليه؟؟ 
هقولك انا ليه..علشان انتي موجوده ومنوره الدنيا
نورهان: نينينينيني قديمه
عبدالرحمن:  شكلك كده زعلانه ومش هتاخدي التفاح والمانجا اللي جبتهملك
نورهان: إيه ده بجد!!!! 
هاتهم علشان خاطري انا زهقت من الأكل بتاعهم 
اخدت الفاكهه وفرحت زي الأطفال 
عبدالرحمن: براحه براحه ده انتي بتموتي المانجا مش بتاكليها 
نورهان: ملكش دعوه بقا 
عبدالرحمن: فيه سؤال محيرني 
نورهان: إسأل
عبدالرحمن: عريفتي إزاي إني هعرف اعمل البيوت دي 
نورهان:  لما سألتك جبت إيه  من الخيمه وانت مردتش تقولي وقولت عامل مفاجأة
عملت نفسي هنام ودخلت شوفتهم 
لقيت منشار و شاكوش وحاجات  نجاره
ف فهمت انك هتعمل بيت او هستخدم الخشب اللي موجود في الغابه دي   
عبدالرحمن:  بس برضو انتي لسه معرفتيش المفاجأة
ومتسألنيش علشان مش هقولك دلوقتي
كل حاجه كانت تمام وفات اسبوعين كانت اكتر حاجه بتضايقني تصرفات كارمي مع نور
كنت قاعد لوحدي بليل وبفكر هرجع بلدي امته وفجأه ليقت حد ضربني علي دماغي وفقدت الوعي 
كارمي: اهلاً بيك....اخيرا عرفت اخدك من وسط حرس عمي 
عبدالرحمن: انت عاوز مني إيه
كارمي: انا مش عاوز منك حاجه
انا عاوز نورهان
عبدالرحمن بعصبيه: انت مجنون
كارمي بهدوء: بكل ادب معاك اختيارين 
اموتك واتجوز نورهان
او اخليك ترجع بلدك لوحدك وبرضو اتجوزها
عبدالرحمن: وانا مش موافق
كارمي: ده مش بمزاجك...ده أمر واقع عليك
تموت ولا تسيبها وترجع بلدك 
عبدالرحمن:...............
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent