recent
أخبار ساخنة

رواية سمرا الفصل الرابع 4 بقلم صابرين علاء

 رواية سمرا الفصل الرابع 4 بقلم صابرين علاء
رواية سمرا الفصل الرابع 4 بقلم صابرين علاء

رواية سمرا الفصل الرابع 4 بقلم صابرين علاء

ماما سألت ادهم قالتله بنتي عامله ايه يادكتور،،،،،،، عالفكرا انا مزعلتش منك اخر 
يمكن اكون غلطانه ومأخدتش بالي من اللي حصل او يمكن كنت بتوهم بس مظنش دا انا ايدي حست بيها اوي وهي بتلمسني صدقني يا ابني انا مش بكدب عليك والله بنتي اديها اتحركت 
ادهم قالها مصدقك يا امي،،،، مصدقك والله لان دا شفته بعيني سمرا كمان لمست ايديا ودا اكبر دليل علي انها عايشه وعندها اراده كمان،،،، سمرا ف الغيبوبه غصب عنها مش بمذاجها ياطنط ودا اللي انا مستغربه انا تابعت حاله سمرا فتره 
وهي استجابه للعلاج بشجاعه واكبر دليل علي الكلام دا انها فتحت عنيها 
ايوا سمرا استجابه للعلاج ياطنك وفتحت عنيها وكان ممكن تقوم وتعيش حياه طبيعيه بس مع الاسف 
ماما سألته مع الاسف مع الاسف ايه بنتي مالها،،،،، سمرا جرالها حاجه طمني يا ابني والنبي متوجعش قلبي عليها اكتر ماهو موجوع 
ادهم قالها انا كمان كان قلبي موجوع عليها لحد ماشفتك وتأكدت ان اللي سمعته كان كدب ومش مظبوط 
ماما سألته يابني كفايه بقا تكلمني بالالغاز وفهمني ايه اللي بيحصل 
ادهم قالها دكتور عزت النهارده بعد سمرا عن المستشفى وكدب عليا وقالي انها ماتت ومش قادر افهم هو ليه عمل كدا 
وايه مصلحته،،،،،،، وليه يقف عائق ف طريق شفاها ليه عايز يخليها عايشه ومش عايشه ليه عايز يدمر حياتها بالشكل دا 
مع انه ممكن يقتلها ويخلص منها 
منال قالتله بس انا فاهمه،،،،، مع الاسف يابني دكتور عزت مالهوش دعوه هو عبد المأمور بس مش اكتر 
ادهم قالها يعني ايه سمرا الملاك اللي نايم دا ليه اعداء دي شكلها بريئه جدا 
مين دا اللي يكرها 
منال قالتله مع الاسف يابني سمرا بنتي كل ذنبها ان محمود القدري يبقا ابوها 
من غير ما ادخل ف تفاصيل مالهاش لازمه 
سمرا بنتي كانت غرقانه والقدر وقعها ف طريقك لجل تكون طوق نجاه ليها وتنقذها من الغرقان اللي هيا فيه 
اوعدني يا ادهم،،،،،،،، انا وسمرا دلوقتي مالناش غيرك،،،،،، انا اول ما شفتك قلبي ارتاحلك وحسيت انك هتكون سبب بعد ربنا ف شفاها 
ادهم قالها ياريت ياطنط انا نفسي الاقيها واشوفها،،،،،، نفسي ربنا يجمعني بيها تاني 
بس ازاي نلاقيها ياتري عزت وداها فين 
منال قالتله انا هسأل محمود هاقوله انا نفسي اشوف بنتي وهتواصل معاك واخبرك باللي اعرفه وان شاءلله هنلاقيها 
والباقي عليك انت 
ادهم قالها خلاص ياطنط اتفقنا 
ادهم ومنال خدو ارقامهم من بعض وادهم مشي وسابها وراح علي بيته عادي 
ولقي اخوه امجد كالعاده جايب بنات وشباب وقاعدين مع بعض وخربينها شرب وبنات وكانت معاهم رنا اخت سمرا 
قربت منه وقالتله مساء الخير يادكتووووور 
ياتري انت لسه دكتور ولا اعتزلت احب اعرفك بنفسي انا رنا،،،،، رنا محمود القدري 
ادهم اول ماسمع الاسم بصلها بإستحقار وقال ف نفسه سبحان الله بقي الملاك البرئ دا يبقي ف غيبوبه وانتي عايشه حياتك كدا،،،،،،،، ازاي الاب اللي يقسي عالطيب و يكون حنين مع الشرير، 
رنا قالتله طب بقولك ايه انا قلبي بوجعني 
وعايزه حد يدلعني،،،، ماتيجي تدلعني بقا 
ادهم سابها ومشي بعد ماعرف انها اخت 
سمرا بس كان مشفق عليها جدا 
ادهم فضل طول الليل يفكر ازاي يلاقي 
سمرا وياترا عي دلوقتي ف اي مكان 
وفجأه جاله تلفون من زميلته مرام 
ادهم رد عليها برسميه كبيره وقالها الو 
ازيك يادكتور مرام،،،،،، اي الاخبار 
مرام قالتله بخير الحمد لله يادكتور ادهم 
انا بصراحه ف قسم القلب هنا جتلنا حاله طارقه ولازم عمليه تتعملها ف اسرع وقت 
والحقيقه انا محتاجه دكتور يساعدني 
ف الموضوع ده ومافيش اكفأ منك من وجه نظري 
ادهم قالها بس انا شغلي يعتبر في المستشفى التانيه لدكتور عزت ايه الي هايجبني عندك 
مرام قالتله والله مش فارقه كتير يادكتور هناك ارواح وهنا بردو ارواح واكيد دكتور عزت لما يعرف مش هيعارض دي بتاعته ودي بتاعته المهم ارجوك تعال بسرعه 
ف اسرع وقت 
ادهم لبس بسرعه وراح المستشفى 
التانيه للدكتور عزت واول مادخل المستشفى حس بشعور غريب 
كان قلبه بيدق جامد ومكنش عارف ايه السبب بس مااخدش باله من الموضوع 
وراح ساعد دكتوره مرام ف العمليه 
ومن بعدها المريض اتنقل للعنايه المركزه وهناك ادهم جاله مكالمه من منال ام سمرا 
قالتله الو ادهم يا ابني انا لسه كنت قاعده مع محمود ابو سمرا واخيرا عرفت منه ان سمرا ف المستشفى الاستثماري الجديد ه 
للدكتور عزت روح يا ابني هناك ودور عليها 
ادهم قالها حاضر ياطنط انا موجود خاليا ف المستشفى ومش هاسيب مكان الا لما ادور فيه علي سمرا وان شاءلله هلاقيها 
بدأ ادهم يدور عليها ف المستشفى زي المجنون بس مقدرش يتعرف عليها طبعا لان وشها اتغير وملامحها اختلفت 
زعل جدا وقعد يفكر ازاي يوصلها ازاي مدام منال قالتله انها موجوده هنا
وهو مش لاقيها ابدا 
وفجأه سمع صوت اتنين دكاتره تجميل بيتكلمو الاول بيقول 
هو مش كان وعدنا ان اول ما العمليه دي تنجح هايدينا مكفأه كبيره فين بقا الفلوس اللي وعدنا بيها الدكتور عزت المحترم 
التاني قاله هوووش هو مش الدكتور عزت مأكد علينا اننا منتكلمش ف الموضوع دت ولا حتي ف سرنا اسكت بقا الحيطان ليها ودان اسكت 
الاول قاله نسكت لو كان رضانا وادي لكل واحد فلوسه،،،،،،، اومال احنا بنشتغل ونسهر ونتعب ليه ما احنا كمان في علينا التزامات ومسؤليات زينا زيه بالظبط
التاني قاله بس انا مش فاهم واحده ف غيبوبه تفرق معاها ايه اذا كانت تبقي جميله او لا مش يفوقوها الاول وبعدين يخلوها حلوه زي ماهم عاوزين اما ناس امرها غريب 
الاول قاله معرفش بس احنا مالنا احنا عملنا اللي امرنا بيه غير كدا مالناش دعوه يلا بينا نشوف اللي ورانا 
ادهم اول ماحس بيهم جايين استخبا ف الاوضه اللي جمبهم ولما مشيو قال ف نفسه 
اي دا يعني سمرا اتغير وشها،،،،، 
طلعت مش سهل ابدا يا دكتور عزت 
بس انا لازم الاقيكي بأي طريقه يا سمرا 
لازم انقذك من اديهم 
وفضل ادهم يدور علي سمرا ف غرف العنايه،،،،،، وفجأه لمح بنت جميله وملامحها هاديه هي اجمل من سمرا بكتير بس هي واخده رموشها التقيله 
سمارها اللي ادهم حبه فيها اول ماشافها 
دخل الاوضه وقرب منها ولمس اديها 
وبدأ يتكلم 
ف اللحظه دي قلبي وقلبه بقو ف حرب نفس الدقات ونفس الاحساس اللي حسناه اول مره اتقابلنا 
ادهم قال سمرا،،،،،،، سمعاني 
سمرا حركت عنيها يمين وشمال وهي مقفوله وبدأ صوابعها تتحرك 
ادهم عرف انها سمرا،،،،،،، 
بخلاف قلبه اللي كان عمال يدق بسرعه اول ماشافها الا انه اتأكد انها هي من لمسته لاديها وضمتها لايده 
ادهم لقي نفسه بيحضنها من غير اراده منه وهي كمان كانت حاسه بيه لدرجت انها صوابعها لمست ضهره وكان فرحان جدا انها عملت حركه زي دي 
ادهم قالها سمرا،،،،،،، اسمعيني انتي هاتمشي معايا دلوقتي،،،،،،، انا عايزك تصبري وتثقي فيا خلاص اتفقنا 
متخافيش وانتي معايا انا هاعمل كل جهدي وارجعك تعيشي حياتك من تاني خلاص اتفقنا كوني قويه واوعي تضعفي او تيأسي،،،،،،، 
وشالها بسرعه وحطها علي كرسي متحرك واخدها ومشي 
كان سهل انه يعدي من اي مكان ف المستشفى بفضل الكارنيه اللي معاه 
والكارت اللي يقدر من خلاله يدخل ويخرج من اي مكان براحته واول ما وصل علي البوابه،،،،،،، طبعا كان في امن ودول بقى مافيش نمله بتدخلل او تخرج من المستشفي الا ولازم يبقو عارفين رايحه فين وجايه منين 
وقف ادهم متسمر مكانه ومش عارف يعمل ايه 
جت دكتور مرام وحطت اديها علي كتفع وقالتله انا هياعدك تعال معايا 
وخدته ومشيت وقالتله انت بتعمل ايه انت مجنون،،،،،، انت عايز تاخد حاله من المستشفى وتهرب انت فاكرها سبهلله 
ادهم قالها مرام ارجوكي ياعديني انا لازم اخرج من هنا ف اسرع وقت،،،،،، 
مرام قالتله ياسلام سهله اوي الحكايه نقدر نحلها بالعصايه السحريه مش كدا 
انت شكلك مجنون وهانروح انا وانت ف داهيه لو مرجعتش الحاله دي مكانها 
ادهم قالها مرام ارجوكي ساعديني وخلينا. نشوف حل،،،، البنت دي لو مطلعتش من هنا حياتها هاتدمر،،،، وانتي هاتشيلي زمبها 
مرام قالتله بص انت كنت جدع معايا من شويه ووقفت جمبي ف العمليه وعلشان كدا انا هقف جمبك 
ادهم قالها يااريت هنعمل ايه 
بص البس الجلبيه دي،،،،، يلا البسها بسرعه 
ادهم استغرب وقالها جلابيه،،،،،،، 
انتي هاتعملي ايه يامجنونه الله يخرب بيتك 
قالتله انت مش عايز تهرب ومعاك البت دي يبقي البس من سكات 
اسمع وحط الشنب دا كمان 
ادهم استغرب وقالها اي دا جبتي الحاجات دي منين 
الحكايه كامله هاتلقوها علي صفحتي 
اعملو عنها بحث اكتبو الكاتبه صابرين علاء 
قالتله ياسيدي كان في مشهد من مسلسل صعيدي بيتعمل هنا وبعدين احمد ربنا اننا لاقناهم اصلا يلا بقا انجز دا انت رغاي اوي 
عقبال ما ادهم لبس كانت مرام لبست 
سمرا جلابيه واسعه زي هدوم الصعايده وكمان لبستها نقاب وجابت عروسه لعبه 
ولفتها بقماشه 
وقالت لادهم بص بقا انت دلوقتي هتاخدها عادي علي الكرسي المتحرك وكأنك راجل صعيدي ومراتك لسه والده ولازم ترجع الصعيد وهي دي عوايدكم 
ادهم قالها انتي متأكده يامرام انهم مش هيشكو ف الموضوع دا 
مرام قالتله ربنا يستر يا ادهم ولو اني الموضوع دا لو. اتعرف هايكون فيها رفدي 
المهم يلا روح انت اتوكل علي الله 
خد ادهم سمرا وطلع بيها علي برا 
علشان يطلعو من المستشفى وكان في امن كتيير علي الباب 
في واحد قاله استني،،،،،،، 
ادهم وقف وكان قلبه هو كمان هيقف 
قال للامن اي ياعم مبروك ماجالك مافيش 
حلاوه العيل الصغير دا ولا ايه 
ادهم ضحك وقاله لا طبعا احلي حلاوه ف الدنيا خد ياصاحبي الف جنيه فرقو عليكم 
ربنا يديكو الصحه ويخاليكو لشبابكم 
يا اهل مصر 
الامن قاله ماشي ياعمده تسلم يامعلم اتكل انت علي الله 
ادهم خرج من المستشفى وكان مبسوط جدا وفيه فرحه الدنيا،،،،، 
هو بخلاف انه طبيب ودا واجبه المهني 
بس هو كان حاسس بمسؤليه اكبر 
اتجاه سمرا،،،،،،،،، 
في مكان تاني رنا كانت سهرانه مع شاب صاحبها وكانو سكرانين اوي ومش حاسيت بنفسهم 
صاحبها قالها ايه رأيك نتراهن انا وانتي ونشوف مين فينا اللي هيشم اكتر من التاني 
رنا قالتله يبقي انا اللي هاكسب اكيد يلا انزل بالبودره 
وفعلا فردها علي الطرابيزه ورنا شمت حاجه بسيطه وقالت ف نفسها 
انا مش هاشم اكتر من كدا،،،،، انا بيجي عليا اوقات ببقي هاموت علي شمه 
لكن دا غني واكيد معاه البودره اكياس اكياس 
والشب قعد يشم ف البودره وهو معتقد انها كمان بتشم زيه بس فجأه وقع من طوله 
رنا قالتله ههههههه جرا ايه ياكرمبوو
يابقووو انت خسعت ولا ايه قوم يلا علشان توصلني انا خلاص تعبانه ومش 
قادره 
وقربت منه وقالتله انت يابني 
يابني،،،،،،، وبعدين حطت اديها علي وريده ولاقت مافيش نبض 
اتصلت ب امجد وقالته امجد الحقني 
مازن مات اوفر دوس 
ياتري ايه اللي هيحصل ف رنا بعد مامات
مازن وايه هايكون مصيرها 
ادهم هياخد سمرا علي فين وايه هايكون مصيرهم سوا 
محمود القدري ابو البنات هايتصرف ازاي معاهم، 
يتبع ......
لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent