recent
أخبار ساخنة

رواية تصادم في الحب الفصل الرابع 4 بقلم آلاء محمد

 رواية تصادم في الحب الفصل الرابع 4 بقلم آلاء محمد
رواية تصادم في الحب الفصل الرابع 4 بقلم آلاء محمد

رواية تصادم في الحب الفصل الرابع 4 بقلم آلاء محمد

بعد فتره من الشكاوي في المستشفي القلق سيتر علي مراد و كمان الشك من نحيت روان اللي كانت كل حاجه بدل علي انها ليها يد في اللي بيحصل ده فا مراد قرر يراقبها وفعلا ابتدأ يتأكد أن هي وراء كل اللي بيحصل وحب يتقرب منها عشان يعرف أي اللي وراها وفعلا هي بما أنها كانت عوزه كده مكانش عندها مانع أن يتقرب منها بالعكس كانت مبسوطه بقربو بس هو كان هدفو أن يعرف مين وراها مش اكتر عشان هو بيعشق نورين 
اما عند نورين بدئة تلاحظ تغير مراد معاها والقلق بداء يسيتر عليها و كمان روان بعدة عنها مبقتش تشوفها زي الاول فا قرارات تزور مراد في المستشفي بما انو مبقتش تشوفو زي الاول اتصلت عليه عشان تقولو مفيش رد منو وصلت المستشفي و راحت عند المكتب بس سمعت مراد و روان وهما بيتكلمو سواء 
روان .. هشوفك النهارده يا حبيبي 
مراد .. عندي شغل و هشوف نورين عشان متشكش في حاجه 
روان .. يووواه هو مش احنا كنا خلصنا من سرتها 
مراد .. معلش يا روان  في اقرب وقت كل حاجه تتصلح 
روان .. ماشي يا حبيبي اما نشوف والا رد فعلي مش يعجبك خالص 
كل ده و نورين وقفه مصدومه من اللي بتسمعو ومش مصدقه اللي بتسمعو و طلعت من المستشفي و هي منهاره و مصدومه ومش مصدقه في الانسان اللي كان المفروض بيحبها طلع بيخدعها و بضحك عليها هو صحبتها كانت صدمه كبيره عليها شافها معتز و حاول يوقفها و يتكلم معاها بس هي كانت في عالم تاني مش شايفه ولا سامعه غير مراد هو وروان رواحت ودخلت الاوضه من غير متتكلم مع حد 
أما عند زين و نادين كانو خالصو شهر العسل و كانو في منتها السعاده وزين وصل الشركه و قابل ريان وكان بيطمن علي الشركه وعلي كل حاجه كانت ماشيه ازاي 
زين .. بجد يا ريان انا مش عارف اقولك ايه طالع بجد يعتمد عليك 
ريان .. طول عمري و الله بس انا مبحبش اتكلم عن نفسي كتير 
زين .. هههههههه طب اعمل حسابك انا عزمك علي العشاء عندي النهارده انت وساره تقدير علي المجهود ده 
ساره .. انا عن نفسي معنديش مانع مدام هشوف نادين عشان هي وحشاني 
ريان .. مدام فيها عشاء انا راشق اكل نادين اصلا ميتقومش 
زين .. تمام اشوفكو بليل 
ام عند معتز خالص شغل و راح لمراد المكتب ودخل عند مراد و كان هو روان قاعدين مع بعض وروان كانت قريبه من مراد جامد و اول ما شافت معتز وقفت عشان  تمشي 
روان .. تمام يا مراد هامشي انا دلوقتي و هكلمك تاني 
وراحت ماشيه تحت انظار معتز وهو بيبص عليها وعلي صاحبو اللي اللي اتحول ومبقاش عارفو 
معتز بغضب.. ممكن افهم روان بتعمل ايه هنا و ايه التحول المفاجا ده 
مراد .. معتز انا مسمحلش تتكلم معايه بالشكل ده و لا علي روان 
(  في الوقت ده روان كانت وقفه وراء الباب بتسمع مراد و معتز بيقولوا ايه و مراد عارف انها وقفه فحب يأكدلها أن هو بيحبها عشان تطمن من نحيتو )
معتز .. ايه اللي انت بتقول ده يا مراد طب و نورين زنبها ايه 
مراد لما سمع اسم نورين قلبو وجعو عشان هو بيحبها ومستحيل يحب غيرها بس هو مطر علي كده عشان يحميها من شر روان و اللي وراها اللي هو لسه ميعرفش ميين لحد الوقت 
مراد .. انا نورين متفرقش معايه انا ايه زنبي  اني اكمل مع وحده مبحبهاش وهي اللي متعلقه بيها مش انا 
معتز .. يعني انت عاوز تقنعني انك مبتحبش نورين و الحب ده انت لقيتو مع روان مش كده 
مراد .. بظبط كده وانا بحب روان مش زنبي أن نورين هي اللي بتحبني انا زهقت 
معتز فقد السيطرة علي اعصابو راح ضرب مراد بوكس في وشو و سابو ومشي وهو هيتجنن من مراد ومش عرف هو عمل كده لي و نورين زنبها اي انها حبت واحد خاين و صديقه خاينه و هي متستهلش ده منهم 
اما عند نورين كانت حابسه نفسها في أوضتها و بتعيط و مش مستوعبه خيانة حبيبها و صحبتها ليها دخلت عليها مامتها وهي مستغربه شكلها
كريمه .. مالك يا حبيبتي من ساعة مجيتي من بره وانتي مش علي بعضك 
نورين .. لو سمحتي يا ماما انا مش قادره اتكلم سبيني لوحدي دلوقتي
كريمه وقد أصابها القلق .. يا حبيبتي قوليلي مالك اتخنقتي انتي و مراد قولي و انا أكلمه 
نورين اول مسمعت اسمه وافتكرة خيانتو ليها ومع مين مع صحبتها قلبها وجعها و قرارت تطلع بره البيت 
أما عند زين و نادين كانو بيستئبلو ضيفهم علي العشاء و هما طبعا ريان و ساره وكان كل حاجه جاهزه 
نادين .. اهلا و سهلا يا شباب ايه اللي انتو جيبيتو معاكو ده 
ريان .. اهلا بيكي يا عروسه اتفضلي 
ريان طبعا كان جايب ورد اللي نادين بتحبو 
نادين .. ميرسي يا ريان انت لسه فاكر الورد 
ريان .. اكيد انتي ناسيه أن انا  كنت ببقا مع زين وهو بيجيبو ليكي 
ساره .. اتفضلي يا ستي الشكولاته اللي انتي بتحبيها مش ريان واحد اللي فاكر بس 
نادين بابتسامه .. عاااا ميرسي يا ساره يا قلبي 
العشاء كان جميل والأكل كمان كان تحفه و كالعاده حب زين ل نادين بيزيد وسعادتهم بتفرح صحابهم و بيبقو مبسوطين بيهم وبيدربو بيهم المثل 
في بيت نورين مراد كان رايح عشان يشوف نورين 
مراد .. مساء الخير يا كرمله نورين فين 
كريمه بقلق .. معرفش يا مراد انا قلقانه اوي عليها الصبح خرجت ورجعت منهاره من بره و مطلعتش من اوضتها غير من ساعه و متكلمتش و طلعت بره 
مراد وقد اصابه الخوف .. ازاي وانتي ازاي متقولليش كل ده هتكون راحت فين دلوقتي 
كريمه .. بنتي مالها يا مراد انت زعلتها انا اول مجبت سرتك راحت طلعت بره علي طول في حاجه حصلت انت ديقتها ولا حاجه 
مراد اول مسمع كده خاف تكون عرفت حاجه عن علاقته ب روان او حد قلها حاجه فأحب يروح يتاكد من روان وصل ل روان البيت عندها وهي مكانتش مصدقه أن مراد عندها في البيت و هو اللي جي من نفسه كانت مبسوطه و هي قاعده معاه 
أما عند نورين كانت قاعده علي البحر و دموعها نزله و حاسه انها مخنوقه حتي و الهواء مالي المكان بس هي حاسه الخنقه من الخيانه اللي اتعرضتها من مراد حبيبها و روان اللي كانت زي ضلها واكتر من اختها قد اي احساس الخيانه بيكون صعب لما بيكون من اقرب الناس فا قرارات أنها تستجمع شجعتها و تروح تواجه صحبتها و اختها روان وتشوف لي عملت فيها لي كده 
في المستشفي معتز كان بيحاول يطلع نفسو من الضيقه اللي هو كان فيها من صاحبو مشغول في مرورو علي المرضه و متابعة حالتهم و هو بيمر عليهم لفت انتباهو بنت جميله كانت خارجه من المستشفى سرح فيها في ملامحها قد اي هي جميله بس ملحقش انو يتكلم معاها فقرر انو يشغل نفسو زي مكان 
أما نورين وصلت عند العماره اللي روان ساكنه فيها و هي بتنزل من عربيتها لمحة عربية مراد مبقتش مصدقه اللي بيحصل و قررة تطلع و توجهم بخيانتهم و صلت لحد الباب و رنت الجرس و قفت 
في الوقت ده روان كانت عارفه انها نورين عشان هي مرقباها عشان تعرف مراد بيحبها ولا لسه 
روان .. مراد حبيبي ممكن تفتح الباب ده اكيد الدليفري انا كنت طالبه اكل 
راح مراد يفتح الباب تتفاجأ ب نورين قدامو راحت زئتو ودخلت بكل برود عكس النار اللي جواها اول مدخلت روان طالعت وكانت لبسه البرنس بتاع الحمام و اللي يشوفها يقول إن في حاجه حصلت بتهم وهي اصلا قصده ده عشان تضايق نورين 
روان .. مين يا حبيبي 
و راحت وقفه مصدومه الا ايه أنها مش عارفه أن هي 
نورين .. تعرفو اخر حاجه كنت أتوقعها هي وسخ*تكو دي انا ازاي كنت مخدوعه فيكو 
مراد .. نورين انتي فهما غلط خاليني افهمك 
روان .. تفهمها اي يا مراد مكل حاجه وضحها وانت كد كده كنت هتقولها واديها جت منها و عرفت 
مراد .. اخرسي انتي مسمعش صوتك خالص وراح ضربها كف 
نورين مستحملتش و نزلت وهي منهارة ومش شايفه قدمها 
روان .. لا مش هسكت و هندمك علي ايدك اللي اتمدت عليه 
نزلت مراد وراء نورين في الوقت ده روان طالعت تلفنها واتصلت علي اللي بيراقب نورين 
روان .. اقت*لها 
مجهول .. بس كده الحساب هيختلف يا دكتوره 
روان .. مش مهم المهم اسمع خبرها بسرعه 
وقفلت في وشه وكانت مش شايفه قدمها من العصبيه اما مراد نزل عشان يلحق نورين بس كانت ركبت عربيتها و هي منهارة والدموع في عينيها و ساقت بسرعه و مراد وراها بعربيتو و خايف عليها غافل علي اللي قطع الفرامل لعربيتها فضل سايق لحد معربيتو بقت جنب عربيتها و عيونهم اتقبلو هو خوف و قلق عليها و هي عينيها كانت كلها خزلان و كسره منو 
يتبع ......
لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent