recent
أخبار ساخنة

رواية ملاك تحرق شيطان الفصل الرابع 4 بقلم بدورعاطف

 رواية ملاك تحرق شيطان الفصل الرابع 4 بقلم بدورعاطف
رواية ملاك تحرق شيطان الفصل الرابع 4 بقلم بدورعاطف

رواية ملاك تحرق شيطان الفصل الرابع 4 بقلم بدورعاطف

حمد الله علي السلامه 
زين اي ده انا فين 
حضرتك في مستشفي...... انا هروح ابلغ الدكتور إنك فقت
ثم ذهبت الممرضه
اما زين فجلس و قد تذكر ما حدث له 
حيث فوجئ بالسيارة التي تلاحقه و المشاحنات التي حدثت و فرامل سيارته التي لا تعمل فقام بفتح باب السيارة و القي بنفسه خارجها و بعد ذالك لم يشعر بنفسه
و ها هو قد فاق من شروده بدخول الدكتور قائلا حمدالله علي السلامه 
زين الله يسلمك هو انا بقالي اد اي هنا
الدكتور بقالك يومين تقريباً
زين بخضه ايه يومين انا لازم امشي حالاً قال ذالك و هو ينهض من علي السرير
الدكتور يا فندم مش هينفع الجرح لسه جديد و ممكن تتعب
زين بحده قولت همشي يعني همشي أنا انا محتاج تليفون ضروري 
اعطت له الممرضه هاتفها و قام بالاتصال علي شخص ما 
زين ألو انا زين تسيب الي في إيدك و تجيلي حالاً علي مستشفي ..... 
و بعد مده ليست بكبيرة أت ذالك الشخص و اخذ زين من المشفي و ركبوا السياره و اتجهوا الي منزل زين
وصل زين الي منزله و لم يجد احدا به فصعد مسرعاً الدرج و توجه الي غرفته و هو يبحث عنها و ينادي عليها بعلو صوته 
زين جميله جميله ثم نزل الي الاسفل و تحدث مع ذالك الشخص قائلا
جميله فين إنطق هي فين
الشخص إتهجموا علي البيت و اخدوها و مكنش ينفع اقومهم او اقف قصادهم انا اسف
زين و قد ازداد غضبه و اخذ يضرب كل شئ امامه 
ثم دخل الي مكتبه و فتح احد الادارج و اخذ منه تليفون و قام بالاتصال علي جاك
زين الو جاك  اين زوجتي جميله نحن لم نتفق علي ذالك سوف اعطي لك كل ما تريده فقد ارجع لي زوجتي
جاك لقد تاخر الوقت عزيزي و انتهي وقتك انت لقد اصبحت لنا كرتاً محروق
زين بصريخ لا جاك زوجتي لا
جاك انسي زوجتك عزيزي إلي اللقاء 
ثم انهي الاتصال
زين بصريخ لاااااااا جميله
في غرفة ما كانت متسطح علي السرير و ها هي قد فاقت و وجدت نفسها بداخل غرفه و قد تذكرت هؤلاء الاشخاص الءين اقتحموا عليها غرفتها و قام احدهم بغرز إبره في جسدها و لم تعد تدرك شئ بعد ذالك 
قامت و اتجهت مسرعه الي باب الغرفه و حاولت فتحه و لكن لا جدوا من ذالك و فجأه إنفتح الباب
جميله بخوف إنت مين و عاوز مني اي 
جاك لا تخافي صغيرتي فالخوف الحقيقي سوف يبدأ بعد قليل ههههه
أخذت جميله تصرخ و تحاول الهرب منه و لكنها توقفت عن الصريخ عندما وجدت أشخاص يدخلون الغرفه و كان احدهم يرتدي معطفا أبيض و اخر يحمل حقيبه و اخر يسحب سرير متحرك 
جاك الان سنبدأ اللعب عزيزتي هههههه
ملاك تحرق شيطان 
بقلمي بدور عاطف 
(إنتهي الفلاش باك)
زين جميله جميله ثم استمع الي صوت ضحكات 
جميله زين اصحي ييا هههه هههههه
زين جميله صباح الخير يا حببتي ثم طبع قبله علي وجنتيها 
اما هي فظلت تضحك ثم قالت انا نزله عشان باص المدرسه باي ههههه هههه 
ثم خرجت من الغرفه
كان زين مستغربا من ضحكات تلك الجنيه الصغيره 
ثم قال اكيد ورا الضحك دا مصيبه 
ثم وقف و تحرك متجها الي غرفته 
دخل غرفته و اتجه الي الحمام 
فوقف امام المرآه و خلع قميصه و فجأه عاااا اا
جميله 
فتلك الصغيره قامت بالرسم علي وجهه بالالوان و كان منظره مثل المهرج
و بعد فتره خرج من الغرفه و نزل و خرج من البيت متجها الي الشركه
عند ملك كانت جالسه داخل المحاضره تنظر الي السعه بيدها بين الحين و الاخر  و كانت تشعر بالضيق كثيرا 
و ها قد انتهت المحاضره فخرجت ملك و  جلست في مكان ما و قالت أوف ندي كان لازم ما تجيش النهارده 
ثم اخرجت هاتفها و اخذت تعبث به ثم وجدت اعلان عن وظيفه  بشركة الانصاري 
و قالت طب و الله فكره احسن من الاقعده ف البيت مع ام اربعه و اربعين ثم قامت و اتجهت الي الشركه
و في اثناء ذالك كان زين يجلس بمكتبه بالشركه يراجع بعض الاوراق ثم دلفت اليه مني
مني زين بيه الناس الي جاين عشان الوظيفه الجديده بره تحب تقابلهم و لا اخلي مدير الحسابات هو الي يقابلهم 
زين لا دخليهم واحد واحد و ابعتيله عشان يقابلهم معايا
ثم خرجت مني و بعد فتره قامت بإدخال احد الاشخاص
اثناء ذالك وصلت ملك الي الشركه و اتجهت الي الدور الرئيسي حيث تقام المقابله في مكتب زين 
ملك لو سمحتي انا جايه عشان الوظيفه الي اعلنتوا عنها
نظرت لها مني و تحدثت اليها بنبره تعالي خدي املي البيانات دي و هتيها 
ملك بهمس اي البت الي شبه عروسه المولد دي
مني أفندم بتقولي حاجه 
ملك ها لا لا ابدا انا بس مش معايا غير صوره قديمه ينفع احطها 
مني انتي بتقدمي علي وظيفه مش بتكتبي كتاب الي معاكي حطيه 
ملك بهمس جاتك نيله و انتي ملزقه كدا
مني ها في حاجه تانيه 
ملك بابتسامه صفراء لا بس عاوزه دباسه 
مني اتفضلي 
ملك شكرا
بداخل مكتب زين صعد رنين هاتفه و كان من مدرسه جميله
زين ألو ... ايه انت بتقول اي طب انا جاي حالاً
ثم وقف و خرج مسرعا من الغرفه و لكنه اصتدم بشئ و كان.....
يتبع ......
لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent