recent
أخبار ساخنة

رواية روح الفصل الرابع 4 بقلم ريم احمد

 رواية روح الفصل الرابع 4 بقلم ريم احمد
رواية روح الفصل الرابع 4 بقلم ريم احمد

رواية روح الفصل الرابع 4 بقلم ريم احمد

واخيرا روح اتكلمت ولسا بتقول ل دينا يلا نمشي...فجاه اغمي عليها.
دينا بفزع:روووح..حد يساعدني ي جماعه..
وف اللحظه دي أنس اتدخل لم الصوت لفت انتباهو ولقاها هي البنت دي جارتو.
أنس بتدخل:لو سمحتي يا آنسه خليني اساعدك..انا ممكن اشيلها واتفضلي معايا ف عربيتي.
دينا بعصبيه شديده وصوت عالي: لا شكرا مش عايزين منك حاجه انت السبب ف كل دا اصلا الله يسامحك
أنس بإستغراب وتفهم لان الوقت مش وقت استغرااب خالص:  يا آنسه لو سمحتي البنت وشها اصفر وشكلها تعبان جدا ومرهق خلينا نوديها المستشفي لو سمحتي. 
..... ف العربيه مع أنس
روح نايمه علي الكنبه ال ورا عل رجل دينا.. وامنيه خطيبة أنس قاعده جمبو وكان كل شويه يبص علي روح من مراية العربيه ودقات قلبو بتزيد مع كل بصه.. وكلمة دينا بتدور ف دماغه.
أنس ف نفسه:انا مالي متوتر وخايف عليها كدا ليه؟
اكيد عشان جارتي.. او..... 
وبسرعه نفض الافكار دي من دماغه.. 
......... ف المستشفى 
الدكتور: انا كتبتلها علي مهدأ وڤيتامينات؛ يريت متعرضوهاش لضغط نفسي لان من الظاهر عليها ان حالتها النفسيه مش مستقره.. ولازم تتغذا كويس لانها ضعيفه جدا... عن إذنكو. 
..... ف البيت عند روح
دينا: وبس كدا يا طنط دا كل ال حصل
ام روح: ربنا يباركله ويحميه؛ احنا لازم نروح نشكره بكرا. 
دينا بتوتر وندم انها قالت ل ام روح:  لا لا يا طنط مالوش لزوم.. احنا شكرناه وخلاص.. وبعدين اي حد ف موقفو كان هيتصرف كدا. 
....عند أنس
_انا اسف جدا يا امنيه ان شاء الله اعوضلك الخروجه دي. 
امنيه بهدوء: ولا يهمك يا أنس.. حصل خير وانت اتصرفت صح. 
(ملحوظه) 
أنس وحيد وعايش مع والدته ف نفس البيت بس واخد الشقه ال فوقهم عشان يتجوز فيها.
...... 
دينا اغلب وقتها مع روح عشان اهلها مسافرين امريكا وهي عايشه لوحدها ف اغلب وقتها مع روح. 
.....
امنيه بنت مؤدبه وجميله وهاديه اهلها متوفين وهي عايشه مع عمتها... 
وباقي الشخصيات هنعرف تفاصيل حياتهم مع الاحداث.
...... 
بليل عند روح
روح: يا ماما لازمتها ايه بس الله يخليكي بلاش؛ صدقيني مالهاش لازمه. 
الام بشك: لا لا يبنتي ازاي.. يلا قومي خلينا نروح. 
.... ف الاوضه عند روح. 
روح ف نفسها: لا.. لا لا انا مش هقدر اشوفو تاني.. هوجع قلبي زياده وانا مش ناقصه.. طب ما انا كدا كدا هشوفو؛ دا احنا حتي جران. 
طب والعمل؟؟ اعمل ايه؟؟ 
اروح ولا هعمل ايه؟؟  طب مروحتش.. هقول لماما ايه؟؟ 
واخيرا روح قررت تروح وقالت ل نفسها زي ما تيجي تيجي. 
(ملحوظه)
أنس ساكن ف العماره ال قدامهم مش الشقه. 
في بيت أنس
ام أنس بترحاب شديد: يا اهلا يا اهلا نورتونا؛ اذيك يا ام روح.. وايه القمر دا يا روح بسم الله ماشاء الله ربنا يحميكي. 
وطبعا بعد سلامات وكلام كتير اوي بين ام روح وأنس. 
جه انس واتفجأ جدا بوجودهم؛ ولكن من جواه فرحان انو شافها ومكنش عارف ايه سبب الفرحه دي؛ بس سكت صوت قلبه وخلي عقله يحكم ف الموقف دا واستقر عل ان من الطبيعي يقلق ويفرح لم يشوفها لم بقت كويسه.. واي حد مكانه هيعمل كدا. 
أنس بإحترام: السلام عليكم؛ اخبار حضرتك يا طنط؟ 
ام روح: وعليكم سلام الحمد الله يابني بخير انت عامل ايه.؟ 
أنس: تمام الحمدلله الله.. وبص ل روح وقالها: حمد الله علي سلامتك يا آنسه روح. 
وعند اللحظه دي روح مقدرتش تتمالك اعصابها وبصت ل أنس وقالت....... 
يا تري روح هتقول ايه ل أنس؟؟
وموقف أنس ووالدته هيكون ازاي؟
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent