recent
أخبار ساخنة

رواية أحببتها بالخطأ الفصل الخامس 5 بقلم شهد مصطفى

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أحببتها بالخطأ الفصل الخامس 5 بقلم شهد مصطفى

رواية أحببتها بالخطأ الفصل الخامس 5 بقلم شهد مصطفى

رواية أحببتها بالخطأ الفصل الخامس 5 بقلم شهد مصطفى


ندى كانت بتعيط وتصرخ وناصر بدأ يبو*سها من رقبتها
أمجد حاول يفلت منهم وعرف وشد ناصر ضر*به حته بوكس وندى رجعت ورا وكمشت فى بعضها
وأمجد رجاله ناصر مسكوه تانى وناصر قام وبدأ يض*ربه بوكس ورا التانى لحد ما ندى قامت وشدته ضرب*ته بالقلم
ناصر رفع وشه وضر*بها قلم خلاها وقعت على الأرض ورأسها خبطت فى التربيزة وجابت دم
أمجد زقهم ومسك المسدس حطه في دماغ ناصر ومسك تليفونه رن على كريم بعد شويه
كريم دخل ومعاه كام واحد ومسك ناصر لكن الصدمه انه سابوة ومسكوا أمجد
أمجد بصريخ:أنت بتعمل ايه يا كريم
كريم:اوعى تكون مفكرنى حازم لا أنا من طول عمري بكرهك ايوة بكرهك يا أمجد ونسرين اختك انا اللى دب*ح*تها بعد ما ناصر اغت*صب*ها
ندى بدأت تفتح ولقيت ناصر وهدومها مقط*عه اتخضت وبدأت تعيط
ناصر لف ولقيها فاقت وقرب منها شدها ليه وأمجد صرخ بس رجاله كريم واحد ضربه على رأسه
ندى:ابعد عنى يا ناصر
ناصر:جميلة وانتِ جميلة
جميلة:طول عمرك وس*خ
ناصر ضربها لحد ما فقدت الوعى وقرب منها و
أمجد وهو مرمى على الارض وبيغمض:سيبها وفقد وعيه
بعد وقت
أمجد بيفتح عينيه ولقى جميلة على السرير ومتغطية وهو على الكرسى وحازم قصادة
أمجد جرى على جميلة
حازم:متخفش محصلش حاجه
أمجد حضن جميلة وقال ازاى
حازم هحكيلك
فلاش باك
كنت رايح على مكتب كريم وسمعته بيتكلم فى الفون وبيقول
كريم:أنت هتغ*تصب مراته أو تتجوزها مش فارق معايا انا ه*مو*ته أمجد نهايته هتبقى على ايدى والنهارده
باك
حازم:ولحقته لحد هنا واتصلت بالرجاله واول ما جيت لقيتهم ضربوك على راسك وناصر بيحاول وسكت
أمجد:شكرا يا حازم أنا مش عارف لولاك كنت عملتخ ايه النهارده
حازم:متقولش حاجه وصلح اللى عملته مع جميلة
أمجد: وده اللى هيحصل بس
حازم:مسكت ناصر وهو فى المخزن بس كريم هرب
أمجد:هجيبة لو فى بطن أمه
حازم:يا عم روح وسابه ومشى
أمجد نزل تحت
عز:مين دول يا أمجد
احلام:يا ابنى أنا مش ناقصه كفايه اختك مش هستحمل
أمجد قرب وحضن امه وعيط
أحلام:عيط يا حبيبي عيط خليك تطلع كل اللى جواك
أمجد:اختى ماتت وانا ظلمت جميلة كنت بض*ربها وبعاملها وحش
أحلام:هتسامحك أنت طيب ومكنش قصدك
أمجد:تفتكرى
أحلام:قوى أمجد سابها وطلع اوضته عمل تليفون وقرب من جميلة شالها وقال: بحبك ونزل وحطها جنبه فى العربيه
بعد ساعتين جميلة بتفتح عينيها بتعب وتلاقى نفسها على سرير وجنبها فستان اوف وايت وورقه مكتوب عليها"اجهزى"
جميلة أستغربت وقامت ناحيه الباب بس مقفول وورقه على الباب مكتوب عليها"انسى أنه يفتح اجهزى الاول"
جميلة راحت الحمام وخدت شور وجففت شعرها ولفته كحكه لفوق ولبست الفستان وبعد عشر دقائق الباب اتفتح
جميلة قامت وخرجت برة ولقيت حد حط ايديه على عينيها
أهدى خالص ومشيوا لحته معينه 
جميلة حست بالمياة فى رجليها وهو شال أيده ولقيت أنهم واقفين فى البحر من أوله والمياة طايله رجليهم وفيه تربيزه صغيرة عليها اكل وشمع
جميلة:أمجد طب ليه
أمجد:هو ايه اللى ليه مش مراتى
جميلة بصدمه:م ايه وقربت منه ومسكته من هدومه وقالت:مراتك ازاى
أمجد:مراتى يا ندى مالك
جميلة:أنا جميلة مش ندى
أمجد سكت وجمع أفكاره وافتكر
ناصر ضرب جميله وقعت على الأرض ورأسها خبطت فى التربيزة
أمجد فهم انها افتكرت:مش مهم المهم انك مراتى
جميلة بصريخ:أنا مش مرات حد وجت تمشى شدها نحيته وقال:أنتِ مراتى بارادتك أو غصب عنك
جميلة:حتى لو مراتك طلقنى وحاولت تبعد شدها وبدأ يبو*سها وبعد عنها عشان ياخدوا نفس
جميلة جريت وهو وراها لحد ما جميلة وقعت وهو نزل وثبتها على الرمل
أمجد:صدقينى أنتِ مراتى وبحبك
جميلة:طب اوعى
أمجد:عشان تجرى
جميلة:لا مش هجرى يا أمجد
وقامت وقعدت على الرمل وهو جنبها
جميلة:طب ازاى وانا مش فاكرة حاجه
أمجد:خبطتك بالعربية وفقدتى الذاكرة
جميلة:طب ليه كنت بتقول لى ندى
أمجد حاول يغير الموضوع وشدها لحضنه
جميلة:ابعد يا أمجد
أمجد:توتو ورفع وشها وبص فى عينيها وقال:متعمليهوش كده تانى علشان وحش وقرب من شعرها سيبه وفرده
جميلة كانت مغمضه عينيها وهو دافن رأسه فى رقبتها وبيب*وسها بحب وفجأة
جميلة زقته وقالت:لا
أمجد:ليه
جميلة سكتت وأمجد قرب منها وشالها
جميلة بغضب طفولى:نزلنى يا أمجد
أمجد:توتو يا قلب أمجد مراتى وهنلعب عريس وعروسه
جميلة فهمت قصده وقالت:أنت قليل ادب
أمجد مردش وهى فضلت تقول حي"وان وس*خيف وحاجات تانيه كتير لحد ما دخل الاوضه بيها ونزلها جميلة جريت ووقفت على السرير وقالت:لو فكرت تقرب منى هنت*حر
أمجد بضحك:من على السرير
جميلة:اه
أمجد بعد خطوتين واول ما لقيها مش مركزة شدها من رجلها وقعت على السرير وهو بقى فوقها وحط أيده على بوقها
أمجد بغضب مسطنع:أنا حي*وان
جميلة هزت راسها بمعنى لا
أمجد:استغلالى
بردوا لا
أمجد:سخ*يف
جميلة بردوا لا
أمجد:طب اعمل فيكى ايه
جميلة ساكته فشال أيده وقالت: بحب شاب حلو  وزى القمر وكانت تقصده والغبى فهم غلط
أمجد اتعصب وهجم على شفايفها وبدأ يبوسها بعنف شديد وجميلة بتحاول تبعد ثبتها على السرير بايديه ومستمر وهى هتقطع نفس ومكمل بدأت تحرك رجليها وعينيها بتدمع وهو مكمل ورجع حس ل اللى بيعمله وبعد عنها وهى فضلت تتنفس بسرعه
أمجد بندم:أنا آسف
جميلة بدموع:أنا غلطانه أنى سمعتك وانا مش فاهمه حاجه ومش فاكرة طلقنى وجت تطلع شدها زقها على السرير وقال:أنتِ بتعتى ومش هسيبك
جميلة:وانا مش بحبك وبحب حد تانى وهطلق منك واتجوزه
أمجد بغضب عمى عيونه:ده لو فيه عروسه وفك قميصه ورماه وجميلة بترجع لورا بخوف
أمجد قرب وهى ضربته بالقلم وقالت:أنت بنى ادم شه*وائ*ى كل اللى همك ترضى نفسك أنت لو راجل طلقنى
أمجد قام مسكها من شعرها  وضر*بها كف
جميلة بعياط:من*تاش راجل عشان ب*ت*مد ايدك عليا
أمجد بغضب أكبر:هتشوفى أنا راجل ولا لا
 أمجد نام على جميلة ومسك أيدها وحاول يبوسها
جميلة بخوف وصريخ: لا يا أمجد
أمجد مكنش سامعها وقط*ع فستا*نها وج*سمها بدأ ي*بان بدا بيسيب علامات على جسمها وأمجد للمرة الثانية بيثبت ملكيته ليها
جميلة:اعااااا
أمجد  أمجد اتخض وقال:فيه ايه
جميلة:اهه مش قادرة أمجد قرب منها ولقى دم اتخض اكتر ولبسها عبايه ونزل بيها على المستشفى
الدكتور:للاسف اغت*ص*اب والمدام كانت حامل وغير كده اتعرضت للض*رب فس*قطت
أمجد بصدمه:بقالها قد ايه حامل
الدكتور:كانت هتم الشهر ربنا يعوض عليك وسابه وهو قعد على الأرض وبدأت دموعه تنزل وافتكر معملته ليها وض*ربه ليها وهى بتصرخ وتعيط
أمجد لنفسه:غبى وتستاهل انها تبعد عنك بحبها ازاى وانا بعمل كده وفجأة شافها خارجه وسانده على الحيطه فقام نحيتها
جميلة بدموع مسكته من هدومه وقالت:ازاى كنت حام*ل
أمجد: مهو ديه مش اول مرة يا جميلة أنا آسف
جميلة بدموع بعدت عنه:وانا مش قابله اعتذارك وابعد عنى وفضلت تضربه فى صدرة ووقعت على الأرض وفضلت تعيط
أمجد بدون كلام قرب منها وشالها وهى صرخت وبدأت تض*ربه وتزقه:ابعد عني بقى طلقنى
أمجد مردش عليها وركبها جنبه وساق وفضل ساكت طول الطريق وهى بتصرخ فيه وشدت الدركسيون
أمجد وقف العربية وبص لها وقال:كنا ممكن نموت
جميلة:مش مسمحاك على اى حاجه يا أمجد
جميلة فتحت الباب ونزلت وفجاه عدت عربيه وشدتها وض*ربت طلق*تين على كاوتش عربيه أمجد.......
يتبع...
لقراءة الفصل السادس والأخير : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent