recent
أخبار ساخنة

رواية فرصة نتوب الفصل الخامس 5 بقلم سما يوسف

 رواية فرصة نتوب الفصل الخامس 5 بقلم سما يوسف

رواية فرصة نتوب الفصل الخامس 5 بقلم سما يوسف

رواية فرصة نتوب الفصل الخامس 5 بقلم سما يوسف


صحيت تاني يوم ملقتوش قومت لقيت ورقة مكتوب عليها انتي طالق
شعوري وقتها كانت متلخبط احزن عشان اتطلقت تاني يوم من جوازي ولسان الناس وكلامهم مش هيخلص ولا افرح اني معتش هشوف خلقته بعد ما حطمني بأفعاله انا حاليا اتغيرت كتير بقيت اقوي من الاول
رجعت بيت اهلي وللاسف حكيت لماما كل الي حصل من الاول لكن حلفتها متقلش لبابا بابا مرض وممكن يحصلو حاجة لو عرف سبب الجواز كان ايه
ماما في الاول كانت قاسية وقالتلي كلام صعب انا مقدرة موقفها بس بعد وقت سامحتني وقالتلي خلاص الي حصل حصل وقالتلي مادام توبتي لربنا اكيد هيغفرلك اطمنت لما ماما قالتلي كده
الموضوع خلص والحمدلله فات 3 شهور علي الطلاق
الوقت ده كنت براجع نفسي فيه اخدت كورسات وابتديت اطور من نفسي لكن الحاجة الوحيدة الي فضلت زي ماهي شريف ... شريف لسة زي ماهو قاسي بارد مش عايز يحن عليا او يسامحني ودي حاجة لسة مش عارفة اخرتها هتبقي ايه
كنت قاعدة في قوضي قاعدة علي المكتب
دخل شريف مرة واحدة . دخل بهدوء ده مش من عادته دايما يدخل يزعق او يتكلم علي طول لكن المرة دي دخل وهو ساكت وبيمشي بالراحة لغاية ما قعد قدامي
قالي :هي شهد لسة بتكلمك ؟
قولت بخبث :ليه عايز منها ايه بعد الي عملته يا شريف ارجوك سيبها في حالها
قالي بسرعة :انا لسة بحبها يا عاليا ...عااارف انا عارف اني كسرتها ووهمتها في الاول بحبي ليها وكنت ساعتها مش انا كنت ضايع عارف قولتلها كتير هتجوزها وخلفت بوعدي لكن انا بشر وبغلط وندمان اتنهد وقال :اكتشفت بعد المسرحية الهبلة الي عملتها اني بحبها
تبقي غلطان يا شريف شهد مش هتبقي دامك طول الوقت لما تبقي مش عايزها ترميها واما تعوزها تقولي هي بتكلمك في حاجات لما تتكسر مينفعش تتصلح .. انت السبب في ان شهد صاحبة عمري تبعد عني
وبعدين انت جاي بتطلب مني السماح او مثلا بتفهمني انك بشر وبتغلط وتندم ليه مافهمتش الكلام ده او قولته لنفسك لما انا غلطت ليه قسيت عليا وكرهتني في عيشتي انا سمعت منك كلام مكنتش اتمني اسمعه منك انت
ضحكت وقولت :طب كويس انك عارف ان البشر بيغلط
قالي :لا
غلطتك اكبر انتي زنيتي يا عاليا انتي فاهمة معني الجملة انا كان عندي حق في كل الي عملته وانا دور كأخ اني اربيكي والحق الي حصل بأي شكل وفعلا هو اتجوزك بعدين اتطلقتي
ضحكت :اااه واتطلت بجرس اتطلقت يوم الصباحية
قال بعدم اهتمام :مش مهم المهم انك اتطلقتي يعني ياهانم لو جالك عريس تبقي متطلقة مش شماال
نهيت كلامي معاه بزعيق :اطلع برا يا شريف مهما اتكلمنا مش هنتفق بس خليك عارف اني حاولت حاولت عشان نتصالح بس الظاهر مفيش فايدة وانا خلاص نسيت الموضوع اتفضل برا
بصلي بعصبية وخرج من الاوضة
قعدت علي المكتب ونفخت بعصبية قومت اتكلم في الفون
- الو يا شهد فاضية اقابلك بكرة
قالت بفرح :نفسي من زمان يا عاليا هستناكي في الكافية بتاع زمان
-تمام
قفلت معاها ودخلت انام
اني يوم خرجت اقابل شهد صاحبة عمري
دخلت الكافية واستنها تيجي
وحشتيني ياعاليا
- قولت بابتسامة خفيفة :انتي كمان وحشتيني
- كان علي عيني السنين الي فاتت دي بس انتي عارفة انا بعدت ليه
قالتها شهد بحزن
رديت وقولت :عارفة بس انا مليش ذ نب
- الي حصل حصل ياعاليا بس انتي متعرفيش انا حصلي ايه بعد الي حصل
- قولت بلهفة :ايه الي حصل
قالت بحزن :بعد ما شريف رفض يتجوزني وبعد واهلي عرفوا قاطعوني ياعاليا مبقوش يكلموني اكني مش عايشة معاهم عشان كنت بكلم اخوكي ومش قيلالهم شعور صعب جدا لغاية في يوم ماما سابتلي هدومي برا وقالتلي مليش بنت بنتي ماتت مشيت وانا مقهورة معرفتش اروح فين ولااجي منين علي فكرة مش ده السبب السبب ان اخوكي جرسني في شغلي خاد في عرضي وبوظ سمعتي مش بس في شغلي ده في الشارع الي انا ساكنة فيه ومحدش كان معبرني بقيت خلاص في نظرهم قليلة الادب مشيت وانا تايهه في الشوارع ناس تعاكس وناس تعرض عليا حاجات مشبوها لغاية ما فاض بيا وسافرت اسكندرية اشتغلت هناك عاملة نظافة في مطعم وكنت بنام في المطبخ بليل وبخاف لحد يدخل عليا انا عيشت ايام مايعلم بيها الا ربنا واخوكي عايش حياته بالطول والعرض
لغاية بقا ما رجعت القاهرة واجرت شقة لما حوشت مبلغ صغير وكلمتك بس
مكنتش عارفة اقولها ايه كل الي عملته اخدها في حضني احسسها بالامان من تاني
بقا اخويا السبب في كل ده
قالتلي وهي بتبكي :انا مليش غيرك ياعاليا ارجوكي متسبنيش انا تبت لربنا بعد الي حصل وخايفة من الي جاي ومن المستقبل مليش غيرك حرفيا ارجوكي
قولت بسرعة :انا كمان مليش غيرك يا شهد انا بحبك اوي
قامت ومسحت دموعها :هعيش فين
قولت :هتعيشي عندي للاسف ومتقلقيش شريف يعني بيبات برة سعات مش بيدخل قوضتي الا قليل
- قالت بسرعة :لا طبعا يا عاليا انا لو شفته بالصدفة هقتله
ضحكت :حقك طبعا مفيهاش كلام دي بس متقلقيش هحاول انكم متشفوش بعض نهائي
- قالت بضعف عشان ملهاش مكان تاني تروحله :تمام ياعاليا
خلصنا وقومنا من الكافية وروحنا البيت
سلمنا علي ماما
ماما متعرفش حكاية شهد وشريف بس هي عارفة انها صاحبتي اكيد ...البيه شريف كان بيعرف يخفي كوارثه كويس ..هتقولولي مامتك متعرفش عن سمعت شهد ..اولا شهد ساكنة بعيد جدا ثانيا بقا ماما مش معاها موبابل ولا بتقرأ جرايد والحمدلله متعرفش مصايب ابنها بس الي تعرفه اني بحب شهد اوي وانها كويسة
دخلنا الاوضة
قالت شهد بسرحان :يااا ياعاليا فاكرة ايام زمان لما كنت بجيلك ن ذ اكر سوا
جريت في حتة معينة :ايوا ايوا وهنا كنا بناكل اندومي بعد الم ذ اكرة
ضحكت وقربت :كانت ايام جامدة طب وفاكرة بقا في الحتة دي لما كنتي بتحكيلي علي كراشاتك وبال ذ ات بقا الاخير هااا شريف
غضبت شهد مرة واحدة :والله لو قولتي اسمه تاني همشي
- ضحكت :خلاص خلاص وعلي ايه الطيب احسن
بقولك ايه انا هقوم اعمل نسكافية اعملك ؟
قالت شهد بحب :ايوا رجعينا لايام زمان
دخلت عاليا تعمل النسكافية
رجع شريف من برا ودخل اوضة عليا بسرعة وشهد كانت قاعدة في الاوضة بتتفرج عل صورهم زمان
شريف بصدمة :شهد !
شهد :انت لو ممشتش من هنا هقتلك
يتبع...
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent