recent
أخبار ساخنة

رواية كيف اغفر الفصل الخامس 5 بقلم يارا رشدي

jina
الصفحة الرئيسية

  رواية كيف اغفر الفصل الخامس 5 بقلم يارا رشدي

رواية كيف اغفر الفصل الخامس 5 بقلم يارا رشدي

رواية كيف اغفر الفصل الخامس 5 بقلم يارا رشدي


~  حب طرف واحد  ~
اوصلها الي الفيلا ثم عاد الي عياده الطبيبه مره اخري ظل يقود الي الطريق وهو شاردآ فيما اخبرته به الطبيبه ..
_ انا لو كدبت عليها هبقي كده مشتركه معاكم في الجريمه دي زيكم
قالتها الطبيبه بانفعال ليقول :
انا مليش ذنب كنت متخدر زيها
_ انت ذنبك اكبر منهم كلهم عارف ان صحابك بالاخلاق دي وخدتها معاك 
_ متوقعتش ابدا انه ممكن يحصل حاجه زي دي بصي انا عارف نظرتك ليا دلوقتي شكلها ايه وفكراني جايلك علشان تداري علي الحكايه واني خايف كل حاجه تتكشف بس والله ما كده ابدا انا مستحيل اتخلي عن نيره حتي لو وصلت اني اتجوزها هعمل كده انا بس محتاج وقت ارتب فيه كل حاجه ومحتاج اطمن انها مش حامل وليكي عليا لو بعد كام شهر مجتش ليكي وانا مخلص الموضوع ده 
قدمي بلاغ فيا انا اهو مستعد اكتبلك ورقه بخط ايدي بكل الي حصل وهكتبلك اسمي بالكامل وعنوان بيتي ولو شاكه فيا بردو بطاقتي اهي صوريها عندك علي موبيل
قالها وهو يخرج بطاقته الشخصيه من سترته وناولها اياها تناولتها هي ثم صمتت قليلآ بتفكير اخرجت هاتفها وقامت بالتقاط صوره للبطاقه ثم ناولته البطاقه وتناولت اوراق ووضعتها امامه ومعها القلم ;
اكتب كل الي حصل هنا وامضي تحت الكلام
_ من عنيا يا ستي اهو هكتبلك كل حاجه
فاق من شروده ذلك ثم توقف امام البنايه الموجوده بها الطبيبه انتظر في الاستراحه حتي خروج الكشف الموجود بالداخل ...
وبعد مرور الوقت اشارت له ممرضه بالدخول :
اتفضل حضرتك
دلف الي الداخل بلهفه واضحه وهتف :
ايه حامل ؟
حركت الطبيبه راسها بالنفي هاتفه :
مش باين حاجه بعد اسبوعين لما تيجي الاعاده هيبان
_ انا هقعد اسبوعين في القلق ده ؟ طيب تحليل الدم الي عملته هيبان فيه ؟
_ هفهمك حاجه الست بتعرف امته انها حامل ؟ لما العاده شهريه تتاخر عنها نيره لسه موصلتش للنقطه دي يعني لازم نستني شويه 
_ بس نهارده كانت حاسه بدوخه وملهاش نفس لاكل
_ ممكن برد او معدتها واجعها مش لازم حمل يعني لما نوصل للنقطه الي قولتلك عليها كله هيبان
اغمض فادي عينيه بتعب واضح لتقول الطبيبه بمواساه :
ربنا ان شالله هيسترها خلي املك في ربنا كبير والحيوانات صحابك لازم ياخدو جازاهم ويتعاقبوا 
_ هيحصل بس اطمن علي نيره
_______________________
_ سليم ممكن اقولك حاجه 
قالتها وهي تقف امامه ليقول هو :
قولي خير واياكي تقولي بحبك وكلام مراهقين ده
_ لا طبعا هقول حاجه جديده 
جلست بجانبه ثم اكملت وهي تبتسم :
وحشتني يا حبيبي
_ يااختااااااااي
قالها وهو يصرخ بصوت رفيع لتطلق هي ضحكه عاليه هتف سليم :
يا بنتي قومي ذاكري بقي وشوفي مستقبلك 
_ انت مستقبلي وكل حاجه يا سليم افهم انت بتحبني بس مش حاسس قولتلي لو خرجتي بالفستان انسيني خالص وانا خرجت ورجعت وانت اتكلمت معايا وعادي اسمع مني انت جواك حب ليا ومش عارف 
_ ايوه جوايا حب اخوي مش الحب الي في دماغك 
_ طب فاكر لما خدتني في حضنك قبل كده لما كنت بعيط بسبب نتيجه سنه الي فاتت وماده الي طلعت بيها
_ خدتك حضن اخوي بردو 
زفرت هي بضيق واضح وهي تعقد ذراعيها امام صدرها ليقول سليم :
نيره انا مش عايز اجرحك بس انتي فعلا زي اختي وانا بحب واحده وناويه اخطبها ان شالله قريب 
ابتسمت رغمآ عنها وهي تهتف بصوت مختتق :
وهي اسمها ايه علي كده ؟
_ اشرقت
مبروك مقدمآ هروح بقي اذاكر 
قالتها ورحلت من امامه علي الفور ليتنهد هو بملل قائلا :
ربنا يهديكي
____________________
جلست علي المكتب وتناولت الكتاب وضعته امامها وظلت تعبث به والدمعه محبوسه في عينيها ورغمآ عنها سقطت الدمعه علي ورقه الكتاب 
وضعت راسها علي المكتب وهتفت :
أخطب يا سليم واتجوز وعيش حياتك وخليني انا اقعد اكل في نفسي كده
القت الكتب الموجوده علي مكتب علي الارضيه قائله :
ومش مذاكره حاجه وهسقطتلك
__________________________
قام بتمزيق نتيجه التحليل التي اخذها من الاخصائي ثم قام بتمزيقها 
لا يوجد حمل ولكنها ليس مطمئن فمن الممكن ان يكون بها جنين ولكن التحليل لم يوضح ذلك
سيطمئن عندما تخبره الطبيبه بذلك ...
ظل يقود سيارته بلا هدف لايدري لما خطرت علي باله مريم توقف بسيارته في مكان ما ثم تناول هاتفه وقام بالبحث عن مريم علي تطبيق الفيسبوك وعندما ظهرت امامه صورتها قام بالعبث في صفحتها الشخصيه العديد من الادعيه والحسبنه علي شخص ما كلما قرا منشور من ذلك شعر انه المقصود تردد كثيرآ في ارسال رساله لها وفي النهايه حسم امره وقام بكتابه لها ;
ازيك ..
________________________
وفي اليوم التالي 
استيقظت من نومها علي صوت ضوضاء بالطابق الاسفل خرجت من غرفتها ثم نظرت من اعلي الدرج وجدت وجدت وصول عمها وزوجته ابتسمت بمرح ثم اتجهت الي الاسفل هاتفه ;
ايه ده انتو رجعتوا بدري عن معادكم ؟!
_ ناديه زهقت من المصيف ومقدرتش تكمل اليومين الباقين 
_ حد يزهق يا طنط من البحر؟!
احتضنتها زوجه عمها وهي تقول :
وحشتيني يا نيرو 
ابتسمت لها نيره ليقول عمها :
حد ضايقك من ولاد في غيابي ولا ناكف فيكي؟
_ انا اتبهدلت في غيابكم 
قالتها بحزن لينظر فادي وسليم الي بعضهم باستغراب هتف عمها شريف :
ليه يا حبيبتي حصل ايه مين في الولاد زعلك ؟
_ سليم بهدلني اووي يا اونكل ضربني اكتر من مره 
_ ايه يا اختي ؟! 
قالها هو يصيح في صدمه لتقول هي :
ايوه ضربتني وحبستني في الاوضه علشان اتاخرت شويه وانا مع دعاء صحبتي 
_ بـ اي حق تمد ايدك عليها يا سليم ؟
قالها شريف بانفعال ليقول هو :
يا بابا انت هتصدقها دي كدابه والله ما حصل كده حتي اسال فادي
_ من غير ما اسال حد نيره مبتعرفش تكدب 
لتقول ناديه وهي تضم نيره وتضع قبله علي فروه راسها :
حقك عليا يا روحي متزعليش 
_ قدامي يا سليم علي المكتب 
تحرك معه وهو ينظر لدنيا بتوعد لتبتسم هي بنصر وهتهت بصوت حزين :
من اول ما سافرتوا وهو بيمد ايده عليا يا طنط
وفادي ينظر اليها وهو يضحك بصمت ...
______________________
_ ونيره هتكدب ليه وتتبلي عليك يعني ؟!
قالها شريف بغضب ليقول سليم :
علشان بتعيش فتره مراهقه علي قفايا بتحبني وعايزاني اخطبها وانا قولتلها اني هخطب واحده تانيه فعملت الفيلم ده 
_ هو انت هتخطب واحده غير نيره ؟!!
قالها ابيه بدهشه ليقول هو :
مين قال اني هخطب نيره اصلا ؟! في ايه يا بابا؟ نيره زي اختي مش اكتر 
_ بس انا مش عايزاها تطلع براه خساره البنت متربيه تحت ايدنا 
_ وانا مش شايفها غير اختي الصغيره مقدرش اشوفها غير كده وبحب واحده تانيه اصلا وعايز اخطبها
تجاهل شريف كلماته الاخيره وهتف :
خلاص يبقي ياخدها فادي 
_ فادي لسه صغير على جواز لما يخلص الكليه بتاعته الأول ونيره وفادي اخوات اصلا مينفعش
_ ملكش دعوه انت اطلع منها بس 
ضغط على شفتيه بضيق واضح ثم قال :
نصيبها هيجيلها بعدين يا بابا سيبك من فادي ومتربيه تحت ايدنا وكلام ده وجواز ايه الي بتكلم فيه على عيله في ثانويه عامه؟ 
_ انا مقولتش دلوقتي، بعدين لما تكبر شويه 
_____________________
_ كل ده يحصل وانا مش موجوده تكشفي وتعملي تحليل؟ 
_  بس مطلعش عندي حاجه يعني فادي قالي نتيجه تحليل طلعت نسبه كويسه وشويه تعب إلى عندي ماشيه على علاج اهو وكام يوم وهخف
_ ومتزعليش من الي عمله سليم انا هربهولك على إلى عمله 
تنهدت نيره ثم هتفت :
سليم معملش حاجه انا كنت بكدب علشان هو مش حاسس بيا ولا بحبي له شايفني واحده عيله صغيره وكمان ناوي يخطب اعمله ايه علشان يحبني؟! ليه انا محدش بيحبني كده بابا ميحبنيش ويجبني اعيش عندكم اخواتي بردو مش بيحبوني عارفه انا كل ما بدخل صفحتهم على فيس وألقى الاد إلى باعته ليهم بقالي تلات سنين قلبي بيوجعني لدرجه دي بيكرهوني؟ مش هاين عليهم حتى يقبلوا الاد ويخلوني عندهم 
قالت جملتها الاخيره بحزن واضح احتضنتها ناديه ورتبت عليها بحنو هاتفه :
لا يا حبيبتي هما مش بيكرهوكي ولا حاجه تلاقيهم بس مشافوش طلب صداقه بتاعك
_ اتتي بتكدبي عليا ولا على نفسك يا طنط دول حتى مفكروش يجوا يزوروني 
ضحكت ساخره ثم أكملت :
ده حتى بابا مشافنيش من وقت ما كنت في سادسه ابتدائي 
أنهت جملتها الاخيره ثم سقطت الدموع من عينيها لتقول ناديه سريعآ:
مين قال كده بس على فكره باباكي كان عايز ياخدك تعيشي معاه بس عمك موافقش لأننا منقدرش نستغني عنك 
ونبره ناديه واضحه انها تكذب بكت نيره وهي تقول :
بس يا طنط بس متكدبيش انا عارفه وفاهمه كل حاجه 
________________
القي هاتفه بضيق عندما وجده مريم قامت بحظره بعدما قرات رساله لم تجيبه حتي ..
_ طب حتي كنتي رديتي علي ازيك بتاعتي ايه يعني عملتيلي بلوك كده طب شوفيني يا مريم حتي عايز ايه ؟ باعتلك ليه 
انتبه الي صوت هاتفه ثم تناوله ليجده حازم ابتسم ساخرآ ثم قام بالرد :
خير 
_ مش باين يعني بقالك كام يوم 
_ مشغول مش فاضي عايز حاجه ؟!!
قالها بملل واضح ليقول حازم :
هو احنا هنخسر بعض بسبب بنت عمك ولا ايه ؟!
انا مبقتش طايق ولا واحد فيكم ومش عايز اعرفكم تاني ومن غير سلام كمان 
قالها وانهي المكالمه ليقول حازم :
بقي كده ؟ ماشي يا فادي 
______________________
هتفت به والدته في انفعال ;
حرام عليك تكسر قلب نيره بالشكل ده 
_ ياادي نيره افهمكم ازاي انها اختي ومينفعش اشوفها غير كده انا عمري ما فكرت فيها من ناحيه الجواز اصلا بحب واحده تانيه في نيله في حياتي بحبها 
_ فكر تاني يا سليم انت لو لفيت الدنيا مش هتلاقي واحده تحبك زي نيره 
_ انا فكرت كويس يا ماما وياريت تجهزي بكره انتي وبابا علشان نروح نخطب اشرقت ..
يتبع...
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent