recent
أخبار ساخنة

رواية كيف اغفر الفصل السادس 6 بقلم يارا رشدي

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية كيف اغفر الفصل السادس 6 بقلم يارا رشدي

رواية كيف اغفر الفصل السادس 6 بقلم يارا رشدي

رواية كيف اغفر الفصل السادس 6 بقلم يارا رشدي


~  لقاء    ~
_ اليوم سوف يخطب !!! منذ ان علمت بذلك الخبر وهي لم تتوقف عن البكاء تحطمت كل احلامها صممت ان تذهب معهم حتي تري تلك الفتاه تريد ات تعرف ما الذي موجود بها وهي لا تملكه ؟!!
لماذا اختارها سليم ..
انتهت من ارتداء ملابسها ثم وقفت امام المراءه حتي تضع بعض من مستحضرات التجميل وكلما وضعت شئ دموعها التي تسقط من عينيها تختلط به 
محت دموعها بكفه يديها وهي تهتف باكيه :
اششش خلاص بقي خلاص ملهاش لازمه الدموع دي كل حاجه خلصت 
_________________
نظر الي ساعته وهو ينفخ بضيق هاتفآ :
كل ده الهانم بتجهز الناس مستنيه هناك مينفعش تأخير ده 
_ اصبر يا سليم كلها خمس دقايق وتنزل 
قالتها ناديه ليقول سليم بهمس لنفسه :
هي ايه الي يجيبها معانا اصلا
مرت دقائق وهبطت نيره الدرج عينيها منتفخه من البكاء بالاضافه إلى سواء عينيها بسبب الكحل الذي كلما وضعته اختلطت دموعها به 
_ لسه بدري كنتي قاعدتي ساعتين كمان واولع انا والعروسه إلى مستنيه هناك 
قالها سليم بانفعال ليقول شريف :
خلاص يا سليم محصلش حاجه لسه الوقت 
ليقول سليم :
هي قاصده اصلا التأخير ده فاكره أنها كده بتبوظ الجوازه 
_ سليم 
قالها شريف بتحذير ليقول هو :
انا رايح استنى في العربيه دي حاجه تقرف 
قالها ورحل ضغطت نيره على يديها بقوه وهي تقول بصوت شبه باكي:
انا مكنش قصدي اتأخر المكيب مكنش راضي يتظبط معايا وكحل ساح على عيني اكتر من مره
_ ماهو بسبب عياطك لازم يسبح ودلوقتي لو عيطي تاني هيسيح والدنيا هتتنيل تاني 
قالها فادي ليقول شريف :
بكره يندم انه ضيع واحده زيك من ايده يلا نروح نشوف المحروسه إلى اختارها
قالها شريف بسخريه واضحه
________________
وقفوا جميعآ أمام باب المنزل الخاص بالعروسين قام سليم بطرق الجرس وبعد ثواني ظهرت أمامهم فتاه ابتسمت وهي تهتف :
اتفضلوا
هتف فادي بهمس وهو ينظر إليها بصدمه :
مريم 
اما هي عندما وقعت عينيها عليه تنفست بضعوبه واضحه ثم اختفت من أمامهم في لحظه 
دلف كلاهما إلى الشقه لتهتف ناديه :
ايه قله الذوق دي؟! 
_ معلش يا ماما دي اختها الصغيره واكيد مكنش قصدها يعني 
ابتسمت والدته بسخريه وهي تجلس :
لما  الصغيره أخلاقها كده امال الكبيره هتكون ايه
لتجيبها نيره ببساطه وهي تجلس وتضع ساق فوق الاخري:
هتكون أخلاقها نيله طبعا يا طنط
_ طب نزلي رجلك يا ام أخلاق 
فالها سليم 
َوفادي شارد في عالم آخر 
دلفت إلى المرحاض ثم أغلقت الباب خلفها وضعت يديها على فمها وبكت بصوت مكتوم 
____________________
تجلس اسره سليم واشرقت يتحدثون في بعض الاشياء .. ونيره تنفخ بملل وهي تبعث في هاتفها ..
وعندما ظهرت اشرقت وهي تحمل الصنيه التي عليها كاسات العصير تركت نيره وظلت تتفصحها من قدميها الي راسها ..
لم تبعد نظرها عنها ثانيه واحده !! تلك التي اختارها سليم ..؟!
مجرد فتاه عاديه .... ليس بها اي شئ مميز ..
وضعت اشرقت صنيه المشروبات علي الطاوله ثم قامت بمصافحه عائله سليم باكملها وعندما مدت يديها امام نيره هتفت نيره بابتسامه بارده :
سوري مش هينفع لاني نسيت وايبس ( مناديل مبلله) بتاعتي في البيت ومن غيرها مبقدرش اسلم علي اي حد كده معرفهوش لان بحس ايدي مش نضيفه 
ثم اكملت وهي تضحك ببرود رغمآ عنها :
معلش بس اصل انا موسوسه شويه 
ابتسمت لها اشرقت باحراج هاتفه :
ولا يهمك 
جلست بجانب والدتها وهي تنظر الي سليم بضيق اما هو وجه نظره الي نيره بتوعد واضح 
ووالدي اشرقت غير راضين عما فعلته نيره وشريف وناديه ايضآ ..
نغزت ناديه نيره وهي تقول بهمس :
عيب الي عملتيه ده 
_ ايه مبسلمش علي اي حد كده وخلاص اضمن منين ايديها دي كانت فين
قالتها نيره بصوت عالي وواضح ليقول شريف :
مش نقرا الفاتحه ولا ايه يا جماعه ؟!
_ اه اكيد يا مريييم 
قالها بصوع مرتفع لتظهر امامه هي قائله :
نعم يا بابا 
روحتي فين؟! هنقرا فاتحه اختك يلا 
اومات راسها بالايجاب ثم جلست علي احدي المقاعد وفادي بتابعها بعينيه 
بدا الجميع برفع يديه وقراءه الفاتحه بصوت منخفض لم تقوم نيره بفعل اي شئ تنظر لهما بغيظ وعندما وجدت سليم ينظر الي اشرقت ويغمز لها بعينيه اليمني ويبستم واشرقت تبتسم له 
اغروقت عينيها بالدموع وكورت يديها بغيظ نشعر بنيران بداخلها لا تستطيع التحمل ..
اما فادي يرفع يديه ويقوم بالقراءه وعينيه علي مريم ..
_ هات الكتاب بتاعي 
قالتها مريم بانفعال ليقول فادي بتسليه ؟
قصدك ده ؟! امممم هفكر طيب
مدت يديها وحاولت ان تجذبه منه ولكنه رفع يديه وهو يقول :
تؤ تؤ مش هتاخديه متحاوليش 
_ انت ايه حكايتك معايا؟! بتطاردني ليه كل ما اخرج من درس القيك في وشي 
_ ما قولتلك قبل كده معجب اغنيهالك؟
_ وانا مش بتاعه اعجاب وكلام ده انا جايه هنا ادرس وبس طلعني من دماغك 
_ حاضر هطلعك من دماغي واحطك في قلبي
كشرت وجهها وهي تبتسم ببرود :
هضحك حاضر هات الكتاب يااد اخلص 
_ يااااد كمان ؟
قالها باستغراب لتقول هي :
الكتاب يا اما اقسم بالله هصرخ والم عليك الشارع كله وهقول عليك حرامي كمان 
_ كل ده يا مجرمه هتعمليه فيا ؟!
قالها بعدم رضا اطلاقآ وهو يناولها الكتاب جذبته منه بانفعال قائله :
واكتر من كده وحياتك لو ظهرت قدامي مره تانيه 
قالتها ورحلت ليقول هو ;
هنشوف يا مريومه 
فاق من شروده علي صوت زغرده والده اشرقت لتتهض نيره هاتقه :
انا اتخنقت عايزه شويه هواء مش هنغور من هنا ولا ايه ؟
_ شويه يا نيره وهنمشي اقعدي واهدي شويه 
قالتها ناديه باحراج من نظرات الجميع ليقول سليم :
اتخنقتي روحي لوحدك
كان من الواضح علي نيره انها علي وشك البكاء نهضت مريم هاتفه :
تعالي نقف في البلكونه شويه 
قالتها وجذبتها ثم رحلوا كلاهما ليقول سليم :
انا اسف لتصرفات نيره بس هي دماغها صغيره شويه 
نهض فادي من مكانه وهو يضع الهاتف علي اذنيه ويتحدث به :
بتقول ايه مش سامعك؟
_______________________
وقفت في الشرفه ونظرت الي الطريق سقطت دمعها علي خديها قامت بمحوها علي الفور ومريم تراقب ذلك 
هتفت مريم :
خلصتي امتحانات ولا لسه ؟
_ لا لسه انا في ثانويه عامه بمتحن اخر واحده 
_ ربنا يوفقك نفسك تدخلي ايه ؟
ولا حاجه مش هدخل امتحانات السنه دي اصلا ولو دخلت هحل كل حاجه غلط وهسقط نفسي 
_ يالهووووي وليه كل ده ؟ مستقبلك يا بنتي اهم من اي حاجه 
_ الي زيك كان مفروض يقعد في البيت فضحتينا قدام الناس يا شيخه
قالها فادي الذي دلف الي الشرفه توآ ابتلعت مريم ريقها ثم ظلت تنظر امامها لتقول نيره :
ولسه انتو شوفتوا حاجه ده انا هطين الدنيا كلها علي دماغ اخوك ومحروسه بتاعته
هتف فادي وهو ينظر لمريم :
اختك المحروسه واقفه جمبك علي فكره
ثم تابع بمزاح :
اوعي يا مريم تكوني فتانه وتوصلي كلام لـ اشرقت 
_ خلاص يا روش وبعدين انت واقف هنا ليه بنات واقفه تتكلم مع بعض تقف معاهم ليه ؟!
قالتها نيره ليقول فادي :
ابقي شيلي البلوك يا نيره عايز اقولك حاجه مهمه 
قطبت نيره حاجبيها باستغراب هاتفه :
بلوك ايه يا اهبل ؟
_ صدقيني انا محتاج اكلمك يا نيره
ربنا يشفيك يا روحي 
قالتها نيره بسخريه ثم خرجت من الشرفه كادت ان تتحرك مريم خلفها ولكنه اوقفها وهو يقبض علي معصم يديها صرخت هي به :
اوعي سيب ايدي يا حيوان سيب اييييدي 
قالت جملتها الاخيره صارخه تركها وهو يقول :
طيب طيب خلاص اهو بس من فضلك بلاش تمشي اسمعيني ثانيه واحده 
وقفت وهي تقول :
لو خايف افضحك متقلقش مش هعمل كده علشان اختي ملهاش ذنب اكسر فرحتها تصدق لما بعتلي ازيك كنت مستغربه ايه الي فكرك بيا دلوقتي بس فهمت السبب 
حرك راسه بالنفي وهو يقول :
انا معرفش اصلا ان الي هيخطبها سليم اختك ولا اعرف اني هاجي اشوفك هنا، انا بعتلك علشان اقولك سامحيني 
_ ااااا اييه ؟ اسامحك !! ده انت احلامك عاليه اووي يا فادي ده انا في كل صلاه بدعي عليك 
_ يا مـريم انــ
لم تمهله فرصه ان يكمل باقي جملته حيث خرجت وتركته ليقول فادي :
يا بركه دعاكي يا مريم 
ثم لحقها وهو يهتف :
هيلبسوا الدبل امته علشان نغور من هنا علي راي نيره
____________________
قاموا بالاتفاق علي موعد حفله الحفله الكبيره للخطبه .. بعدما قاموا بارتداء خواتم الخطبه
وعندما وصلوا للمنزل هتف سليم :
لو فاكره يا نيره بحركاتك الخايبه دي هتبوظي الجوازه تبقي غبيه 
_ لا هبوظها يا سليم ورحمه امي هبظوظها ومش هخليها تتهني بيك 
_ يا بنتي انتي ايه معندكيش كرامه ؟ قولتلك مش عايزاك مش عايزاك ولا بحبك مش شايفك قدامي اصلا وبحب خطيبتي الي لابس دبلتها في ايدي 
قال جملته الاخيره وهو يحرك سببابتها امامه لتقول ناديه :
كفايه يا سليم 
ليقول سليم
لا مش كفايه لازم تعرف كويس اني مش هسيب اشرقت وابصلها هي واقسم بالله يا نيره حركاتك دي لو اتعملت تاني هتشوفي مني وش مش هيعجبك ويخليكي تكرهيني طول حياتك 
قاطعهم وصول شريف عندما انتهي من ركن السياره وهتف :
في ايه تاني بتزعقوا مع بعض ليه ؟
هتف سليم :
ما تبعتها يا بابا تقعد عند اهلها خلينا نرتاح شويه من قلبت الدماغ الي بقالنا سنين فيها دي 
_ ليقول شريف :
نيره قاعده في بيتها يا سليم والي مش عاجبه يسيب هو البيت ويمشي 
واخيرآ هتفت نيره بصوت مكتوم :
انا هريحكم كلكم من قلبت الدماغ دي 
قالتها وركضت الي غرفتها ليقول شريف :
ده كلام تقوله يا سليم قدامها ؟ 
_ يعني يا بابا اسيبها تبوظ خطوبتي نيره مش هتهدي غير لما تخربها 
_ اعذرها نيره بتحبك ومتعلقه بيك وشويه شويه هتاخد علي الوضع وتتعود عليه 
ليقول فادي :
انت بكلامك ده حسستها ان وجودها تقيل علينا 
_ يا عم دي جبله 
يتبع...
لقراءة الفصل السابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent