recent
أخبار ساخنة

رواية سمرا الفصل السادس والأخير 6 بقلم صابرين علاء

 رواية سمرا الفصل السادس والأخير 6 بقلم صابرين علاء
رواية سمرا الفصل السادس والأخير 6 بقلم صابرين علاء

رواية سمرا الفصل السادس والأخير 6 بقلم صابرين علاء

سمرا وادهم يوم فرحهم كانو مبسوطين جدا وعمالين يرقصو ويغنو وادهم كان طاير من الفرحه لدرجه انه كان كل شويه يشيلها ويلف بيها 
وفجأه دخل عزت وبقي يسقف كأنه مسرح وبيقول لادهم الف الف مبروك 
طب مش كنت تعزمنا دا احنا كنا نفرحلك اوي،،،،، وكنت اعملك زفه بطول الشط واطفال صغيرين يقعدو يرمو عليكم ورد 
الكل وقف مصدوم واولهم منال 
قالتله دكتور عزت اهلا اتفضل كل جاتو 
عزت قالها اكل جاتوه لا متشكر اوي ما انتي اكلتيني البلوظه قبل كدا لما قولتي 
لادهم علي مكان سمرا 
بس الغريب انك عملتي كل دا من ورا محمود بيه،،،،،،، اعتقد انه هيزعل  اوي لما يعرف ان بنته وامها عملت خطه من وراه 
علشان تهربها من المستشفى 
منال بصتله بخوف وقالت ف نفسها يا لهوي،،،،،،،، اهو عزت دا اللي مكنش ف الحسبان،،،،، اعمل ايه ياربي انا خايفه اوي يروح يقول لمحمود ويرجع يعذب ف سمرا تاني 
عزت رجع بص لادهم وقاله بس برافو عليك يا دكتور ادهم لعبتها صح خطفتعا وعالجتها واتجوزتها،،،،،،،، 
ادهم اتنرفز وفاض بيه الكيل و قاله انت عايز ايه يا دكتور عزت مش كفايه اللي عملته السنين اللي فاتت دي كلها 
سمرا قالتله انت تحمد ربنا اني مبلغتش عنك اصلا وقولت انك كنت بتديني ادويه مضاده علشان افضل ف غيبوبه وغايبه عن الوعي 
عزت قالها واااااااو سمرا صوتك حلو اوي وكمان عنيكي جميله وهي نظرتها حاده اوي كدا 
ادهم قاله مالكش دعوه بيها وكلمني انا 
ورجع بص ل منال وقالها من فضلك يا امي خدي سمرا وخشو جوا دكتور 
سمرا قالتله لا يا ادهم خليني معاك دا انسان مجرم 
ادهم قالها سمرااا خشي جوا لو سمحتي 
سمرا مشت مع مامتها ودخلو علي جوا زي ما ادهم طلب 
عزت بوقاحه قعد وبدأ ياكل ف الجاتو 
ادهم قرب منه وقاله طلباتك يا دكتور عزت 
عزت قاله ايوا خلينا نخش ف الموضوع دغري،،،،،،،، 
دلوقتي انت سرقت حاله من المستشفى 
وانا ممكن ابلغ عنك وتروح ف ستين داهيه،،،،،،، بس انا علشان جدع مش هعمل كدا،،،،،،، وانت علشان دكتور شاطر 
هاتسمع كلامي ف اللي هقولك عليه دلوقتي 
ادهم قاله مش فاهم انت عايز ايه 
عزت بوقاحه قاله عايزك تعمل كام عمليه 
كدا وف المقابل هتاخد مبلغ كويس دا غير اني هنسي تماما موضوع سمرا وهاسبكم يا قطاقيط تعيشو حياه زوجيه هاديه وسعيده 
ادهم قاله مش فاهم هي يعني العمليات دي تفرق ايه عن العمليات اللي كنا بنعملها ف المستشفى 
عزت قاله لا تفرق كتير ف الاشخاص وف التمن،،،،،،،،،،، دي تجاره اعضاء 
ادهم اتخض من كلامه وقاله يانهار اسود ،،،،،، انت يادكتور عزت طلعت من مافيا تجاره الاعضاء،،،،،،،،،  
ادهم بعد ما اتصدم قال لعزت انا موافق يادكتور،،،،،، وتحت امرك ف كل اللي تقول عليه بس شرطي الوحيد انك تسبني انا وسمرا ف حالنا 
ومشي عزت بعد ما اتفق مع ادهم علي المكان والزمان اللي لازم يكون موجود فيهم علشان العمليات اللي هيعلها بس ياتري القدر مخبي ايه 
♕♕♕♕♕♕♕♕♡♡♡♡♡♡♕♕♕♕♕
امجد راح الفيلا عند محمود القدري وبدأ
يتكلم معاه علي البزنس والشغل 
امجد قال انا طبعا بقدملك خالص تعازايا ف المرحومه رنا،،،،،،، الحقيقه رنا كانت اكتر من حبيبه ياما اترجيتها انها تبطل بس مكنتش راضيه تسمع كلامها 
يلا الله يرحمها بقا 
محمود وهو قاعد علي الكرسي ونفسه يقوم ويضربه لانه عارف كويس اوي ان هو اليبب ف اللي حصل لبنته رنا 
محمود قاله انت جاي هنا ليه يا وقح عايز مني ايه مش كفايه اللي عملته ف بنتي 
انت بتقتل القتيل وجاي تعزي فيه انت فاكرني نايم علي وداني،،،،،،، 
انا عارف كل حاجه،،،،، عارف انك السبب ف دمارها وادمانها منك لله 
اطلع برا بيتي يا حيوان 
امجد قاله اهدي بس يا محمود بيه انا جاي علشان اخد حقي 
محمود قاله حق دا هو انتي كنت وريثي وانا معرفش 
محمود قاله لا يا محمود بيه حاشا لله 
انا ليا نص الشركه بتاعتك ومن حقي ان استلم شغل فيها من بكرا،،،،،،  
ولو مش مصدني انا مستعد اوريلك امضتك،،،،،، اتفضل شوف كدا اهي،،،، 
مش دي امضتك ودا ختم شركتك يا محمود بيه 
محمود بص عالامضه وقاله لا انت كداب الكلام ده محصلش انا ممضتش علي حاجه العقد دا اكيد مزور والامضه دي مزوره  
اطلع برا يا كداب 
امجد قاله انا كداب الله يسامحك،،،، 
العقد مش مزور يا باشا والبركه ف رنا بنتك بصراحه كانت زي الخاتم ف صباعي 
وهي اللي قدرت تخليك تمضي علي 
عقد الشراكه،،،،،،،،،  
فاكر لما جاتلك الشركه وطلبت منك امضتك علي المعسكر اللي كانت الجامعه عملاه،،،،، 
محمود سرح شويه بتفكيره وافتكر فعلا ان ف يوم رنا بنته جاتله الشركه وقالتله 
بابي يابابي يا احلي دادي ف الدنيا 
محمود قالها امم طالما جيتي الشركه وبتدلعيني يبقي في حاجه غير ياست البنات اؤمري 
رنا قالتله هو فعلا في طلب زؤنون قااد كده اهو ( وضمت صوابعها الاتين)  
محمود قالها خير 
رنا قالتله في معسكر للجامعه وانا نفسي احضره،،،،، واوعدك هايكون اخر معسكر 
وهالتزم ف دراستي 
محمود قالها وعد 
رنا قالتله وعد يا بابي 
بس خد لازم تمضي هنا علشان طالبين موافقتك،،،،، 
محمود قالها ماشي ياستي وادي امضتي 
رنا باسته وقالتله ربنا يخاليك ليا وميحرمنيش منك يا احلي دادي
محمود رجع من تفكيره وكان حزين وزعلان،،،،،، كل شويه يتصدم ف بنته 
امجد قاله من بكرا هاشوف شغلي ف الشركه  سواء وافقت او رفضت واعلي ما خيلك اكربه يامحمود يا قدري 
♕♕♕♕♕♕♡♡♡♡♡♡♡♕♕♕♕♕
ادهم راح المستشفى ونزل البدروم 
المكان اللي بيتم فيه عمليات سرقه الاعضاء،،،،،،، 
مكان اول مره ادهم ينزل فيه هو اول مره اصلا يعرف ان المستشفى ليها بدروم 
اول مادخل شاف المكان مقزز جدا فيه دم كتير مرمي علي الارض وناس كتير نايمه علي السرير والممرضين واقفين ولابسين كمامات ومستعدين 
ادهم اتخض من المنظر وقال ايه القرف دة انتو ايه مبتخافوش ربنا 
عزت قاله لا احنا مبنخافش،،،،،،،،  اللي ببخاف دا بيبقي جبان واحنا هانسيب الحساب ليوم الحساب يا شيخ ادهم 
ادهم جز علي سنانه وقال والله لا تكون اخرتك علي ايدي يا عزت الكلب 
ادهم مسك الساعه  وداس علي زرار فيها 
وبعدها بدقايق كان البوليس محاصر المكان وتم القبض علي عزت وكل اللي معاه،،،،،،، 
ودي كانت نهايه دكتور عزت اللي ظلم سمرا وقتلها بالحياه وذنب كل الناس اللي سرق اعضاءها وظلمهم 
وان وربك لبا المرصاد 
♕♕♕♕♕♕♕♕♕♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡
صحي امجد من النوم بكل نشاط ولبس وكان ف منتهي الشياكه والجاذبيه 
دخل الشركه بكل غرور والكل مستغرب 
ايه اللي جاب امجد الفهد هنا 
ووقف ف نص الشركه وبدأ يقول 
صباح الخير،،،،، انا امجد الفهد وكلكم عارفين طبعا مين هو امجد الفهد 
الفتره اللي فاتت كانت صعبه اوي علي محمود بيه،،،،، واحنا كنا قبلها مضينا عقد شراكه وكنا اتفقنا اننا نشتغل فيها مع بعض كتف ف كتف،،،،، بس مع الاسف حصل ظروف اطرينا نأجل الشغل شويه 
بس كان لازم حد يجي ويبارشر الشغل 
لان دي شركتنا والخساره بتكبر 
ولذلك انا عاوزكم تحطو اديكم ف ايدي علشان نبقي اقوي من اي منافس 
زي ماكان بيعمل محمود بيه 
وانا مقدر تعبكم ومجهودكم الفتره اللي فاتت علشان كدا صرف شهرين مكفأه لكل الموظفين والعمال القدام والجدد 
الموظفين كلهم سقفو وكافو فرحانين طبعا بصرف المكفآت 
امجد دخل مكتب محمود وقعد علي الكرسي وحط رجل علي رجل وقال يااااه 
واخيرا حلمي اتحقق 
خبطت السكرتيره ودخلت وكانت كبيره وشكلها مش انيقه ولا لابسه كعب 
بسيطه جدا 
ملحوظه:  الحلقه بتنزل كل يوم علي صفحتي 7 مساء 
امجد قالها اي دا انتي مين ياست انتي 
السكرتيره قالت انا سكرتيره محمود بيه 
امجد قالها محمود بيه حاجه وانا حاجه خلاص،،،،،،، انتي تتنقلي اي مكان تاني 
ولما محمود بيه يرجع ابقي اشتغلي معاه 
هو انا المفروض تدخلي كل شويه عليا بمنظرك دا 
يلا امشي من قدامي 
لفت السكرتيره علشان تمشي 
وقفها امجد وقالها استني اعلان علي النت وف الجرايد لسكرتيره حسناء يلا امشي 
وقال ف نفسه ايه يامحمود انا شكلي هتعب اوي عقبال ما امشي الشركه دي علي مزاجي 
مر ساعات علي وجود امجدف الشركه وفي بنات كتير اتقدمو لشغل السكرتيره بس ولا واحده عجبته 
قام وفتح الباب وفجأه شاف بنت جميله هي صحيح سمرا اللون  
ملامحها هاديه وبسيطه ورقيقه ف نفسها. 
امجد قالها انتي مين 
قالتله انا جايه اقدم علي وظيفه السكرتيره واتمني ميكونش حظي وحش 
امجد اعجب بيها جدا وقالها لا دا انتي حظك حلو جدا،،،، انا لسه مخترتش 
انتي اسمك ايه 
قالتله نور،،،،،،،، نور حمزه المنصور 
امجد وافق عليها وشغلها سكرتيره عنده بسرعه ومن غير حتي ما يبص علي اوراقها 
وبقت نور بتروح وتيجي عليه كل شويه 
وبتهتم بيه جدا وبتعمله القهوه من اديها 
وكان بيعشق قهوتها جدا لحد ما بقي يومه مش بيكمل غير بيها 
البيدج الاصليه الكاتبه صابرين علاء. 
وف يوم من الايام نور  اتأخرت عليه ف القهوه علي معاده كل يوم 
وامجد كان هيتجنن ولا عارف يركز ف الشغل ولا قادر يسيطر علي الصداع اللي ف دماغه ونده علي نور بسرعه وقالها 
نور،،،،،، اعمليلي قهوه بسرعه،،،،،، 
ارجوكي اعمليها بسرعه ومتتأخربش 
نور قالتله حالا يا امجد بيه 
ف نفس اللحظه دخلت عليه المكتب وقالتله انا اسفه اوي يافندم بس في اوراق. لازم تتمضي دلوقتي حالا 
امجد كان زي المجنون ومش قادر يفكر قالها امضي حاضر همضي اهو بس روحي اعملي قهوه بقي بسرعه 
امجد مضي علي كل الورق اللي ف ايد نور 
من غير مايبص علي اي ورقه فيهم 
ونور راحت عملتله القهوه وادتهاله واليوم عدي وامجد مشي من الشركه 
وتاني يوم امجد جه وحاول يدهل الشركه تاني بس كان في بودجارد منعوه 
راح بسرعه علي قصر القدري ولما دخل 
ونور خرجت وقالتله انت عايز ايه يا امجد 
كل حاجه ف الشركه دي ملكي وانت مالكش اي حاجه خالص اطلع برا 
امجد  اتصدم وقالها نور ايه الكلام اللي انتي بتقوليه دا 
قالتله نور،،،،، مين نور،،، 
احب اعرفك بنفسي انا سمرا،،،،،، 
سمرا محمود القدري،،،، بنت محمود القدري اللي سرقت نص الشركه بتاعته
واخت رنا اللي خليتها تأدمن وقتلتها 
وقدرت اخدت حقي منك تالت ومتلت 
امجد اتصدم والبوديجارد اخدوه ورموه برا الشركه 
وسمرا دخلت جوا الفيلا ومحمود وقالها 
سمرا،،،،،،،،، انتي سمرا بنتي،،،،، 
انا مش عارف من غيرك كنت هاعمل ايه 
انا كان قلبي موجوع علي اختك اوي ان ربنا اخترها وبعدت عني 
كنت بموت من جوايا وانا شايفها ضايعه من حواليا وانا مش عارف اربيها 
سامحني يابنتي انا ظلمتك كتييير سامحيني 
سمرا نزلت وقالت لابوها بابا انا مش زعلانه منك 
انا مسامحاك،،،،،،،،،، 
ادهم قال ل محمود استأذنك بقي ياعمي علشان نروح نقضي شهر العسل 
الهاني مول يعني
سمرا ضحكت وسألت ابوها قالتله اروح يابابا 
محمود قالها روحي ياقلب ماما ربنا يسعدك
سمرا راحت مع ادهم جوزها وحبيبها 
لعالمهم الخاص وقضو اجمل ايام حياتهم 


google-playkhamsatmostaqltradent