recent
أخبار ساخنة

رواية طفولتى المشتتة الفصل الرابع والسبعون 74 كامل

 رواية طفولتى المشتتة الفصل الرابع والسبعون 74 كامل  
رواية طفولتى المشتتة الفصل الرابع والسبعون 74 كامل  

رواية طفولتى المشتتة الفصل الرابع والسبعون 74 كامل  

مرت الايام بنفس الروتين ما في تغيير
بحياتها متنقله من بيت امها لبيت جدها
تجلس مع بنات خالها
وتنبسط معهم وتزور الجوري والجوري تزورها
لما تكون في بيت امها
مهتمه بدراستها تبغى تحصل على درجه عاليه
وتحقق احلامها
احيانا
تضيع بعض من وقتها على مواقع التواصل
تخفف من ضغط الدراسه وترفه عن نفسها
ويصيبها ضجر من سيف للي مو مخليها
بحالها كل ما يشوفها يسمعها نفس الاسطوانه
يقول لها انه ما يشرفه يخطبها ومن هذا الكلام
كانت تشوفه زمان بس ما كانت تنتبه له
بس من قبل سنه اقرفها بعد ما جدها سالم
رفضه
وريم دائما تعطيه طاف وما تعبره ولا كأنه حد يكلمها

والحين
ريم مبسوطه انها امها حامل وتتمنى
تجيب بنت ويكون عندها اخت
وصارت ريم تهتم بأمها اكثر وتحاول تخليها مرتاحه
خايفه على الجنين يتضرر

جالسه بالفسحه مع الجوري
الجوري : انت خبله ما تعرفين الوحام ؟؟
ريم عفست : اسمع فيه بس ما توقعت يكون كذا
وتحولت ملامحها للشفقه
يا حرام لو شفتي ماما كيف تعبانه من الوحام
دايما نفسها قالبه عليها وغثيان
واذا اكلت شوي تستفرغ
الجوري ضربتها على راسها بخفه : مو مثلك قال حامل وتراكض هنا وهنا ههههههه والله انك نكته
ريم وجهها صار احمر بفشيله : خلاص لا تحرجيني
وانا وش دراني ؟؟!!
الجوري بابتسامة وغمزت لها : اقول اخبار خالد ؟؟
ريم فتحت عيونها بقهر منها : انت متى تنسين هذي السالفه ؟؟
اصلا انا الغبيه للي خليتك تشوفين الدفتر
وبعدين ليه تسألين عنه ؟؟
وصغرت عيونها وهي تناظرها : حاطه عينك عليه ؟؟
الجوري مدت شفتها بغرور ودلع : عندي خطيبي يسوى الدنيا وما فيها
ريم لوت بوزها بقرف : يا شين السرج على البقر
وبتذكر
البارحه ليه ما دخلتي المنتدى ؟؟؟
الجوري تمثل انها مستحيه : علاوي كان عندنا
البارحه
ورمشت عيونها بدلع
بعدها
الجوري اعتدلت بجلستها وبجديه : ريم
انت الحين ما تدرين شي عن اهل ابوك ؟؟
طالعتها ريم لسخفها وسخف سؤالها : لا البارحه طلعت مع
بابا وتعشينا بالمطعم
ونمت عندهم
وبعدها ضربت الجوري على راسها : غبيه
وش هالسؤال الغبي
الجوري ضحكت على نفسها : ههههه والله مو قصدي اسأل بس مجرد مقدمه للكلام للي ابغى اقوله
طالعتها ريم باستخفاف : اتحفينا بما عندك يا
أختاه
الجوري متحمسه للفكره : على الانستقرام
ابحثي عن اسمائهم
واكيد رح تشوفين صورهم وتعرفين بعض اخبارهم
وش رايك بذي الفكره ؟؟؟
وقفت وهي تبتسم بانجاز
ما في داعي للتصفيق اعرف اني ذكيه
طالعتها ريم وهي ساكته ما عمرها فكرت
تبحث عن اخبارهم
اخذت نفس وبجديه اشرت لها تجلس وبصوت خالي من اي مشاعر : ليه اركض خلف ناس ما يبغوني معهم
وانا ما يهموني ابد
ولو عرفت عن بعض اخبارهم وش رح استفيد ؟؟
الجوري : امممم تقدرين تقولين مجرد فضول او لقافه
ريم بتفكير طالعت الجوري : قومي خلصت الفسحه
وخلي افكارك لاحقا

جالسه على السرير ومتربعه وبحضنها اللاب
رابطه شعرها بالكماشه وتناظر شوق وشروق
بينهم طوشه وكل وحده منهم ماسكه شعر
الثانيه
رجعت نظرها للاب وفتحت على المنتدى تتصفحه
تذكرت كلام الجوري واحتارت تبحث او لا
على الانستقرام
رجعت خصله من غرتها خلف اذنها بتوتر
مشكلتها ملقوفه
مع انها تحاول تظهر قدام الناس ركازتها وثقلها
ومن الداخل
تكون اللقافه ذابحيتها
هي ما تحبهم ولا يهموها بس كان عندها فضول تشوف اشكال اعمامها وعيال عمها
نفس ما تصورتهم بقصتها او لا
غمضت عيونها بحيره
بس كان ثقلها هو الغالب وما دخلت الانستقرام
رجعت على المنتدى تتصفح ودخلت قسم الالعاب
تحب تدخله فتحت على اسأل سؤال وللي بعدك يجاوب
كان اخر رد
نك اسمه
ملكة الاناقه
عفست ريم ملامحها تكرها بدون ما تعرفها
ودايما داخله طوشات معها
ابتسمت بخبث وكتبت
_ عمرك شفت ملكة البشاعه ؟؟؟
وبسرعه اتصلت على الجوري اول ما ردت
الجوري ريم بسرعة : ادخلي المنتدى
وقفلت الجوال
وخلال دقايق كان رد الجوري
_ايوه شفتها وكادت ان تصيبني سكته قلبيه
وبدت حرب النغزات
والجوري وريم ما قصروا مع البنت يضربونها
بالكلام بشكل غير مباشر
والبنت ترد عليهم بنفس الاسلوب
قاطع طوشتها بالمنتدى ضربه على كتفها
فركت مكان الضربه وهي عافسه ملامحها بألم
والتفتت حولها تشوف وش للي ضرب بكتفها
شافت علبه المناكير على الارض
تناولتها وطالعت شوق وشروق بقهر : ساعه تتطاوشون علشان هذي ؟؟
شوق وهي ماسكه شعر شروق : هذي لي انا اشتريتها
شروق وهي ماسكه شعر شوق : كذابه هذي لي
انا اشتريتها علبتك انت للي ضاعت
وقفت ريم بقهر منهم لانه مكان الضربه وجعها
وبسرعه توجهت للشباك
ورمتها بقوه خارج الغرفه
شوق وشروق ارتخت ايدينهن عن بعض
ويناظرن بفجعه وبصوت واحد : لااااااا
ريم تخصرت ونظرات قويه : لاعي
الله لطف والا كانت
الضربه بنص راسي
وانا وش رح استفيد ؟؟؟
كشفت ريم عن مكان الضربه كان مكانها احمر
طالعتهم بقهر : شفتي انت وهي
شروق لوت بوزها : لو ادري انك رح ترميها كان خليتها تيجي بنص راسك
شوق ضحكت بصوت عالي : ههههههههه
شروق تخيلي شكلها والدم نازل على وجهها
ههههههه
شروق تضرب كفها بكف شوق : وش رايك نجرب ؟؟؟
وغمزت لها
ريم ناظرتهم بتهديد وهي ترفع اصبعها : وقسم بالله اعملوها وشوفوا وش رح يصير
شروق ضحكت : هههههه نمزح معك يا خوافه
شوق مسكت يد شروق : امي عندها نفس العلبه
تعالي نستخدمها
شروق بحماس : وش تنتظرين يالله بسرعه عجلي
طلعوا من الغرفه وريم رجعت على اللاب
تكمل الطوشه
**
**
**
**
**
**
قريب آذان العشاء
شوق تستعجل ريم : وبعدين معك
من لما رجعتي من المدرسه وانت جالسه على
اللاب
لو ادري كان خليت العلبه اليوم تيجي على اللاب وتكسره
علشان تريحين عيونك
يالله ما بقى وقت على الطلعه
ريم تناظر الشاشه بدون ما تسمع كلام شوق
لانها عارفه وش تبغى : ان شاء الله
سمعت اذان العشاء قررت تصلي وبعدها
تروح
صلت وجهزت نفسها وطلعت مع بنات خالها والجوري للسوق
واتفقوا ريم والجوري يتسوقون لوحدهم
وبنات خالها لوحدهم
ريم مسكت يد الجوري : يالله قبل لا يخلص الوقت
الجوري ابتسمت : لا تخافين رح تملين وبنات
خالك بعدهم يفرفرن
ريم هزت راسها بالموافقه وتوجهن للتسوق
كانت في اعين تراقب ريم وهي مو منتبه
ولا على بالها مندمجه مع الجوري

بعد وقت طويل من التسوق رن جوال الجوري
ردت بخوف بعد ما طالعت الاسم لانها تأخرت الو ......... بلعت ريقها بالمول ..........البنات ما كملوا ........طيب كيف ارجع وانا جايه
معهم
ابعدت السماعه عن اذنها من صراخه
ارجعت السماعه على اذنها بخوف ..........طيب انتظرك قفلت الجوال
وزفرت بضيق
طالعتها ريم : اخوك ؟؟
الجوري ووجهها مخطوف من الخوف : معصب لاني تاخرت
افففف من بنات خالك ما يشبعون من السوق
انا الحين وش يخلصني منه ؟؟؟
ريم وش رايك ترجعين معي ؟؟
ريم ما تحب تثقل على احد : لا رح ارجع مع
بنات خالي
الجوري هزت راسها وهي تفكر كيف تخلص حالها
من اخوها
بعد وقت اتصل عليها انه قريب من المول
خبرته رقم البوابه وانها رح تلاقيه
عند السياره
الجوري طالعت ريم : قريب من المول
ريم مسكت يدها لا تخافي الحين يروق يالله اوصلك للسياره
بلاه تخربطي من خوفك بالبوابه ويزيد عصبيته
اخذت نفس الجوري وتوجهت مع ريم خارج
البوابه
وقفوا ينتظروا بالخارج والجوري تفرك
يدينها بتوتر
وبعد دقايق وصل وتوجهت الجوري لسياره اخوها
بعد ما تطمنت ريم على الجوري
قررت ترجع على المول عند بنات خالها طلعت جوالها حتى تتصل ببنات خالها
تعثرت ووقع منها الجوال
نزلت على الارض بشويش واخذت الجوال وقلبها
خايف من المكان شغلت الجوال وهي تمشي
بعجله للداخل
اتصلت على شوق تعرف مكانهم
بعد الاتصال توجهت لمكانهم وهي تشعر بالراحه بعد ما دخلت المول
كالمعتاد بنات خالها شغل ترقيم هزت راسها بأسف على حالهن
سحبت كرسي وجلست معهم : مو تأخر الوقت ؟؟
منار ابتسمت : لا ما تأخر
وين الجوري ؟؟
ريم بصوت هادي : رجعت مع اخوها
شروق : اها
ورجعوا لسوالفهم وضحكهم وكأنهم بالبيت
وريم تشاركهم بهدوء
وتبتسم بنعومه
رن جوالها وكانت امها اشرت للبنات يسكتون
شوي : هلا ماما
ساره بقلق ما ترتاح اذا طلعت ريم مع بنات خالها : انت وينك ؟؟
ريم بتردد:بالمول
ساره بلوم : ريم الوقت تأخر يالله ارجعوا الحين
وانا رح اتصل بخالك علشان ترجعون
ريم براحه ما تبغى تجلس اكثر : ان شاء الله
قفلت ريم الجوال
اسماء طالعتها : وش تبغى عمتي ؟؟
ريم وهي ترجع الجوال للشنطه بدون ما تناظر البنات : بس تسأل وين انا
وبعد دقايق اتصل خال ريم وخبرهم انه بالطريق جاي
لهم
انقهروا البنات ما يبغون يرجعون
عدا ريم للي مو عاجبها الجلسه بالمول وتبغى ترجع للبيت
عدت الليله على ريم بخير
والقت نفسها على السرير بعد ما بدلت ملابسها ودخلت عالم الاحلام

ثاني يوم بعد العصر

جالسه بالصاله مع بنات خالها وعليها جلال الصلاه
وصوت ضحكهم طالع
دخل محمد واعطاهم نظره وتوجه لجناحه
بعدها دخل فيصل وبصوت عالي : طريق
ضحكوا البنات بصوت عالي عليه
دخل ناظرهن بفوقيه : انا وش قلت ؟؟
قلت طريق يعني انقلعن تسترن علشان ادخل
منار راسمه ضحكه عريضه : وحنا ما قلنا لك
ادخل
طالعها فيصل بغرور : انا لما اقول كلمه
تحطين لسانك بحلقك وما تراددين
شروق تناظره وهي فاتحه عيونها : صدق قليل حيا
وما يحترم للي اكبر منه
قاطعها فيصل وهو يناظرها باستعلاء : لا يكثر
وطالع ريم يمثل الحزم : جالسه مع هالسخيفات
وتاركه دراستك
وباسلوب نهر
قومي لا بارك الله فيك
انت ما منك فائده
وضرب كف بكف
طقوا البنات من الضحك عليه وعلى شكله واسلوبه
ريم وهي تمسح دموعها من الضحك : بب نات
هههههههههه
ورجعت للضحك ما قدرت تكمل
بس سكتهن صرخه من محمد للي نزل : وبعدين مع هذا الضحك ؟؟؟
فيصل يثبت وجوده : اقول لهم صوتكم طالع
ويعاندون ويرجعون للضحك
وخاصه هذي واشر على منار
محمد طالعهن بحزم : هذا اخر تنبيه لصوت الضحك ما ابغى اسمعه وطلع
فيصل تقدم من البنات وجلس مثل الكبار : بدل
ما تجلسن وتضيعون وقتكم بالكلام السخيف
روحوا ذاكروا
اسماء طالعته والبسمه مرسومه على ثغرها : ليه ما تذاكر انت بدل هذي النصائح
دائما داشر هنا وهنا
فيصل طالعها باستعلاء : انا رجال ما ينخاف علي
ومو ضروري اكمل دراسه
الخير كثير
منار واطلقت الضحكه العاليه : ههههههههههه
هذا سيف تو
واشرت على فيصل
شوق تقلد فيصل بسخريه : انا رجال ومو
ضروري اكمل دراسه
ريم تضحك مو قادره تتكلم على طريقه شوق
وهي تقلد فيصل
فيصل بقهر طالع ريم وعيونه تلمع بالدموع : تضحكين
بدل ما تسكتيهن يا قليله الحياء
لكن انا اراويك رح اقول لماما عنك
انك ما تدرسين
ووقف وهو يتوعد فيها
وطالع شوق بقهر قبل ما يطلع
كنت افكر اخطبك بس لو تموتين ما اخطبك يالعانس
وطلع
حطت ريم يدها على فمها تكتم ضحكاتها
اسماء بعد الضحك اخذت نفس : يا حليله فيصل بعده 10
سنوات وعامل حاله رجال
وطالعت شوق طيرتي عريس من يدك
بسبب سخافتك
انت وريم طيرتوا سيف وفيصل هههههههه
تابعوا البنات ضحك على فيصل وسيف ومواقفهم وحركاتهم السخيفه
قاطعهم صرخه من الجد سالم : بس انت وهي
ما في احترام صوت الضحك طالع
ومسك يد فيصل للي يمسح دموعه : مين للي زعلته ؟؟
سكتوا البنات وكتموا ضحكهم على فيصل
للي يمسح دموعه وقبل شوي عامل حاله رجال
فيصل بصوت طفولي باكي : كلهن
ريم بشخصيه قويه ردت وباحترام : المفروض يحترم للي اكبر منه مو يغلط على بنات خاله
ترضاها يا جدي يشتمنا ونسكت له ؟؟!!
الجد طالع ريم وتعجبه شخصيتها كل ما كبرت
كل ما ثقلت وشخصيتها صارت اقوى
مو مثل حفيداته ينجنن بزياده : لا والله ما ارضاها
وطالع فيصل بحزم : اعتذر لبنات خالك واختك
تراهم اكبر منك ولازم تحترمهم
فيصل ودموعه تنزل اعتذر
وطلع يبكي متوجه لامه حتى تاخذ حقه
طلع الجد سالم للمجلس
ورجعوا البنات لضحكهم
وخلال دقائق كانت ساره تتصل علشان فيصل
وطلبت من ريم تحط سبيكر وبهدلت البنات
على سمع فيصل للي انبسط
قفلت ريم الخط وهي تضحك مع البنات

مرت الاشهر على ريم بتعب من الدراسه
وامها زادت عليها الحصار وقت الامتحانات وتجيب كل شي لغرفتها
ووفرت لها كل اساليب الراحه حتى ما يتعكر مزاجها
ومنعت فيصل يقرب من غرفتها حتى ما يشغلها عن الدراسه
كانت ريم تحس بالضجر احيانا من الدراسه والملل
بس دائما امها تذكرها بمستقبلها
وتحمسها للدراسه
واخيرا مرت الايام على خير
وريم الحين تنتظر نتائج الثانويه
**
**
**

ريم واقفه عند الباب وتستعجل امها : يالله يا ماما
طلعت ساره وناظرتها : ليه مستعجله ؟؟
لا تغلبين نفسك معي كل مره
ريم مسكت يد امها : ما اقدر لازم ارافقك عند الدكتوره واطمئن على اختي بنفسي
ابتسمت ساره على حماس ريم : يمكن يكون ولد
ريم : لا ان شاء الله بنوته حلوه مثلي هههههه
ابتسمت ساره : يا غرورك

بعدها توجهوا للدكتوره الخاصه وبعد الكشف
نصحتها تروح للمستشفى
كونها بشهرها الاخير والخلاصه سابقه الجنين
ريم طالعت امها بقلق : الحين نتوجه للمستشفى حتى نطمئن على الجنين
ساره هزت راسها وهي حاطه يدها على بطنها
توجهوا للمستشفى وريم تدعي انه ربنا يقوم امها
والجنين بالسلامه
دخلوا المستشفى وريم ماسكه بيد امها
كاشفه الوجه كانت اطول من امها
عباتها وسيعه شوي مو مثل بنات خالها
وامها حاطه لثمه ولباسها على الموضه
بعكس ريم للي لبسها كان محتشم اكثر من امها
دخلت امها للفحص بعد اجراءات الدخول
وقررت الدكتوره يخلون ساره تحت الملاحظه
جلست عند امها وماسكه بيدها : ماما يوجعك شي ؟؟
ساره ابتسمت : لا ما يوجعني شي
ريم ناظرت ارجاء الغرفه بجدران بيضاء وستائر زرقاء رجعت نظرها لامها : متى ييجي اليوم
اكون دكتوره هنا ؟؟
ساره : قريب ان شاء تطلع النتائج وتدخلين طب
بس مثل ما قلت لك انتبهي حد يدري انك تدرسين
طب حتى بنات خالك وخالاتك وجدتك ولا حد يدري
بيني وبينك واي حد يسأل رح نقول انك تدرسين
كيمياء
انا رح ادبر لك كل شي حتى الخدم ما ابغى حد
يدري منهم عن دراستك
ريم عقدت حواجبها باستغراب من طلب امها : ولا
الجوري ؟؟
ساره بحزم : ولا الجوري هذا سر بيني وبينك
كانت ريم تبغى تستفسر عن السبب
بس قاطعها

دخول الجده وخالاتها
سلموا على ساره
وقعدوا يسولفون عن الولاده وكل وحده
تقول وش صار معها لما ولدت
وريم فاتحه اذانها تسمع
بعد وقت
ازهار انتبهت على وجود ريم : ريم تعرفين تشترين
لي عصير من الكفتيريا
وقفت ريم وعرفت انها طرده : تبون شي ثاني ؟؟
غاده : لا بس عصير
ساره بخوف : لا يمكن ريم ما تعرف تروح لوحدها
غاده : تراك كثير تخافين خلي البنت تعتمد على نفسها
ريم طالعت امها : اعرف اروح لا تخافي ماما
ساره بحرص : ريم انتبهي ولا تتأخرين
طلعت ريم بعدها ناظرت ازهار امها : مو منتبه
لها
بعدها صغيره تسمع ذي السوالف
الجده : وانا ما انتبهت كمان
ورجعوا يكملون سوالف ...

طلعت من الغرفه وهي تتحلطم من خالتها ازهار
وش فيها لو خلوها قاعده وتتثقف لوت بوزها
و نزلت وهي تمشي بخطوات هاديه ومتزنه
لفت نظرها الصيدليه تذكرت قصتها
وانه راكان كان صيدلاني يشتغل هنا
اقتربت من الصيدليه وناظرت للي جالس
كان رجال بالاربعين من عمره
ابتعدت عن الصيدليه وضربت جبهتها وكأنها
بذي الحركه تصحي نفسها من غبائها لانه راكان
مجرد شخصيه ذكرتها بقصتها
ما له وجود
كانت تحس بالاحراج من نظرات الرجال لها
لوكانت متغطيه كان حمت نفسها من نظراتهم
بس امها رفضت انها تلبس النقاب
بحجة انها صغيره
اشترت عصير لخالاتها وجدتها ورجعت
دخلت المستشفى وهي تمشي متوجه لغرفة امها
لفت نظرها طالبات متدربات بالطب
طار قلبها متى تصير مثلهم وتيجي تتدرب متى
وتصير دكتوره وتفتح عياده خاصه لها و...
قطع حبل طموحاتها صوت نادى بإسمها : ريم

---------------------------------
يتبع ......
لقراءة الفصل الخامس والسبعون : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent