recent
أخبار ساخنة

رواية عائشة ملكي أنا الفصل السابع 7 بقلم ندى عاطف

jina
الصفحة الرئيسية

    رواية عائشة ملكي أنا الفصل السابع 7 بقلم ندى عاطف

رواية عائشة ملكي أنا الفصل السابع 7 بقلم ندى عاطف

رواية عائشة ملكي أنا الفصل السابع 7 بقلم ندى عاطف


چني. سيوفو اصحي بسرعه ياسيفو
سيف. بخوف في ايه ياچني مالك 
چني. ماما سميره نزلت ياسيفو وانا جعانه ثم امتلئت الدموع في عينها بس انا ولعت النار وحرقتني في ايدي ياسيفو بص
سيف. يالهوي اخثي عليه بوتجاز معفن 
چني. قامت باحتضانه قوم اعملي اكل 
سميره. اه يابن الجزمه بقا انا انزل وانت تستفرد بالبت وحملت عصا خشبيه في يدها وهي تركض خلف سيف
سيف. اهدي يامناااااار وربنا ده كان حضن برئ
سميره. برئ برئ يازباله ياواطي وربنا ماانا سيباك النهارده يابن الجزمه
سيف. وهو يتخبئ خلف كرسي السفره طيب بصي هفهمك اللي حصل او اساليها هي 
نظرت سميره لچني وهي تتحدث بصياح قوليلي ياچني الحمار ده عملك حاجه 
چني. بنفس العصبيه متقوليش علي سيفو حمار عشان انا كنت بعيط وانتي نزلتي وسبتيني سيفو ده اطيب واحد في الدنيا 
سيف. بتأثر مصطنع وهو يجفف دموعه الوهميه 
ربنا يخليكي ياچني يابنتي مش زي ناس ظالمه هنا 
سميره. ولاا انت تنزل دلوقتي تشوف البوليس وصل لاهلها ولا لا 
سيف. بحيره بصي بقا ياماما الصراحه 
سميرة. ايوه عاوزه الصراحه دي بقا 
____________*
شعور مؤلم لا استطيع شرحه لاحد حتى لنفسي... 
كانت جالسه تنظر للسماء وتتأمل النجوم والقمر 
عائشة. بشرود ياترا اراضيك فين يازين  فاقت من شرودها علي صوت تكسير وتخبيط من شقه جاسم
عائشة. باستغراب هو في ايه مريم مريم اصحي مريم
مريم. اممم سبيني بقا 
عائشة. قومي يازفته 
مريم. يووه انا هسبلك الاوضه كلها وهروح انام 
عائشة. اووف غبيه انخمدي فتحت باب شقتها بتردد عائشة بتردد وهي ترن الجرس حتي خرج لها جاسم بمظهره هذا 
كانت عينيه مثل الجمر بسبب شده الاحمرار والبكاء 
عائشة. انت كويس
نظر لها جاسم وبدون تردد قام بضمها وهو يبكي
تشبثت هي بمكانها حاولت ابعده بعد دقائق ابتعد عنها وهو يعتذر
عائشة. نظرت للارض وكانت تسب نفسها بانها اتت
جاسم. تقدري تدخلي 
نظرت له مجددا هي طنط كويسه
جاسم. ماما ماتت ياعائشه 
عائشة. بصدمه ايه ماتت ده ده حصل امتا وازاي
جاسم. حاول ان يتماسك امامها سمعتها. بتناديلي من ساعه وفضلت تتكلم معايا وسبتني ومشيت من خمس دقايق 
عائشة. دلفت للشقه بدون تردد وذهبت لغرفتها 
لاحول ولاقوة الابالله ان لله وان اليه راجعون 
استدارت له بغضب وقالت بصياح وغضب وحضرتك مجتش تخبط ليه عليا
جاسم. بنفس الغضب كنتى هتقدري تمنعي قدر ربنا يعني ولا ايه 
اتت مريم على صوتهم العالي
مريم. في ايه ياعائشه وبعدين انتي بتعملي ايه هنا دلوقتي 
ابتعدت عائشة قليلا ونظرت مريم خلفها 
نظرت مريم بخوف وتشبثت قدميها باالارض 
اااا.... ا ن ت و.... انتو..... انتو ثم صرخت بشكل مفاجئ انتوووو قتلتووووهاااااا قتلتوهااااا لييييه قتلتوهااااا لييييه لييييه 
عائشة. وهي تحاول تهدئتها واجتمعو الجيران والبواب ايضا  بس ياغبيه اسكتي اسكتي 
هو ايه اللي حصل يااستاذ جاسم 
جاسم. والدتي توفت 
مريم. بصراخ كداااااب هو قتلها هو وع امممممم 
وضعت عائشة يدها على فم مريم وتحاول اسكتها 
عائشة. هي بس كانت بتحب طنط فا متاثره 
مريم. عمممممم اممممم دول كذاااابيييين اممممم
وضع جاسم يده على فمها بتحكم اخرسي اخرسي يعني لما هتسجن هتسجن في دفنه امي  اسكتي بقا 
وبعد مرور اليوم الثاني باكمله ودفن جثمان السيده ايمان والدته لجاسم 
مريم. كانت تنظر لهم بغضب لعائشه وجاسم 
قتلتوها وارتحتو والله ماهسيبكو 
جاسم. لا دي مجنونه بقا 
عائشة. انتي هبله يابنتي ماهو انا فضلت اصحي فيكي امبارح 
مريم. تصحيني اممم ليه كنتى عاوزاني اشارك معاكو في الجريمه انتي وهو صح 
عائشة. ياخربيت العبط ياناس
جاسم. ممكن تاخدي اختك العبيطة دي وتمشو 
مريم. انا لو خرجت من هنا هيبقا على القسم يامجرم 
جاسم. ممكن تاخدي اختك الهبله دي من هنا عشان خلاص الشلل على الابواب 
عائشة. تعالي يامريم وهفهمك 
بعد قليل
مريم. ياحرام يعني هي مش انقتلت ظلمتك ياعيوش 
عائشة. طيب قومي افتحي الباب
مريم. بصراخ وفرحه طنط سحر وحشتيني وحشتيني وحشتيني 
سحر. يابت شيلي الحاجه دي الاول وبعدين احضني 
عائشه. بصياح وهي تركض باتجاه سميره  ماما وحشتيني 
سحر. وانتو والله وحشتوني ايه ده انتو لبسين اسود ليه
مريم. اصل جراتنا انقتلت
سحر. بصدمه ايه انقتلت 
مريم. اه ابنها قتلها وعائشه مشتركه
سحر. بصراخ يالهوي قتل وعائشه
عائشة. ماما البت دي هبله سيبك منها باين انخبطت في السرير وهي قايمه ده مامات زميلي في الجامعه جارنا هنا ماتت امبارح بليل 
سحر. الله يرحمها يابنتي 
مريم. عارفه ياطنط دي كانت عامله عزومه لينا وكان نفسها تتعرف عليكي 
عائشة. بحزن اه والله ياماما احنا صحيح مش قعدنا معاها غير نص ساعه بس بجد حبيناها جدا وحسيناها طيبه 
سحر. بحزن والله زعلتوني فين ابنها ده اروح اعزيه
مريم. بلويه فم قصدك القاتل 
عائشة. وهي علي وشك الانفجار بسبب مريم تعالي ياماما معايا الشقه اللي قدامنا 
فتح جاسم الباب بعدما جفف دموعه 
جاسم. باستغراب خير ياانسه عائشة 
عائشة. ماما كانت عاوزه تعزيك في والدتك 
جاسم. طيب اتفضلو 
سحر. بحزن البنات حكولي عن والدتك ربنا يصبرك يابني 
جاسم. كان بوجهه سميره وكانه رائها من قبل  
سحر. سبحان الله يابني شبه حد كنا نعرفه 
نظرت لها عائشة بغضب 
جاسم. بابتسامة صغيره وانا بردو حاسس اني شوفت حضرتك قبل كده 
عائشة. طيب ياله بقا ياماما 
سحر. اه يابنتي  بص بقا انا دلوقتي هدخل اجهز الغدا وانت تكون غيرت هدومك وتيجي عشان تتغدا معانا  الا هو انت متجوز يابني
جاسم. لا 
سحر. بفرحه ولا خاطب 
عائشة. وهي تضغط على اسنانها ياله ياماما
سحر. طيب يابت براحه الله 
نظرت له عائشة باحراج ماما بقا وركضت خلف والدتها
_______________*
يوم جديد
كان هذا يقف ينظر من شرفه غرفته و وجهه يكسوه الحزن وينظر للشوارع المزدحمه وينظر للبشر بحزن وكانه نادم على شئ ما فعله 
تتكلمت فتاه في العشرينات من عمرها كانت دائما تفكر لماذا هو شاحب الوجهه هكذا 
انا خلصت تنضيف يازين بيه 
التف لها زين طيب ياايات هتلاقي الظرف عندك علي السفره 
ايات. حضرتك هتحتاج حاجه تانيه 
زين. لا اتفضلي انتي 
عاد لوحدته مجددا وتذكر اشياء مضت في هذه السنه 
زين. بتوهان حاسس اني بتعاقب عليكي انتي ياعائشه نفسي اشوفك تانى واسمع كلماتك ندمت فعلا وندمت في وقت مينفعش فيه الندم 
خسرت كل حاجه  خسرت ومبقاش ليا اي حاجه في الدنيا دى 
ولكن هل للقدر رأي اخر بانهم يتقابلان مره اخري 
__________*
فاقت هذه الفتاه علي مداعبه باارجلها 
چني. بغضب ايه ياسيفو سبني انام
سيف. اسيب مين قومي ياله الساعه عشره 
چني. بنعاس وفيها ايه يعني انا مش عندي حاجه 
نظر لها سيف بحزن وهو لم يتخيل بانها ستذهب في يوم من الايام 
دلفت لهم سميره وهي تبتسم صباح الخير ياسيف ياله ياچني قومي
چني. بتذمر يوه بقا هو انا هنزل ابيع لبن 
سميره. قومي يابت انتي اخلصي كل ده نوم
خرج سيف للصاله وهو شارد الذهن 
سميره. مالك ياحبيبي في ايه 
سيف. نظر لوالدته لدقائق بصمت  ماما انتي مش عاوزاني اتجوز 
سميره. بفرحه اخيرا يابني ده انا بتحايل عليك من سنه 
سيف. وانا قررت اتجوز 
سميره. بفرحه وياترا مين العروسه بقا 
سيف. نظر علي غرفه چني باابتسامه وعاد نظره لوالدته  العروسه چني ياماما 
سميره... 
تفتكرو ايه اللي حصل مع زين وصله للحاله دي  واي هو رد فعل سميره من طلب ابنها
يتبع.....
لقراءة الفصل الثامن : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent