recent
أخبار ساخنة

رواية ستكون صغيرتي الفصل الثامن 8 بقلم هاجر محمد

رواية ستكون صغيرتي الفصل الثامن 8 بقلم هاجر محمد
رواية ستكون صغيرتي الفصل الثامن 8 بقلم هاجر محمد

رواية ستكون صغيرتي الفصل الثامن 8 بقلم هاجر محمد

-بعد مرور شهرين
ادهم بدا علاقته تتحس مع ادم لكن لسه عنادهم مخلصش 
اسر اتعلق بمليكة اكتر من الاول وزهق من فكرة انه يتجوز بسبب اصرار ابوه عليه
هبة كانت بتغير من مليكة رغم ان مليكة مجرد طفلة لكنها كانت حاسة مع مرور الوقت هيحصل حاجة
اما راغب ف كان بيفكر ف دينا كتير ومحدش يعرف السبب.
-عند ادهم وجميلة
ادهم: انا زهقت بقي وكفاية لحد هنا الواد ده مسبتش حاجة غير وعملتها معاه ولسه بيدايقني
جميلة كانت بطنها كبرت شوية لانها ف الشهر السادس وقالت بضحك: وانا مالي انت قلت هحاول معاه 
ادهم: ايوه اضحكي وخلاص
جميلة بحزن: مضحكتش غير لما عرفتك فاكر ي ادهم انت عملت اي علشاني …
flash back
ادهم قرر يعرف كل حاجة عن جميلة بعد ما قابلها.
جميلة راحت مع ادم ودخلو الفندق وقالت: ادم ممكن تسبقني ل فوق هروح اعمل حاجة
ادم: متتاخريش.  
جميلة بابتسامه حزن: حاضر ومشيت طلعت برا الفندق وفضلت ماشية وهيا بتعيط وراحت وقفت علي سور عالي وقررت تنتحر
ادهم جه ف اخر لحظة ونزلها انتي مجنونة كنتي هتعملي اي
جميلة بدموع: سبني اموت احسن ع الاقل هرتاح
ادهم بصوت عالي: فوقي فوقي انتي حامل يعني مفكرتيش ف ابنك
جميلة قعدت علي الارض وفضلت تعيط:هعيش لي وانا كله اتخلي عني والشخص اللي حبيته اتخلي عني 
ادهم قعد جنبها بهدوء فهميني في اي الانتحار مش الحل
جميلة هديت شوية وقالت: اتجوزت الشخص اللي بحبه واهلي مكنوش موافقين بس بسبب حبي ليه سبت اهلي علشانه ومعايا ادم بس من تلات شهور عرفت ان حامل وفرحت اوي وفكرت جوزي هيفرح بس لما عرف ان حامل ف بنت مرضاش وقالي لازم اسقط بس مرضتش وهربت علشان احمي نفسي انا واولادي.
ادهم:  وليه مقررتيش تشتكيه
جميلة: خوفت منه
ادهم: من النهاردة مفيش خوف وانا معاكي……
*انتهاء فلاش باك
ادهم: فاكر واللي عملته مش كتير ليكي
جميلة بابتسامة: شكرا ي ادهم
ادم بصوت عالي: شكرا بابا
ادهم باستغراب: ا اي ايه ادم
جميلة بضحكة: براحة عليه ي ادم
ادم: خلاص ولا حاجة كنت بكلم نفسي
ادهم : لا والله خلاص
وفضلوا يضحكوا وعيلتهم اكتملت ♥️(ولكن هل سياتي شخص لتفريقها ام ماذا)
-بعد مرور 17 سنه
 لا اعلم لماذا يراودني شعور أنني ساصبح مِلك لشخص اعرفه جيدا ولكن انتظر هذا اليوم.
قفلت مذكراتها وابتسمت بحب وهيا بتبص ع صورة اسر وقالت: عارف ي ابيه انا مبسوطة اوي النهاردة لانه عيد ميلادك هيكون اجمل يوم.
- بالليل ف حفلة عيد ميلاد اسر ال 35.
نزلت مليكة وهيا لابسة فستان اسود طويل وكانت كالاميرات
اسر حس بيها اول ما نزلت وابتسم ليها بحب
مليكة: كل سنه وانت طيب ي اس قصدي ابيه
اسر بابتسامة: وانتي طيبة شكرا
(متستغربوش البعد بتاعهم لان السبب هتعرفوه قريب)
احتفل اسر والجميع معاه بعيد ميلاده
اسر حابب اشكر كل اللي حضر بس النهاردة حابب اشارككم اهم خبر ف حياتي
مليكة كانت مفكرة انه هيتكلم عليها زي كل مرة لكن قاطع اسر شرودها وقال اسر: انا هتجوز……………
يتبع ......
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent