recent
أخبار ساخنة

رواية الحب المنتظر الفصل الثامن 8 بقلم مريم محمد

 رواية الحب المنتظر الفصل الثامن 8 بقلم مريم محمد
رواية الحب المنتظر الفصل الثامن 8 بقلم مريم محمد

رواية الحب المنتظر الفصل الثامن 8 بقلم مريم محمد

في الشرطة
جاسر :يعني لازم وعد توافق على أنها تتنازل عن القضية عشان مراد يخرج
المحامي :تمام بالظبط كده يا جاسر بيه
جاسر :ماشي اكيد لازم توافق
بعد شوية
سارة وجاسر ويارا راحوا على بيت وعد
في بيت وعد
الباب خبط
وعد :فتحت وكانت بتضحك واتضايقت اول ما فتحت الباب
جاسر :ايه مش كنتي بتضحكي دلوقتي
وعد بتوتر:لأ وبعدين في ايه مش مكفيكم المراد عمله والا ايه
جاسر بعصبية :بصي الفيلم العملتيه في الشرطة ده مش عليا انا انتي فاهمه والقضية الرفعتيها دي تتنازلي عنها وده أمر مش طلب
انتي سامعة
وعد ببرود :وان متنازلتش هتعمل ايه يعني
جاسر بشر  :انا هوريكي مش هقول عشان البيعمل مبيقولش 
سارة :انا اسفة جدا بس انتي لازم تتنازلي عن القضية عشان مراد يخرج لو سمحتي يا انسة وعد
وعد بتكبر :انا موافقة بس عندي شرط
سارة :ايه هو الشرط ده
وعد :مراد يتجوزني ويعلن ده قدام الصحفيين كلهم
سارة بصدمة :متكلمتش
جاسر بعصبية :انتي يا مجنونة يا عاملة كده انتي ايه حكايتك معانا بالظبط ها ردي ايه حكايتك
وعد :العمدي قولته واتفضلوا بقى عشان مشغولة
سارة :احنا موافقين
وعد :ايوة كده شاطرة يا حبيبتي تسمعي الكلام
وبتنفذيه
جاسر بشدة :ايه الموافقين دي انا مستحيل ااقبل بحاجة زي دي تحصل ده مستحيل يا سارة مستحيل
وعد :على العموم مراد مش هيخرج من غير مااتنازل عن القضية وانت حر
سارة :لو سمحت يا جاسر عشان مراد عشان خاطره وعشان خاطر مامتك والعيب كلها
جاسر :تعملي التعمليه يا سارة وراح ماشي
سارة :خلاص يا انسة وعد بكرة تروحي تتنازلي عن القضية
وعد :موافقة بس بعدها على طول مراد يعلن
جوازنا والا
سارة :لأ والا ايه لأ طبعاً هينفذ كل حاجة
وعد : باي باي
سارة :مشيت وهي حاسة باليأس لأنها مش لاقية حل غير كده
بعد شوية
في المساء
في بيت وعد
أسر :ايه الأنتي عملتيه ده ياوعد هو فعلاً عمل كده والا انتي   عاملة كده ردي عليا
وعد :ايوة يا حبيبي انا العملت كده عشان ادخله السجن
أسر :مين القالك تعملي كده فيه شوفتي منه ايه وحش عشان تعملي كده فيه
وعد :بصراحة عمر ولينا هما القالولي اعمل كده
وانا طبعاً الكسبانة عشان هاخود مبلغ كبير يا حبيبي
أسر :مبلغ ايه يعني قد ايه مثلاً
وعد :معرفش بس اكيد كتير عشان نأمن مستقبلنا يا حبيبي
أسر :تمام انا هكلم عمر دلوقتي وهستفسر منه على كل حاجة
وعد :ماشي يا حبيبي
أسر :اتصل على عمر
عمر :الو ايوة يا أسر
أسر :ايه يا عم مش تقولي انك محتاج وعد في خطة وايه كمان ايه المقابل بقى يا عمر
عمر :الوعد عايزاه انا موافق عليه
أسر :تمام وعد بقى طالبة نص الشركة تبقى بأسمها 
عمر بضيق :ماشي يا أسر نص الشركة تبقى باسم وعد حاجة تاني
أسر :اه بس مش دلوقتي  بعدين
عمر بضيق :حاضر
أسر :مع السلامة
عمر :مع السلامة
وعد :مش مصدقة انه نص الشركة هتبقى بأسمها
أسر :ايه يا حبيبةقلبي مبسوطة دلوقتي
وعد بفرحة:مبسوطة اووووي ياحبيبي
طايرة من الفرحة كمان
أسر :وانا كمان مبسوط يا حبيبتي
واتفقوا على الخطة مع بعض
بعد شوية
في بيت سارة
سارة :قاعدة على السرير ومش عارفة هتقول لمراد ايه لما يعرف اانه لازم يتجوز وعد والا هيفضل في السجن
يارا :حبيبتي نامي وبكرة أن شاء الله هيحلها ربنا متقلقيش
سارة بيأس :مش عارفة هبص في عينه ازاي وانا وعدته انه هيخرج بس مكنتش اعرف انه هيخرج بالطريقة دي واللهي ماكنت اعرف
وعمالة تعيط على حالة مراد
يارا :قامت حضنتها
يارا :انا عارفة يا حبيبتي اه مراد غالي عندك بس انتي متقلقيش أن شاء الله هتكون كل حاجة تمام
سارة بدموع :يارب يا يارا يارب
بعد شوية الكل نام
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
في صباح يوم جديد على ابطالنا
في الشرطة
سارة وجاسر ويارا والعيلة وصلت على الشرطة
وقالوا لمراد على كل الحصل وأنه لازم يتجوز
وعد والا مش هتخرج من هنا
مراد بصدمة :واني يا سارة رأيك ايه موافقة
سارة بدموع :ايوة يا مراد موافقة
ام مراد:وافق يا حبيبي وبعدين سيبها بس المهم دلوقتي انك تخرج
بعد شوية
مراد:انا موافق
الكل :احسن حاجة يا حبيبي
بعد شوية
وعد وصلت
وعد دخلت للظابط واتنازلت عن القضية
وراحت عند مراد
مراد :اهلا بالهانم
وعد :اهلا يامراد
وعد :مش يلا بقى عشان تعلن جوازنا
مراد بضيق :يلا
بعد شوية
في الفيلا
جدة مراد:راحت سلمت على مراد وكانت مبسوطة اوي
والكل كان مبسوط عشان مراد رجع على البيت
بعد شوية
الصحافيين وصلوا على الفيلا
وعد :يلا يا مراد الصحافيين وصلوا
مراد :ماشي
وعد مسكت ايد مراد
مراد:سيبي ايدي يازفتة
وعد :إحنا قولنا ايه
مراد:اهلا بيكم انا جئتكم النهاردة عشان أعلن عن خطوبتي انا ووعد النهاردة
الصحافيين :ياترى هتتجوزوا عن قصة حب
وعد :اه طبعاً عن قصة حب حلوة اوي
سارة :كانت واقفة بعيد وحاسة بوجع في قلبها
ومدايقة من وعد عشان كانت مقربة من مراد اوي
مراد:طبعاً عن قصة حب
الصحافيين :الف مبروك يا مراد بيه الف مبروك
ياوعد هانم
وعد :ميرسي
مراد:شكراً
الصحافيين :طيب ممكن ناخود صور
وعد :اه طبعاً يلا وراحت بايسة مراد
مراد بصدمة :ايه الأنتي عمليه ده
وعد :ايه يا حبيبي مش هبقي خطيبتك
سارة :في الحظة دي عينيها دمعت غصباً عنها
واقفة عمالة تعيط ومن جواها قلبها واجعها
بعد شوية
الصحافيين مشيوا من الفيلا
وعد :كانت لسة ماسكة ايد مراد
مراد:اوعي بقى كتك القرف كنت ناقصك انتي كمان
وعد :بكرة متبعدش عني يا مراد قلبي
سارة بصدمة :راحت مشيت وخرجت برا الفيلا كلها
مراد:طلع يجري وراها.
مراد:سارة سارة استنى
سارة :كانت ماشية تعيط
مراد:لحقها راح ماسكها من ايديها
سارة بدموع:اوعي كده سيب ايدي يامراد
مراد بحزن :صدقيني كل ده غصباً عني وانتي عارفة كده كويس
سارة :ده شئ ميهمنيش يا مراد
مراد:طيب بصي في عيني كده وقولي أن انا مهمكيش يا سارة
سارة :بصت في عيون مراد وسكتت وراحت ماشية
مراد:اهمك اهو مش راضية تقوليها ليه بقي
مراد:كان حاسس بنفس الوجع البتحس بيه سارة واكتر
في المساء
في الفيلا
وعد :كانت لابسة فستان قصير وجايبة شعرها على جنب وكانت يعني حلوة
بعد شوية
سارة وصلت وكانت حلوة جدا وكانت لابسة
فستان طويل وشيك اوي وكانت مُزة بجد
وكانت لابسة كعب عالي
ويارا :كانت حلوة جدا وزي القمر
مراد:نزل وراح عل سارة
مراد:ايه رايك مش حلو
سارة ببرود:معرفش وابعد بقى وراحت ماشية
مراد:مسك ايدها وقالها مالك ياسارة متغيرة
معايا كده ليه
سارة :مفيش يا مراد عن اذنك
واه نسيت الف مبروك يامراد ربنا يسعدكم
ببعض
مراد:ايه الأنتي بتقولي ده ياسارة
انتي عارفة كويس انا اتجوزتها ليه مش عشان حب ولا زفت
سارة :وده شيء ميهمنيش عن اذنك
مراد:ميهمنيش ميهمنيش انا هخليكي تقولي يهمك والا لأ يا سارة
بعد شوية
وقت تلبيس الخواتم
مراد:لبس لوعد الخاتم وكان نفسه يكسر صوابعها
ووعد :لبست مراد الخاتم
والكل كان بيمثل السعادة
بعد شوية
عمر :ممكن ترقصي معايا يا سارة
سارة :ماشي
عمر وسارة راحوا يرقصوا
مراد:يلا قومي اتزفتي ارقصي معايا
وعد :ماشي
وقاموا رقصوا
وجاسر ولينا كمان ويارا وعاصم وكان الجو
رومانسي جدآ
مراد:كان مدايق انه سارة بترقص مع عمر
بعد شوية البيرقصوا مع بعض اتبدلوا
مع بعض ومراد راح لسارة ويارا راحت لجاسر
ولينا راحت لعمر
سارة :انت ايه الخلاك ترقص معايا
مراد:بس بقى خلينا نستمتع بالرقصة مع بعض
سارة :ايه الأنت بتقوله ده انت اتجننت
مراد:لأ عقلت
مراد:قرب اوي من سارة
سارة :قلبها دق بسرعة اوي
ومراد:قلبه دق بسرعة اوي برضو
سارة :سرحت غي عيون مراد وقعدوا يبصوا لبعض وهما سرحانيين وكانت نظرات عشق
وتنطبق علهم هذه الكلمات
(كيف نخفي حبنا والشوق فاضح 
 وفي ملامحنا من اللهفة ملامح عاشقين 
ونبضنا طفل حنون لو تزاعلنا يسامح 
والهوى شيء مقدر اختلفنا من يحب الثاني
أكثر ❤️)
يتبع ......
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent