recent
أخبار ساخنة

رواية خطايا الماضي الفصل الثامن 8 بقلم اية عامر

الصفحة الرئيسية

      رواية خطايا الماضي الفصل الثامن 8 بقلم اية عامر

 رواية خطايا الماضي الفصل الثامن 8 بقلم اية عامر

 رواية خطايا الماضي الفصل الثامن 8 بقلم اية عامر


عزيز بغضب: ورحمممممه اممممممي م انتي مروحه بيتكوا ي ريم... 
ريم بغضب: انت مالك انت اصلا.. 
عزيز ساق العربية بغضب من غير م يبصلها.. 
عزيز بغضب: أنا هعرفك أنا مالي ي ريم.. 
«غضبك يحرقني.. غريب يتصرف وكأنني كل عالمه.. يتصرف وكأنني كتبت بإسمه للأبد.. وكأن قيودة وضعت في يدي.. لا أريدك ولا اريد غيرك..» 
................ 
«الحب ليس له مقاييس الحب شئ فطري تعرفه القلوب»....(مني سلامة_ثاني أكسيد الحب) 
خالد بغضب: ملللللك.. 
ملك بخضه: في اي!!! 
خالد: لبسك يوسع عشان اقسم بالله احب*سك هنا.. 
ملك: ده انا لابسه جيبة وبلوزه.. 
خالد: انا مخدتش بالي الا لما قولتي هغير.. لبسك يوسع حتي لو فستان يبقي واسع انتي فاهمه؟ 
ملك: حاضر..هخسلهم.. 
خالد: لا... انتي حلوة كده.. 
ملك بكسوف: ربنا يخليك.. 
خالد بضحك: خدي الفيزا وانزلي اشتري اللي انتي عايزاه.. 
(ااااه ي جدع..ي بختك ي بت) 
ملك: لا لا انا عندي لبس كتير والله.. 
خالد: زي م بقولك اعملي!!
ملك: حاضر.. 
خالد: هو ابوكي بيكلمك. 
ملك بتوتر: ااه... لا مش كتير.. 
خالد بشك : ومالك اتوترتي ليه كده!! 
ملك بتوتر: هو انت شوفته.. 
خالد: في اي ي ملك؟ 
ملك: هو انا شوفته من شهر.. وأخد مني 3000 جنيه.. 
خالد: مش عارف اتعصب عليكي ولا لا.. انا مش هتكلم عن الفلوس بس الراجل ده باعك وقبض تمنك عارفه يعني اي!!!! 
ملك بدموع: انا بخاف منه.. لما حد بيتعصب عليا بخاف ولما حد بيزعق فيا.. انا شوفت كتير وبرغم كده فضلت قوية وكملت حياتي.. انا لما شوفته كان معايا الفلوس دي.. بس لما شوفته وقالي عايز فلوس اديتهملوا كلهم.. 
خالد: متعيطيش ي ملك.. ميستاهلش دموعك دي.. حطي حد بينك و بينه ي ملك ومتخليهوش يعرف عنوانك.. انسيه.. 
ملك: لو نسيته.. مش هقدر انسي اخواتي.. 
خالد: طب اتجوزهم بردو ولا اي! 
ملك بغضب: والله!! 
خالد بضحك: الله.. 
ملك: اصلا اخواتي صغيرين.. اللي مع بابا فرح و ابراهيم.. 
خالد: طب واللي يخليكي تشوفيهم ياخد اي!! 
ملك: اللي هو عاوزة كله... 
خالد بنظرة خبث: كله كله... 
ملك بتوتر: طالما مفيهاش قلة ادب يعني... 
خالد ضحك جامد ورجع براسه لورااا وهي غطت وشها بإيديها وسابته ومشيت... 
.......... 
عزت بغضب: يعني اي رحيم السيوفي هو اللي بلغ البوليس... ازاااي وعمه طرف في الصفقه.. واي اللي دخل رحيم ده في شغلنا اصلا.. 
نصر: ي بوس الرائد مهاب هو اللي قالي... 
عزت: والله م بقيت فاهم حتي مهاب ده تبعنا ولا تبع البوليس... 
نصر: هتعمل اي مع رحيم ي باشا.. 
عزت بغضب: هدفعه تمن اللي خسرته كله في الصفقه دي.. كلم عزيز عشان اشوف هنعمل اي معاه.. ولو اتدخل في شغلنا تاني يبقي نخلص عليه..
نصر: عزيز بقالو اسبوع مش ظاهر.. وبعت واحد من رجالتنا يراقبه.. قال انه بيروح كلية العلاج الطبيعي كتير.... بس عرفنا ان اخته بتدرس هناك ف يمكن في مشكلة... 
عزت: طيب انا هتصل بيه.. 
عزت مسك تليفونه واتصل علي رقم (الباشا).. بعد شوية رد عزيز بغضب:ايوا نعم... 
عزت بغضب: في اي ي عزيز!! 
عزيز: مشغول.. 
عزت: وراانا شغل عايز يخلص ي عزيز..رحيم السيوفي هو اللي بلغ وعملي مشاكل في شغلي مع شريف السيوفي... 
عزيز بصدمه: بلغ!!وهو ر.. قصدي يعرفك منين!! 
عزت: رحيم السيوفي يبقي ابن أخو شريف السيوفي.. 
عزيز بصدمه: طب اقفل.. اقفل دلوقتي.. 
عزيز قفل الخط..ورمي تليفونه.. كانت ريم لسه محبوسه في قلب العربية.. بصت لملامح وشه بإستغراب.. 
ريم: في اي!! 
عزيز: انتي ليكي اعمام.. 
ريم: ااه بس العلاقات بينه وبين رحيم مش كويسه خالص.. 
عزيز: اسمه شريف السيوفي!! 
ريم: ايوا.. تعرفه؟ 
عزيز: إلا اعرفه.. انت عارفه انتي ان عمك شغال في شغل مش*بوه.. 
ريم بعدم فهم: مش*بوه ازاااي بس عشان افهم!؟ 
عزيز: شغال في تجارة السلا*ح... 
ريم بصدمه: ي نهااار اسود.. وانت عرفت منين.. 
عزيز بكدب: واحد صاحبي ظابط وهو اللي قالي.. وقالي ان اخوكي بلغ علي صفقه عمك كان بيخلصها.. لولا ان رجالته هربوه.. وهما عرفوا.. 
ريم: عرفوا ان هو اللي بلغ!!!! 
عزيز: أيوا.. يعني اخوكي ايامه معدوده.. 
ريم بخوف: لا لا لا لا... ده انا م صدقت لقيته.. 
عزيز بعدم فهم: لقيتيه!!!! 
ريم: ممكن تروحني.. لو سمحت انا عايزة اروح... 
عزيز في نفسه: كان لازم اعرف اصلها وفصلها.. بس حبيتها ومستحييييل اسيبها.. 
عزيز: انا مش هسيبك تروحي لغيري.. 
ريم: انت تقدر تنقذ رحيم منهم! 
عزيز بضيق: ايوا اقدر.. 
ريم: أرجوك.. احميه منهم دول شكلهم نااس مجرم*ين..
عزيز: مجرمي*ن بس...اخوكي هو اللي عامل فيها هيرو وبيتدخل في اللي ملوش فيه.. 
ريم: يمكن لو انا كنت في مكانه وعارفه حاجة زي كده كنت هبلغ عنهم البوليس... 
عزيز: حتي لو عمك! 
ريم: ايوا حتي لو عمي.. 
عزيز: طب لو حبيتي واحد والشخص ده بيحبك اووي .. بس طلع مجرم... 
ريم: بس انا عمري م احب مجرم... 
عزيز بغضب بداخله حزن: صدقيني أخوكي هيموت الا لو انا اتدخلت وساعدته... بس
ريم: بس اي!! 
عزيز: تقبلي تتجوزيني!! 
........... 
في نفس الوقت.. 
تسنيم كانت خارجه من الكلية بعد م خلصت المحاضرة..لقت واحد بيضايقها.. 
مهاب بغضب: اقفي ي بت انتي بقي.. انا مش هفضل وراكي كده كتير.. 
تسنيم بغضب: هو انت مبتزهقش.. اقسم بالله هقول لعزيز عليك ومش هيكفيه م*وتك.. 
مهاب وهو بيسحبها من ايديها: عزيز مين ي بت.. ده انا اللي بداري علي الج*رايم بتاعته.. 
تسنيم بتألم: انت ي حيوان سيب ايدي.. 
ضربته بالقلم بإيديها التانيه.. زقها علي الأرض ب قوه ف وقعت واصطدمت جامد بالأرض.. 
اتمدت ليها ايد شاب بصتله وهي بتحاول تسيطر علي دموعها وساعدها تقف تاني... 
مهاب: بدر.. 
بدر: كويس انك لسه فاكرني.. 
مهاب بمكر: المهم انك تكون انت فاكرني.. ألا أخبار المدام اي.. 
بدر ضربه بقوه في وشة لدرجه مهاب رجع خطوات لورا و وقع علي الأرض.. 
بدر: متجيبش اسمها علي لسانك.. دي أنضف منك ومن عينتك.. ولو شوفتك بتقرب للبنت دي تاااني صدقني هندمك.. 
مهاب: ااي اتنين بيحبوا بعض بيتخانقوا مع بعض انت اي دخلك.. 
تسنيم بقوة: انا لا يمكن احبك ابدا.. انا بشمئز منك.. 
بدر: اظن انك تستاهل البوكس ده.. تعالي ورايا.. 
بدر مشي بعض الخطوات وهي ورااه بعد م بصت لمهاب ب ق*رف.. ودخلوا تاني للجامعه... 
تسنيم بإبتسامه: انا متشكرة جدا لحضرتك.. انا عادة بصده في الكلام بس متوقعتش يمد ايده عليا... 
بدر: الكائن ده مؤذي لحد متتخيليهوش.. ابعدي عنه واحمي نفسك.. 
تسنيم: شكرا ليك مره تانيه.. بعد اذنك.. 
بدر: لحظه بس.. تعرفي بنت هنا اسمها ريم السيوفي.. 
تسنيم: ايوا اعرفها دي صاحبتي.. بس هي مجاتش النهاردة.. 
بدر: مجاتش!! طيب تمام شكرا ليكي.. 
تسنيم ابتسمت ليه وسابته ومشيت.. وهو رجع تاني للشركه... 
........... 
في نفس الوقت... 
ندي حست بتعب غريب..وحست بدوخه وهي خارجه من اوضتها حست كأنها هيغمي عليها سندت علي الباب بتعب لحد م والدة رحيم شافتها.... 
فاطمه بخضه: مالك ي بنتي.. 
ندي بدموع: مش عارفه تعبانه اووي.. دايخه.. 
فاطمه: طيب اقعدي ي ندي تعالي ادخلي.. انا هتصل ب رحيم يجي يوديكي للدكتور.. 
ندي قعدت علي السرير بتعب.. وبعدين اغمي عليها.. 
فاطمه كلمت رحيم.. خرج من الشركه بسرعة عشان يروحلها.. وفاطمه حاولت تفوقها... 
بعد شوية رحيم وصل لأوضته وهو مخضوص. عليها.. 
رحيم: في اي.. اي اللي حصل.. 
فاطمه: انت لسه هتسأل شيل مراتك وديها المستشفي.. 
رحيم شال ندي و وصل بيها لحد العربيه وبعد شوية كان في اقرب مستشفي... 
فاطمه مسكت تليفونها واتصلت ب ريم... 
فاطمه بغضب: انتي فين كل ده!! 
ريم بخوف: كنت في الكلية هكون فين.. انا خلاص راجعه البت اهوه... 
فاطمه: لا احنا في المستشفي ندي تعبانه.. تعالي علي هنا.. 
ريم بخوف: ندي!! مالها ي ماما.. 
فاطمه: مش عارفين لسه الدكتور بيشوفها... 
ريم: حاضر انا جايه.. جايه اهو... 
ريم قفلت الخط وبصت ل عزيز... اللي كان مستني منها اجابه... 
ريم: ندي.. ندي اختي في المستشفي.. لازم اروحلها.. 
عزيز بغضب: مستشفي اي!! 
ريم: مستشفي *********
عزيز: ماشي بس كلامنا لسه مخلصش... 
بعد فترة وصلت ريم للمستشفي وعزيز فضل واقف برا مستنيها... 
ريم جريت لحد م وصلت لأمها.. 
ريم: ندي مالها.. 
فاطمه: لسة الدكتور مخرجش... 
فضلوا واقفين قدام باب الأوضه.. ورحيم ساند بجبهته علي الباب.. 
لحد م الدكتوره خرجت... 
الدكتوره: حضرتك جوزها.. 
رحيم: ايوا.. 
الدكتوره: ممكن تيجي معايا مكتبي علي م الحاجة والانسه يشوفوها... 
ريم: انا هاجي معاك.. هي مالها ي دكتورة.. 
الدكتورة: يبقي حضرتك اتفضلي ادخليها علي م اتكلم معاهم.. 
فاطمه: ماشي ي دكتورة هدخلهاا... 
بعد دقايق كانت ريم ورحيم في مكتب الدكتورة... 
الدكتورة: هي المدام ندي اجهضت قبل كده.. 
رحيم: ايوا.. من تلات شهور.. 
الدكتورة: واي كان السبب!! 
رحيم: في واحد اتهجم عليها وضربها في بطنها ب خشبه تقيله.. 
الدكتورة: الأستاذة ندي للأسف عندها مشاكل في الرحم.. 
رحيم بصدمه مليئه بالحزن: يعني ااي.. هتشيل الرحم؟!!! 
يتبع...
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الروابة : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent