recent
أخبار ساخنة

رواية الحب المنتظر الفصل التاسع 9 بقلم مريم محمد

 رواية الحب المنتظر الفصل التاسع 9 بقلم مريم محمد
رواية الحب المنتظر الفصل التاسع 9 بقلم مريم محمد

رواية الحب المنتظر الفصل التاسع 9 بقلم مريم محمد

في الفيلا أثناء الخطوبة
سارة :خلاص يامراد كفاية انا تعبت وعايزة امشي
مراد بقلق :انتي كويسة ياسارة
سارة :مفيش داعي تقلق عليا عشان ده شيء ميهمكش يامراد وراحت ماشية
مراد:طلع وراها
مراد:سارة سارة استنى بس
سارة :عايز ايه يامراد
مراد:ياسارة مش كل شوية هقولك نفس الكلام
سارة :وانا مش عايزة اسمعه وبعدين ده شئ ميخصنيش
مراد:ميخصكيش وميهمكيش
سارة ببرود:اه ميهمنيش
وراحت ماشية وهي بتعيط
مراد:ماشي ياسارة انا هعرف إذا كنت بهمك أو لأ
بعد شوية الخطوبة خلصت والكل مشي
في بيت سارة 
يارا :مالك يا سارة مدايقة ليه
سارة :لأ مفيش مش مدايقة ولا حاجة
يارا :ايه هتضحكي عليا انا ياسارة هو معرفكيش والا ايه
سارة :مفيش حاجة يا حبيبتي واللهي
يارا :ماشي على راحتك بس انت مش كويسة
سارة :تصبحي على خير يا يارا
يارا :وانتي من اهله يا قلبي
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
في الفيلا
في غرفة مراد
مراد :ياترى سارة متغيرة معايا كده ليه
وبعدين انا عملت ايه لكل ده هي متعرفش هي بتعذبني ازاي في بعدها عني واللهي بتوجعني
بس انا لقيت الحل
هروح المستشفى بكرة واكلمها هناك واصالحها
واكيد هسيب وعد الزفتة دي
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
في صباح يوم جديد على ابطالنا
في العيادة عند سارة
سارة :وصلت الصبح وكان عمر رايحلها عشان
يتفق معاها على يوم الفرح
بعد شوية
مراد :كلم الممرضة عشان يدخل
الممرضة :اقولها مين حضرتك
مراد:مراد
الممرضة :حاضر يا فندم
الممرضة :في واحد اسمه استاذ مراد عايز حضرتك
سارة :طيب خليه يدخل
بعد شوية
مراد:دخل عند سارة
سارة :ايه الجابك يامراد
مراد ببسمة:جاي اشوف القمر إعلان ليه
سارة :ايه الأنت بتقوله ده انت عارف لو عمر سمع الكلام ده هيعمل ايه
مراد :ميفدرش يعمل حاجة
سارة :طيب بعد اذنك بقى عشان عمر خطيبي جاي كمان شوية ومش عايزاه يشوفك هنا انت سامع والا اطلب الأمن
مراد:لأ مش همشي واطلبي التطلبيه يا حبيبتي
سارة بصدمة :انت اكيد شارب يامراد مش كده
انا مش قولتلك بطل الزفت ده
مراد:انا بكامل وعيي بتكلم يا سارة وبعدين انتي عايزة تفهميني انك مبتحبنيش والا ايه
سارة :ايه الكلام الأنت بتقوله ده لأ طبعاً
مراد:عمال يقرب من سارة لحد ما قعدت على اريكة المكتب
سارة :مراد صدقني عمر مش هيرحمك
مراد:تعرفي ان انتي بتبقى حلوة اوي وانتي متعصبة
سارة :اتوترت خالص
مراد:قرب منها وهمس جمب اذنيها مستحيل انتي وعمر تبقوا مع بعض ياسارة
سارة:نبضات قلبها كانت سريعة جدا
وفي الحظة دي دخل عمر
عمر :جرى وراح ماسك مراد وضابه بالبوكس
مراد:معملش اي رد فعل عشان يشوف سارة هتعمل إيه
عمر :ضرب مراد تاني لحد ما وشه جاب دم كتير
سارة :خافت على مراد اوي وأنه هو مستسلم لضرب عمر ليه ومليعملش اي رد فعل
مراد:وقع على الأرض من كتر الضرب
سارة :بعدت عمر بسرعة وراحت نازلة في الأرض وحطت رأس مراد على رجليها
سارة بقلق :مراد قوم يامراد وعمالة تبص لعمر وعايزة تقوم تضربه
مراد:فتح عينيه وقال لسارة شوفتي قد ايه انا اهمك ياسارة
سارة :راحت قامت بعدت عنه وكانت عينيها كلها دموع بس مش راضية أن الدموع دي تنزل
عشان عمر ميقولش انها بتحب مراد
عمر :شوفتي قد ايه هو شخص مخادع
سارة :خدت شنطتها وراحت ماشية
وعمر :طلع وراها ووصولها على بيتها
واتفقوا على الجواز
بعد اسبوع
في الفيلا
مراد:رجع البيت وكان تعبان خالص
عاصم :طلع يجري على مراد وطلعه غرفته
على طول قبل ما حد يشوف مراد بالمنظر ده
في غرفة مراد
عاصم بخضة :مين عمل فيك وازاي سمحتله يعمل فيك كده أساساً
مراد:عمر العمل كده بس انا الخليته يعمل كده قصد عشان اعرف سارة بتحبني والا لأ
عاصم :انت اتجننت يامراد
مراد:الحب بيعمل اكتر من كده ياعاصم
وبعدين انا مستحيل اخلي الجوازة دي تتم
وانا الهتجوز سارة
انت فاهم يا عاصم وانت هتساعدني أن أعمل
كده
عاصم :اساعدك ازاي يامراد هعمل ايه يعني
مراد:انا وصلتني أخبار ان الفرح بعد اسبوع
واكيد هيتعمل في قاعة وانا بقى عايز كل قاعات الفاضية تتملي الأسبوع الجاي متسألنيش ازاي المهم انها متبقاش في قاعة أو أي حاجة يتعمل فيها فرح فاضية انت سامع يا عاصم
عاصم :حاضر يا مراد
مراد:حالاً انا مش عايزهم يلحقوا يحجزوا حاجة خالص
عاصم :حاضر يا مراد
عاصم :خرج وكلم يارا وحكالها عن الحصول با لظبط
يارا :وفيها ايه نفذ القتله لك مراد بالحرف وبسرعة عشان عمر رايح عشان يحجز في.............
عاصم : مع السلامة يا يارا 
يارا :مع السلامة يا عاصم 
عاصم :معجب بيارا جدا
وهي الوحيدة البتجبله كل أخبار سارة وعمر
عشان هي أساساً حاسة بسارة وعارفة انها بتحب مراد مش عمر
بعد شوية
عاصم :مراد انا عملت كل الأنت قولت عليه وكله اتحجز ومفيش حاجة فاضية خالص
مراد ببسمة :حلو اوي يبقوا يوروني هيتجوزوا فين بقى
وعدت الأيام وكان مراد بيعمل كل حاجة عشان الفرح ميتعملش كل حاجة
وجاء يوم الحنة عن سارة
سارة :كانت حاسة انه في حاجة هتحصل بس مش عارفة ايه هي الحاجة دي
سارة :كانت قاعدة تحط الحنة
والبتحطلها الحنة سألتها ايه هو أول حرف من اسم حبيبك
سارة :مش عارفة تقول ايه اسم واحد محبتهوش وعمرها ما هتحبه والا اسم البتحبه
ومش هيبقى ليها
سارة :مفيش لزوم كفايه كدة
الحنانة :انا متأكدة انه هو في قلبك ومفيش لزوم يبقى على ايدك مدام هو في قلبك
سارة :ابتسمت وقعدت تفتكر كل لحظة كانت
مع مراد وقد ايه هي بتحبه ومكانتش تعرف انها ممكن تحب مراد في يوم من الأيام
بعد شوية
وصل مراد :على بيت سارة وكان متنكر في هيئة واحدة ست عشان محدش يعرفه
وطبعاً الساعده في كده عاصم ويارا
مراد:راح عند سارة كانت حلوة اوي
مراد:راح مسك كوباية عصير وكاببها على فستان سارة وكان عاملها قصد
سارة :ايه الأنتي عمليه ده
مراد:بصوت إلى حد ما بتاع واحدة ست
انا اسفة جدا
سارة بأستغراب :الصوت ده انا حاسة اني اعرفه
بس مش عارفة صوت مين
مراد:لو سمحتي تعالى انضفهولك عشان انتي مش هتعرف عشان الحنة
سارة :ماشي وراحت على اوضتها ومعاها مراد على اساس انه واحدة ست وكان حاطط مكياج
مش مبين شكله خالص بس القلب يقدر يطلع حبيبه حتى لو مبين مليون واحد
سارة :لو سمحتي يلا عشان منتأخرش
مراد:راح مطلع الحنة من جيبه ومسك ايد
سارة
سارة :ايه ده انتي مين وهتعملي ايه في ايدي
مراد:حط ايده على فمها وقال انا حبيب قلبك
مراد
سارة :😯 ايه
مراد:ابتسم وراح ماسك ايد سارة وكتب اول حرف من اسمه على ايد سارة
سارة :انت عملت ايه انت أكيد اتجننت
مراد:اتجننت بحبي ليكي وانتي كمان اكيد بتحبيني مش كده والا ايه وراح بايس ايديها وخرج
سارة :لسة واقفة مكانها ومش عارفة ازاي عمل كده
سارة :قعدت تضحك على شكله وبعدين نزلت تحت
مراد:رجع قعد جمبها
سارة :انت ايه الجابك هنا وبعدين
مراد:وبعدين انا بحبك اوي
سارة :سكتت بس قلبها دق بسرعة اوي في الحظة دي وكانت فرحانة اوي بس مبينتش
مراد:القمر سرحان في ايه لو انا ماشي لاكن لو حد تاني مستحيل
سارة :قوم بقى يامراد عشان الناس مركزة توي وشاكين فيك لو سمحت امشي
مراد:بشرط
سارة :ايه
مراد:اعترف انك بتحبيني
سارة :قوم امشي وبطل جنانك عشان مش رايقة للكلام الفاضي ده يامراد
مراد :طيب وانا مش همشي
سارة :طيب
بعد شوية
البنات شغلوا الأغاني
وقعدوا يرقصوا مع بعض واحدة شدت سارة
وشدت مراد وقاموا يرقصوا
مراد:كان شكله يضحك اوي بس كان بيعمل كل ده عشان بيحب سارة اوي
سارة :كانت عمالة تضحك  اوي على رقص مراد
مراد:شد سارة ورقص معاها
سارة :خلاص عشان كده عيب يا مراد
مراد:الحب كلام وانا بقى
مراد:لقى حد مركز معاهم راح ساكت
سارة :في ايه سكت ليه
مراد:كنتي حابة تسمعها اوي كده
سارة :لأ طبعاً وبعدين ابعدي كده
سارة :هي كمان لأحظت انه في حد بيبص عليهم
مراد:كان قاعد سرحان في ملامح سارة البريئة
وبيقول الكلمات دي
(لم أجد احداً يشبهك لا بجمالك ولا بأخلاقك
ولا حتى بطيبة قلبك ❤️)
(لمعة العين..
عند رؤية مَن تحب 💕!
هي الأبجدية التي لا تنطقها الشفاه)
مراد :كان قاعد فرحان جدا عشان سارة مبسوطة
وقال
(لا أعلم مدى عشقي لها فقط أعلم إني بلا أنفاسها لا أشعر بالحياة ابداً💕) 
(لأني بحبك أريدك بخير دائماً
ولا أريد رؤية الحزن في عينيك ❤️)
يتبع ......
لقراءة الفصل العاشر والأخير : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent