recent
أخبار ساخنة

رواية سرقت قلبي الفصل العاشر 10 بقلم مريم السيد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية سرقت قلبي الفصل العاشر 10 بقلم مريم السيد

رواية سرقت قلبي الفصل العاشر 10 بقلم مريم السيد

رواية سرقت قلبي الفصل العاشر 10 بقلم مريم السيد


سعاد بغضب: اخيرا شرفتي مين يا بت الي كانتي راكبه معه العربيه 
مها: دا مروان صاحب جاسر جوز رنا 
سعاد: وركبه معه العربيه وجايه متأخر ليه 
مها: انا كانت عند رنا وهو اثر يوصلني ورنا قالتلي روحي 
ولما توصلي كلميني
سعاد: مفيش غيرها بيعمل مصايب في البيت غير بنت فاطمه 
  وراحت علي مها قعده تض*رب فيها جيالنا مع راجل نص الليل مفيش خروج من البيت تاني والجامعه الي انتي فرحنا بيها دي انسيها خلاص اتقدملك عريس وانا وافقت وخلاص 
مها: حرام عليكي جماعه اي الي مش عاوزاني اروحها وكمان عايزه تتجوزيني مين بقا انشاء الله
سعاد: المعلم بكر 
مها بانهيار: المعلم بكر الموجود تلته وعنده تستت عيال 
سعاد: الشرع محلل وبعدين دا هيعيشك في نعيم 
مها: قولي عايزاني اتجوزو علشان الفلوس عايزه تبعيني زي ما بعتي رنا 
.............. بقلم مريم السيد
عند رنا وجاسر 
رنا: هو ممكن اتكلم معاك شويه 
جاسر: انا اصلا كانت عايزك 
رنا: كانت عاوز حاجه 
جاسر: قولي كانتي عايزه اي 
رنا: عايزه أوضته انام فيها 
جاسر: ليه امال انتي نايمه فين 
رنا: نايمه في اوضك 
جاسر: اسمها أوضتنا تقريباً دي الحاجه الي هتبقا مشتركة بيني وبينك 
رنا: بس انا عايزه اوضه لوحدي
جاسر: لا
رنا: لا ليه 
جاسر: علشان مفيش اتنين متجوزين كل واحد بنام في اوضه 
رنا: بس 
جاسر بمقاطعة: مفيش بس خلاص انا قولت الي عندي 
رنا: حاضر 
جاسر: احكيلي عنك 
رنا: عني انا 
جاسر: اه 
رنا: انا عندي 18سنه بابا وماما مات وعمي خدتني عندو مرات عمي كانت علطول بتض*ربني وكان بتنيمي من غير اكل بس مش انا لوحدي انا ومها ومش راضيه اني اكمل تعليم اكتر حاجه بتحبها في الدنيا الفلوس ممكن تبيع اي حد عشان الفلوس الوحيده الي مهونه عليا مها اكتر وحده بتحبني وبتخاف عليا احنا الاتنين ملناش غير بعض
خلاصه كلمها بعياط 
جاسر قرب منها ومسحلها دموعها وقال
جاسر: خلاص بقيتي ليكي تلاته مها وميرا وانا بحكم جوزك يعني وكده 
رنا: شكرا مش هتحكيلي انت كمان عنك 
جاسر: لما يجي الوقت المناسب
رنا: ماشي هطلع انام تصبح على خير
جاسر بصوت واطي: وانتي من اهلي 
جاسر: رنا 
رنا: نعم 
جاسر: نامي علي السرير 
رنا: وانت 
جاسر: اطلعي يا رنا يلا
................ بقلم مريم السيد
عندما ميرا 
دخلت خدت شور وغيرت هدومها
وقعده تذاكر فجاه رن تلفونها 
ميرا: الو 
ساره: اي ميرا عامله اي دلوقتي
ميرا: الحمد لله
ساره: قعد استنكر ترجعي مش جيتي اي الي حصل 
ميرا: حكت كل حاجه لساره 
ساره: نو كرامه في اقل من ثانيه سامحتي 
ميرا: بس يا رخمه 
ساره: اوبس انا رخمه
ميرا: واوي كمان 
ساره: شكرا ليكي بجد يا صحبيتي يا محترمه يلي هتعزميني بكره في اي مطعم علشان عندي اكتئاب ومحدش هيطلعني  
 من المود غيرك 
ميرا: انا قولت اني هعزمك
ساره: اه 
ميرا......
يتبع...
لقراءة الفصل الحادي عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

google-playkhamsatmostaqltradent