recent
أخبار ساخنة

رواية أحبني تاجر سلاح الفصل العاشر 10 والأخير بقلم نور أحمد

jina
الصفحة الرئيسية
  رواية أحبني تاجر سلاح الفصل العاشر 10 بقلم نور أحمد
 رواية أحبني تاجر سلاح الفصل العاشر 10 بقلم نور أحمد

 رواية أحبني تاجر سلاح الفصل العاشر 10 والأخير بقلم نور أحمد

محمود: هااا يادكتورة نورا مالها 
الدكتورة: خير متخفش خير الف مبروك المدام حا*مل
محمود: بفرحه اي حا*مل 
الدكتورة: اه حا*مل وفي الشهر ٣كمان 
الكلمه نزلت علي وداني من هنا ومحستش بنفسي غير والدكتورة بتفوقني ومعلقالي محلول 
الدكتورة: الحمدلله علي سلامتك يامدام 
نورا: الله يسلمك بس هو أي اللي حصل 
الدكتورة: مش عارفه أنا كنت بتكلم انا وزوج حضرتك وبقوله إنك حامل لقناكي وقعتي في الأرض مغمي عليكي  
نورا: بدموع اي انا حا*مل 
الدكتورة: اه حضرتك حا*مل في الشهر ٣ الف مبروك 
انا همشي دلوقتي وهبعت الممرضه تتابع معاكي لحد ما المحلول يخلص وتقدري تروحي بعد كدا
في الخارج 
محمود: هاااا يادكتورة طمنيني 
الدكتورة: الحمدلله المدام فاقت وانا معلقالها محلول علي مايخلص تقدر تخدها وتروح 
محمود: تمام ماشي ومتشكر لحضرتك جدا 
الدكتورة: متشكر علي دا واجبي صحيح لازم تهتم بصحتها الفترة الجايه وتأكل كويس لان جسمها ضعيف أوي وهي عندها فقر د*م (انيميا) ولازم تاخد حديد وتأكل اكل يحتوي علي الحديد والفيتامينات مهمه جدا لحالتها  استأذن انا 
محمود: اتفضلي 
محمود خبط علي الباب ودخل 
محمود: الحمدلله علي سلامتك 
نورا: ..................   
محمود: عامله اي دلوقتي 
نورا: ..................
الممرضه استأذنت ودخلت المحلول كان خلص وشالت الكانولا وانا ولاحاسه ولاسامعه كل اللي بيتقال ويحصل حوليا انا حاسه إني بحلم ومش مستوعبه اللي الدكتورة قالته انا حامل طب ازاي انا ماينفعش أكون حامل ماينفعش اجيب طفل برئ في عيله زي دي تجار سلا*ح وقتالين قت*لا رفعت راسي للفوق وقولت يارب أنت عالم بحالي ووجع قلبي يارب ريحني والله أنا تعبت من العيشه دي يارب لو اللي بيحصل معايا دا بسبب ذنب انا عمتله فاغفري يارب توب عليا يارب ارحمني والله مش قادره استحمل اكتر من كدا يارب يااااارب كل دا وانا دموعي نازله ومش بطلع صوت انا في عالم وكل اللي حوليا في عالم تاني خالص 
الممرضه: انا خلصت يافندم تقدر تاخد المدام وتمشوا 
محمود: تمام ماشي يلا يانور 
جه جنبي وساعدني اقف خدني ووصلني لحد العربيه وركبني وركب هو كمان وانا لا حولا بي ولاقوة وطلعنا بالعربيه في طريقنا للبيت
محمود: نور عامله اي دلوقتي 
نورا: ..............ومفيش رد 
محمود: حاسه بأي لسه دايخه
نورا:......... وبردو مفيش رد 
محمود: طب لو لسه دايخه نرجع المستشفي تاني الدكتورة تعلقلك محلول تاني 
نورا:............. 
لما لقي إني مش برد عليه سكت وانا اصلا قاعده في العربيه مش حاسه بنفسي حاسه إني بحلم بمعني الكلمة
شويه ووصلنا البيت  محمود نزل وفتحلي الباب وطلعني الاوضه وبعدين نزل لتحت 
فارس : في ياحودة نورا مالها 
محمود: مالهاش هي كويسه اصبر دقيقه وهرجع احكيلك 
فارس: ماشي مستنيك 
محمود وراح المطبخ عند داداه سميحه 
محمود: لو سمحتي يادادة سميحه اعملي شوربه وطلعيها لنورا بس بسرعه لو سمحتي 
دادة سميحه: حاضر يابني عشر دقائق تكون جاهزة وطلعها حاضر 
محمود: متشكر جدا 
محمود  ورجع عند فارس 
فارس: هاااا بقي احكيلي نورا مالها وانتوا جيين منين كدا 
محمود: بفرحه حامل نورا حامل يافارس هبقي أب ومن مين من اكتر انسانه حبتها في حياتي 😚
فارس: بجد ياخويا الف مبروك 
وجري عليه حضنه 
فارس: طب نورا قالت اي فرحانه هي كمان صح 
محمود: لا معتقدش إنها تكون مبسوطه وهي ساكته ومش بترد ودا مخوفني عليها أوي 
فارس: متقلقش إن شاء الله خير هي بس مش مستوعبه سيبها شويه وهي تكون تمام 
محمود : ماشي 
دادة سميحه وجهزت الاكل وخبطت علي الباب ودخلت 
دادة سميحه: اتفضلي الاكل يابنتي اهو 
نورا: ومسحت دموعها مليش نفس 
دادة سميحه: معلش يابنتي كلي علي قد ما تقدري 
نورا: بزعيق قولتلك مش هاكل انتي مش بتفهمي خدي الاكل دا واطلعي برا 
دادة سميحه : حاضر 
وخدت الاكل وخرجت برا 
محمود: هااا يادادة جهزتي الاكل وودتيه 
دادة سميحه: اه جهزت بس الهانم مردتش تأكل وقلتلي اخد الاكل معايا 
محمود: طب هتيه وانا هخده أطلعه 
دادة سميحه: ماشي يا بني اتفضل. 
محمود خدي الاكل وطلع خبط علي الباب ودخل 
محمود: يلا علشان تأكلي 
نورا: بعيونها اللي كلها دموع بصتله بصه كلها لوم وعتاب ومردتش عليه 
محمود وجه قعد علي حرف السرير علشان يأكلني 
محمود: يلا يانور افتحي بقك علشان تكلي 
ولسه بيمد أيده بالمعلقه جيت خابطه الصينيه بأيدي وقعت الاكل علي الارض 
محمود بصلي ومسح على وشه علشان ميتعصبش وقال 
محمود: عادي حصل خير هخلي داداة سميحه تجهز غيره 
نورا: هو انت بارد كدا ازاي انت مش حاسس إني أنا بكر*هك ومش طايقا*ك كفايه تلزيق بقي يأخي انا مش بطيقك انت اي مش بتحس طلقني وريحني منك بقي 
محمود: خد نفس عميق وقال انا بحبك ومستحيل اطلقك أو ابعد عنك ومش عايز اسمع الكلمه دي تاني منك 
وتنهد وقال يانور انا بحبك وانتي أغلي حاجه في حياتي ومتقدرش اتخبل حياتي من غيرك ولو انتي مضايقه من الحمل ممكن وسكت 
نورا: ممكن ممكن اي ما ترد 
محمود: ممكن ننزله 
نورا: بصوت عالي وزعيق ننزله بأخي انت اي انت لا يمكن تكون انسان انت اكيد شيطا*ن شيطا*ن اي دا  انت أسواء من الشيطا*ن ذات نفسه مش كفايه إنك تاجر  سلا*ح كمان عايز تبقي قتا*ل قتل*ه انت اي يأخي منك لله أنا بكر*هك ولا يمكن اسامحك في حياتي بكر*هك 
محمود: يانور انا 
نورا:  بزعيق اطلع برا مش طايقه اشوف وشك غور من وشي براااااااا 
محمود خرج من الاوضه وانا قعده اعيط ومنهار يارب اي الناس اللي وقعتني فيهم دول تجار سلا*ح وقتالي*ن قت* لا يارب ارحمني بقي ومن التعب نمت ومحستش بنفسي غير تاني يوم صحيت من النوم اتوضيت وصليت وبعدين قعدت اقرأ في المصحف ولاول مره اكون بقرا ومركزة في كل كلمه كدا خلصت وقفلت المصحف بس وقتها حسيت براحه كبيره اوي محستش بيها قبل كدا ووقتها قرر إني اجيب الطفل دا وإني هو ملوش ذنب في اللي حصل ويمكن الولد دا يكون هو السبب في إن محمود يتغير ويبقي شخص كويس وهاعت نفسي إني احفظه القرأن واعلمه واخليه حاجه كويسه افتخر بيها ويكون هو الحاجه الوحيده الحلوى اللي طلعت بيها من الجوازة دي 
عدت الايام والشهور وانا  متجاهله محمود ومش بتكلم معاه غير بالعافيه 
طق طق طق
نورا: أدخل 
محمود: نور  قومي اجهزي علشان موعدنا عند الدكتورة بعد ساعه 
اكتفيت إني هزيت رأسي بمعني ماشي 
غير هدومي ونزلت معاه من غير كلام ورحنا للدكتورة فحصتني واطمنت علي الطفل قالت إن كله تمام بس انا جسمي ضعيف أوي ولازم اهتم بنفسي الفترة دي واخد ادويه للانميا 
خلصنا وركبنا العربيه 
محمود: سمعتي الدكتورة قالت اي ياريت تهتمي بنفسك وتخلي بالك من اكلك شويه 
نورا: إن شاء الله
محمود: هااااا مش عايزة حاجة اجبهالك واحنا ماشيين 
اكتفيت بأني اهز رأسي بمعني لا
وصلنا البيت وطلعت اوضتي علشان اغير ليفت الباب بيخبط 
نورا: أدخل 
محمود: ممكن اتكلم معاكي شويه
نورا : مرتش عليه وبصيت في الأرض 
محمود: اي يانور هتفضلي زعلانه مني ومتجهلاني  كتير كدا ورافضه تتكلمي معايا انا والله مليش ذنب في اللي حصل وأنت عارفه مين اللي كان السبب وهو ما*ت خلاص  وانا لما لقيت مضايقه وزعلانه لما عرفتي بموضوع حماك دا انا قولتك تنزلي الطفل علشان حسيت قد أي انتي موجوعه من جواكي مش علشان انا قتا*ل قتل*ه ومش بحس وشيطا*ن زي ما أنتي قولتي 
اوعي تكوني مفكره كان سهل عليا اقولك كدا دا كنت بقولك كدا. وبدعي ربنا إنك ترفضي نزلي الطفل ومتعرفيش فرحت قد أي لما انتي رفتضي تنزلي الطفل مع إنك قولتي كلام كتير أوي وجعني وزعلني بس فرحت إنك مش هتنزلي الحاجه الوحيده اللي ممكن تقربنا من بعض ومين يعرف يمكن الطفل دا هو بدايه حاجه حلوه هتحصل لينا 
وجه نزل علي ركبه قدامي ومسك أيدي وقال نورا أنا آسف على كل دمعه نزلت من عينك انا كنت السبب فيها والله انا ما حبيت ولا هحب في حياتي قدك انا اسف انا عارف إن طريقتي كانت غلط من الاول بس والله كان غصب عني كنت خايف تضيعي من ايدي مكنتش اعرف إني باللي بعمله دا بضيعك فعلاً من أيدي انا وهتغير وهكون ازي ما أنتي عايزة واكتر سامحيني انا بحبك يانور انا اسف ودموعه نزلت تجري 
انا مكنتش عارفه اعمل اي كل اللي اعرفه إن كان جوايا حاجه بتقولي اسامحه وإنه فعلاً هيتغير ويبقي شخص كويس وإن زي ماهو بيقول الطفل دا هيكون بدايه لحياه جديدة وحاجه حلوى هتحصل لينا ولقتني قربت من محمود اللي قاعد علي الارض قدامي وجيت مرميه في حضنه وقعدت اعيط زي الطفل الصغير اللي مصدق لقي أمه بعد غياب كتير ومحمود كمان كان عامل زي الام اللي مصدق لقت أبنها بعد وقت طويل مش عارفه أنا فضلت في حضنه قد أي بس كل اللي انا اعرفه إني النهارده ولأول مرة احس إني فعلاً لازم اديله فرصه تانيه وحسيت كمان وانا في حضنه بكميه الحب اللي في قلبه تجاهي كنت سامعه دقات قلبه اللي كانت بتقولي اديله فرصه تانيه وبتقولي قد أي هو بيحبني وفعلاً المرة دي هيتغير بجد 
صحيت تاني يوم فتحت عيني ولاول مره احس براحه دي واول ما فتحت عيوني كانوا بيدورا عليه في الاوضه كلها  بس ملقتوش قومت اتوضيت وصليت وبعدين الباب خبط قمت بسرعه افتح فكرته هو 
دادة سميحه : محمود بيه بيقول لحضرتك تنزلي حالا 
نورا: حاضر     داداه سميحه 
دادة سميحه: نعم ياهانم 
نورا: انا اسفه علشان كلمتك بطريقه مش كويسه المرة اللي فاتت والله ماكان قصدي بس انا كنت تعبانه حقك عليا سامحيني 
دادة سميحه: محصلش حاجه يا بنتي 
نورا: صافيه لبن 
دادة سميحه: حليب ياقشطااا وضحكت 
نورا: وضحكتلها انا كمان  وبعدين نزلت 
وانا طلعت وراه لقيت محمود بينادي عليا وانا فوق اصتنت لصوت ورحت عند البلكونه اللي بتبص علي الجنينه 
محمود: نورررر 
نورا: اي يابني عامل إزعاج علي الصبح لي 
محمود: بصي مين معايا 
بصيت ولقيته جايب أبويا وأمي 
نورا: بدموع ماماااااا  بابااااا  
وطلعت أجري علشان رحولهم وجيت انزل من علم السلم رجلي اتزحلقت و فضلت ادحرج من  اول درجه في السلم لاخر درجه محمود سمع صوت حاجه بتوقع جه جري هو وابويا وأمي ليقيوني فاقده الوعي وسايحه في دم*ي 
محمود شالني وطار بالعربيه علي المستشفي
وصل المستشفي ونزل من العربيه شالني وطلع جري علي فوق 
محمود: دكتورة بسرعه مراتي بتمو*ت حد يلحقنا 
الدكتورة جت فحصت وقال اي اللي حصلها 
محمود: كانت نازله من علي السلم ووقعت 
الدكتورة: الممرضين بسرعه حضروا غرفه العمليات حالا لازم تولد دلوقتي وإلا في ممكن نخسر الطفل ولام 
محمود: اي نخسر مين وبزعيق مراتي وابني إن حصلهم حاجه أنا هطربق المستشفى علي اللي فيها 
الدكتورة: تهدئ يا فندم إحنا هنعمل اللي عليا والباقي على ربنا 
محمود: وبعدين ازاي هتولد وهي لسه في الشهر السابع 
الدكتورة: مش هينفع نستني دقيقه لازم تولد حالا وإلا في خطر علي حياتها 
ودخلت الدكتورة اوضه العمليات وابتدات في العمليه 
الدكتورة الممرضين المريضه خسرت د*م كتير بسبب النزيف اللي حصلها وكمان عندها انيميا حاده لازم تعلق د*م بسرعه هاتوا كيسين د*م هنا
الممرضه : اتفضلي يادكتورة الد*م اهو 
وبعد ساعه في اوضه العمليات وسط  توتر وخوف محمود وأهل نور وفارس اللي بيحاول يهدئ اخوه ويطمنه بأن مراته وطفله هيكونوا بخير خرجت الدكتورة من غرفه العمليات أول لما شفوها جريوا عليها 
محمود: بدموع نورا نورا عامله اي 
ام نور: بنتي بنتي يادكتورة طمنيني عليها 
الدكتورة: وبصت للأرض انا مش هخبي عليكم بصراحة هي فقدت دم كتير اوي بسبب وقعتها وكمان هي عندها انيميا حاده ادعولها ٢٤ساعه اللي جيين يعدوا بخير وبعدين هقدر احدد 
محمود : بدموع طب انا عايز أشوفها 
الدكتورة: هي لسه مافقتش إحنا هننقلها اوضه تانيه نص ساعه تكون فاقت وتقدروا تشفوها 
ام نور: بدموع ياحبيبتي يابنتي طب طب والطفل عامل اي
الدكتورة: الولد الحمدلله بخير بس هيدخل الحضانه كام يوم لانه مولود بدري شوي 
ام نور : الولد هي جابت ولد 
الدكتورة: اه ولد زي القمر شبه أمه بالظبط  هستأذن انا بقي 
الام: اتفضلي 
محمود بدموع يارب انا عارف إني شخص مش كويس واستاهل اي حاجه تحصل معايا بس يارب متعقبنيش بأكتر انسانه حبتها في حياتي يارب هتغير وهبقي شخص كويس يارب اشفي نور يارب🥺🥺
ام وأبو نورا قاعدين منهارين من العياط وبيدعوا لبنتهم إن ربنا يشفيها 
وفارس بيحاول يخفف علي إخوة وهو شايفه منهار قدامه 
الممرضه خرجت من الاوضه وقالت المدام فاقت تقدروا تشوفوها بس هما خمس دقايق مش اكتر 
الام والاب ومحمود قاموا جري دخلوا الاوضه وانا بدأت افتح عيني 
نورا: ماااا ماما وحشششتيني بابااااا فين 
الاب: انا هنا يابنتي انتي عامله اي 
نورا: ساااا محوني انا اسفه 
الاب: هشش مش وقته الكلام دا وبعدين احنا مش زعلانين منك قومي بس انتي بالسلامه وارجعي معانا البيت انتي وابنك 
نورا: ابني جبت ولد 
الام: ولد قمر وشبهك بالضبط
نورا: ببسمه يبقي وحش 
محمود وجه عندي وقرب مني ومسك أيدي 
محمود: حبيبتي عامله اي 
نورا: وحطيت أيدي علي وشه كووويسه 
وبعدين حسيت بأنفاسي بتتقطع وروحي بتتسحب مني الممرضه جت وحطتلي ماسك الأكسجين 
الممرضه لو سمحتوا اخرجوا المريضه مش قادرة تتكلم وكدا هتتعب 
محمود: بدموع هتبقي كويسه صح وجيت اخرج نور ندهتلي 
نورا : مح محمود 
محمود:رجعت جري اي ياحبيبتي حاسه بأي نورا شالت المسك وبدأت تتكلم بصوت متقطع وانفاسها اللي ابتدت تعالي 
نورا: محمود أنا بح بحبك ومسمحاك علي كل اللي عدي خلي بالك من ابني انا حاسه إني بموووت 
محمود: هش مش وقته الكلام دا هتخفي وهتبقي بخير وانتي اللي تخلي بالك من احمد ابننا وهتخلي بالك مننا كلنا 
نورا: بصوت متقطع احمد خلي بالك منه وصوتي  اختفي والأجهزة صفرت معلنه بمعني خلاص نورا ماتت 
محمود : يادكتورة تعالي بسرعه حد ييجي يشوف نورا مالها نور ردي عليا نور يادكتورة 
الدكتورة جت فحصت نورا وبص للأرض وقالت إن لله وإن إليه راجعون شدوا حيلك وجت تعطي وشي محمود شدها بعيد عني
محمود: مستحيل نورا تسبني وقعد ينادي عليا ويصرخ بأعلي صوته نور قومي قومي علشان خاطر أحمد ابننا قومي نور متسبنيش وقعد يهز في جسمي وانا لاحوله بي ولاقوة 
محمود وقعد يصرخ قومي وانا وحيات ربنا ماهزعلك تاني وهسمع كلامك وهتغير وهبقي شخص كويس ردي عليا نوووووور قومي علشان أحمد مين اللي هيربيه ويكبره انا مش هقدر لوحدي يانوررر قومي بقي انا آسف حقك عليا وحياة ربنا ماهزعلك تاني وهخليكي تروحي عند أهلك ومش همنعك إنك تشوفيه تاني والله ماهزعلك تاني انا اسف يااااربي 
وراحت مني أغلي حاجه في حياتي 
ودي كانت حكايتي انا ومامتك يا أحمد شوفت قد أي أمك كانت طيبه وجدعه  وروحها حلوى زي الملاك بالرغم من كل اللي انا عملته معاها سمحتني واديتني فرصه إني أتغير وابقي انسان كويس وفوق دا كله سابتلي حته منها وأغلي حاجه في حياتي سبتك انت يا أحمد ☺️
احمد: ياه يا بابا انت كنت بتحب ماما قد كدا وبعد  ما حكتلي عرفت قد أي ماما كانت حاجه جميله وكنت بتمني أنها تكون معانا دلوقتي يابابا وبذات بكرا 🥺 
محمود: ومين قال إن نورا مش معانا هي صحيح ماتت بس لسه طيفها حوالينا وهي في قلوبنا واروحنا كمان وهي كانت معاك ومعايا في كله لحظه في حياتنا ربنا يرحمها ويغفر لها ويسكنها فسيح جناته 
احمد: يارب يابابا 
انا دلوقتي عرفت لي حضرتك رفضت إنك تتجوز بعد ماما 
بس اللي انا مش عارفه لي حضرتك كنت مصمم إني ادخل كليه الهندسه وانا سمعت كلام حضرتك ودخلت كليه الهندسه وبكرا حفل التخرج بتعتي 
محمود: عايز تعرف لي كليه الهندسه بذات 
احمد: اه يا بابا 
محمود: اسمع لما أمك ماتت وسابتني انا كنت منهار وقتها مكنتش بخرج من الاوضه بتاعتنا وكنت بفتح دولاب نورا وافتكرها وهي لبسه كل طقم فيه وفي مره وانا بقلب في حاجاتها وقع دفتر صغير خدته وفتحته وقرأت اللي فيه ولقيتها كاتبه حاجات كتير عن أهلها وعني وكمان كانت كاتبه إن أول طفل ليها لازم تخليه يحقق حلمها ويدخل الكليه اللي كان نفسها تدخلها ومحصلش نصيب وكمان كانت كاتبه إنها عيزاك تختم القرآن الكريم وتطلعك شخص كويس وعارف ربنا علشان كدا يا أحمد انا دخلتك الأزهر علشان تكون زي ما مامتك كانت هتعمل لو كانت موجودة عرفت لي هندسه بذات 
احمد: اه يا بابا عرفت وانا مبسوط إني قدرت احقق حلم ماما وحفظت القرآن ودخلت كليه الهندسه وبأذن الله بكرا هتخرج كمان ☺️
محمود: مبارك ياحبيبي وعقبال مفرح بيك واجوزك ☺️🤗
تعالا في حضني يا حبيب بابا انا بحبك أوي يا أحمد 
أحمد : وانا كمان بحبك يابابا وبحب ماما كمان 
"وكيف تكيف الروح عن الروح والروح في الروح تقيم "💞
#تمت بحمدلله "النهايه"

لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

google-playkhamsatmostaqltradent