recent
أخبار ساخنة

رواية صغيرة الرعد الفصل الثاني عشر 12 بقلم رنا أحمد

 رواية صغيرة الرعد الفصل الثاني عشر 12 بقلم رنا أحمد

رواية صغيرة الرعد الفصل الثاني عشر 12 بقلم رنا أحمد

رواية صغيرة الرعد الفصل الثاني عشر 12 بقلم رنا أحمد


في فيلا الشناوي ...
كان الجميع يقف في حاله صدمه مما يحدث فالجميع يعلم عشق حنين ل عامر ويعلمون جيدا أن امجد كان زميلهم في الجامعه والكل يعلم أنه يعشق حنين ويحاول بكل الطرق الحصول علي قلبها وها قد سمحت له الفرصه ...
عامر بغضب جحيمي/خطيبها ايه التخاريف دي .
امجد باستفزاز /دي مش تخاريف ي عامر دي الحقيقه .
عامر وهو يمسكها بغضب /ده بعدك ي امجد .
سعد بغضب /ابعد احسالك ي عامر انت عارف غضبي لو فكرت انك تتدخل في أي حاجه تخص حنين مش هسمحلك ي عامر .
حنين بقوه وانتقام /متشغلش بالك بيا ي بابا انا بعرف ادافع عن نفسي كويس نورت ي امجد .
امجد بابتسامه وهو يقبل يدها/النور نورك ي ملكه إلليله .
عامر بحده وغيره قاتله /اوعي تفتكري انك تعرفي تتشفي فيا لسه متخلقش الي يكسر عامر الشناوي .
حنين بتحدي /هنشوف مين فينا الي هيتكسر ي عامر .
عامر بحده وهو يمسك يدها /حفرت قبرك انت والبيه بأيديك ي بنت عمي .
امجد بغيظ /سيب أيدها ومتكلمهاش بالطريقه دي .
عامر بغضب شديد /اخرس يالا واحسالك تبعد عني خالص علشان انت عارفني كويس .
سالم بحده /عامر كفايه فيه ناس بره مينفعش الي انت بتعمله وبعدين انت مش خلاص طلقتها .
حنين باستفزاز /متتعبش نفسك ي عمي هو كده طول عمره مهيموش الي نفسه .
امجد بابتسامه /يلا ي ملكه علشان تخرجي لمعازميك .
عامر بغضب وغيظ /شايف الواطي بيغيظني ازي .
رعد بغضب /أخرس بقا انت فاكر انها هتعمل ايه زهقت منك ومن غرورك قولتلك اعترفلها بحبك خدها في حضنك وطمنها بس كالعاده غرورك مانعك يبقا متلومهاش علي اي حاجه فاهم .
مالك بحده /رعد عنده حق انت الي سمحت لواحد زي ده أنه يتشفا فيك وينتصر عليك. 
عامر بتوعد وضيق /انتوا فاكرين أنها انتصرت عليا مش هيحصل انا مش هعترفلها هي الي هتركعلي وهنشوفوا .
رعد بضيق ويأس /مفيش فايده فيك ي عامر ربنا يهديك يلا علشان الناس ...
في الحفله ...
كانت تقف بارتباك من عيون الناس الذي ينظرون إلي بعضهم باستغراب فالمقربين من عائله المنشاوي يعرفون فله جيدا كيف تكون بهذه الهيئه الساحره كأنها من أحد أفراد العائلة .
رعد بعشق وابتسامه /اجمل فله وورده في الحفله كلها .
فله بخجل شديد /شكرا ي رعد الحفله منوره بيك .
رعد بغمزه /لا بقا ده انا كده اتشجع للمفاجاه الي محضرها .
فله بلهفه /مفاجاه ايه .
رعد بابتسامه وعشق /هتعرفي حالا .
ليتجه رعد الي المنصه وهو يحمل الميك ليتحدث بابتسامه ساحره .
/معلش ي جماعه طبعا في الاول يبارك ل حنين بنت عمي واختي علي نجاحها وتاني حاجه واهم حاجه احب اقولها ان بعد بكره  هتكون فيه حفله تانيه هي أهم حدث بالنسبه الي هو حفل زواجي انا وفله اجمل بنت علي وجه الارض المعنا الحقيقي للبراءه بتمنا أن ربنا يقدرني اني أسعدها واهنيها وتشوفني فعلا الزوج المناسب ليها شكرا جدا ل يكم ..
كانوا الجميع يصفقون وهم تعتليهم الصدمه فهل من المعقول أن يتزوج رعد الشناوي الخادمه كانت الفتيان ينظرون إليها بحقد وغل ف رعد وسيم لدرجه تجعل كل الفتيات تقع عشقا به أما هي فكانت تبكي بسعاده وفرحه تكفي العالم بأكمله هذا هو حقا من تتدوب به عشقا من تتحدا العالم من أجله ها قد اعترف بعشقه لها أمام الجميع لم يخجل من كونها خادمه حقا كانت علي حق عندما قالت إنه سيحميها مهما كان الثمن ...
رعد بعشق وابتسامه /مبسوطه ..
فله بدموع الفرح /لا مش بس مبسوطه ده انا طائره من الفرحه اكيد انا مش علي الارض .
رعد وهو يمسك يدها بتملك /لا علي الارض ي فله دي السعاده الي انتي تستحقيها ربنا يقدرني واسعدك .
فله بعشق وسعاده /ربنا يقدرني انا واسعدك لأن سعادتك بالنسبه الي اغلا من روحي ......
بدايه لم تكن صريحه لكنها البدايه الي قصه عشق سيتحاكا عنها العالم ❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️.
فريال صديقه فاتن بضيق /معقوله ي فاتن رعد يتجوز الخدامه ده كلام .
فاتن بضيق /هعمل ايه ي فريال بيحبها وانتي عارفه انا مبقدرش اكسر قلب ولادي .
فريال بضيق /بس بصراحه انتي كده بتدمروا سمعتكم وسط الناس .
رشا بغيظ وهو تتضع اكواب العصير /ده علي اساس ايه أنها ناقصه ايد ولا رجل ماهي زي الفل اهي .
فاتن بغيظ /انتي مين سمحلك تتكلمي اصلا ي بتاعه انتي يلا من هنا .
رشا بغيظ /انا مقصدش ي هانم انا كل قصدي انكم خلاص رجليكم والقبر المفروض تتقوا الله وتخافوا منه .
فاتن بغضب شديد /غوري ي بت من هنا بدل ماقطعالك لسانك ده .
رشا بغيظ /حاضر ي هانم .
كانت تنظر الي غرفته بقلق شديد تريد الاطمئنان عليه بالفعل حزينه لم فعل من الواضح أن زواجه كان بغرض المساعده ليس أكثر لكن ماذا ستفعل مع ذلك القلب الذي تغير من أجله .....
مالك باستغراب/مالك ي كارما عماله تتدوري علي ايه .
كارما بانتباه /ها لاابدا بتفرج ي مالك هتدور علي ايه بس ايه حكايه رشا دي .
مالك بارتباك /رشا مالها دي بنت غلبانه اخت واحد صاحبي .
كارما بخبث /امممم اخت واحد صاحبك مع اني عارفه كل صحابك ومعتقدش أن كانت عندهم اخت حالتها الماديه صعبه اوي كده ي لوكا .
مالك بغيظ /قصدك ايه ي ام اربعه وأربعين .
كارما بضحكه ساحره/هههههههه قصدي اني فهماك وشكلها كده حب ي مالك .
مالك بارتباك /حب ايه ي هبله انتي باين دماغك ضربت انا رايح اشوف الناس .
كارما بضحك /هههههههه اقسم بالله حب ي مالك .
امجد بابتسامه /روح قلبي تحبي ترقصي .
حنين بتحدي وعند /طبعا ي حبيبي يلا .
رعد بابتسامه ساحره /يلا نرقص ي فله .
فله بارتباك /ايه ارقص مبعرفش .
رعد بعشق /هتعرفي بصي في عنيا هتلاقي نفسك بتتحركي لوحدك بين ايديا .
فله بشرود /والله انا لما ببص في عنيك بنسا نفسي اصلا .
رعد بابتسامه وهو يمسك يدها /يلا بس تعالي .
وبالفعل كانوا يرقصون علي انغام الموسيقى الهادئه كانا كلا منهما يسرح في عين الآخر الذي تسلط سحرها عليه بأقل تخطيط فمن الواضح أن صغيره الرعد أصبحت ملكه قلبه بالفعل ❤️❤️❤️❤️❤️
عند حنين وأمجد كانت ترقص وهي تتدعي القوه والثبات لكن عيناها تبحث عنه بقلق اين رحل من وقت الحفله اين ذهب هي بالفعل تود كسره وأن تذوقه كاس من المرار الذي تذوقه لكن مازلةذلك القلب المتيم بعشقه يعلن عصيانه عليها فهي رأت دموعه الذي تلالا في عيناه ولا اول مره عزرا ي حبيبي فأنت من دفعني لذلك وسنرا اخر الصراع بيننا ..
علي ضفاف النيل ....
كان يقف عامر وهو يبكي بشده وقد سمح لروحه بالانهيار فهو يرا معشوقته بالفعل أصبحت تكرهه يراه في عيناه تفنن في اذلاله يعلم جيدا أنه قد أخطأ لكن لا يريد الاعتراف بذلك ذلك المغرور ساعد في ضياعها منه ...
ليصرخ بدموع وانهيار والم ....
/انا عارف اني غلطت وكسرتك بس صدقيني انتي بتكسريني مليون مره بالي بتعمليه اكسريني باي حاجه الا انك تكوني ل غيري انتي كده بتموتيني بالبطي انتي انتقمتي مني بما فيه الكفاية ارجعي بقا حرام عليكي انا اسف والله العظيم اسف ......
🤚🤚🤚🤚كفايه عليه كده ولا ايه .........
في شقه حمزه الذي استاجرهابجانب والده ...
بارك الله فيكم وبارك عليكم وجمع بينكم في خير ..
كانت جمله المأذون الجمله الشرعيه الذي ربطت ذلك القلبين ببعض الي الابد ...
حمزه بعشق /مبروك ي عروسه .
سمر بابتسامه وسعاده /الله يبارك فيك ي سيد الرجاله ربنا يقدرني واسعدك يحمزه .
حمزه بخبث وهو يغمزها /ماهو اكيد هتسعديني لو لبستي القميص الأحمر ده .
سمر بخجل شديد /ايه ي شيخ حمزه مش كده .
حمزه بضحكه عاليه /هههههههه الشيخ حمزه هينحرف دلوقتي علي ايدك بس انحراف شرعي وحلال بعد مابقيتي مراتي .
سمر بابتسامه وعشق /بحبك ي حمزه بحبك اوي وهفضل طول عمري شايلاك علي راسي .
حمزه وهو يقبل يدها بعشق /انا الي هفضل شايلك جوه عيوني .
في شقه اياد ..
اياد بغيظ /ياض بقالي ساعه مش عارفه اطلع منك بمعلومه ي ساتر .
حماده بطفوله/لاالله الا الله انا مش عارف انت عايز ايه بالظبط .
اياد بغيظ /هعيد تاني استاذه نور متجوزه ولا لا .
حماده بطفوله/مش عارف وبعدين سبني اعمل الواجب  .
اياد بغيظ /بقولك ايه لو بكره معرفتش الموضوع ده انا الي هعمل معاك الواجب صح فاهم .
حماده بطفوله /ي عني انت عايزني اعمل ايه .
اياد بابتسامه /بص تقولها ولادك في قد ايه ي مس علشان العب معاهم كده وهي بتحبك وهتقولك .
حماده /بابا انت عايز تتجوز مس نور .
اياد بارتباك من ذكاء طفله /يضايقك لو ده حصل .
حماده بطفوله /لا ي بابا ابدا انا بحب مس نور اوي .
اياد وهو يحتضنه /حماده لازم تعرف انك اغلا حاجه في حياتي لو حاجه زي دي ممكن تزعلك عمري مهعملها ي قلب ابوك .
حماده بابتسامه بريئه /لا ابدا ي بابا انا مش زعلان .
في شقه فادي وصوفيا ...
كان يقف فادي في المراه وهو يستعد للذهاب الي الاداره ..
صوفيا بدلع /هتتاخر ي حبيب قلبي .
فادي ب خنقه /ي عني رايح شغل وشغلي مبعرفش هرجع فيه امتا وبعدين انتي عايزه مني ايه .
صوفيا بخبث وانتقام /الله ي ضنايا ي حبيبي هو انا أقدر استغنا عنك .
فادي بزهق /ده علي اساس ايه انك مهنياني اوي من ساعه جوازنا وانتي تعبانه تعبانه لما زهقت مش عارف اخود حقوقي منك لما خلاص قرفت سلام .
صوفيا بكره وانتقام /في ستين داهيه حقك هتاخده تالت ومتللت ي حيوان ....
تفتكروا ايه الي يخلي صوفيا تنتقم من فادي 🤔🤔
في فيلا نرجس ...
كانت تقف انجي وهي ترتدي فستانا قصيرا للغايه كانت حقا في غايه أنوثتها كانت تنظر لنفسها ولجمالها بغرور فكل ذلك من أجل الايقاع ب رعد الشناوي ....
نرجس باستغراب /ايه ي انجي رايحه فين.
انجي بابتسامه /رايحه حفله ي ماما .
نرجس باستغراب /حفله مين دي الي معرفش عنها حاجه .
انجي بابتسامه /بصراحه انا يدوب عارفه صحبتها من بعيد لبعيد هي بصراحه معازمتنيش.
نرجس بجديه /ولما هي معزمتكيش رايحه ليه .
انجي بخبث /رايحه لهدف تاني ي ماما هدف قوي ولازم احققه .
نرجس بياس وخوف /رغم اني مش عارفه انتي تقصدي ايه لكن انا جايه معاكي مستحيل أسيبك لوحدك .....
في فيلا الشناوي .....
علي الاستيدج ..
كانت تصعيد رشا بغيظ من ذلك الاغاني الاجنبيه الذي تخلق جوا مملا ...
رشا بغيظ /ايه ي عم ايه حد قالك انك عامل الحفله دي في مركز شباب ليفربول ايه ده .
المغني باستغراب /قصدك ايه .
رشا بغيظ /قصدي أننا مش فاهمين حاجه شايف شايف الناس قاعده زهقانه ازي من الممل اسمع عايزنا اوكا واورتيجا وشاكوش مهرجانات من دي .
المغني بضيق /سوري معنديش اغاني من دي .
رشا بجديه /خود الكارت ده عليه كل الاغاني شغل بقا وابسطنا رشا بحركات راقصه ...
(انتي بسكوتيه مقرمشه ي بت ده انتي قطه مخربشه اموت فيكي وانتي منعكشه مفرفشه ايوه هو ده .
وبالفعل أصبحت الحفله كأنها فرح في منطقه شعبيه فقد قام يرقص الجميع علي انعام الموسيقي الشعبيه اما فاتن فكانت تنظر إليها بتوعد فمن الواضح أن ذلك الفتاه تتفنن في استفزازها ....
فاتن بغيظ وتوعد /ماشي ي شويه حوش انتي وفله لازم تخرجوا من البيت ده في اسرع وقت ...
من أمام الفيلا ...
كانت تقف نرجس بخطواط ثقيله نعم هي الفيلا الذي خرجت منها الي ماوصلت اليه الان هذه هي فيله معشوقها الفيلا الذي تربا بها ابنها الذي حتي ذلك اللحظه لما تعلمه .
انجي باستغراب /مالك ي ماما فيه ايه .
نرجس بارتباك /ها لاابدا مفيش .
انجي بجديه /طب يلا ندخل .
نرجس بارتباك شديد /لا مش هدخل انا افتكرت حاجه مهمه اوي في المستشفي لازم اعملها هبقا اعدي اخدك .
نرجس /براحتك ي ماما .
كانت تسير نرجس سريعا للذهاب لينصدم بها سالم .
سالم بأسف/انا اسف جدا انا 
توقف الكلام وليس الكلام فقط بل الحياه والزمان عندذلك اللحظه نعم هي من عشقتها الروح والقلب وذلك عشقها ينمو طيله هذه السنوات وهو أيضا معشوقها الذي كانت تشتاق اليه دوما الذي مهما مرات السنوات سيظل هو مالك القلب لينطق اسمها بسحره الخاص الذي كانت تعشقه منه .
سالم بصدمه ولهفه /نرجس .
نرجس بصدمه /سالم ....
يتبع...
لقراءة الفصل الثالث عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent