recent
أخبار ساخنة

رواية أرض العشق الفصل الثالث عشر 13 بقلم منار همام

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أرض العشق الفصل الثالث عشر 13 بقلم منار همام

رواية أرض العشق الفصل الثالث عشر 13 بقلم منار همام

رواية أرض العشق الفصل الثالث عشر 13 بقلم منار همام


ابراهيم و عز ب يسعدو ياسين يلبس البدله 
ابراهيم: بس كده خلاصنا قمر
ياسين: انا مش عارف ليه مصرين تسعدوني هي اول مره البس بدله يعني 
ابراهيم: لااا مش لازم نعمل اصحاب العريس وكده
ياسين: تفهين
فجاء كده طلع عز ورفع ايديه  
: عبالي يا رب كده لمه اتجوز 
ابراهيم: هو انتي ياد مش المفروض عندك كليه وكده
ياسين 😏: المفروض.. ده حتا فاطمه مش راضي يخليه تروح ولمه اساله يقلي هشرحله انا.. دكتور اوي في نفسه ياخي لمه تفهم انتا. 
ابراهيم: ياد انتا بتتفزلق علي البت علشان اكبر منه ب 3سنين... 
عز : يعم انتا مالك لمه تسقط تعاله كلمني. 
ياسين: طاب يلا علشان فاطمه بترن الظاهر انهم خلصو
عز: اشطا انا هجهز العربيه
عز نزل 
ابراهيم اتنهد: ربنا يهديه ويعرف قيمة الحاجه الي في ايده
ياسين: اممم ويهديك
                        *****
فاطمه: يلا يا بنات ياسين جاي في الطريق
: حضرتك متاكده انك مش عايز تحطي مكياج
ده كان كلام الميكاب 
شهد: لا لا شكراً  مش عايزه
 وجهت كلامه لي مليكه
: فستان حضرتك الي حجزه ابراهيم بيه جاهز اتفضلي علشان تلبسي. 
                           *******
بعد وقت نزل ياسين من العربيه بتاعته و ابراهيم وي عز ورها كل عربيته
ياسين: قلتلك بلاش انتا مش كدي
ابراهيم: ولله لاش الست الي عدت قدمي كان زماني انا الي كسبت
عز: عليه النعمه اصغر وحده بس اعقل واحد
ياسين: العب بعيد يا بابا
ابراهيم بضيق: طاب يلا يا خوي
ياسين دخل قابلته وحده من الشغلين في الصالون 
: ياسين باشا ثنيه مينفعش تدخل 
ياسين: احم ليه
ابراهيم: يخربيتك مبتفهم مفي الرمنسيه 
: واقف هنا ثنيه وحده يا ياسين بيه
ودخلت اوضه تانيه وقفلت الباب
ياسين: انا مش عارف اي ده
عز: اصبر شويه ونتا هتعرف
: ياسين باشا تقدر تدخل
... وفتحت باب كبير ظهر من وره وحدها واقفه بفستان ابيض كبير جداااا وعطيها ظهرها
                          ******
ياسين دخل الفرح الي كان معمول في الجنينة بتاعت القصر وي شهد في ايده كان في عداد كبير من الاعلام الي بيصورو  ول ضيوف
شهد كانت ماشيه مع ياسين بس الفستان كان كبير ومش مسعدها علي الحركه وكانت هتقع
ياسين: حاسبي هتقعي
شهد وهي بتحول تللمل الفستان 
: الفستان كبير
ياسين مسكله طرف من الفستان 
: امشي براحه وعلي مهلك
شهد مشيت جنب ياسين  لحد موصلت المكان الي هتقعد فيه
وغفلين عن عيون وليد الي بتبعهم
معداش خمس دقايق علي قعاد ياسين وشهد
وفجاء طلع ابراهيم علي المسرح ومسك الميك وشتغلت اغنيه صحبي توب صحبي توب 
صحبي توب صحبي توب ده الشقيق بحبه حب ده الي بينا عيش وملح(و شاور علي ياسين) 
ياسين  في سره
: يخرب'يت جنان ا'مك يا جدع
ونزل من علي الكوش وراح عنده
ابراهيم كمل وي هو بيشاور علي عز
: مش حر'يم وكاس وشرب
 عز في مكانه رفع ايديها 
: صحبي الي ديما فضحني..... وطلع يرقص معاهم
شهد كان وقعده لوحد في الوقت ده جات امه وقلتله كلام ومشيت
عند ياسين رقص هو وي ابراهيم وعز ونضاف عليهم باقي صحابهم  وشالو ياسين 
بعد وقت من الرقص المتعب ياسين رجع مكانه
الجرسون جبله عصر  ياسين خده منه وشكره
                       *****
وليد جاله اتصال وطلع بره الفرح. 
وليد: كله تمام طلع
: ايوه استغلينا غياب ابراهيم وطلعنا جبل وي هو نص ساعه ويكون عندك بعربيه جب
: تمام وانا مستني 
                      ******
ابراهيم خلص رقص هو و عز وراح قعد علي التربيزه الي قاعده عليه مليكه ومنال وفاطمه وكان موجود برضو احمد ابو ابراهيم 
ابراهيم همس لي مليكه في وندنه
: الفستان هخيد منك حتا   
مليكه اتكسفت وسكتت
عز: اي يعم ماتحترم نفسك انتا في مكان عام وانا مركز معاكم اوي الصراحه 
ابراهيم: يح"رك ابو شكل"ك قاطلع الحظات الرمنسيه 
عز: تربيتك يا بابا 
ابراهيم: تربيه وس"خه
فاطمه بحمس لمه اشتغلت اغنيته عجبته
: طنط طنط يلا نرقص هو مش فرح بنك
عز: طاب جربي قومي من مكانك كده.. ترقص قال 
منال: يا بني سيبه ترقص وتفرح
عز: لا متفرحش
قاله عز بدافع الغيره ومفكرش في عقاب الكلمه دي او فاطمه هتز"عل منه ازي
فاطمه الدموع اتجمعت في عنيه
فاطمه: بعد اذنك يا داده.... ومشيت.... 
منال: كده يا ابني كسرت فرحته  
عز: كسره انتي مش شايفه عداد الرجاله هيعجبها هي لمه تنزل ترقص وكل الرجاله تقعد تقيم جسمها 
منال: طاب يا ابني فهمه من غير زعيق
ابراهيم: خلاص يا دادا الي حصل حصل 
احمد: مش يلا يا ابراهيم سيبين مراتك التانيه لوحده في البيت
منال بصدمه: يلهوي هو انتا متجوز غير مليكه 
ابراهيم:  ايوه يا داد.. احم... مش وقته يا داده هفهمك كل حاجه بعدين
صاحب الديجي طلب من العروسه ول عريس يطلعو علي المسرح ويرقصو علي اغنيه 
ياسين وطلع هو وشهد علي المسرح وفي وحده من الي كانت جايه مع السيشن طلعت وغتط وش ياسين بي الطرحه بتاعت الفستان شهد وبقي وشه  وشها تحت الطرحة ول اغنيه  (شريكي يلا محمد حماقي) 
ياسين حط ايده علي وسط شهد وقربه منه 
: هو انتي ليه مش حاطه مكياج 
شهد رفعت عيونه ليه
: مش بحبه
طال الصمت شويه وي هما برقصو علي لاغنيه
شهد: هي مليكه هترجع مع صحبك بعد الفرح
ياسين: اممم المفروض مراته ترجع معاه
شهد: بس هو متجوزها علشان يحميه انا هقول لي عمي يخلي 
ابنه يطلقه وتاجي تعيش معانا لو معندكش مناع لحد مخلص كليه وقدر اسافر
ياسين: اول حاجه معنديش مانع طبعا دي زي اختي 
تاني حاجه ايوه ابراهيم  متجوز اختك علشان يحميه بس هو دلوقتي بيحبها ونتي تقدر تسالي اختك ولو هي قلتلك عايز تبعد عن ابراهيم انا بنفسي الي هخليه يطلقها
شهد: شكرا ليك بجد علي كل حاجه عملته علشانا 
ياسين قربه من اكتر.. 
: مفيش وحده بتشكر جوزه
وليد كان قعد و دمه بيغلي في عروقه لمه شاف قربهم كده
لدرجت كان في كاس في ايده كسره من الغضب
طلع التليفون من جيبه وتصل 
: نفذ بسرعه.... 
يتبع...
لقراءة الفصل الرابع عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent