recent
أخبار ساخنة

رواية حبيبتي العنيدة الفصل الرابع عشر 14 بقلم فاطمة أحمد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية حبيبتي العنيدة الفصل الرابع عشر 14 بقلم فاطمة أحمد

رواية حبيبتي العنيدة الفصل الرابع عشر 14 بقلم فاطمة أحمد

رواية حبيبتي العنيدة الفصل الرابع عشر 14 بقلم فاطمة أحمد


عماد فضل يدور علي أسيا في البيت لكن ملقهاش
واخد موبيله واتصل بيها كذا مره لكن مردتش
وبعتلها كذا مسج لكن مكنش في اي رد منها
عماد حاول يهدي عشان يعرف يتصرف ولكن خوفه وقلقه علي أسيا وصله لطريق مقفول ومكنش عارف يعمل ايه وبعد ساعه من القلق و التفكير لقا مسج وصلته من أسيا بتقول فيها. 
عماد انا في الكليه ومش هعرف ارد عليك الوقتي
عماد قراء المسج واتعصب اكتر و فضل يخبط في اي حاجه قدامه وهو مش قادر يوقف نفسه
وبعد ست سعات عماد سمع صوت الباب وهو بيتقفل وكانت أسيا.. 
عماد: حمدلله على السلامة 
أسيا: الله يسلمك ممكن اعرف ايه كل الاتصالات ده انا مكنتش مركزه بسببك
عماد:بجدوالله بس ايه الجينس اللي انتي لبساه ده
أسيا:ايه ماله
عماد:مش شايفه انه ضيق عليكي شويه
أسيا:انا حره البس اللي انا عيزاه
وبعد اذنك عشان عايزه اخد شور وانام
عماد وبصوت عالي استني هنا انتي ايه غبيه ولا نسيتي نفسك ونسيتي ان فيه راجل انتي متجوزاه
أجامد
انت ازاي بتكلمني كده بعدين هو ايه اللي حصل لكل ده
عماد: انتي بجد مش عارفه ايه اللي حصل 
أسيا: لا مش عارفه يا عماد 
عماد: يعني انتي مش شايفه ان خروجك من غير علمي مشكله مش شايفه ان عدم ردك عليا في الموبيل مشكله 
مش شايفه أن لبسك فيه مشكله 
أسيا: ياه كل ده مشاكل انت عملتها عشان تنكد عليا 
بعدين انا حره اعمل اللي عيزاه 
عماد: طيب اسمعي يا مراتي انتي خرجتي خامس يوم جوازك للكليه دا انا لسه منزلتش شغلي لحد دلوقتي 
بعدين تتوقعي الناس هيقولو عليكي ايه
أسيا: يعني انت كل اللي مزعلك الناس يبقي في داهيه كل الناس 
عماد: وبصوت عالي و رمي موبيلخ جامد علي الارض
طيب اسمعي يا أسيا خروج من البيت من غير علمي مش هيحصل ولبس الجينز ممنوع و لو كلمتيني تاني با الاسلوب ده هتزعلي مني يا أسيا 
أسيا: والخوف مالكها انت بتهددني يعني وبتفرض قرراتك علي وانا مش هنفذ اي حاجه انت قولتها ولو مش عاجبك الكلام طلقني
عماد مسك أسيا جامد من ايديها وشدها ناحية القوضه ودخلها ورماها علي السرير وقال
طيب وحيتك عندي ما هتخرجي من هنا غير لما تفوقي لنفسك ولو عاوزه تطلقي نطلق بس وقتها اتحملي انك تحي التمثاليه اللي انتي عملاها وانك منعه نفسك عن جوزك.. وخرج من القوضه وقفل الباب وراه جامد
و أسيا مكنتش مصدقه اللي سمعته وفضلت تبكي بحزن ووجع وعماد سمع صوت بكائها 
ومكنش عارف يعمل ايه 
وفاق لنفسه وفضل يقول هو انا عملت ايه 
وليه عملت كل ده 
وبعد مرور شويه وقت قام عماد وقرب من باب قوضه أسيا وسمعها وهي بتتنهد من البكاء 
وفتح الباب براحه ودخل عند أسيا 
و أسيا قامت مخضوضه وراحت وقفت في اخر مكان في القوضه وهي بتترعش من الخوف.. 
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent