recent
أخبار ساخنة

رواية أجبرني أعشقه الفصل السابع عشر 17 بقلم همس حسن

jina
الصفحة الرئيسية
 رواية أجبرني أعشقه الفصل السابع عشر 17 بقلم همس حسن
رواية أجبرني أعشقه الفصل السابع عشر 17 بقلم همس حسن

رواية أجبرني أعشقه الفصل السابع عشر 17 بقلم همس حسن

ولسة بيتحرك عشان يمسكها بسرعة طارت مليكة مسكت طفاية الحريق وبكل قوتها رزعتها في دماغ معاذ "هقتلللللك يامعاذ " 
دماغ معاذ ساحت دم جري آدم بسرعة يمسكها خبطته هو كمان بالطفاية في دراعه اتنطر بعيد 
مليكة بتبص لمعاذ : حسبي الله ونعم الوكيل فيييييك انت السبب في كللللل حاجة اقسم بالله لو اختي حصلها حاجة لاقتلللللك يامعاااذ 
نشوى بتلطم على وشها 😱
كلهم جريوا شدوها بسرعة وشدوا الطفاية منها 
معاذ بيتوجع من دماغه والدم اللي نازل منها .. جم الممرضات بسرعة اخدوه على أوضة وبدأوا يعملوله إسعافات أولية
آدم : اهددددي يامليكة هتودي نفسك في دااااهية 😱
مليكة : بالذات مسمعش صووووتك متوجهليش كلااااام 
رفعت ماسك الورقة بيقراها هو كمان ووشه احمر من الغضب
مليكة : ايه رأيك ياجدي في اللي عملته فينا 
ثرية : ششششش اسكتي يامليكة انتي ازاي تكلمي جدك بالطريقة دي 
مليكة : النهاردة واحدة بتموت في المستشفي عشان مش اجبرتها متطلقش وامبارح اختها كانت هتموت في نفس المستشفي بسبب انك اجبرتها تتجوز .. مبسوط دلوقتي ؟؟؟؟ 
رفعت باستغراب : امبارح اختها بتموت في نفس المستشفي ؟!!!!!
ايه الكلام دا ياادم 
ثرية بتبرق 
مليكة : مش مهم نشرح لحد اللي حصل امبارح .. المهم إن اقسم بالله لو اختي حصلها حاجة ههد المعبد عاللي فيه .. وسعواااا
سابتهم وخرجت على برا والعفاريت بتتنطط في وشها 
ثرية قعدت علي جنب حطت ايديها على دماغها وقعدت تعيط 
آدم بيبوس دماغها : متقلقيش ياامي ، هتقوم وهتبقي زي الفل 
رفعت واقف باصص لادم وعلى لسانه مليون سؤال عايز يقولهم 
آدم : إسلام تعالى عايزك 
مشي في الطرقة بعيد عنهم هو واسلام 
إسلام : ايه ياسطي خير 
آدم : عايز منك خدمة ضروري جداً 
هديك لوكيشن دلوقتي ومفتاح .. هتنزل من هنا تجيب أكل وتروح على اللوكيسن هتلاقيه مخزن تفتحه بالمفتاح اللي معاك وتدخل هتلاقي إبراهيم محبوس جوا .. تديله الأكل وتقفل عليه كويس وتيجي 
إسلام : ابراهيم ايه ؟؟؟؟؟؟
انت أكيد بتهزر صح 
آدم : إسلام مش وقت شرح خاااالص .. أعمل اللي بقولك عليه وانت هفهمك بعدين 
عشان وسط المصايب اللي بتحصل دي كلها ممكن هو يموت من الجوع هناك 
إسلام : خلاص ماشي 
اخد منه المفتاح واللوكيشن ونزل على تحت .. رجعلهم آدم 
آدم : عمتي انتي وشك أصفر ليه كدا .. أنزل اجيبلك عصير او حاجة تشربيها ؟؟
نشوى : لا ياحبيبي انا كويسة متقلقش 
آدم : تمام 
الدكتور خارج 
كلهم جريوا عليه بسرعة 
آدم : خير يادكتور 
ثرية : طمني علي بنتي الله يرضى عنك
الدكتور : مكدبش عليكم .. الدوا اللي اخدته كان قوي جدااا واذى الكلى والمعدة عشان انتو مجيبتوهاش في ساعتها 
بس احنا عملنالها غسيل معدة واديناها مجموعة أدوية كدا هتنيمها شوية ولما تصحى نشوف الدنيا فيها ايه .. ممكن تدخل تقعدوا في الأوضة اللي جنبها دي بدل مانتو واقفين في الطرقة ولما تبدأ تفوق هنندهلكم 
آدم : ماشي يادكتور شكراً 
ثرية : الحمدلله يارب الحمدلله 
رفعت : الحمدلله جت سليمة
سهيلة بتحضن ثرية : شوفتي ياعمتي مش قولتلك هتقوم بالسلامة 
خدهم آدم ودخلوا الأوضة المجاورة ..
آدم واقف معاهم بس مخه مع مليكة .. ياترى راحت فين؟
وبتعمل ايه ؟ مينفعش نسيبها لوحدها 
بس انا لو روحتلها دلوقتي هزود البلى طين وهتصرخ في وشي 
آدم : بقولك ايه ياسهيلة 
روحي شوفي مليكة فين كدا وايه ظروفها
سهيلة : انا كدا كدا كنت هروحلها بس مستنية اتطمن على عمتو ثرية الاول
ثرية : لا ياحبيبتي انا كويسة متقلقيش .. روحي شوفي مليكة هي أهم دلوقتي 
سهيلة : حاضر ياعمتو 
🤍🔥🤍🔥🤍🔥🤍🔥🤍🔥🤍🔥🤍🔥
خرجت سهيلة وبدأت تدور على مليكة كل مكان مش لقيالها أثر ... راحت على السلم تنزل تدور عليها يمكن قاعدة عليه 
وبتلف عشان تنزل حرف الكوتشي خبط في ترابيزين السلم كانت هتقع مسكت في الترابزين بسرعة لقت حد بيمسكها من ضهرها وبيعدلها 
اتنطرت بسرعة تشوف مين دا 
إسلام : ايه يابنتي مش تخلي بالك 
سهيلة غمضت عينيها وبلعت ريقها 
سهيلة : انت بردو .. انا بقيت حاسة إن ربنا باعتك تنقذني من اي مصيبة بس 😹
إسلام : اهو ربنا بيسترها بقا بأي شكل انا مجرد سبب 😂😂 بس بردو أبقي خلي بالك ها
سهيلة : حاضر .. انت كنت نازل رايح فين كدا
إسلام : مفيش دا مشوار شغل كدا رايح اقضيه لآدم بسرعة وجاي تاني 
سهيلة : طب ينفع بس توصلني في طريقك البيت ابص على ماما عشان قاعدة لوحدها من ساعة ما مشينا وزمانها قلقانة جدا .. ومش هتعرف تلاقيها التليفون وتتصل بينا ، دا غير إن ياسين ابن روان معاها واكيد مش هتعرف تتصرف معاه لوحدها
إسلام : خلاص ماشي تعالي اوصلك البيت واروح مشواري وارجع اخدك وانا راجع ونيجي المستشفي تاني 
سهيلة : تمام يلا بينا 
           🔥🖋️بقلم همس حسن 🖋️🔥
🤍🔥🤍🔥🤍🔥🤍🔥🤍🔥🤍🔥🤍🔥🤍
مليكة قاعدة في أوضة مهجورة في آخر المستشفي ومنهارة عياط ..
Flash back 📸🔙
من ١٦ سنة
ثرية : ابوكو سابنا ومشي ومش هيرجع تاني .. اقلموا نفسكو ان ابوكوا مااااات
Flash back 📸🔙
الدكتور : للأسف الحالة النفسية السيئة اتسببت في إعاقة في الرجل اليمين لأختك .. وهيبقي صعب شوية انها تخف 
Flash back 📸🔙 
سهيلة : الحقيني يامليكة .. انا في مصيييييبة وآدم لو عرف هيقلتني 
Flash back 📸 🔙
آدم : انتي اوسخ بني آدمة شوفتها في حياتي .. انتي شيطانة اتربت معانا في نفس البيت لحد ما كبرت 
Flash back 📸🔙
رفعت : ياتتجوزي آدم ياهرجعك لأبوكي
Flash back 📸🔙 
آدم بيغتصبها بمنتهى العنف وبدون ذرة رحمة أو قلب 
Flash back 📸🔙 
روان مرمية على الأرض شفايفها زرقة وجسمها متلج وياسين على صرخة واحدة جنبها 
قامت فجأة مليكة وبدأت تصوت بعلو صوتها
 مليكة : حرااااااام اللي بيحصل دا حرام انا تعبببببت ياربي تعبت اقسم بالله 
قامت وبدأت تشيل في كل حاجة وترزع في الأرض 
مليكة : اشمعنا انا بيحصل فيا كدا ياربي هي الدنيا وخدالي اجازة كفااااية بقا كفاية 
دموعها تنزل زيادة وتدب وتخبط وترزع في الحاجات وتصرخ بعلو صوتها .. وايديها تتجرح من كل حاجة بتدب فيها 
وفجأة جه حد ومسك ايديها الاتنين 
آدم : كفاية يامليكة حرام عليكي نفسك ياحبيبتي 
مليكة بتزقه : اووووعى كدا سيبننننني 
آدم بيمسك ايديها اجمد عشان متفكش منه : مش هسيبك تأذي نفسك اكتر من كدا .. مليكة انا بحبك 
مليكة بتبصله وعينيها مليانة دموع 
آدم : أيوة سمعتي صح يامليكة .. اقسم بالله بحبك وبعشق التراب اللي بتمشي عليه 
انا عارف إني غلطت بس عندي إستعداد أعمل ااااي حاجة عشان ارضيكي 
هي بتشد ايديها وهو بيمسك ايديها اجمد لحد ما شدها في حضنه وقفل دراعاته عليها جامد اوووي 
آدم بيعيط وهي في حضنه : لو بإيدي كنت دخلتك جوايا أقسم بالله وحميتك من الدنيا باللي فيها 
مليكة بتفتكر اليوم اللي اغتصبها فيه *النوبة جاتلها* وشها بيحمر وعروقها بتبرز 
بتحاول تزقه جامد لكن طبيعي رغم النوبة اللي عندها هو أقوى منها .. فضل حاضنها حوالي دقيقة وهي بتحاول تزقه ، لحد ماقدرت تفلفص وتبعد عنه 
مليكة : انت عايز مني اااااايه 
آدم : عاوزك انتي يامليكة .. عاوزك تسامحيني بأي شكل ، اطلبي ااااي حاجة وانا هعملهالك 
انا بحبك يامليكة والله العظيم ماحبيت في حياتي قدك 
مليكة : حب ايه اللي بتتكلم عنه ياادم 
هو تعرف يعني ايه حب من أساسه ؟؟
طب اقولك سر انت مكنتش تعرفه 
آدم : قولي ياحبيبتي 
مليكة : من سنتين .. وقبل الحادثة دي مباشرةً 
لو كنت جيت قولتلي انا عايز اتجوزك انا مكنتش هاخد دقيقة تفكير 
عارف ليه ؟؟ 
عشان انت كنت غالي عندي اوووووي ياادم .. كنت  غالي بطريقة انت متتخيلهاش 
لانك ببساطة مكنتش مجرد *ابن عمي* انت عوضتني عن حاجات كتيييير اوي 
كنت بشوف فيك إحساس الأب ، وحنان الأخ ، وجدعنة الصديق
من يوم مااتولدت وانا كل يوم قبل ماانام كنت بغمض عيني وانا بقول "الحمدلله يارب خدت منين أشخاص كتير وعوضتني بشخص واحد بس يغنيني عنهم كلهم "
لما كنت بقع في اااي مشكلة كنت انت أول واحد بلجأله وانا من جوايا وااااثقة إنك الوحيد اللي مش هتخذلني ••• وفجأة 
اكتشفت إني كنت أكبر مغفلة في الحياة 
*آدم باصصلها وعينه كلها دموع *
مليكة : اكتشفت إني كنت مغفلة لما اتحطيت في موقف إني لازم أتصرف وبسرعة .. وقتها فكرت فيك انت أول واحد 
بيني وبينك خوفت اخسرك .. بس حاجة جوايا اتكلمت وقالتلي لا يامليكة
آدم لو عارفك بجد هيحس بيكي 
هيحس إن فيكي حاجة هيحاول يفهمك يحاول يساعدك كالعادة 
بس لما وقفت قدامي ومسكت دراعاتي الاتنين وقولتلي "انتي بني آدمة قذرة" وقتها انا حسيت إني خسرت أكبر خسارة في حياتي 
زي مااكون عندي عيلة كبيييييييرة اوي وفجأة توهت لوحدي في صحرا
عيشت سنتين كاملين في كابووووس .. سنتين كل يوم بصحى على أمل إنك تفوق وتفتكر أنا مين 
لحد ما جه اليوم اللي اتجبر فيه إني اتجوزك .. وبدل ما يكون أسعد يوم في حياتي 
كان يوم مليان نكد وخوف "ياترى هيعمل فيا ايه؟؟"
ياترى هيخيب ظني فيه ولا هيطلع أصيل بجد 
بس اليوم بتاع امبارح كان بمثابة القشة اللي قطمت ضهر البعير .. اليوم بتاع امبارح دا مش بس قفلني منك
دا قفلني من صنف الرجالة كلللللله 
إذا كنت انت و لا أبويا ولا جدي ولا جوز اختي ولا ولا ولا 
محمد جاي من بعيد : بس فيه راجل واحد عمره ما كان هيخذلك لولا الظروف يامليكة .. مفيش راجل في الدنيا هيقدر يحبك او يحميكي قد ابوكي
مليكة بتتلفت على أبوها وبتبرق .. دموعها نازلة ووشها احمر
آدم بيبصله والشر بينط من عيونه الاتنين 
آدم : انت ايه اللي جابك هنا ؟؟
محمد : جاي أشوف بناتي الاتنين واعرفهم إن أبوهم لسة عايش 
مليكة : الكلمة دي انت متنطقهاش تاني 
احنا أبونا مات من زمااااان اوي وخدنا عزاه وبقيتا يُتما 
محمد : انتي متعرفيش انا عملت كدا ليه عشان تحكمي عليا 
مليكة : وانت متعرفش احنا شوفنا ايه غيابك عشان ترجع دلوقتي 
محمد : واديني جاي أصلح غلطتي دلوقتي وانقذكو انتو الاتنين 
أنقذ أختك من جوزها اللي خانها .. وانقذك من الحيوان اللي واقف دا 
مليكة : الحيوان اللي واقف دا يبقى جووووزي وتاني مرة هتغلط فيه انا هتصرف معاك تصرف يزعلك وانا إنك في يوم من الايام ليك صلة قرابة بيا 
آدم بيبرق 😳 : بسم الله الرحمن الرحيم ملبوسة دي ولا ايه 
مليكة : ع الأقل اوي اللي قدامك دا وقف في ضهري لسنييييين طويلة انت مكنتش موجود فيها وكنت عايش حياتك مع واحدة قد عيالك 
وإن كان حصل بيننا كام خلاف الفترة الأخيرة فدا عمره ما هينسيني هو عمل معايا ايه في غياب ابو...  ، اللي كان بالاسم أبويا 
محمد : اللي بتعمليه دا هتتحاسبي عليه قدام ربنا 
مليكة : ياسيدي مني لربنا بقا أطلع انت منها وابعد عني وعن اختي وامي احسنلك 
محمد : انتي بتهدديني يا... بنتي ؟؟
مليكة : أولا انا مش بنتك 
ثانياً .. اه بهددك يامحمد ياخشاب 
ولو حاولت تختلط بينا تاني هبدأ انفذ التهديد دا 
محمد بيقرب منها : مليكة فوووقي
آدم بيزقه بعيد : لو قربت من مراتي خطوة كمان انا اللي هزعلك 
محمد بيضحك بسخرية : بسم الله ماشاء الله على تربيتك يابويا .. حقيقي براڤو 👏
تمام •• انا همشي واسيبك في اللي انتي فيه أحسن يامليكة
بس اعملي حسابك هتروحي البيت تلاقيني مستنيكوا عشان نصفي حساباتنا بقا 
مليكة بتبصله بغضب .. زقتهم وخرجت على برا ووراها آدم 
راحوا في إتجاه أوضة روان يشوفوها فاقت ولا لسة 
🔥✨🔥✨🔥✨🔥✨🔥✨🔥✨🔥✨
*في عربية إسلام *
إسلام : بس غريبة يعني
سهيلة : هي ايه اللي غريبة
إسلام : اللي انا أعرفه إن انتي وروان علاقتكو ببعض مش قد كدا .. بس الخوف اللي شوفته في عينيكي عليها النهاردة ميوحيش بكدا ابدا 
سهيلة : الضافر عمره ما يطلع من اللحم يااسلام ..
روان بنت عمي وبيننا صلة دم وأيا كان اللي حاصل بيننا كل دا هييجي في لحظة ومش هيكون ليه وجود نظراً لكل السنين اللي عيشناها سوا في بيت واحد كبير كأخوات
إسلام بيبتسم : انتي جميلة اوي ياسهيلة 
سهيلة بتضحك : ليه بتقول كدا ؟
إسلام : رغم كل اللي مريتي بيه في حياتك والخذلان اللي اتعرضتيله لسة بيضا ونضيفة من جواكي ومبتعرفيش تكرهي حد
سهيلة : الدنيا مش مستاهلة فلان يكره فلان يااسلام .. دا غير إني بصراحة لما فكرت حسيت إن عندها حق 
انا نفسي لو مكانها ولقيت واحدة اذت أختي وخلت منظرها زبالة كدا عشان تحمي نفسها لازم يبقى دا إحساسي ناحيتها 
إسلام : معلش كله هيتحل مع الوقت بإذن الله .. بس والنبي ماتزعلي نفسك عشان خاطري 
سهيلة : حاضر ❤️❤️
💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨
مليكة وآدم داخلين عليهم .. 
قعدت مليكة جنب امها وخدتها بالحضن 
رفعت : تعالي ياادم عايزك في موضوع مهم 
آدم : تمام ياجدي تعالي 
🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
*إسلام وصل اللوكيشن *
إسلام : بقولك انا انا نازل مشوار سريع كدا اول الشارع وجايلك تاني .. متتحركيش من العربية بس 
سهيلة : تمام 
نزل إسلام من العربية وراح في إتجاه المخزن .. وصل 
فتح الباب بالمفتاح .. زقه ودخل على جوا يدور على إبراهيم 
مش شايف اي حاجة قدامه ، وفجأة 
جه ابراهيم من وراه ضربه على دماغه ضربة جامدة جدااا بحديده .. وخرج يجري على برا 
وقع اسلام في الأرض ساح في دمه وفقد الوعي .. 
في مكان فاضي ومخزن مفيهوش حد 
تفتكروا حد هيلحقه .. ولا هيموت بالنهاية المأساوية دي 💔💔
🔥🔥🔥🔥🔥
يتبع...
لقراءة الفصل الثامن عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent