recent
أخبار ساخنة

رواية عشق من النوع الصعيدي الفصل الثامن عشر 18 بقلم رحمة محمد

jina
الصفحة الرئيسية
 رواية عشق من النوع الصعيدي الفصل الثامن عشر 18 بقلم رحمة محمد
رواية عشق من النوع الصعيدي الفصل الثامن عشر 18 بقلم رحمة محمد

رواية عشق من النوع الصعيدي الفصل الثامن عشر 18 بقلم رحمة محمد


يوسف :تؤ تؤ وانا موجود برضو يا شيمو طب ده حتى تبقى عيبه في حقي
الشيمي :انت بتعمل اي هنا ياض انت
يوسف :هه ياض طيب حلو امسكوه، وفي ثواني كانت الحكومه مغرقه المكان
الشيمي :لا مستحيل كيف يعني انتوا اضحكتوا عليا طيب كيف
يوسف :بسيطه يا شيمو كله بس من غبائ'ك انك مفكرتش تسأل عني كويس لأن إلى قدامك يبقى الرائد يوسف شهاب الدين ابن السفير السابق شهاب الدين وانا هنا مخصوص عشانك وبس يا شيمو
منصور :يعني يوسف يبقى ابن الراجل اللى انت قتل' ته من اكتر من عشر سنين وهو طلب مساعدتي وفكرت الترشيح وجوازه من ريتال كل ده تخطيطه علشان توقع مش اكتر يعني خلاص انت وقعت في المصيده واتقفلت على مقاسك بالظبط
الشيمي :مش هسيبك ورحمه ابوك الغالي ما هسيبك والغلطه إلى حصولت زمان مش هتحصل تاني وهتم' وت انت وكل الي يفكر يبقى قريب منيك وده وعد يا ابن شهاب
///////////////////////////////////////////////////
منصور :انا مش هعرف اشكرك كيف يا يوسف بيه على إلى انت عملته وعلى حمايتك ليا ولبناتي وانت كمان يا سليم يا ولدي جميلك انك قبلت تحمي ملك وتقنع ريتال بالجواز من يوسف بيه مش هنساه ابدا وهيفضل دين في رقبتي 
سليم :ده واجبي متنساش انهم بنات خالتي يعني يخصوني وحمايتهم واجبه عليا 
يوسف :وانا بئا بالنسبالي فأنا إلى مش عارف اشكرك ازاي لأنك قبلت تساعدني وتخاطر بحياتك 
منصور :حياتي يا ولدي قصاد أن الحقوق لصحابها ملهاش لازمه وبعدين مكنش ينفع اسكت بعد ما عرفت ان الشيمي هو الي قتل ابوك شهاب بيه الله يرحمه هو والست والدتك كنت هعيش بالذنب ده باقي عمري وبعدين الأرواح بيد الله 
يلا يا بنات خلاص كل حاجه خلصت وهترجع كل حاجه لمكانها 
ريتال :يعني حضرتك مش هتقول انك هتهم انك تخلف ولد وان خلفت البنات عا'ر والكلام ده 
منصور :هههههه قلبك ابيض يا ريتو وبعدين مش أفكاري اصلا دي فكره يوسف باشا 
FLASH BACK
يتبع...
لقراءة الفصل التاسع عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent