recent
أخبار ساخنة

رواية حكاية وعد الفصل الاول 1 بقلم كاتبة مجهولة

رواية حكاية وعد الفصل الاول 1 بقلم كاتبة مجهولة
رواية حكاية وعد الفصل الاول 1 بقلم كاتبة مجهولة

رواية حكاية وعد الفصل الاول 1 بقلم كاتبة مجهولة

وعد /نعم ي فندم حضرتك طلبتني؟
هشام/ايوه ي وعد مش انتي وعد برضوو!!!
وعد باستغراب/اها دي انا في حاجه انا عملت اي؟
هشام/متقلقيش ي وعد انتي معملتيش حاجه بس عايزك في موضوع شخصي 
وعد لنفسها /هو في اي 
هشام قاطعها وقال /تعالي معايا ي وعد
وعد /فضلت تمشي وراءه لعند ما وصلت لاخر الطرقات واشار هشام بيديه علي شخص قوي مفتول العضلات ويبدو عليه الكبرياء والغرور وشعره سايح وعنيه تدبح وجماله جذاب
هشام /تعرفي مين دا ي وعد 
وعد /امال مش دا ابن حضرتك فهد انا كل يوم اشوفه 
هشام /كويس انك عرفاه هو  ابني وبحزن بس حلته النفسيه في نازل من بعدما خطبته خانته مع صاحبه ومن وقتها مبقاش زي ما كان 
وعد / والله انا زعلت عليه ي فندم 
هشام /انتي عارفه ي وعد إني شغلتك هنا في المطعم بتاعي عشان انتي شاطره وبتعرفي تتعاملي مع اي حد 
وعد بثقه /طبعآ طبآ حضرتك هتقولي 
هشام /بس محتاج منك خدمه بسيطه وانا عارف انك مش هترفضي وهديكي مبلغ محترم وجه مديلها شيك 
وعد /بتبص لشيك وبتقول اي دا واي الخدمه اللي واحده زي فقيره تقدر تعملها 
هشام /بص لفهد وقال ابني عايزكم تتجوزو ي وعد 
وعد بصدمه /اي اتجوز 
هشام /ارجوكي مترفضيش هي سنه واحده هتفضلي معاه لعند ما يرجع ليا تاني ابني بيضيع مني ي وعد وانتي اللي تقدري تطلعيه من اللي هو فيه دا 
وعد باستغراب /بس انا عمري ما كلمته غير اني بجبله قهوته وبمشي علي طول 
هشام /مش مهم بكره تتكلمو والفرح هيبقا كمان يوم او يومين... قولتي اي؟؟؟
وعد /فضلت ساكته مش عرفة هتقول اي غير انها هتوافق 
اهاااا نسيت اعرفكم علي بطلتنا وعد 
(وعد بنت بسيطه يتيمه وعايشه لوحدها هي وصحبتها شيماء تبلغ من العمر 20سنه حصلت علي بكالريوس تجاره وهي حاليآ تعمل في مطعم من الذوق الرفيع حيث لا يدخله سوي الاغنياء فقط والطبقات المتوسطه وتتصف بالجمال فعيناهااا لونه ازرق وشعرها اسمر وبيضاء بياض القمر وهي شقيه ومتمرده قليلآ ولكن قلبها ابيض  ) 
شيماء/سمعت صوت الباب وقالت اي ده انتي رجعتي ي وعد 
وعد بحزن /اهااا 
شيماء/لا مش عوايدك في اي  ي وعد احكيلي مالك بقا 
وعد /بدأت تسرد ليها اللي حصل..............   . 
شيماء/ينهار اسود اقبلتي تتجوزي واحد مجنون ي وعد 
وعد /بصت لشيماء بعصبيه وقالت هو مش مجنون انا عرفاه من زمان وكل يوم كنت بشوفه وكل مره كان نفسي اتكلم معاه لو كلمه وكنت براقبه من بعيد لما كان بيجي عندنا المطعم هو وخطبته وكنت بضايق منه لانه ولا مره كان شايفني وكنت بدعي قبل ما انام انو يبقا ليا واخيرآ ربنا استجاب ي شيماء وخلاص واسبوع وهنبقا لبعض 
شيماء /فوقي ي وعد فهد عمره ما هيحبك طريقك دا غلط وانتي اللي هتتاذي 
وعد /مهتمتش لكلمها ودخلت غرفتها وفتحت الكتاب بتاعه وطلعت الورده اللي كان فهد مديهلها لما كان في المطعم لحسن ضيفتها واجتهاده في شغلها وفضلت تشم فيها
 في صباح الباكر في فله هشام الالفي 
فهد /كان هيخرج من الفله رايح علي شغله قاطعه هشام 
هشام /استني ي بني عايز اتكلم معاك 
فهد /اتفضل ي بابا ودخلو المكتب 
هشام /انت لازم تتجوز ي فهد 
فهد /بعصبيه جواز لا ي بابا 
هشام /لا مش بمزاجك انا اخترت العروسه خلاص والفرح بكره ي فهد انت فاهم 
فهد بعصبيه /انا فهد الالفي متجبرش علي حاجه 
هشام /انا مش بجبرك انا خلاص متبقاش ليه الا ايام وودع ونفسي اشوف عيل منك يحمل اسمي 
فهد بحزن /متقلش كده ي بابا ربنا يديك طول العمر بس من نحية الجواز انا مش عايز اجوز انا واحد ناجح في شغلي ومحقق اعمال لذاتي 
هشام /عارف بس لو متجوزتش لا هتبقا ابني ولا اعرفك ي فهد 
فهد / بعد تفكير قال خلاص اللي تشوفه انا مش هزعلك 
هشام /فرح ان فهد قبل يتجوز من بعد اللي حصله 
والماذون بكلمته المشهوره بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير 
وفهد لسه واقف مع الماعازيم في الفرح ومع اصحابه وعد جت وهي لابسه فستان العرس وجمالها ذاد جمالآ فكانت مثل القمر نظر اليها فهد وتأمل في طفولتها ومن ثم افاق علي كلمت ابيه هشام يقول خد عروستك ي فهد 
فهد /مسك ايد وعد وركبها العربيه وراحووو علي فلته نزل من العربيه ودا حتي مفتحش لوعد الباب نزلت وعد وفضلت تتأمل في جمال المكان ورقي المنظر واللي النافوره اللي في الحديقه ومن ثم يقطع شردتها فهد وهو يقول اي مشفتيش مكان حلو قبل كده وعد فضلت ساكته ودموع نزلت من عنيها ومن ثم قال فهد اهاااا نسيت انك فقيره 
وعد مش قدرت تمسك نفسها ودموع نزلت من عنيها وانه بيهنها 
ثم اقترب منها فهد وهمس لها وقال انتي هتشوفي ايام سوده هنا ي وعد 
وعد.............
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent