recent
أخبار ساخنة

رواية جحيم رحيم الفصل الاول 1 بقلم ميرا أبوالخير

 رواية جحيم رحيم الفصل الاول 1 بقلم ميرا أبوالخير
رواية جحيم رحيم الفصل الاول 1 بقلم ميرا أبوالخير

رواية جحيم رحيم الفصل الاول 1 بقلم ميرا أبوالخير

ريناد بدموع:  لا يا بابا ارجوك دا مشلول ومعه عيل مش هقدر اتجوزه ابوس ايدك بلاش. 
علي بجمود:  اتفاقنا وخلاص يلا عشان تروحي بيت جوزك. 
سميه بخبث:  هو انت تطولي دا راجل اعمال وهيهنيكي ومقتدر يا بت. 
ريناد ببكاء:  حرام عليكم انا مش عايزة اتجوز. 
علي:  يلا يا بت انجزي. 
ريناد جريت علي اوضتها واعدت تبكي:  ااااه يا امي تعالي خديني منهم. 
سميه بتخبط:  افتحي يا سنيورة عشان نرتاح من قر"فك. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
بتفتح ودموعها علي خدها:  ن نعم. 
بتبص عليها بقرف:  يلا عشان تغوري مع جوزك. 
ريناد برجاء:  لا والنبي سبوني ا انا هعمل كل يلي انتي عايزاه بس مش امشي معه. 
سميه بغل:  يا علىىىىىىى بنتك مش راضيه تيجي. 
بيجي من برا بغضب ويمسكها من شعرها:  انت هتدلعي يا بت ولا ايه امشي يلا. 
ريناد بالم:  ح حاضر ب بس متض*ربنيش والنبي. 
نزلت تحت. 
شخص كبير:  يلا. 
ريناد باستغراب:  مين دا. 
معتز:  انا ابو العريس. 
ريناد...... 
معتز فهم:  عايزة تقولي مجاش لي. 
ريناد هزت براسها:  ايوا. 
معتز ابتسم:  يلا دلوقتي. 
اخدها معتز وهي دموعها علي خدها. 
~~~~~~~~~
سمية:  تفتكر لما يعرف هيعمل ايه. 
......:  هيمو"تها عادي. 
سمية بخبث:  في داهيه. 
.....:  اما نشوف. 
~~~~~~~~~
وصلوا الفيلة شبه السرايا انبهرت من جمالها. 
داخلت لاقت طفل قاعد في ركن مش بيتكلم. 
معتز:  دا ابن رحيم جوزك. 
ريناد بصدمه:  ا ابنه. 
معتز:  اه وعنده حاله نف'سيه مش بيتكلم ولابنطق يلا عشان تشوفي جوزك. 
داخلت وزعلت علي حال الطفل دا. 
قاعد علي الكرسي ببروده القا*تل وبيشوف ابوه ومعه بنت. 
معتز:  مراتك يا رحيم. 
رحيم بغضب:  انت بتقول ايه. 
معتز: بقول مراتك ايه مانت مش هتفضل كده من ساعة يلي حصل. 
رحيم بصوت عالي هز الفيلة وريناد خافت رحعت لورا: يعني ايه. 
معتز:  يلي سمعته. 
رحيم بص بقر"ف عليها: تمم براحتك انت يلي جبتها. 
معتز خاف ودرا خوفه:  احم تمم همشي. 
رحيم ببرود:  قربي. 
بتقرب بخوف. 
رحيم مسكها من شعرها:  اهلا بيكي في جحيمي و ياترا بقا الو**سخه واخده كام عشان توافق. 
ريناد بصدمه:  انت بتقول ايه انت مجنو*ن. 
رحيم بغضب قر"ب الكرسي منها وهي بتترعش و..... 
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent