recent
أخبار ساخنة

رواية الحب الأول الفصل الاول 1 بقلم دهب مبروك

 رواية الحب الأول الفصل الاول 1 بقلم دهب مبروك
رواية الحب الأول الفصل الاول 1 بقلم دهب مبروك

رواية الحب الأول الفصل الاول 1 بقلم دهب مبروك

_أنتي متأكده أنك مراتي
_ردت بتوتر...اها طبعاً متأكده يحبيبيي 
_هو أحنا كنا بنحب بعض طب يعني اتجوزنا ازاي.. اتقبلنا ازاي 
_ملامح التوتر بانت عليها أكتر وبدات تفرك فـ ايديها وقربت منه وحطط ايديها حوالين رقبته وابتسمت اتقبلنا صدفه.. يـ سليم 
_سليم...بعدها بعيد عنوه وقعد وباصلها بابتسامه...  أحكيليي عن حياتي قبل الحادثه وقبل ما افقد ذاكرتي يـ هند 
_هند...كنت وحيد مش عندك صحاب ولا أهل يعني من الأخر احنا الاتنين مقطوعين من شجره، وحبينا بعض او كنا بنحب بعض من سنه وبعدين اتجوزنا بعد اعترافك بحبك ليا وانا اعترفتلك وأنت اتقدمتليي وأهو بقينا متجوزيني وبقينا لبعض 
_سليم بسرحان...  أممممم 
_هند...  هحضر العشا يـٰ حبيبيي 
_سليم..  قرب منها وبا'سها برقه من خدها...  ماشي يـٰ روحي 
_هند... دخلت المطبخ وبدأت تحضر العشا ودموعها بتنزل فـِ صمت من عيونها،خايفه فـِ يوم كذبتها تتكشف وسليم يرجعلوه الذاكره كل حاجه هي بانتها هتتهد 
_هند فـِ نفسها...انا لازم أكون أقوي من كده ومخفش انا قويه 
.
_قاعده فـِ أوضتها وكل حاجه حواليها توحيي انها حزينه فاقده حد غالي عاليها وبتدندن أغنيه حزينه كوبليه بيأكد انها مفرقاه حبيبها مسحت دموعها ومسكت صوره ليه واتكلمت بدموع 
_عارف يـٰ سليم أنتَ واحشتني أوووي أنا لحد النهارده مش قادره أصدق أنك مت عارف ليه وحطت ايديها علي قلبها لأن ده بينبص ليك ولحبك وطول ما قلبي بينبض تبقا أنت بخير وعايش، ٥ شهور مأشوفكش، أنتَ واحشتنيي مش عارفه ليه مش قادره أصدق أنك مت حقيقي مش قادره أصدق،انا بستناك كل يوم وأنتَ مش بتيجي بفتح الشتاتت استنا منك مسدج في واحشتيني مش بلاقي يعني كده أنتَ مت بجد ولا ايه عارف هما بيهزروا كلهم بيهزروا أصلا،هي روان موحشتكش ولا ايه أنتَ بقاا واحشتها وهي عايزه تجيلك " 
_قاطع كل ده صوت بابها وهي واقف قدامه وبتكلم ولا أكن بنتوه بتعيط وهي مش فـ الدُنيا أصلاً 
_الأب... جهزيي نفسك فـِ عريس جايلك وهتوافقي كفايا بقاا اللي أنتِ فيه ده أنتِ بتموتي نفسك بالبطئ باللي بتعمليه ده،سليم ماتت ماتت ومش راجع تانيي وأنتِ عابش علي أكون هيرجع فـِ يوم بطليي افكارك الساذجه ديه وفوقي لنفسك وبصلها،اها والعريس هتوافقي عليه وده كلام نهائي يـ روان وخرج بكل هدوء 
_روان... ضحكت بصوت عالي.. ده بابا اتجنن وبيقول أنك مت كلهم اتجننوه مره واحده..،الا أنا أنا مصداقه أنك عايش المهم انا أنا حاسه أني قلبي صح أصلاً فينك يـٰ سليم،ابتسمت أنا هنام بقاا يمكن أحلم بيك 
.
.
.
بعد ساعات " 
_هند...يلا يحبيبي الأكل جهز 
_سليم.. قاعد علي السفره وبدأو ياكلو وهو طول  الوقت سرحان نفسوه يفتكر حياتوه معَ هند أوقات يحس أنوا بيحبها وأوقات لا، قلبوه فاقد لشئ وهو حاسس بالفقدان ده ومش عارف الفقدان من أنهي نوع وأيه الشئ اللي هو فاقده 
"نسيب العرسان سوا"
_روان... رفعت وشها ببطء وبصت للعريس، واتنهدت تنهيده طويله وبدأت تتكلم..أنا جوزي ميت وأظن أنك متعرفش ديه انا وحده أرمله ها لسه مُصر إنك تتجوزني يأاستاذ 
_أتكلم أحمد بثقه باينه علي ملامح وشه...اها موافق عارفه ليه لانوه مات قبل ما تكتبوا الكتاب بأسبوع 
_روان اتعصبت... أنتَ إتجننت سليم عايش مامتش أمشي أطلع براااا أنا مش موافقه اتجوزك 
_اتجمعوا الأهل علي صوتهم وبابا روان اتكلم 
_الاب...هو في ايه يروان 
_روان بدموع ... جواز مش هتجوز يـ بابا عارف ليه لان سليم لسه عايش قلبي بيقولي كده والج'ثه اللي أهل سليم أتعرفوا عليه مش جثتو'ه سليم عايش وسبتهم ودخلت أوضتها
_الاب... إحنا اسفين يـ أبني بجد 
_العريس.. ولا يهمك يلا يـ ماما يلا يـ بابا ومشيوا 
_الاب... بص للأم وبعدين يـ عفاف 
_عفاف...اتنهدت مش عارفه يـ أشرف بجد مش عارفه البنت  لحد انهارده مش قادره تصدق انو ما'تت، البنت  لازم نفوقاه من اللي هي فيه ده حياتها بتتدمر قدام عيننا وانا مش عارفين نتصرف 
_أشرف بسرحان...الطريقه اللي هفواقها بيها هتكون قاسيه بس الطريقه ديه هتكون الصح ليها 
_خرجت روان من اوضتها وبصت لبابها ومامتها 
_روان... أنا عايزه اخرج 
_الأب والأم بصوا لبعضهم...بابتسامه لانها اول مره تطلب أنها تخرج 
_الأب... أخرجي يحبيبتيي 
_قعدت علي البحر وبدأت تتكلم كنا دايما نتفق اننا هنسيب المحافظه بتعتنا ونيجي اسكندريه نعيش هنا ونكمل حياتنا هنا، عارف انا اهو جيت انا وأهلي فـِ  اسكندريه بس اسكندريه وبحر اسكندريه نقصك يـَ سليم وحشتني أووووي بجد... سليم وحش روان. 
_أيه وصلك للمرحله ديه 
_روان بصت وراها لقت بنتوته فالعشرينات ومردتش 
_شكلك مش حابه تتكلمي وقعدت جمبها واتكلمت... الكل مجريح علفكره مش أنتي لوحدك اللي مجروح كل واحد مجروح بس بشكل مختلف 
_روان... جرح عن جرح بيفرق انا وهو كنا بنحب بعض عارفه يعني ايه الشخص الوحيد اللي قلبك دق له يبعد ويمشي ويسيبك وعدني اننا نكمل الطريق سوا، بس مطلعش قد وعدوه ده سبني في نص الطريق وبعد. 
_انا اولا اسمي روز..  بس حولي تسمعيه  مش يمكن في سبب قويي انوا يبعد 
_روان..  الكل بيقول انو ماتت بس انا قلبيي بيقول انو عايش وانا احساس مبيكدبش 
_روز...ده وهم انتِ وهمه نفسك إنو عايش بس الكل قال انو ميت أنتِ  كده بتدمري حياتك ونفسك 
_روان... بس  سليم عايش يروز سليم عايش 
_الفون بتاع روز رن وكانت حاله حرجه ولازم وجود روز _روز.. أنا جايه حالا ً 
_روز... كتبت رقمها لروان امسكي ده رقمي انا لازم أمشي حالاً بس لسه كلمنا مخلصش يـ أسمك ايه 
_روان... أسمي روان 
_روز... وهي بتمشي متنسيش تكلميني يـ روان ومشيت 
.
.
.
_سليم...هنود تيجي ننزل نتمشي علي البحر 
_هند... طبعاً موافقه فوريره وهكون لبسه وجت تمشي 
_سليم... شدها ليه وبقت فـِ حضنوه وهمس جمب ودنها هو انا قولتلك قبل كده أني بحبك 
_هند...هو انا قولتلك قبل كده اني بعشقك 
وبصوا لبعض وابتسموا 
_هند وهي باصه فـِ عيونه فـِ نفسها...بتمني لما تعرف الحقيقه تحبني وتعرف أني حبيتك لدرجه أن أهلك واللي كانت هتكون مراتك أنك مت خليتك ميت بالنسبه للكل علشان انا بحبك وعشان تكون ليا 
_سليم.. قرب منها أوووي.. سرحانه فـِ ايه يجميل وغمزلها 
_هند... بعدت بعيد عنوه... فيك أنت يـ سليم وابتسمت له... هلبس وننزل 
_ودخلت الاوضه تلبس ولبست ووقفت قدام المرايه جيت اسكندريه لانها أكتر بلد بيحبها مأظنش أن حد يقدر يوصله وإحنا هنا 
وخرجت لسليم..." 
_سليم.. صفر.. وغمز مراتيي قمرر يجدعان وقرب منها باس جبينها ومسك إيديها يلا بينا يمراتيي يمزه انتِ _روان ابتسمتلوه...بحبك 
ونزلوا أتحركوا علي البحر علطول لانوه المكان المفضل بالنسبه لسليم .. " 
.
.
.
"علي البحر" 
_روان قاعده وسرحانه وهي باصه للبحر وتغني 
"كده برضوا تسبني وازاي تمشي ومتكلمناش،عايز اغمض واحلم ان اليوم ده مجاش،مش قادر اصدق يعيني اني مش هشوفه تاني بجد وحشني أخدوه فـِ حضني ويرجعلي من تاني وسكتت وهي بتمسح دمعه نزلت منها" جت تلف وشها وتمشي لقت ناس كتير متجمعه وراها  وسقفوه لها اول مالفت لهم تعبير للاعجاب بصوتها 
_روان.. ابتسمتلهم ومشيت خطوتين لقدام ورجعت لفت لهم شكراً ليكم خلتوني ابتسم وديه معجزه ولفت وشها وجت تمشي 
_صوتك حلو جداً علفكره.. إحساسك أحلي بكتير وبص لهند وابتسم 
_روان.. لفت وشها ولكن ابتسامتها أختفت تماماً وبصدمه وهي بتبص لمصدر الصوت ... س س سليم!
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent