recent
أخبار ساخنة

رواية طفلتي البريئة الفصل الاول 1 بقلم بسملة بدوي

 رواية طفلتي البريئة الفصل الاول 1 بقلم بسملة بدوي
رواية طفلتي البريئة الفصل الاول 1 بقلم بسملة بدوي

رواية طفلتي البريئة الفصل الاول 1 بقلم بسملة بدوي

ليله بدموع :بابا بالله عليك مش عايزه اتجوز والنبي 
الاب بحزن  : ليله ياروحي سامحيني يا بنتي مش عارف اعمل حاجه 
الجد بغضب : بت انتي مش عايز دلع اخلصي عشان زمانهم جايين 
ليله بدموع : يعني اي عايزين تجوزني عشان الفلوس وبعدين حرام عليكوا انا لسا صغيره لسا 15سنه انتوا اي حرام عليكو
(ليله بنوته كيوت وجميله اوي عندها 15سنه بس مش باين عليها خالص بعيون عسلي براقه ورموش كثيفه وبشره بيضا زي التلج وخدودها حمره على طول وشعرها طويل لاخر خصرها وطويله بجسد ممشوق )
الجد بغضب ضربها بالا'لم وقال ....صحيح تربيه بن'ت شو'ارع
ليله بدموع : مسمحلكش تغلط في امي 
الاب بصوت عالي : بابا لو سمحت انا وافقت عشان انا عندي اجوزها لاي حد ولا اجوزها بن ابنك ال**** ده وبعدين متغلطش في امال لو سمحت 
الجد بغضب ...... تعالي خدني قلمين وانتي يبت انتي البسي اخلصي 
بصت له بدموع وجريت على اوضتها
الام امال بدموع : انا مستحيل اسمح بالي بيحصل ده ووجهت كلامها لسامي بدموع......سامي ارجوك اعمل اي حاجه ارجوك 
سامي بحزن ..... بصي البسي بسرعه انتي وهي عشان ههربكم من هنا يالا بسرعه البسوا في باب محش يعرفه في القصر هتهربوا منه يالا بسرعه معتش وقت
في بيت كبير الحاره 
قاسم : يعني اي هتتجوز 
اسد ببرود : هتجوز اي صعبه 
قاسم : بجد هتتجوز مش مصدق اسد الالفي اخيرا هيتجوز بس مالك حاسس انك مش مبسوط ليه
اسد :  لازعلان ولا مبسوط هي جوازه والسلام عشان صفقه المخدر'ات والا'سلحه الي بين جدي وجدها تتم من غير مشاكل وحفيدته معانا ضمان عشان هلال  ده مش ليه امان
 قاسم : ايييه وتدخل واحده بريئه معاكو ليه في القر'ف ده 
 اسد بسخريه : ههههه اومال اما تعرف سنها هتعمل اي دي عيله 
قاسم: عندها كام  سنه يعني 
 اسد ببرود :15 
 قاسم :ايييه الجنان ده يا اسد انت بتقول اي 
اسد ببرود : انت عارف اني مبرفضش لجدي اي طلب وأنه كلمته متنزلش الأرض هو الي فاضلي من عيلتي 
 قاسم : اسد انت واعي للي بتقوله دي طفله لسا 
 اسد ببرود : هربيها على أيدي وعلى كيفي 
قاسم : اسد انت مقتنع بلي بتقوله
هز راسه ببرود 
قاسم وهو يهم بالخروج .....انا ماشي يا اسد وصدقني هتندم يا صاحبي 
 اسد بغرور : مش اسد الرفاعي الي يندم يا قاسم 
 قاسم : ههههه هنشوف وبعدين متستألش بالجيل الجديد ده مش ممكن تحبها 
 اسد بسخرية .....هههه اسد والحب في جمله واحده مستحيل وبعدين بقولك طفله اي
 قاسم :بكره نشوف انا ماشي
اسد الرفاعي 
(طويل القامه وسيم بدرجه مستفزه بعيون رمادي وشعر حالك السواد حريري جسده يشبه المصارعين تجري وراه الفتيات معروف أنه زي'ر نساء)
عند ليله وصلوا الحاره وطلعوا العماره وكانت صالحه للسكن 
اخدوا شاور وقعدوا على السفره البسيطه المتكونه من اربع كراسي 
ليله :ماما هو احنا مش هنروح القصر تاني 
 امال :لا 
يعني اي ياماما يعني خلاص كده مش هشوف بابا تاني ولا اشوف اصحابي 
ليله ....ياحبيبتي هي فتره بس وهتعدي وبابا هاييجي وياخدنا ونرجع لحياتنا تاني 
وعد 
وعد ياحبيبتي 
خلاص انا هنزل اشوف الشارع واشتري شيكولاته من تحت 
لا يا ليالي اقعدي احنا لسا جداد منعرفش حد هنا 
لا هو مش بعيد هو تحت البيت علطول 
ماشي بس متتاخريش 
حاضر يماما ونزلت 
عمو عمو عايزه شيكولاته بابلي وديري ميلك 
ماشي 
ومشيت بسرعه بس جريت بخوف اما لقيت قطه ثانيه والعربيه كانت هتخبطها بس هي لحقتها وحضنتها وغمضت عيونها بخوف وعلى اخر لحظه العربيه اتوقفت
نزل من العربيه بعصبيه انت غبيه ايه الي عملتيه ده يا متخل'فه انتي ا وقف بصدمه من كتله الجمال والبراءة 
انا انا اسفه والله يعمو بس القطه كانت هتموت 
هتموت اي ده انتي الي هتمو'تيني ببراءتك دي قاطعته وهي بتجري وعلامات الخوف على وشها وبعدين وقفت بصدمه ودموعها نزلت ...... انا فين اهي اهي ياماما انا توهت
قاطعها شاب ...... تعالي يقمر معايا مالك بتعيطي لي 
انا توهت و عايزه ماما اهي عايزه ماما مش مش عارفه انا فين 
بقلمي بسمله بدوي
ابتسم بخبث وقال ....تعالي أما اوديكي لمامتك 
ليله بخوف ..... لالا ششكرا 
تعالي بس وبيشدها غصب عنها 
ابعد عني اااه يا مامااا
ابعد عنها 
اسد باشا انا والله 
غور من وشييي 
جري الشاب بخوف بعيد عنه
اسد بحب ...... بتعيطي لي 
عايزه ماما وانا ضيعت المكان توهت
امم طب اوصفيلي اي حاجه كانت جنب البيت 
كان فيه اا سوبر ماركت وو مسجد وو انا ساكنه في عماره رقم 9
اهدي ماتبكيش انا هوديكي لمامتك امسحي دموعك يالا 
وبعدين انتي مش صغيره انتي عندي كام سنه 
عندي 15
اسد بصدمه وجرا'ءه: نعم ازاي كل ده و15سنه ازاي يعني الي يشوفك يقول 17او18
ليله ببراءه .....في حاجه يعمو 
اسد بهدوء....... مافيش تعالي معايا انا عرفت انتي ساكنه فين 
ليله ببراءه......بجد ولا بتضحك عليا 
هههه لا مش بضحك عليكي تعالي 
حاضر تاخد شيكولاته 
ههههه لا بالهنا 
ليله ببرءاه...... انت كبير اوي اوي يعني وضخم حتي شوف فرق الطول ما بنا 
هههههه انتي الي اوزعه 
لا مش اوزعه انا طويله وكمان اطول واحده في الكلاس 
اسد بضحك......ههههه خلاص ياستي مش اوزعه انتي طويله وابتسم على براءتها وقال ....ها وصلنا 
ايوه هو ده المكان ودي العماره 
طب تعالي يالا 
اي ده انت هتطلع معايا 
هز رأسه 
طب وطي راسك كده بقلمي بسمله بدوي
بصلها باستغراب ونزل لمستواها قربت منه ووشوشته في ودنه   حس احساس غريب وقلبه بيدق جامد ولا إرادي منه قرب منها اكتر يستنشق اكبر قدر ممكن من رائحة الفراوله المنبعثه منها 
ليله بخوف ..... متقولش لماما حاجه ولا اني توهت وضيعت المكان ماشي عشان مش تخاف عليا وكمان مش تقولها اني كلمتك عشان هي قايلالي مش اكلم الأغراب عني ماشي 
مفيش رد 
عمو عمو عمووو
ااا تمام بس كده كذب وبعدين الكذب حرام 
بس ماما ممكن تزعل مني وتخاصمني وانا بحبها اوي ومش عايزاها تخاصمني 
طب تعالي معايا يالا 
مسكت أيده كان صغيره اوي مقارنه بكف أيده ابتسم وطلع معاه ركبوا الاصنسير لدور ال5 ورن الجرس 
فتحت امراءه جميله وبشوشه بعيون خضراء ومحجبه واول ما شافت ليله حضنتها بخوف وقالت ..... مش قولتلك متتاخريش وبعدين مش بتردي على فونك ليه 
قاطعه اسد بهدوء........ عشان هي تاهت وضيعت المكان
ايه كده ياليله مش انا قاعده أقوله مش تنزلي وانت عنيده شوفتي آخره عنادك 
احم اسمعيني حضرتك وحكالها الي حصل وقال بهدوء ..... خلاص اخر مره وليله هتوعدني كمان قدام حضرتك أنها هتنتبه لنفسها اكتر من كده صح 
ليله : صح بس ماما مش تخاصمني 
الام بحب حضنتها وقالت .....مش مخاصماكي ياحبيبتي وبعدين ما تأخذنيش يابني اتفضل والله نسيت بس من خوفي عليها عشان لسا جداد في المنطقه  انت مين بقا 
احم معايا اسد رفاعي بن كبير المنطقه وظباط في الداخليه 
طب اتفضل يا بني 
يزيد فضلت معلش خليها مره تانيه بقا واه من النهارده اي حاجه تعوزوها انا في الخدمه ماشي 
تسلم يابني 
مع السلامه ومشا 
عدت الايام واسد بيقرب من ليله اكتر وليله اتعلقت بيه اكتر ،اسد كان حاطط كام راجل تحت البيت عشان لو حصل حاجه 
وفي يوم 
كانت راجعه من الدرس وشافت اسد ماشي ومعاه طفل صغير 5سنين كده جريت عليه 
ابيه اسد مين ده 
ده ابني يا حبيبتي ودي ماما الجديده يا تميم 
تميم بفرحه حضنها جامد وقال بصوت طفولي .....اخيرا بقا عندي ماما 
 اسد :هربتي ليه يا ليله 
ليله بصدمه:
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent