recent
أخبار ساخنة

رواية فريسة الغول الفصل الأول 1 بقلم يمنى محمد

 رواية فريسة الغول الفصل الأول 1 بقلم يمنى محمد
رواية فريسة الغول الفصل الأول 1 بقلم يمنى محمد

رواية فريسة الغول الفصل الأول 1 بقلم يمنى محمد

رحيم.. بشهوه  باينه
............... خلاص بقيتي ملكي واشتريتك بفلوسي
وهو يقرب ليلتهم شفايفها بعنف
ويلف يده حوالين وسطها ويشم شعرها 
تمارا.. ضربته بالقلم وقالتله ابعد عني ياحيوان
😲😲😲😲
رحيم احمرت عينه والنار طالعه منه ضربها كف قوي على وشها
اسقطها أرضا فاقده الوعي
نظره لها نظره شهوه وهو يضع يده على خدها ويكلمها في ودانها وهي فاقده الوعي
وقال..... خلاص ياتمارا. انتي بقيتي بتاعتي خلصت خلاص بقيتي ملكي
محدش حتى هبحاول يلاقيكي.. خلاص كلها ثواني وشهادة وفاتك هتطلع هتبقى موتى في عين الكل
وانتي اساسا بقيتي بتعتي
💔💔دمعه نزلت من عيونه على خد تمارا 
#بمني محمد 
فاق من شروده على صوت الباب
كريم صاحبه باندفاع... ايه الا انت بتقوله دا.
 دا مش اتفاقنا يارحيم
رحيم بغضب.. ولع في القصر كله
. كريم.. وهو فاتح بوقه.. والناس
رحيم... أنا عايز نار جهنم يحسوا بصهدها والأبواب تتقفل وفي الاخر تتفتح بس ايه بعد مايحسوا بصهد جنهم. زي ماحسيت بيه زمان.. كله لازم يدفع التمن
وهو ينظر لتمارا
كريم بخوف.. ماله انت عاملت فيها ايه.. 
رحيم.بكل جحود . لسه هعمل
كريم صحبه يارحيم لا بلاش. انسى بقاا
رحيم بغضب انا قولت كلمه ومش هعيدها تاني نفذ كلامي
عايز الكل يعرف ان تمارا مات في الحريق
محدش يعرف عنها حاجه
كله بفكرها ماتت
😲😲😲😲😲
كريم... بلاش يارحيم البت مش هتتحمل
رحيم.... خلاص بقت ملكي واشترتها بفلوسي. ومش عايزه اسمع اي كلام نفذ بدون كلام 
كريم بدون كلام خرج ينقذ كلامه
......
كريم وهو نازل ينفذ. كلام رحيم
تليفونه رن
كريم.. ايوه ياغاده 
غاده .. رحيم فين
كريم.. اخوكي شكله مش هيجبها البر
غاده.. سيبه يطفي  النار الابتاكل فينا ببحور الدم منهم
كريم.. أنا بشكي لمين يعني. انتي الا بتشجعيه  على كده
غاده... ايوه سيبه ياكريم خالص العظم يرتاح في التربه
كريم بعصبيه.. البت هتموت في ايده..
غاده.. بكل هدوء... كويس هروح احضر اللبس الأسود علشان الجنازه بتاعت الست تمارا قولي لرحيم اختك مستنيه فستان الدم
وقفلت السكه
😲😲😲😲😲😲😲😲
كريم... وهو ينفخ ويكلم نفسه
اخوكي مش محتاج توصيه هي البت دي هتموت في ايده النهارده ربنا يستر بقا
دا  لو كانت لسه عايشه يعني فوق دلوقتي 
😲😲😲
ندا على الرجاله وقالهم اقفلوا الأبواب ووالعوا في الجنينه
وفي الباب الرئيسي عايز النار تأكله
كله مشي ينفذ الكلام
#بمني محمد
تمارا كان اغمى عليها
فضل رحيم  يبص عليها شويه وهي لبسه فستان الفرح
شالها من على الأرض حطاها على السرير
قرب عليها وقال
مش هيبقى فستان فرح ياتمارا
هيبقى فستان الدم
وبحاله من الجنان ببقطع في الفستان وفي هدومها
زي المجنون زي الثور الهايج المجنون
و وووووو 
يتبع ......
لقراءة الفصل الثانى : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent