recent
أخبار ساخنة

رواية أدركت الحقيقة الفصل الأول 1 بقلم مريم سمير

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أدركت الحقيقة الفصل الأول 1 بقلم مريم سمير

رواية أدركت الحقيقة الفصل الأول 1 بقلم مريم سمير

رواية أدركت الحقيقة الفصل الأول 1 بقلم مريم سمير


_هتفضلي قاعده بالفستان كده !!
=أيوه ومتقربش بالله عليك يا احمد ابوس ايدك 
_بوسي 
=اي؟
ضحك_ متخافيش يبنتي ، انتي خايفه مني بجد !!
=انت أعز أصحابي مستحيل اخاف منك 
_وبتترعشي لي لو انتي مش خايفه !!
=عشان .. احمد بالله عليك بقي 
_هو انا جيت جمبك ! يبنتي بالشكل د هتجيلك نوبه ضيق التنفس ومش هلحقك الله يهدك
=خلاص ههدي
_ايوه كده 
=ايدك لتوحشك يلا انت بتطبطب علي راسي هو انا كلبه!
_ايوه اظهري لكن جو الخوف دا مش لايق عليكي
=تمم انا ماشي 
_بت انتي راحه فين !
طلعت جريت علي الحمام وقفلت الباب عليا بسرعه 
_مريم ، انتي عبيطه؟ ليكي خال أهبل ؟
=لا لييي؟
_انتي مشوفتيش نفسك وانتي زي النعامه الي أطلقوا سراحها ! 
=تمم ، انت لو إتقرأ عليك قرآن هتتحرق صح؟
_انا الشيطان بعد كل د ! انا الي طلعت نموذج حقير !!
=نام بقي روح نام يا احمد الفرح كان متعب 
_هتفضلي انتي في الحمام مش كده !
=ايوه 
_ايوه؟
=مقولت اه حاكم دماغنا
_والله لأندمك يجميل 
=ايدا في أي 
سمعت صوته بيبعد ف خدت نفس بتنهيده ، احيه لا بجد بيج احيه والله، انا وأحمد ! متجوزين !! انا عمري متمنيت اتجوز ، بس اهلي فرضوا عليا اني لازم اتجوز عشان عمري بقي ٢٨ سنه ! فيها اي يعني ! ٢٨ بس نينجا سيده اعمال وناجحه جدا في شغلي ، مستقله ماديا وبصرف علي نفسي ، اه احمد صاحبي من ايام ثانوي عشره ١٢ سنه ، كان فعلا نعم الصديق والملجأ اللطيف الي كالعاده بصب فيه أحزاني واطلع من تاني ببور جديد وامل متجدد بسببه ، يمكن هو من احلي الحاجات الي في حياتي ، بس مش لدرجه اني اتجوزه لا مش للدرجاتي بجد !
سمعت صوت كركبه ف طلعت بسرعه لقيته واقع 
_انت ، انت كويس !
=..
_قوم معايا قوم 
لفيت أيده حوالين رقبتي وقعدته علي الركنه 
_اي مش بتعرف تمشي ! بتسنن لسه؟
=..
_وقعت ازاي اصلا الصاله مفهاش حاجه تخليك تقع 
=..
_يبنيييييي 
ضمني عشان أيده كانت لسه علي رقبتي ف زقيته
_تصدق انك غدار يلا 
=عشان تعرفي انك بتخافي عليا جامد وبتتخضي لما يحصلي حاجه 
_انا يبني؟ لي انت مين انت ابن مين انت !
=بقي كده 
ضمني ليه تاني فشهقت _احمد ابعد عنييي
=طب والله حضني حلو 
_احمد مش بهزر ابعد عنيي
=يبنتي اهديي يخربيت فستانك 
بعدت عنه وهو بيضحك =يلا انثي الغوريلا طلعيها من جواكي واجري علي الحمام
_انا داخله اغير الفستان د 
=يريت ، ربنا يكرمك يبنتي والله
_وهلبس عبايه استقبال 
=ربنا ينتقم منك حسبي الله ونعم الوكيل
دخلت وانا بضحك وغيرت الفستان ولبست ترينج وقعدت قدام التسريحه ، فكيت شعري وبصيت علي وشي ، هو انا كبرت ! العمر عديي وانا محستش بيه ، دايما بسمع جمله هنفرح بيكي امتي ؟ علي الله تكونوا فرحانين دلوقت ، تعالوا إلبسوني بقي عيشوا مكاني يلا 
_د انت الحظ يحظ يحظ بقي
=برا يا الي مش محترم انت
_انا بعاكس وانتي بديي كلام زي الدبش خلي بالك انا صبري لو نفذ ه..
=هتعمل اي ؟
_هشحنه مالك قفوشه ليه
=عاوزة انام 
_تمم ماشي
=ولا منمش !
_الي انتي عايزاه 
=طب أنا جعانه
_في المطبخ اكل و..
=ولا اعمل دايت ؟
_مريم !
=نعم 
_ولا مدام 
=دا انت جامد بقي 
_ولذوذ وحلو وحاجات جامده كده انتي عرفاها كويس 
=احمد انا كبرت؟
_اه تقلبات وهرمونات صباح الفل
=مش بهزر 
_وشي كبر؟ مبقتش حلوه ؟
قرب مني ولمس وشي =انا شايف انك جميله جامد والله يسطا
_وشي كبر ؟
=لا لسه زيي منتي بنفس روح ثانوي ، روحك الحلوه الي مهما عدي وقت مبتقلش ، روحك الي شايفه كل الناس كويسه ، الي بتاخد علي قفاها ، قفاكي بقي قد كده ما شاء الله
ضحكت وسكتت وبصيت علي أيده الي لسه علي وشي وهو باصصلي ومبتسم 
_انا جعانه انا غيرت رأيي
=منك لله والله مش بهزر 
مشيت من قدامه ودخلت المطبخ وخدت نفس عميق، انا لي مضربتوش بالقلم ! دا حيالله جوزي يعني احنا هنظيط ولا ايي!!
طلعت وانا ماسكه صنيه أكل فلقيته في وشي
_افضل اطلعلي في كل حته 
=يبنتي منا قاعد معاكي في نفس الشقه !
_احلف ! طب تعالي كل
كلنا سوا وخلصنا ودخلت الصنيه المطبخ وطلعت تاني 
يتبع..
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent