recent
أخبار ساخنة

رواية أجبرني أعشقه الفصل الأول 1 بقلم همس حسن

 رواية أجبرني أعشقه الفصل الأول 1 بقلم همس حسن
رواية أجبرني أعشقه الفصل الأول 1 بقلم همس حسن

رواية أجبرني أعشقه الفصل الأول 1 بقلم همس حسن

- انت بتقول ايه ياجدي ؟؟
عايزني اتجوز بنت عمي اللي كانت حامل من جارنا في الحرام !!!!
دا على جثتي إنه يحصل 
= أولا الموضوع اللي بتتكلم فيه دلوقتي دا لو فتحته تاني في يوم من الايام حتى لو بالغلط هتشوف مني وش عمرك ما هتنساه عشان اللي بتغلط فيه دا شرفك قبل ما يكون شرفها .. وطالما متعرفش الحكاية كاملة يبقي متحطش سيناريو من مخك ياادم
آدم : سيناريو ايه اللي حطيته من مخي ياجدي ، انا شوفت كل حاجة بعيني و ...
= رفعت الخشّاب لما يقرر قرار يخص عياله ولا أحفاده محدش يستجرا يقوله لا ولا حتى يناقشه .. انت فاهم ؟؟؟؟
ادم : فاهم ياجدي وعمري ما عصيتك ولا قولتلك لا على حاجة ، بس دي بالذات انا مش هقددددر أعملها .. دي حطت راسنا كلنااا في التراب ولو آخر واحدة في الدنيا انا مش هتجوزها 
رفعت : وانا قولت هتتجوزها وقدامك خيار من اتنين
ياتقبل باللي انا بقول عليه ... ياتقبل إنك تخسرني انا وبقيت العيلة وتخرج من البيت دا لوحدك من غير لامك ولا اختك ولا اخوك
آدم : انت بتلوي دراعي وعايز تطردني من البيت ياجدي !!
مع احترامي لحضرتك بس إزاي تنسى كل حاجة انا عملتها عشان البيت دا او شركة الخشاب العالمية اللي معيشة البيت دا في أعلى مستوى 
رفعت : انت فاكر لو انا مكنتش باني الشركة دي على أسس وجدار متينة كنت هتعرف تعمل حاجة !!
آدم : العفوا ياجدي مقدرش اقول دا .. بس أبويا الله يرحمه وعمي اللي سافر محدش فيهم قدر يعمل ربع اللي انا عملته في الشركة والبيت 
متبقاش جزاتي بعد كل دا يااتجوز واحدة مبحبهاش بالاكراه يااتطرد انا واسرتي من القصر اللي بنبني فيه بقالنا سنين
على سلم القصر نازلة مليكة ❤️
 شعرها الطويل بيطير وراها وهي نازلة بتجري
مليكة : تتجوز مين بالاكراه !! 
آدم بيبص الناحية التانية بسخرية : اهو اتفضل بقا 😒
رفعت : هيتجوزك انتي يامليكة 
مليكة بتبصلهم هما الاتنين بصدمة لثواني .. بترجع تبص لجدها تاني 
مليكة : انا مش فاهمة حاجة !!!
يتجوزني ليه وازاي .. ومن امتى حضرتك بتاخد قرارات مهمة زي دي في حياتي من غير ما تقولي ياجدي ؟؟؟؟
رفعت : من ساعة ماابوكي سافر وسابك أمانة في رقابتي 
آدم : يعني عمي يسافر ويسيبهالنا واتدبس انا فيها ياجدي !!!! 
مليكة : تدبس في مييييين ، ومين قالك إني هوافق على واحد زيك اصلاااااا 
انا ميشرفنيش اكون مراتك في يوم من الأيام
آدم بيبص لجده بغضب : شايف الكلام ياجدي ؟؟؟ شايف أسلوب اللي بتقولي اتجوزها واللي هي اصلا تبقي ....
مليكة : ابقي ايه ؟؟ 
رايحة بتمسك فيه : قول ابقي اااااايه ياادم انططططق 
جت سهيلة أخت آدم جري تحوش بينهم 
آدم : ماتظبطي نفسسسسك يابت انتي .. انا كلللل دا محترمك ياجدي لكن اقسم بالله لو مش موجود كنت ...
رفعت بيقوم يقف : هو في اااااايه انتو معندكوش أي ذرة إحترام ولا تقدير لجدكوا اللي واقف وسطيكووووا 
خلاص كبرت وكلمتي مبقتش تمشي عليكوا بعد ما كان بيتهزلي شنباااات 
آدم : العفوا ياجدي الحكاية بس ان
رفعت : انت تسكت خاااالص وانتي مسمعش حسك
من اليوم اللي ابوك مات فيه ياادم بقيت انا المتحكم في حياتك ، من اليوم اللي ابوكي سافر فيه واتجوز واحدة تانية على أمك يامليكة وانتي أمانة في رقابتي 
وبغض النظر عن اي كره بينكو نشأ لأي سبب في الدنيا انا قررت إن الصح دلوقتي إن فرحكم هيكون كمان يومين بالظبط 
والسبب دا حاجة تخصني انا ومش هقولها لحد فيكم غير في الوقت المناسب
آدم ومليكة بيبرقوا من صدمتهم وكل واحد فيهم نفسه الأرض تتشق وتبلعه 
رفعت : وانت ياادم لو طعنت في شرف بنت عمك مرة تانية هيكون حسابك معايا عسير حتى لو معاك دليل إنها كانت مذنبة فعلاً
 وبالنسبالك يامليكة ..
اللي حصل من شوية لما حاولتي تمسكي في آدم دا ميتكررش تاني احسنلك 
آدم واقف وشه احمر من الغضب .. عروقه نافرة و عضلاته كلها شادة من العصبية والنرفزة
مشي من قدامهم وطلع على فوق دخل أوضة التمارين بتاعته 
مليكة عينيها دمعت طلعت على اوضتها جري ووراها سهيلة .. دخلوا اوضة مليكة وقفلوا عليهم
مليكة بعياط : هو السبب في كل اللي انا فيه دا .. من ساعة ما سابني انا وامي واخواتي الاتنين وسافرلها وانا حياتي اتدمرت
بس ليه اتحط في موقف زي دا ، ليه ييجي عليا اليوم اللي اتجبر فيه على جوازة انا مش عايزاااااها من واحد قليل الضمير والذوق وانا بكرهه 
سهيلة بتطبطب عليها : اهدي ياحبيبتي
انا آسفة يامليكة حقك عليا
مليكة : آسفة على ايه ياسهيلة 
سهيلة : عشان انا السبب في كل اللي انتي فيه دا 
جدو عايز يجوزك لادم اخويا عشان عارف إن محدش هيقبل يتجوز واحدة كانت حامل قبل كدا من غير جواز 
بتقوم تقف عشان تخرج من الأوضة : وانا مش هستحمل اشوفك بتتظلمي الظلم دا بسببي اكتر من كدا يامليكة ومش هسكت تاني
مليكة قامت جريت مسكت ايديها وقفتها : انتي نازلة تعملي اااايه انتي مجنونة ؟!!!
سهيلة : نازلة اقولهم الحقيقة ، اقولهم إن كل اللي حصل انا اللي كنت مقصودة بيه وانتي كل غرضك كان حمايتي .. لكن في الأساس انتي أشرف من الشرف
مليكة : لو بايعة ومستغنية عن معرفتي اعمليها ياسهيلة 
سهيلة : مليكة ارجوووووكي ا...
مليكة : ارجوووكي انتي سيبيني في اللي انا فيه ومتزوديهاش عليا .. ولو عرفت إنك فتحتي بوقك في الموضوع دا تاني او قولتي إن كان ليكي علاقة اعتبري إنك خسرتيني 
ممكن تقعدي بقا عشان نشوف حل في اللي انا فيه دا ؟؟؟
ثرية امها داخلة عليهم : هو ايه اللي انتي فيه يامليكة ؟
مليكة بحزن فظيع : جدي عايزني اتجوز آدم ياماما 
ثرية : ياالف نهار ابييييض 😍😍😍
ياما انت كريم يارب كنت عارفة أنه هيعوضك خير عن كل حاجة شوفتيها يابنت بطني
مليكة : يعوضني اااايه ياماما بقولك عايز يجوزني واحد انا لا بطيقه ولا بيطيقني .. فاهمة حاجة ؟!!!! 
ثرية : انا مش فاهمة غير إن آدم إبن عمك ابن حلال ومحترم ومتربي على ايدينا وهيشيلك جوا عينيه ويعوضك عن كل حاجة وحشة حصلتلك في حياتك
دا كفاية إنك هتسكني معايا في نفس القصر من تاني يابت 😍😍😍😍
مليكة بتقوم تقف : صبرني يااارب .. صبرررررني 
انا هنزل أحسن 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
نتعرف بمليكة ❤️❤️
بنت جميلة جدا شكلاً .. في رابعة تجارة انجلش ، ابوها سافر إسكندرية وهي عندها ٦ سنين وراح اتجوز واحدة على مامتها 💔
عايشة هي ومامتها وروان اختها في القصر  الكبير اللي عايشين فيه ولاد وأحفاد "رفعت الخشاب " 
يعني عايشين مع رفعت جدها .. آدم إبن عمها وسهيلة أخته وفريدة أمه وإبراهيم أخوه .. ومعاهم عمتها المطلقة واللي سنها مش كبير خالص 
وواحدة واحدة هنتعرف على كل واحد من دول 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
*في أوضة التمرين *
أوضة كبيييييرة .. إضاءتها زرقا ضعيفة ومليانة أجهزة .. تقدروا تقوله *چيم صغير عامله آدم في بيته *
واقف آدم بيتمرن على الساند باج وبيضرب فيها بكل قوته 
عروقه شادة ، وشه احمر ، عضلاته كلها بارزة وبتنقط عرق
بيضرب يمين وشمال وهو بيفتكر كلمة جده
"ياتتجوزها وتنفذ اوامري ياملكش مكان في البيت دا "
مستمر بيضرب يمين وشمال بعصبية شديدة ... لحد ما باب الأوضة اتفتح 
دخل منه إبراهيم اخوه بيجري 
إبراهيم بيمسك فيه : خدتها مني ياادم .. خدتها مني زي كلللل حاجة خدتها قبل كدا !!!
آدم : هي مييين اللي خدتها منك انت اتجننت !!!
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
مليكة خارجة على بوابة الڤيلا عشان تخرج 
أمن الڤيلا وقف قدامها 
الأمن : آنسة مليكة .. انا آسف جدا لحضرتك ممنوع الخروج
مليكة : افندم !! انت عارف انت بتقول ايه ؟؟؟
الأمن : جد حضرتك منبه إنك متخرجيش من باب الڤيلا لأي سبب من الأسباب 
مليكة : بجدددد والله ؟! ودا بمناسبة ايه ان شاء الله
جدها جاي من ورا وماشي ببطئ : بمناسبة إنك لحد اللحظة دي مجاوبتينيش يامليكة 
مليكة بتتلفت تبصله : مجاوبتش علي ايه ياجدو 
رفعت : قدامك خيار من اتنين 
يا توافقي تتجوزي إبن عمك من سكات 
ياهدور على ابوكي في اسكندرية وفي ظرف ٣ ساعات زمن هتكوني عنده يربيكي هو ويحتكم على حياتك 
ها .. قولتي ايه ؟؟؟؟؟
مليكة بتبصله ومصدومة .. !!!!
يتبع...
لقراءة الفصل الثانى : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent