رواية زواج أطفال 2 الفصل الثالث 3 بقلم الكاتبة الصغيرة

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية زواج أطفال 2 الفصل الثالث 3 بقلم الكاتبة الصغيرة

رواية زواج أطفال 2 الفصل الثالث 3 بقلم الكاتبة الصغيرة

رواية زواج أطفال 2 الفصل الثالث 3 بقلم الكاتبة الصغيرة


مالك  زقها على الارض  انتى لسه شوفتي حاجه  
اروى.. اااه  حرام عليك  ابعد عني بقي  
مالك.. أنا  هربيكى  بحق اللى  ابوكي عمله كله 
اروى.. طب وانا  ذنبى ايه 
مالك.. ذنبك انك  بنته  
اروى.. وأنت  مش عارف تعمله حاجه  جاى تتشطر عليا انا  
مالك  مسك شعرها.. كلمه كمان  وهم*وتك انهارده  
اروى  بصريخ.. اااه  شعرى  والله  لقول  لخالو  
مالك  ضحك.. ههه خالو  اللى  مشغلك بالواسطه  ولا خالو  اللى  زورلك شهادة الميلاد  ولا خالو  اللى كان عارف ان ابوكي  عايش  وسايبك  ياعينى  مفكره  انه مات  
اروى  بعياط.. بابا  ماات  من  زمان  ومش عايش  ماما  اكيد مش  هتكدب عليا  
مالك.. كان  لازم  تكدب  لانك  لو عرفتى  حقيقته  كنتى  هتك*رهي*ه  اوى  اوى اوى كمان  
اروى.. أنت قصدك ايه  
مالك  بعصبيه  وعينه  احمرت  بالدموع  اللى  مش  هتنزل  بس  بتقطع قلبه  كل  ما يفتكر  منظر  اخوه.. قصدي  انه  ق*تل  اخوياا  قصدي  انه ق*تل جدى  وستى  وكان  سبب  ف حادثة  بابا في يوم  الايام  وخلى  ماما  تعيش  ايام  وحشه  بسببه  عمرى  ما  هنساها  
اروى  بصدمه.. أنت اكيد  كداب  
فلاش باك........ 
الدكتور  خرج  .. البقاء لله  
لين... لااااا  ابني  عايش  ابنييي عايش  
مالك  كان  واقف بعيد  وسامع كل حاجه  قلبه واجعه مكان  خبطة  اخوه  تؤامه  .. اكيد  هتصحى يا مازن  ومش  هتسيبنى  لوحدي  وفضل يعيط  وهو  شايف أمه  منهاره  قدامه  
سليم  وهمس  فضلو  يصرخوا لما  شافوا  حالة لين  وزين  كان قاعد  يعيط هو كمان  
مالك  قعد ع الارض  وضم  رجليه.. مازن  اصحى عشان خاطري  
خلصوا الدفن  وزين عرف ان وائل هرب  مكنش عنده حيل انه  يلاحقه  وامن إن ده قضاء وقدر  
لين حالتها اتدهورت  وتعبت نفسيا  فضلت  سنين  تعبانه  ومالك  بقى  يعتبر  وحيد  مش قريب من  اخواته  
طول الوقت  ماسك  هدوم اخوه  والعابه  وبيعيط  عليها  وكل  عيد  ميلاد  ليه  كان  يفضل  يعيط  
سمع  قصة  وائل من  ابوه  وامه  وقرر من  ساعتها  انه  لو فضل  عايش  لغاية  ما  يكبر  انه  هينتقم  لاخوه  ويجيب  حقه  
.............. باااك 
فاق  من  ذكرياته  على  صوتها  وهى  بتعيط  
مكنتش  عنده  حيل  يكلمها  خرج  وسابها  خرج  قعد ع البحر  
.. أنا  ليه عملت كده  يعني هى  دلوقتي  هترجع اخويا  
.. بس وائل قلبه  هيتكسر  بيها  واللى أنا  خططتله  سنين  مش  ههده  دلوقتى   
افتكر مازن  وغصب عنه  الدموع نزلت من عينه.. أنا مش ناسيك يا مازن  بس  انت  وحشتني  اوى  كان  نفسي  تفضل  معايا  ونكبر  سوا  كان زمانى  بحكيلك كل حاجه مضيقانى  زى  ما  كنت  بعمل  وأنا  صغير  ياريتنى  كنت جيت معاك عند  ربنا  ومتفرقناش  يا مازن  وفضل يعيط  
«أنا حرفيا دمعت وانا بكتبها 😢» 
دخل  بعد  شويه  لقاها  نايمه علي  كنبة الصالون  وضامه  رجليها من البرد   راح جاب  غطا  وحطه عليها  وراح  خد  دش   وراح  اوضة  الرياضة  
صحت  هى  كانت  عايزه  تروح الحمام  وهى مش عارفه هو فين  دورت  ملقتش غير المطبخ   مشيت  شويه  لقت  باب  مفتوح  شويه  صغيرين  وهو  واقف  بيلعب ملاكمه  وشكله متعصب جدا  
كان لابس  بنطلون  رصاصى  وفانله حملات  سوده  وشعره ناز على  وشه  وبيجيب عرق  
اروى.. أنا  لو  نديت عليه دلوقتي احتمال  يلبسنى في الحيطه  اعمل ايه  ماهو مفيش  غير  المطبخ  معقول  فيلا طويله عريضة مفيهاش حمامين   خرجت  تاني  ولقت  باب  فتحته  
اروى.. واخيرا  بتفتح الميه  مش  شغاله  
اروى  .. شكلى كده هطلع اغسل م البحر  ولا ايه  
مالك.. انتى  بتكلمي نفسك  ! 
اروى  اتخضت  وقامت  واقعه  بس مسكت  في الحوض.. بسم الله  اييه  .. مفيش  بس  كنت  عايزة اعرف  فين  الحمام  ومفيش هنا  ميه  
مالك.. الحمام  في  اوضتى  
اروى.. ماشي   مشيت من السكات  ودخلت  الاوضه  
قابلت  صوره صغيره علي  المكتب  لطفل عنده يجي  عشر سنين  فيه  ملامح  كبيره من  مالك  .. ممكن يكون  اخوه  وانا مالى  
دخلت  الحمام  واتوضت  وخرجت عشان تصلى كانت لابسه دريس  عشان هى محجبه  .. جابت مكان القبله على  التليفون  وصلت  قيام الليل  
هو  شافها  وبعدين  دخل  الاوضه  بتاعته  صلى  ونام  بس ساب الباب مفتوح  
وهى خلصت ونامت مكانها 
؟....؟........؟................  .........  
تاني يوم  صحى  قبلها  ولبس  وراح شغله  وقفل  عليها  
فضلت نايمه  ومش حاسه بحاجه  ... 
عند  سليم  خلص  كليته وروح  
سليم.. بتحكوا في ايه  من  ورايا  
لين.. ههه  مفيش  بحكيلها  عن  خالك  حماده  هو  نزل من  يومين  اصلا  وقال  هيعدى اخر  الاسبوع  عشان  يعرفنا  على  بناته  ومراته  
سليم.. اه حمد لله على السلامة  
همس.. يعني  يا ماما  ازاى  مراته مصريه  وشافها في امريكا  
لين.. واى يعني  ماهو  مصرى  وكان ف امريكا  وهى برضو  كانت بتدرس معاه  هناك  ومصريه  
همس.. اه  فهمت  انا  متحمسه  اشوفهم  ما  تخليه  يجي انهارده  عشان خاطري  
لين.. اما  يرتاحوا  من  السفر  يا همس  
سليم  كان قاعد علي التليفون  
لين.. مش هتتغدى  
سليم  .. هروح  لبابا  اتغدى  معاه ف الشركه  
لين  .. ماشي  
....... 
زين.. اهلا  نورت 
سليم.. بنورك  يابابا  انا بقي  ميت من الجوع  
زين.. طب يلا ع الغدى  واهسيبلك الشغل تكمله  وهمشي أنا عشان مش قادر  
سليم  .. حاضر  
............  ...........  ........  
عند  اروى  صحت  من  النوم  ملقتهوش في  الشقه  قامت  دخلت  الحمام  ... هو انا هفضل بالهدوم دى   راحت  عند  دولابه  وطلعت  هدوم  وخدت  دش  وغيرت  كانت  سايبه  شعرها  الطويل  .. اما اروح اشوف ماما  
فضلت  ترن عليها  مردتش  .. فتح  التلفزيون  وقعدت  زهقت  منه  قامت  فتحت  الشباك  وفضلت  سرحانه  وهى  باصه  للبحر   لدرجة انه  فتح  ودخل  وهى مش حاسه  بيه  
مالك  بص حواليه  لاقها  مدياله ظهرها  
كمل  طريقة  للاوضه  عادي  
............  ............  ........... 
عند سليم كان  الليل جه  وهو فضل  شغال  الساعه جت  عشره  وهو قام عشان  يروح  
لقي  بنت  بتجرى  وعماله  تبص  وراها  هدى  السرعه  وبص  عليها  لقي  في  حد جاى من  بعيد  بيجرى  وراها  نزل  من  العربيه  
البنت  لسه  بتجرى  وبتبص  وراها  خبطت  فيه  جامد  
... اااه  أنا  اسفه  وبتنهج  
سليم.. في ايه 
... ال.. 
~مخلاص  بقا  يوحش  هبطتينى  
البنت  استخبت  ورا  سليم  
سليم.. في ايه  ي باشا  
~مفيش  لو  هنتقاسم  ماشى  غير  كده  طير  انت  
سليم.. اشطا  
البنت  خافت.. اشطا  اى  يا ماما  ولسه  هتجرى  سليم مسك  ايدها  استنى  
~خلصانه  أنا الاول  وراح  يمد  ايده  عليها  سليم  مسكها  وقام  ضاربه  بوكس  
سليم.. قوم  شوف انت رايح فين  احسنلك  
~انت  بتضربنى  بابن ال** 
سيلم  فتح  العربيه  .. اركبى  
البنت  ركبت  بخوف  
سليم  مسكه  من  طوقه.. امشي من هنا  بدل ما اقعدك ف السجن  عمرك  كله  أنا  اخويا  رائد  
~الولد جرى  بخوف  
وهى  نزلت من  العربيه  .. أنا  متشكره  جدا  
سليم.. عادي  ده  واجبى  تحبى  اوصلك  
البنت.. لأ  شكرا  ومشيت  
.........  ........  ......  
عند  اروى  .. هو  اتاخر  كده  لى  أنا  بدأت  اخاف  من  صوت  الهوا  ده  قامت  عشان  تروح  الحمام  
دخلت  الاوضه  وراحه عند  الحمام  وهو  خارج  في  نفس  الوقت  بالبنطلون  بس  لزقت  فيه  
كان  شكلها  حلو اوى  بشعرها  هو  بصلها  للحظات  وبعدين  بعد عينه  عنها  
هى  بعدت  بتوتر  وهى  باصه  ف الارض  .. أنا  معرفش  انك  جيت  بعتذر  
مشي  من  قدامها  وخرج  من  الاوضه  عشان هدي  تدخل  
اروى  ..   دخل  امتى  ده  😳  دخلت  الحمام  وبعدين  خرجت  عشان  تساله  إذا  كان  ينفع  تروح لمامتها  ولا  لأ  
اروى  .. أنا عايزه ارو..... يلهوي  اي  ده 
يتبع  ..... 
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة الرواية كاملة : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent