recent
أخبار ساخنة

رواية عذبني ولكن أحبني الفصل العشرون 20 بقلم منة محمد

 رواية عذبني ولكن أحبني الفصل العشرون 20 بقلم منة محمد
رواية عذبني ولكن أحبني الفصل العشرون 20 بقلم منة محمد

رواية عذبني ولكن أحبني الفصل العشرون 20 بقلم منة محمد

..........:بســـــا ا ا ا ا ا ام

طلع بسام من الصالون وهو شايط:خير نعم ليه الصويت صدعتي نفوخي
مني من فوق السلم :وديت فستاني للمغسله
بسام بعدم مبالاه:لا
مني زعقت :ليــــه لا.... بكره فرح بنت عمك وانت تقولي لا
بسام :ليه المغسله وإنتي لسه مفصلاه
مني:بشري اختك كبت عليه العصير الحماره
طلعت بشرى من المطبخ وفي إيدها كاس عصير:ماكانش قصدي
لف لها بسام:وإنتي دايما بتشربي عصير مش بتزهقي
بشرى خمست في وشه:قول الله واكبر
مني برجاء:الله يخليك بسام روح
بسام بملل:طيب طيب أمري لله هاتيه
دخل للصاله وأأعد قدام التلفزيون
رد ع التلفون لماسمعه رن:ألو
ريم ماسمعتش نبرة الصوت افتكرت بشرى قالت بسرعه:الو بشري طيري حبيبتي نادي لي إختك
بسام قلبه وقع من الصوت وقال بهدوء:ريم...
ريم دققت في الصوت وكأنها سمعته قبل كده..
إتصدمت"بسام"
حست قلبها طبول ولا طبول الحرب وإتربط لسانها
بسام بصوت هادي:ريم معايا
ريم اتوترت واتلجلجت :ها....أيوه
إبتسم: ازيك
ريم بخجل:بخير
بسام بضحكه:لو عايزاني اطير انا وأناديها لك اركب لي جناحات واطير عشان خاطر عيونك .
ريم هيغمي عليها..وإيدها بقت ترعش وبلعت ريقها بصعوبه:يالهوي بمو و وت
قالتها لمابعدت السماعه عن ودنها وسدتها بإيدها الثانيه
لميس إستغربت من وش ريم اللي انقلب فجأه ألوان: مالك
ريم انتبهت لبسام وردت:ألو
ماسمعتش رده لأنه حس إنه حرجها وأتجرؤ بزياده ..حط السماعه وراح ينادي مني
لميس حركت ايدها قدام عيون ريم : الو نحن هنا مالك
ريم وإيدها ع قلبها: بسام
ضحكت لميس:وأنا بقول البنت وشها مش طبيعي
جالها صوت مني:اهلا بريم حبيبه الملايين
ريم :ههههه اهلا بيكي....ماله موبيلك كل ما اتصل يقولي غير مرتاح ههههه
مني ضحكت علي اسلوبها الساخر:البطاريه باظت
ريم: ياعيني معلش البقيه في حياتك ...عامله ايه
مني : في حياتك الباقيه ...وعامله ايه ابدا ملخومه بفستاني
ريم:ليه
مني:تخيلي بكره فرح بنت عمي وبشرى كبت عليه عصير
ريم:ماشاءالله بكره فرحها
مني:أيوه...ايه رايك تيجي معاي بكره إنتي ولميس
ريم:لا سوري مقدرش
مني:ليه
ريم:اصل ده فرح عائلي ماقدرش أروح سوري
مني:خلاص ولا يهمك

***********
في القصر الحزين
ضمت اللحاف عليها ودموعها ع خدها وشهقاتها عماله تعلى وتزيد وجسمها كله بيرتعش كان شكلها يقطع القلب.... قرب منها مقهور وقلبه مشعلل نار من اللي كان هيجرلها لو ماجاش في الوقت المناسب وانقذها من ايد اخوه قبل ما يضيعها ويدبحها ويدبحه معاها
زياد همس:تولين
كانت منهارة ...كانت حياتها بتنتهي ع إيده لولا رحمه ربنا ولطفه بيها انه بعت لها زياد ينقذها من ايده كانت دلوقت مش عذراء
.....
حطت إيدها ع راسها مش عايزة تفكر مجرد التفكير في الي كان حالها هيوصله
قعد ع طرف السرير وإنكمشت رعب ع نفسها
رفع راسها ومسح دموعها بحنان وقلبه بيتقطع ع شكلها:تولين ..خلاص إهدي الحمدلله ماحصلش حاجة.
بعدت عنه بسرعه و بكت بعنف وغطت وشها
بإيديها وهو بيحاول يهديها ويطمنها
طلع من عندها بعد ماهديت وراح للخدامه أخد منها مفتاح غرفة تولين بالغصب
وحطه عند تولين علشان تقفل عليها الباب أأمن لها
وطلع وقلبه عندها قبل ما ترجع مرام وتشوفه وتعملها حكايه

**************
نرجع لبيت بقالنا كتير جدا مدخلنهوش بيت الاشرار
قاعدة ع السرير بتتكلم في الفون وضحكها واصل للسما
.....:ههههههههه لاحبيبي حرام عليك
سمعت صوته بهيام:اموت علي الضحكه وصاحبتها
ضحكت بخجل وهي سمعاه يتغزل فيها بأحلى الكلمات المزيفه باسم الحب والعشق
سمعت صوت أمها تناديها وصحتها من نشوتها:حبيبي معليش لازم أقفل ماما بتناديني
:أوك يا قلبي..اكلمك بالليل لما ترجعي بالسلامه
:أوك باي حياتي...
قفلت معاه علي دخلت أمها للغرفه:هدى يله اتأخرنا...
قامت هدى ولبست فستانها...رفعت راسها وقالت:ماما..متعرفيش اي حاجة عن لميس
كشرت نبيله :لامعرفش عنها حاجة ولا عايزه أعرف
هدى:ليه مابقتيش تكلمي طنط كوثر
نبيله بقهر:لا ما بقتش تكلمني ولا حتي تزورني في الاتاليه....شكل الجوهري مانعها تخيلي الاتاليه ماكنش بيمشي كويس قبل ما كانت هي تجيبله الزباين وتموله دلوقت لا ..ربنا يستر لو العمال ما سحبتش نفسها كمان
هدى:كله من تحت راس العقربه
نبيله:ياللا لا نتأخر

***************
هند بحزن:لميــس ليه عمك رفض اخويا بدر
إنصدمــت لماسمعتها....يعني امير عمل اللي في دماغه الجبان الندل
هند:لميس..إنتي معايا
لميس همست ودموعها تهدد بالنزول:إحم..أيوه
هند:بصراحه أخوي بدر إنصدم لما كلمه عمك..يعني عشان أخوي مش قد المقام ولأنه ماعندهوش ملايين زيكم...
لميس كانت تسمعلها وقلبها يآلمها دموعها بتنزل وكاتمه شهقاتها..
هند ندمت ع اللي قالته..لأن لميس أكيد مالهاش ذنب هي موافقه لكن عمها هواللي رفض..لكن كانت زعلانه علي أخوها اللي إلتزم الصمت وماطلعش من أوضته من ساعتها كانت عارفه إنه مقهور إنه اترفض لانه بيحب لميس كانت شايفه الحب في عيونه لما تيجي سيره لميس وهو اتشجع و راح يخطبها من عمها الي في مقام ابوها ومكنش متخيل انهم يرفضوا ابدا
هند : لميس ربنا يوفقك مع غيره حبيبتي..ونفرح بيكي
لميس:هند ماتزعليش ارجوكي وكمان بدر ميزعلش انا...
هند:خلاص سيبك ميسو ..إنسي اللي حصل ..
قفلت الموبيل ورمته ع السرير ..ورمت نفسها عليه وهي تبكي "ليـــــه ..يا امير لييييه ..يعني خلاص كدا مش هاخد بدر مستحيـــــل مستحيـــــل"

************************
نزلت بعد ماتشيكت و لبست چيبه قصيره جدا وردي واصله لنص الفخد وتحت بنطلون استرتش ضيق قصير ازرق وبدي وردي قصير وعليه چاكت اقصر ولمت شعرها
ياسر بتريقه:ايييه بدر البدور
أمل : هييييي بايخ
ساره:رايحة فين
أمل في ايدها الموبيل بتتصل بحد: ابدا رايحة لبنات عمي
ساره قامت:طيب استنيني جايه معاكي
حطت الموبيل علي ودنها:بسرعه
سمعت صوته وردت:اهلا رودي
رائد:اهلا يا سندريلا
أمل:تعال وصلني لبيت عمي
رائد:أنا هسألك سؤال بصراحة واقفلي في زوري...إنتي ماعندكيش بيت تتكني فيه دايما يا اما في بيت عمي يا اما في بيت عمتي
أمل: لا بقولك ايه شوف نفسك الاول طول اليوم بره..تعال ياللا خدني
رائد:إحلمي أجيلك ..السواق عندك مش كل يوم تلزقي جنبي في العربيه ...الناس قالوا شكله اتجوز والبنات طاروا مني
أمل:أوووووف
قفلت السكه في وشه وهي علي اخرها منه

************
دلال :فينك من زمان ماسمعتش صوتك..لايكون كمان صاحبتي العله
رنا:لا ايه القرف ده كنت مشغوله(شهقت) فاتك كتيييير أمي ضربت لميس
دلال بشماته:واللـــــه..لا لا لا لازم اجيلك وتقوليلي كل الحكايه
رنا:ماتنسيش تتشيكي لان امير موجود في البيت
دلال:أكيـــــد باي
رشا:ايه الي حصل
دلال قامت: رايحه بيت خالتي وإنتي معايا
رشا:لاماليش مزاج اروح
دلال بعصبيه:لا والله ومروان
رشا كأنها افتكرت الخطه :لا لا خلاص أكيد رايحة

************
:يا ناااااس ياعاااالم اتأخرت
ساره قاعده قصادها وحاطه رجل ع رجل وسانده دقنها ع ركبها وتهز في رجليها:أففف
دخل خالد:مسـ
ماكملش سلامه إلا وأمل وساره نطوا عليه مرة واحده:خـــــااااااـــــد
فزعوه ورجع ع ورى:ايه فيه ايه....حصل حاجة
وخاف لايكون حد جراله حاجة
أمل:خلودي ربنا يخليك وصلنا لبيت عمي ..جهزين من زمان ورائد الحمار سابنا
خالد حط ايده علي قلبه ونفخ بقوه: ربنا ياخدكم وياخدك هبلكم انا فكرت حصل حاجة والله قلبي وقع مني
ساره:بليـــــز
خالد:طيب يالا بسرعه
***************
بسام :إنت بتتكلم جد
بصله وهو بيحرك السكر في الكوبايه:أيوه طبعا..ده اللي حصل
بسام:بس تصدق كويس ان معاك الحرس
مروان بغيظ :ليه واقع من عينك
بسام إبتسم:لا طبعا بس إنت عارف إنه مش بيهمه حد وممكن يدبحك وأنت عارف أبوه مين
مروان بتوعد:عارف اتمنت ان الحرس يكون مش معايا علشان أمسح بيه الشارع(اتنهد ورجع ضهره)بس بعد اللي عملته معاه المره اللي فاتت أبويا حلفني إني ما أتعرض له مره تانيه
بسام:أبوك معاه حق ..مع إنه بصراحه يستاهل اللي جراله
مروان: لا وليه عين كمان يهدد شكله ناوي تبقي نهايته علي ايدي
بسام ضحك: واحنا متحمسين نفرم امه

***********
صحت من النوم وأخدت شور لبست بيجامه
ومشت للشباك بعدت الستاره وطلت بعيونها
شافت أبوها لابس بدله رسميه سوده وعرفت إنه مسافر
دمعت عيونها وبلعت مرارتها لما شافته بيحضن مرام ويضحك لها ويودعها
اتمنت لو تكون زيها..لوتكون زي أي بنت مع أبوها
اتمنت لو تجري لحضنه وتحضنه بقوه وتبكي ع صدره
يمسح ع شعرها بحنان..يهمس لها إنه مش هيطول يسألها نفسها في ايه يجبهولها معاه....اتمنت بس لو تقدر تحضنه وتقوله عايزة سلامتك وترجع لنا تاني اتمنت واتمنت ودموعها نزلت بحرمان وهي شايفه مرام حاضنه أبوها وتضحك معاه..
بعدت عن الشباك علشان متشوفش المنظر الي ما تمنتش حتي تحلم بيه....لانها عارفه ان مهما اتمنت هو مجرد سراب ولا يمكن تطوله او يكون حقيقه
نعت ألمهــــا..حرمانهــــا..وحدتهــــا..أحلامهــــا السراب
بكت وبكت لحد ما اتمنت لو تطلع روحها وترتاح..

***************
امير قاعد في الجنينه ومعاه اللابتوب وبيشتغل فيه وجنبه فنجان قهوه.
طلعت لميس ووقفت لماشافته وقفت وفضلت بصاله متعرفش ليه
كان لابس بنطلون ترنج أسود وتيشرت رمادي كت مبين عضلات جسمه وشعره الأشقر الكثيف يحركه الهوا
طالع شكله روعه واللي محليه أكتر إندماجه في اللابتوب
حست برعشه في جسمها لما انتبهت له انه رفع عيونه وبصلها..
نزلت عيونها بسرعه و شتمته في نفسها..ومسكت الموبيل وشغلت اغنيه تغيظه بيها
سلمـت بأنـــــــك أقـوى
وأنــا أضعف منــــــــــك أيــوه
لكـن أنـا كـل مـا بضعف قدامــك ببقـى الأقــوي
افتكرت بدر وخطبتها اللي اتفركشت بسببه..
مشت ناحيته مقهوره وفي قلبها حقد ونار ناويه تفرغها وعلت الصوت

يتبع ......
لقراءة الفصل الحادى والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent