recent
أخبار ساخنة

رواية عذبني ولكن أحبني الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم منة محمد

 رواية عذبني ولكن أحبني الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم منة محمد
رواية عذبني ولكن أحبني الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم منة محمد

رواية عذبني ولكن أحبني الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم منة محمد

دخلت للبيت وقابلت مروان واقف عند السلم ومتكي ع الدرابزين ومعاه موبيله..
أول ماشافها وقعت نظراته ع اللي في إيدها..
قرب ناحيتها وقفل الموبيل وحطه في جيب بنطلونه الزيتي:امممممم....ورد وهدايا جايه منين ..
وقع قلبها من نظراته وخافت..لايكون خالد شافها وقاله لا لا لا أكيد لوشافني كان ماسكتش وطربقها ع نفوخي..
إنتبهت ع إيده اللي سحبت منها الورد..وحمدت ربنا إنها شالت البطاقه اللي فيها..
قالت بعصبيه:خير..ايه الرخامه دي جيب البَاقه
اتأمل الباقه ثم رفع عيونه ليها: منين الورد ده والهديه..
رنابوقاحه:وإنت مالك..
سحبت منه الباقه ومشت وسابته
وقعت منها العلبه من الربكه وانحنت تجبها إلا شافت كوتش مروان الابيض قريب منها وإيده ترفع معها الهديه..
بصتله وهوعيونه مركزه مع الهديه :يعني برضه مش هتقولي جولك منين
خافت من صوته وهي خلقه قلبها مرعوب قالت وهي بتاخد الهديه منه:اشترتها لدلال علشان كتب كتابها إرتحت دلوقت أففففف..
نفخت وهي طالعه ع السلم بس فاجأها صوته العالي:إن شفتك طالعه بالشكل ده تاني ده غير ريحة الزفت البرفان الفاقع الي مغرقه نفسك بيه وريحته واصله قبلك هقطعلك رقبتك سامعه
تجاهلته وراحت لغرفتها دخلت وقفلت الباب بقوه:اففففف تخلللللف
قعدت وفتحت الهديه وفتحت العلبه الحمرا
اتوسعت عيونها بانبهار وهي ترفع الساعه:وا ا ا ا ا او تجنن
ضمتها لصدرها بتنهيده:اااه كله ذوق يجنن
سمعت صوت فونها وأخدته من شنطتها بسرعه وردت:اهلا حبيبي
جالها صوته الهامس:عجبتك الهديه ياقلبي
قالت بدلع:تسلم حبيبي بجد ذوق
وقضت ساعات وهي تسمع لغزله وكلامه المزيف ودلعها وغنجها في كلامها اللي دوبته فيها..ومتناسيه إن فوقها رب شايفها وسامع كل شئ ..وهتتحاسب ع كل كلمه وكل حرف تسمعه منه وتقوله له..والله يُمهل ولايهمل..
*************
دخلت للقصر مستعجله بس فاجأها صوت مروان اللي وقف قلبها:يااهلا ويا سهلا ببنت العم
اتوترت وارتبكت وحالتها حالها لمارجع لها شعورها اللي لخبطها...
بلعت ريقها وهي شيفاه واقف قصادها بتيشرت أبيض عليه حروف من عند الكتف زيتيه وبنطلون زيتي..
قالت بصوت ثابت:اهلا مروان
رفع حاجبه باستغراب من أدبها المفاجأ..
اتغاظت من حركته وقالت: ريم فين
دخل إيده في جيبه كأنه بيدور علي شئ ورد:للأسف مش موجوده..
باستخفاف وغيظ:ياخفه دمك بجد خفيف
مروان بثقه:عارف ،، نفسك دمك التقيل يبقي زيه في خفته بس للأسف ماتحاوليش
بصتلو  بغيظ ومشت:أنا ليه مضيعه وقتي وواقفه مع طفل
طلعت فوق بسرعه وسمعت ضحكته اللي رفعت ضغطها..
دخلت ع البنات في غرفة لميس:سلام
البنات:وعليكم السلام
امل :بجد يا عيال اللي سمعته..حددتوا كتب الكتاب
ريم:أيوه
أمل حطت إيدها ع قلبها:ياعمري يابن عمي حددوا معاد شقائك والله إنا زعلانه عليه..اروح اخنقها وأفكه منها
ضحكوا البنات:ههههههههههههههه
قعدت أمل قدامهم:والله انا لماعرفت لبست فستاني وجيت مش شايفه طريقي
نزلت عنيها علي رجولها:احيه انا جيت حافيه ولا لبست شبشب الخدامه
لميس:ههههههههههه
ريم بهستريا:والله همممموت.
أمل:هنعمل ايه كلنا هنموت مش انتي بس... احنا نقعد ندعي يكش تتحرق بفستانها وهي بتطل بالابيض
ماتت لميس وريم من الضحك:آمين ههههه
*****************
سميه:واللـــــه
نسرين:ايوه من شويه ماما قالتلي
سميه:ياعيني ياريم تلاقيها دلوقت هتموت من الزعل
رفعت شهد راسها اللي كانت قاعدة تلعب بعروستها:مين اللي عايز يتجوز
نسرين:خالك امير
شهد :الحليوه ده..يارب ياخد دي ام عيون زرق
ضحكت سميه:لا مش لميس هياخد دلال
عقدت حواجبها تفكر:انهي دلال.........(فتحت عيونها بشهقه)ليكون دي اللي جايه بقميص النوم بتاع أمها يع علي شكلها مالقيتش فستان تلبسه ولبست قميص امها أم ضحكه صففففرا ...دي كلها عيره وصبغه القوصه يعني يا خال ملقتش الا دي ام صبغه
البنات ميتين ضحك مش قادرين يوقفوا ضحك..
سميه بتمسح دموعها واتتنهدت:اه ياربي..لو سمعتك دلوقت والله لتنتحر
شهد بلامبالاه:أحسن خليها تسمع علشان ماتغلطش وتلبس لبس امها ،فرحانه ام عرقوب بضهرها لا وفرحانه انها بيضه وهي شبه الجبنه المعفنه ....ده
أنا أبيض منها ولا طالعلي عرقوب حتي شوفي(ورفعت طرف بيجامتها)
نسرين ماسكه بطنها اللي وجعتها من الضحك:شهــــــد خلاااااص آ آ آه بطني
شهد كشرت:وليه تضحكي عليا احسن خلي مصارينك تتمزع
سميه:كتك القرف
دخل ماجد:خير مالكم
نسرين شاورت عليها بضحكه: كفايه شيلها عني بمووووت
ماجد زعق:ايه الصوت العالي ده ولنسرين.. .قومي اتعدلي وأأعدي عدل وبطلي ضحك
عدلت نفسها وبتحاول تمسك ضحكتها لحد ما هديت من نوبه الضحك الي وخداها
قامت شهد من الأرض وأأعدت جنب ماجد وهي مبرقه عيونها عليه
ماجد بصلها: سلام قولا من رب رحيم ..خير يامصيبه حياتنا
شهد:جبت لي المالتيرز
ماجد بصلها:لا ،بقيت سواقك انا ماجبتش
اتخصرت وقامت وقفت:وليه ما تجبليش عمامي إذا قلتلهم يجابوا لي إلا إنت ليييه
ماجد بصوت بشويش :أيوه أكيد اكلتيهم بلسانك لحد ما جابوا لك
شهد لوت بؤها :انت بتتهمس بتقول ايه سمعني
زقها ع خفيف:يله هناك
دهست رجله وهربت لأمها
ماجد:أأأأأأه يابنت الابلسه..كمان عارفه المالتيزر المفعوصه دي
المالتيزرز هي منتج من الشوكلاته بالحليب
**************
طلعوا يتمشوا في الجنينه..
ودخلوا قصر امير ..
أمل انبهرت بالجنينه:والله ماتستاهلو الدلدوله دلال
ريم :صادقتي يا اموله....أقطع دراعي لو ما كانتش متجوزاه علشان القصر وفلوسه
أمل:ولا تقطعيه ولا حاجة ..واضحه أصلا
......:بتعملوا ايه هنا
لفو وشافوا دلال واقفه بصالهم بحتقار
ريم:إنتي اللي بتعملي ايه هنا ومين أذن لك تدخلي
دلال بغرور:مش محتاجه إذن ياحبيبتي علشان أدخل بيتي
أمل باستهزاء:بيتك
دلال للميس:طبعا بيتي إنتي ناسيه إنه خلاص أنا مرات امير وده بيتي..ويله بره لو سمحتوا
ريم اتفرست من وقاحتها وقربت عليها ووقفت قدامها ورفعت إيد دلال:لما يلبسك امير الخاتم ..ويخدك من بيت أهلك بقي بيتك..
رمت ريم إيدها بقرف:وياللا بره هقفل البوابه
دلال وهي هتفور قهر وغضب :بنشوف ياريم مين اللي هيدخله أنا وإلا إنتي..وقريب إن شاء الله
طلعت مقهوره لماسمعت ضحكهم الساخر عليها
***************
مرت الأيام والكل إستعد لكتب الكتاب
ودلال طايره من الفرحه وبتعد الأيام
أما امير فكان بارد وهادي ولا كأنها خطوبته وكتب كتابه قربت كأنها خطوبه واحد غيره والكل مستغرب منه
في الليل رنت هند ع لميس وقالت لها إن أخوها جاي يوصل حاجات ليها.....طلعت لميس في الجنينه وقالت لميري الشغاله تجيبهم ..دخلت ميري ومعاها الكيس إلا امير اخد منها الكيس بعنف راحت لميس بسرعه وسحبته منه بعنف اكبر:ماتدخلش فالي مايخصكش
رماها بنظرات حاده:وهدايا كمان..مش بيفهم ده وإنتي فرحانه..جيبي الكيس
اتغاظت منه وهي حاطه الكيس وراه ضهرها:إنت مِدي نفسك أكتر من حجمك ع فكره
ولفت تمشي بسرعه..الا ايده شدت منها الكيس ورمته بعيد...
شهقت لماسمعت اللي جواه اتحطم وزعقت في وشه:عملت اييييييييه
مسك إيدهابقوه:ماتزعقيش لا أقطعلك لسانك..أناسكت عن تصرفاتك كتير وأنا للأسف اللي بحط لها حد
رماه إيدها وقال بسخريه:بعوضك عنها في جوازنا (وغمزلها بوقاحه)
شهقت مصدومه لمااستوعبت اللي قاله:ج...و...ا..ز..نا
امير نظراته ده غير صوته الساخر:جهزي نفسك ياحلوه
ومشى وسابها في حالة ذهول وصدمه....أي جواز ..ودلال ..دلال خطيبته و...أنا اتجوز ده ....ده انا مبكرهش في حياتي قده لألألألأ مستحيــل
صرخت فيه:yoouu Dreeeaaming‏ مستحـيــل مستحيـــل أوافق عليك
متعرفش ازاي وصلها بالسرعه دي بس الأكيد إنها حاست بانفاسه الحاره قريبه منها وصوته اللي رعبها:غصـب عنك بتوافقي وماتفكريش إني ميت عليكي..لا دي إرادة بابا عمك وإنتي عارفه انا لايمكن أقوله لا لأنك للأسف بنت عمي وفي وشي
لميس:إنت غلطان الظاهر إنك مفكرني دلال خطيبتك واللي هتكتب عليها الأسبوع الجاي
شافت وشه اتغير وإبتسامه بارده إترسمت ع شفايفه:عادي يجوز عروستين في يوم واحد
زعقت بصوت عالي:مستحيــــل إنت كفؤ لدلال وبس أما أنا لا وألف لا
غرس ضوافره في كتفها بشكل مؤلم :مش هياخدك ولا هتاخديه طال الزمن أو قصر سامعه ..وكتب كتابنا الاسبوووووع الجا ي في نفس الميعاد سامعه
سابها وبصلها بثقه واحتقار:ايه هترفضي طلب عمك اللي حافظ عليكي ولمك في بيته وعيشك أحسن عيشه إرفضي ابنه بكل بجاحه بقي
صــــــاب هدفه ونقطة ضعفها...
عقلها وقلبها اتمردت عليهم وقالت بضعف وانكسار:اه برفض برفض لو إنت آخر رجل في الدنيا لو أعيش في الشارع مش هخدك
اتغل منها كان عارف إنها تقدر تقول لا وترفض بعد اللي عمله أبوه علشانها وبعد ماأصاب هدفه واللي عايزه..لكن كرها إستحقارها ورفضها له صمم:وإنتي لو انا ماحطيتكيش في دماغي وحبيت اربيكي من جديد والم فضايحك عمري ما كنت اخدك لو اخر ست في العالم .....خدك عزرائيل وريحنا منك لانه ما يشرفنيش اخد واحده ممكن واكيد بتكون مستعمله
كانت بصاله بصدمه والحروف ضاعت وتاهت واتبخرت..دموعها حرقتها حرق ..رجليها مبقتش شيلاها وكلامه واتهامه البشع انهار كيانها
سابها ومشى بكل جبروت وقسوه.
اتفجرت دموعها بألم وذل ..وقعت ع الأرض بتشهق :را ا ا امي فينك..إختك..حبيبتك بتمووت إنهانت إنذلت آ آ آ آ آه امير دبحنــــــي...بكرهـه
****************
نزلت بسرعه علي السلم ودخلت للصاله:ماما
سناء:اسم الله مالك
دلال بنرفزه:حقيقي اللي سمعته
سناء بحيره: ايه ده الي سمعتي
دلال قعدت مقهوره:كتب الكتاب ناوين يعملوه في قصرهم
سناء ضحكته:وليه بقي متنرفزه
دلال:مش بمزاجهم يقرروا ولا يشاوروني
رشا دخلت:وإنتي عايزها فين حضرت جنابك
دلال بغرور:عايزها في الفورسيزون
لفت لأمها باصرار:اتصلي ع خالتي وقولي لها دلال مش عايزها في القصر عايزها في الفورسيزون
رشا إبتسمت بسخريه:واثقه إنهم يوافقوا
دلال بغرور:غصب عنهم يوافقوا
***************
في القصر الحزين
قاعدة في الصاله نازله اكل في ضوافرها وعيونها مافارقتش باب غرفه تولين الأفكار مزحومه في راسها بخباثه وحقد..
من ساعة اليوم اللي كان ....اليوم ده كان بمثابه فتيل شرارة الحقد والكره جواها .... أفكارها اتركمت و لفت في دماغها ودارت في دماغها فكره واحدة بس وهي تنتقم منها وتشيل تولين من طريقها وحياتها..
قامت وقربت من الباب ..قربت ودنها من الباب ماسمعتش صوت..
حاولت تفتحه منفتحش.. سبت ولعنت الخدامه اللي عطت المفتاح لزياد وهي تجهل السبب اللي خلاه يعطيها المفتاح علشان تقفل عليها الباب..
إبتسمت باستهزاء والدم غلي في راسها من ساعه ماحست انه بيحميها منها وشدت قبضتها ع الباب..
ضربت الباب بكف إيدها عدة مرات وهي بتنادي تولين وتهددها إذا مافتحتش الباب...
داخل الغرفه وفي زاويتها بالتحديد ..
كانت قاعدة ع الأرض وضامه رجولها لصدرها وإيديها مغطيه بيهم ودنها علشان ماتسمعش صوت الضرب ع الباب وصريخ إختها بخوف ارتعش كل جسمها وفضلت تناجي وتدعي ربها يبعد شرها عنها ..
غمضت عيونها بقوه ودموعها نزلت برعب لماحست إن الباب بينكسر من قوة الضرب..
بس في ثانيه اتبددت قوتها وبعدت عن الباب وهي بتتوعدلها ...
**************
من وقت ما قالت لها ريم إن عمها عايزها وهي عايشه في رعب وخوف وقلبها يضرب بقوه .خوف من أن يكون كلام امير صحيح..
قررت في قرارة نفسها إنها ترفض ومستحيل ترضى حتى لوكان عمها مستحيل انها تضيع حياتها معاه وتعيش العذاب مره تانيه لأن الحياة مع هذا الامير هو الذل والعذاب في حد ذاته..
وعمها مستحيل يجبرها عليه..
بس أنا ليه مستعجله يمكن عايزني في موضوع تاني مايتعلقش بامير ما يمكن يكون امير كداب
وقفت عند باب مكتبه واتنهدت بهدوء وإصرارها زاد وبعث فيها الطمأنينه..
دقت الباب ولماسمعت صوته فتحته ودخلت...
************
دلال:والله
هدى:أيوه بس أنا رفضت
دلال بتلعب ع هدى بأفكارها:طيب ليه رفضتي
هدى:خايفه
دلال:بتخافي من ايه هو يعني هياكلك
هدى بتردد:لاماقدرش
دلال بخبث:إنتي بتحبيه
هدى بحالميه:بموووت فيه
دلال بضحكه شيطانيه:خلاص اطلعي معاه ..إذا رفضتي انك تطلعي معاه ممكن يحس وقت ساعتها انك مش بتحبيه ولا حتي بتثقي فيه ويزهق ويسيبك...ساعتها ياحلوه بتعضي صوابع الندم
هدى بخوف:لا لا مش هيحصل انشاء الله ليه كدا تخوفيني
دلال: براحتك أنا قلتلك وإنتي الخسرانه
هدى:خلاص هطلع معاه بس ب مكان عام
دلال إبتسمت:براحتك..بس أهم حاجة مطيرهوش من إيدك
قفلت مع دلال وقررت تنصاع لدلال وافكارها اللي بتوديها لطريق الهلاك...
**************
لها أكتر من دقيقه عايشه بترقب وخوف من سكوت عمها..
رفعت راسها وبصت له..داب قلبها لماشافت نظراته الحنونه
وسمعت صوته الحنون المحب..
الجوهري بطيبه:إنتي بنت أخويا الغالي وغلاوتك من غلاوه بناتي أنا يابنتي..
نزلت راسها لماسمعت كلمته (بنتي)..ودموعها غرقت عيونها من نبرة الحنان في صوته وعيونه..
الجوهري:عايزك تكوني قريبه مني ودايما حوليا ..مش عايزك تكوني بعيده عني ..(سكت شوي وكمل) ابني اميرخطبك مني..
...........
دخل غرفة إخته بعد مادق الباب وشافها قاعدة ع سريرها وتتكلم في الموبيل
بسام رفع حاجبه:اقفلي عايز اكلمك
بصت له وشاروت له ب لأ ..
بصلها بتهديد..وغمزت له وهي بتضحك..
مافهمش منها حاجة وبصلها باستغراب:ايه
قالت بعمد:أيوه يا ريم كملي
إبتسم بفرحه وقرب منها وهمس:عامله ايه
مني بخبث: بقولك ايه ريمو..بسام بيقولك عامله ايه
ريم إنفجعت:ها....
مني:ههههههه مالك
ريم إرتبكت :ازاي يعني
مني بصت لبسام وهي بتضحك:هههههه اختفي البنت بلعت لسانها وبقت تتهته ..
ريم اتمنت تنط في بطن مني وتفعصها
همست بغيظ: منيييي
بسام إبتسم:ياروحي
ريم سمعته وماتت من الحيا وفي نفس الوقت فرحانه
مني مثلت العصبيه:شوف انا اديتك وش زياده يلا براااااااا
ضحك وطلع وقلبه وعقله عند ريم..
************
الجوهري:عايزك تكوني قريبه مني ودايما حواليا ..مش عايزك تكوني بعيده عني ..(سكت شوي وكمل) ابني امير خطبك مني..
رفعت راسها بصدمه وكل أمل احلامها اتبخرت في الهوا
الجوهري حط إيده ع كتفها بحنان: وامير ابني وتربيتي وهيحافظ عليكي وبيفضل قلبي متطمن عليكي معاه ومرتاح ..
بصلها بحب:ها يا لميس قلتي ايه
فتحت بؤها بتقول لا بس ماقدرتش ..نزلت راسها وغمضت عيونها بقهر..
كل إصرارها وقرارها ورفضها اتبخر لما شافت وش عمها والفرحه في عيونه..
إبتسم عمها بفرحه لماشاف سكوتها وفسره ع إنه خجل ..
ضمها لصدره وهو بيمسح ع شعرها:مبروك يالميس..مبروك يابنتي
غمضت عيونها تداري دموعها
ماقدرتش ترفض..ماقدرتش تكسر فرحته في ابنه وفيها ..وهو اللي كان يفرحها .....ماحدش حافظ عليها ولمها في بيته وعاملها زي بنته غيره..
ماحدش انتشلها من بيت زوجة أبوها وأخد حقها غيره..
مستحيل تكافئه برفض ابنه وتكسر فرحته مستحيل..
دخلت غرفتها واترمت في سريرها تنعي حظها.
تنعي أحلامها....تنعي ضعفها....تنعي حياتها...
دخلت عليها ريم مخضوضه:لميس مالك
كانت محتاجه لحضن تفضفض له يخفف عنها
رمت نفسها في حضن ريم وبكت بقوه..
ريم اترعبت:لميس مالك..خوفتيني ارجوكي قولي مالك
لميس بين شهقاتها:ب اتجوز....ا م ير..
شهقت بصدمه:اييييييييييييييه قلتي ايه هتتجوزي مين امير
ضمت لميس ليها تهديها..وجواها بترقص من الفرحه..يعني امير مش هياخد ام سحلول دلال ..وا ا ا ا ا ا او الحمد لله يارب ..بياخد لموس..
إختفت إبتسامتها لماإستوعبت طبيعة العلاقه السيئه بين امير ولميس..
بس مع ذلك ماقدرتش تخفي فرحتها وتدفع عمرها و تشوف وش دلال لما تعرف..
**************
:اييييييييييييه
ريم بفرحه:والله العظيم
أمل:إنتي متأكده
ريم:أيوه..متأكده بابا اتكلم مع لميس النهارده
أمل رقصت في الغرفه وزرغتت : يا انبساط الهنا يا انبساط
ا ا اه ياشماتي فيك يادلال
ضحكت ريم:تصدقي نفسي أشوف وشها ههههه
أمل:تصدقي انتي لحد دلوقت مانسيتش شماتتها في سميه ربنا ردلها اللي عملته في سوسو
ضحكت ريم:أيوه صح
*************
صحت لميس و دماغها مصدع ..أخدت لها شور..وهي تحت الميه افتكرت انها هتتجوز من امير معذبها
نزلت دموعها واختلطت بالميه..
افتكرت نظرات امير اللي كانت كلهاعباره عن
كره...إحتقار...حقد...سخريه..اهانه
غمضت عيونها وكل كلمه قالها لها من اول ماشافته تعيد وتزيد في راسها..
ليه امير بالذات من كل الكون اللي بتكره كره العمي لما بتشوف نظراته أو تسمع كلامه المهين اللي يسملها البدن ...يكون زوجها.
**************
كوثر بعصبيه:يعني ازاي يعني هه
أالجوهري:اللي سمعتيه امير هيتجوز لميس
كوثر بحمقه:ودلال إحنا خاطبين دلال
الجوهري بحده :مابقاش الا اجوز ابني لدي الي متعرفش الحيا والادب
كوثربضياع :مستحيل..إحنا خلاص حددنا الخطوبه وكتب الكتاب كمان وجهزنا كل شئ تلات أيام وعزمنا الناس ازاي كدا كل شئ ينتهي
الجوهري بعصبيه:وإنتي تحددي مع نفسك ولا تشاوري حد..ماحدش قالك تتصرفي مع نفسك من غير اذني انا يعني كل شئ برضايا انا ...ولو علي المعاد والناس اوك متغيرش شئ يكون كتب كتاب لميس وامير عادي جدا
كوثر بقهر وغيظ :أنا شاورتك وإنت سكت يعني موافق
بصلها بغل:لا مش موافق ..بس قلت يمكن ترجعي لعقلك وتعرفي إنك غلطانه دلال ماتنفعش لامير
كوثر:يعني اعمل ايه انا دلوقت مقدرش اروح اقول لاختي سوري احنا خلاص مش عايزين بنتك ...مش هتبقي حلوه في حقنا
الجوهري:اتصرفي لان مش هيتم اللي في دماغك خلاص اتصرفي وقوللها
كوثر بصتلو بأمل:طيب ما تجوزه الاتنين ياخد دلال ولميس ..ابني راجل وميعبهوش شئ ياخدهم...ولا أكسر خاطر إختي وبنتها
الجوهري بغضب:بنت أخوي ماتبقاش ليها ضُره سامعه ..مستحيل فاهمه ..اتصلي ع أختك واتفاهمي معاها..وامير مش هياخد غير لميس ..لميس وبس
طلع من عندها وكوثر مصدومه وحاقده اكتر ع لميس ومحتاره وخايفه ازاي هتقول لاختها
**************
وقفت بشهقه:إييييييييييييييييييييييييييه
مستحيل
سناء بقهر وعدم تصديق:ده اللي حصل
دلال الدنيا لفت بيها..ضربات قلبها زادت..أحلامهاا تلاشت ومش قادره تصدق..
صرخت ودموعها انسابت:ازاااااي يعني.مش هتجوز امير...وكتب كتابي وفستاني ..ازااااي
كانت عيونهامفتوحه علي آخرها بطريقه تخوف لفت ع أمها قاعده تسمي ع بنتها اللي شكلها بقي فعلا يخوف وصرخت وهي بتشاور علي اللا مكان:الحقيره لميس بتا ا ا اخده مني...مستحيل..
رفعت عيونها لرشا الواقفه عندالباب وإيدها ع شفايفها باصه علي إختها المنهاره وكأنها افتكرت شئ:والقصر.....وبيتي ..مش هيكون ليا..لا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا
وقعت ع الكرسي منهاره ورشا جريت عليها وضمتها تهديها:خلاص ياقلبي اللي باعك بيعيه
دلال بانهيار:لا لا لا لا ازاي باعني...حرا ا ام هو بيحبني بيحبني ازاي سابني ازاييييييي
شهقت وبعدت عن حضن إختها:أنا بانيت كل أحلامي وحياتي معاه ازاي يطير من ايدي كدا ازاييي
قامت واقفت والشياطين فوق راسها وبعصبيه:عملتها الحقيره وأخدته مني أخدت كل شئ مني..بكرهها ومش هسمحلها تاخده مني ..لا ا ا ا ا أنا مخطوبه له ازاي يعني يخطبها ويسبني (وبحقد)
والله لانتقم منها والله لأخليها تندم وماتتهنى..والله لأخليه يرجع ليا أنا..
بكت وهي بتتوعد وتهدد إنها بتنتقم وترجع امير ليها لو يكون اخر شئ تعمله في حياتها...
******************
رنا بصدمه:مستحيل
كوثر قعدت مقهوره:أبوكي قرر خلاص يجوزه لميس....ااااه يا قهري علي بنت اختي تلاقيها منهاره كانت بتحب امير حب بجنون ..
رنا:معقوله دلال مش هتاخد امير.....ماما دلال بتحبه وبتمووت فيه...ازاي بابا يعمل فيها كدا ويجوزه للفاجره لميس
كوثر بكره ونرفزه:أكيد هي اللي رسمت ع أخوكي لحد ما خلت ابوكي يجوزهاله اكيد مش دي بنت امها
زاد كرههم للميس وحقدهم عليها
**************
دخلت أمل لغرفة لميس:مبرررررررررررررروك
ريم:ههههههههه
ضمت لميس:ألف ألف مبروك ياميسو ده أحسن خبر سمعته في حياتي
لميس بابتسامه باهته:الله يبارك فيكي
أمل:اخيرا إنكسر غرورك يادلالوه..اه ياني بس لو أشوف شكلك وإنتي بتسمعي الخبر
ضحكوا إلا لميس ساكته
أمل:امتى كتب الكتاب
ريم:يوم الخميس
انصدمت لميس وماقدرتش تتكلم يعني باقي يومين بس وتبقي له وتحت رحمته
***********
خبرخطوبة لميس وامير انتشر بسرعه ..البنات كلهم انبسطوا مع إنهم ماصدقوش في الأول لأنهم كانوا عارفين ان دلال مخطوبه لامير..
بس بالأخير فرحوا للميس وانكسار غرور وتكبر دلال..
سناء مقهوره وشالت من إختها كوثر وزعلت منها
************
هند:والله..وإنتي
لميس بغصه:أنا بكرهه ياهند كره العمي
بكت لميس وهند وجعها قلبها ع صاحبتها:طيب ليه ماقلتيش لعمك انك مش موافقه
لميس ببكا:‎I Can‎'t I Can‎'t tell him..ده ابنه...وهومش مقصر معاي في شئ...بيعاملني زي بنته وأكتر..ماقدرتش أرفضه...إنتي ماشفتيش كان بيكلمني ازاي ..ماقدرتش أكسر فرحته وأنسى اللي المعروف الي عمله علشاني ...
هند:خلاص لموس...إرحمي نفسك
لميس بين شهقاتها:I can‎'‎t...I can‎'t imagine my self with him after what he did to me‏ واللي بيعمله...تخيلي ياهند..طعن في شرفي
هند اتصدمت وماقدرتش تقول حاجه
إنتظرت لحد ما تهدى وقالت بهدوء:حاولي تنسي كل شئ بينك وبينه وتحاولي تبدئي حياه جديده معاه..وما تتعبيش نفسك
لميس:ماقدرش ياهند...I haaate him ‎..بكرهه..
هند:أنا جيالك دلوقت.
قفلت معها وراحت لغرفة أخوها دخلت عنده:بدر
بدر رفع عيونه وإنصدم من شكلها ووقف:هند مالك كنتي بتعيطي
هند:كنت عايزاك توصلني للميس حالا
بدر خاف للميس يكون جرلها حاجه:مالها...لميس فيها حاجة
نزلت راسها مش عايزه تقوله عن خطبت لميس مش متعوده تكذب عليه:لا مافهاش حاجة بس كنت عايزه اروح لها
بدر بشك:إنتي متأكده..طيب ليه كنتي بتعيطي
هند:متضايقه وعايزه أروح لها
بدر شاف عيون هند كلهادموع وخاف إذا ضغط عليها تبكي وقال:أوك مستنيكي في العربيه
******************
ريم بفرحة عارمه : امير هتتجوز من لميس
امير ركز ع ملامح مروان اللي اتفاجأ بالخبر
مروان بدهشه:والله
عادل بفرحه:مبروك
امير وعيون ع مروان:الله يبارك فيك
مروان من الدهشه نسى يبارك
ريم: مارو فين مبروك بتاعه امير
مروان:ها...مبروك
امير:الله يبارك فيك
مروان:طيب ودلال مش إنت خاطبها
امير بنفي :أنا ماخطبتش حد امي الي خطبتها وأنا ماكنتش عايزها
عادل:بس إنت وافقت
امير وقف:كنت مشغول بدراستي وعلطول وافقت ولا فكرت
وطلع من الصاله
امير طلع واتفاجأ ببنت قدامه
بعد عن طريقها علشان تدخل بس إستغرب من نظراتها الحاقده
لكن لماطلع شاف عربيه بدر وابتسم باستهزاء
***************
ضمت لميس اللي بكت لماشافت هند ...
هند:لميس خلاص اهدي مش حلوه في حق ريم تدخل وتشوفك بتعيطي مهما كان برضه اخوها
مسحت دموعها وبعدت عن هند
دخلت ريم معاها الخدامه شايله صينية عصير وشافت وش لميس وعرفت إنها معيطه واتضايقت بس مابينتش:يااهلا وسهلا نورتي هند
قعدت معاهم والخدامه قدمت العصير وطلعت
باركت لها هند ع خطوبتهم وقالت بتخفف الجو:والله مش مصدقه ميسو هاتتجوز قبلي لا لا لا مش حلوه في حقي أنا بكره بدور لي ع عريس
ريم ولميس:هههههههه
وقضوا الوقت حكايات وضحك كامحاوله في تحسين نفسية لميس
***********منه محمد******
دلال بغصه:إحلفي أحلفي يارنا إن امير خاطب لميس
رنا بحزن ع صاحبتها:والله
دلال بكت:بس أنا مخطوبه له ازاي يخطبها ويسبني
رنا :والله ده اللي حصل حتى أنا اتصدمت زيك
دلال بحقد:والعقربه مبسوطه ربنا ياخدها
رنا:لحد دلوقت ماشفتهاش مرزوعه في اوضتها لا وكمان صحبتها عندها وضحكهم واصل عندي
دلال بقهر:امير عايزها
رنا:ماأعتقدش بابا شكله غاصبه عليها
دلال:مش مصدقه اللي بيحصل
رنا:حتى أنا وماما كمان رفضين الجوازه دي
دلال بأمل:طيب ليه خالتو ماتعملش حاجة وترفض
رنا:ماما متقدرش بابا خلاص قرر ولا تقدر تعارضه
دلال:طيب تكلم امير وتحاول
رنا:والله ماتقدرش حتى امير نفسه مايقدرش يرفض أمر لبابا
دلال حقدت ع الجوهري وبكت من قلبها لمااتقفلت كل الأبواب في وشها وهي تتوعد...
**********
طلعوا رغده وريم لحفله ولميس رفضت تطلع وقعدت في غرفتها..كوثر طلعت من البيت تقابل واحدة صحبتها
رنا إتصلت ع دلال وطلبت منها تيجي عندها لأن البيت خالي إلا من لميس ودي فرصتها تنتقم
دخلت رشا:لازم تشوفي امير وتطلبي منه يتجوزك ومش يسيبك
دلال بتلبس بسرعه:رايحة بس علشان أشوف العله وأنتقم منها
رشا:هتعملي فيها ايه
دلال بحقد والانتقام كبر في راسها:هتشوفي أن ماخلتها تندم إنها أخدت حاجة بتاعتي
**********
في بيت زبيده
البنات قاعدين في الصاله مع داليا
دخلت عليهم شهد تجري:بنااااااات
نسرين:مالك يا مخفيه
شهد:الدنيا بتمطر برى
شهقت سميه وفتحت الستاير:وااااو مطر
سميه راحت للباب:الله عايزه أطلع
نسرين:تعالي إنتي عايزه تمرضي
سميه فتحت الباب:لا مش همرض
طلعت برى وشهد معاها ونسرين قامت تشوف أمها اللي بتناديها
داليا قامت للمطبخ وفتحت التلاجه وطلعت الميه وصبت لها في كوبايه
دخل للمطبخ وشاف داليا عطياله ضهرها
كان فاكرها إخته نسرين لأن شعر داليا طول زي شعرنسرين وقصته ونفس اللون بني مايل للأحمر
ابتسم بخبث لماشافها مش منتبهاله ومسكها من خصرها بحركه سريعه:عو و و و و و و و
داليا اتخضت ووقعت الكوبايه من إيدها ع الأرض واتكسرت
واتجمدت مكانها لما سمعت صوته وضحكته:هههههههه رديتها لك
كان لازم تلف علشان يعرف إنها مش إخته لأن صوتها مش راضي يطلع و لودخل حد بيفهم غلط
لفت بخوف وقلبها ضرب للسما....
***********
صحت من النوم وغسلت وشها
فتحت الستاير وشافت هطول المطر الي نازل بغزاره
إبتسمت وحست بجوع فظيع ماأكلتش حاجة أبدا...
طلعت من غرفتها وشافت غرفة ريم افتكرت انها راحت حفله مع رغده
التفت لغرفة رنا وشافت أنوارها مقفوله وضلمه فكرتها هي كمان خرجت او طلعت معاهم
نزلت تحت سمعت صوت في الصاله واستغربت...معقوله رجعوا دخلت واتصدمت لماشافت رنا ودلال.....
يتبع ......
لقراءة الفصل الخامس والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent