recent
أخبار ساخنة

رواية عشق الرعد الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم جميلة أحمد

 رواية عشق الرعد الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم جميلة أحمد
رواية عشق الرعد الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم جميلة أحمد

رواية عشق الرعد الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم جميلة أحمد

في قصر المهدي في غرفه برق
كانت جمان تخلع حجابها وتنظر لشعرها الذي يصل لبعد اكتافها بقليل فجاء برق وحضنها ودفن وجهه في شعرها

جمان : بحبك

برق : وانا كمان بعشقك

جمان : انت عارف نفسي في ايه

برق : ايه يا عمري

جمان : نفسي في بيبي منك

برق : وانا كمان....سامحيني يا جمان

جمان : برق لو سمحت انسي بالله عليك

برق : انسي ايه ولا ايه

جمان التفت له : برق فكر في الحاضر وبس انسي الماضي وحياة حبنا
اومأ برأسه وحضنها

برق : ايه رأيك نفكر في موضوع البيبي بقي

جمان : برق الله

برق : قلب برق

جمان : مش هترجع الشركه

برق : لا معتش غير اجتماع مع وفد ورعد قالي امشي وهو هيحضره

جمان : اجانب

برق : ايوه

جمان : فيهم بنات

برق : تقريبا مكون من بنت وولدين

جمان : ربنا معاك يا رعد

برق : ليه

جمان : اصل عشق راحت الشركه

برق : هههههههه

************************************
في الشركه
رعد : عشق ورايا اجتماع انزلي من علي المكتب اقعدي مكاني وهخلص ونمشي

عشق : حاضر
خبطت سها ودخلت

سها : رعد بيه الوفد وصل

رعد : دخليه

سها : حاضر

وخرجت وقام رعد من مكانه ورحب بالوفد المكون من ثلاثه افراد سارا وجاك وجايبر وقبلته سارا من وجنته وكانت ترتدي فستان ضيق جدا وقصير حتي وبدأ الاجتماع

نظرت عشق لهم ووجدت الفتاه التي معهم تتقرب من رعد كل قليل وتقوم من مكانها تكلمه في اذانه ووضعت يداها علي كتفه والاخري تمسك جاكته
حبست عشق الدموع في اعينها وما جرحها عدم وجود ردة فعل لرعد وعندما وجدتها قامت وحاوطت رقبته بيديها وتلعب بشعره فارت الدماء منها وقامت وشدتها وصفعتها (الحوار مترجم)

سارا : ما بكي يا فتاة كيف تجرأين علي فعل هذا

عشق : انتي من تفعل اشياء مقززه

جاك : سيد رعد من هذه

رعد : انها زوجتي

سارا : سيد رعد اطردها هذه الغبيه الوقحه

عشق لنفسها : هتعملها يا رعد هتطردني عشانها وقسما بالله لو حصلت معت هتشوف وشي ليوم الدين

فكر رعد قليلا ثم قال

رعد : اذهبي لخارج الشركه
اغمضت عشق اعينها ودمعه هربت

رعد : انتي سيده سارا انا لا يشرفني التعامل مع شخص يهين زوجتي

جايبر : لكن سيد رعد

رعد : لا يوجد لكن من يهين زوجتي لا اريد التعامل معه

سارا : ولكن هي من هانتني حين صفعتي

جاك : نحن نعتذر سيد رعد

رعد : الاجتماع انتهي
فخرج الوفد وبقي رعد وعشق

رعد بعصبيه : ايه اللي عملتيه ده

عشق : والله جد وانتي مشوفتش هي بتتقرب منك ازاي

رعد : متمثليش انك غيرانه لو سمحتي

عشق : امثل

رعد : ايوه وبعدين ايه التصرفات الطايشه دي بتعملي كده ليه هي اللي عملته عادي عندهم

عشق : ولبسها

رعد بعصبيه : عادي بره انما تصرفات الاطفال دي مش عايزها فاهمه انا اللي غلطان اني سمحتلك تيجي الشركه انتي مش شاطره غير تبوظي كل حاجه اكبري بقي واعقلي

نظرت له عشق بذهول فالاول مره يكلمها هكذا فمسحت دموعها بكل هدوء واخذت شنطتها وذهبت بينما هو ظل ينظر اليها ثم جلس وتنهد

رعد : غبي غبي ليه عملت كده ليه جرحتها رد افرض سابتك الوقتي لا مقدرش اعيش من غيرها بس اكيد في يوم هتسيبك بس مش بالطريقه دي لازم الحقها واخذ جاكته ونزل سأل الحرس اخبروه انها اخذت تاكسي فرن عليها كثيرا ولم تجب فذهب للقصر

************************************
في منزل احمد
كان احمد ونورهان يجلسون سويا
احمد : نورهان انتي سلمتي الشغل كله لادهم مش كده

نورهان : ايوه

احمد : ممكن نرجع المنصوره

نورهان : براحتك يا احمد

احمد : والله متزعليش لو عايزه نفضل انا موافق ولو عادي هنرجع ويبقي ليكي بيت لوحدك نعيش انا وانتي وعمار وهمس كده كده قاعده مع اخوها واقنعناها تيجي تقعد معانا بس مش راضيه وعمار بيجي كل اسبوعين مره عشان اخر سنه في الثانوي

نورهان : مفيش مشكله نرجع عادي ونبقي نيجي زيارات

احمد : شكرا

نورهان : مش تتشكرني دا واجبي

*******************************
في قصر رعد
وصلت عشق ودموعها لا تتوقف وقررت ان تندمه ولكن بطريقتها فدخلت غرفتها ولبست فستان ضيق جدا وقصير بدون اكمام وظهرها عاري منه فكان اسوأ من التي كانت سارا ترتديه ووضعت ميك اب خفيف وارتدت كعب عالي ووضعت شعرها جنبا

سمعت فونها يرن فلم تجب وجلست تنتظر رعد
بعد وقت سمعت صوت سيارته فتوترت ثم شجعت نفسها

دخل رعد وجدها تجلس وتضع رجل علي الاخري ونظر لملابسها فالاول مره يراها هكذا فهي دائما ترتدي ملابس محتشمه وحتي في المنزل ترتدي شورتات وبلوزات ولكن ليست بهذا السوء فتعصب ورمي جاكته علي الارض

رعد بعصبيه : ايه اللي عاملاه في نفسك ده
قامت من مكانها ووقفت امامه

عشق بدلال : عامله ايه دا انا حتي كنت مستنياك اخد اذنك عشان اروح الديسكو واتقرب من الرجاله زي ما سارا كانت بتعمل

رعد بعصبيه : انتي بتقولي ايه

عشق : بقول بحترمك يا زوجي العزيز وهطلع بعد اما استأذن منك

رعد بصراخ : تطلعي فين بالبس اللي انتي لبساه ده

عشق : فيها ايه ما هو عادي بره وهطلع بيه الوقتي وكانت ستذهب فمسكها من زراعها ودفعها للداخل

رعد بنفاذ صبر : عشق متعصبنيش وادخلي غيري

عشق بعند : لا هخرج كده

رعد بزعيق : عشششق

عشق : هخرج يا رعد وكانت ستذهب فشدها وصفعها بشده مما جعلها تقع ارضا وشفتاها تنزف

كانت عشق لا تصدق فهي تهدده فقط فهي مسلمه وتصلي كيف لها ان تخرج هكذا تسأل نفسها هل ضربها بالفعل رعد ضرب عشقه فنظرت له

عشق بدموع تنزل : انت مفكر هخرج كده لا انا مسلمه فكرتك هتكون حنين عليا وانك مش هتكون عاصم التاني ولا جدي بس للاسف طلعت اسوأ منهم يا رعد

نظر لها رعد ولم يصدق اهو ضرب عشقه وجعلها تنزف ونظر لنفسه في المرايا ثم نظر اليها وهي تبكي وشدها حتي وقفت امامه ونظر للدم الذي ينزل من جانب شفتيها ودموعها فمسح دموعها ثم مسح شفتيها ونظر اليها ثم اقترب منها وقبلها وما جعله يتماده انها كانت وضعت يداها حول رقبته وشدته اكثر ولم يتكلم اي منهم حتي لا يقطعوا هذه اللحظة ثم........................

************************************
عند الفجر فاستيقظ رعد ونظر لعشق التي في حضنه ثم نزلت دموعه اجل بكي رعد وقام اخذ شاور وتوضأ ولبس ملابسه وادي فرضه ثم نزل ركب سيارته وذهب لمكان ما ووقف ونزل من السياره

رعد : اااااااه اااااااه اااااااااه
ثم جلس علي ركبته وبكي

اما عشق فاستيقظت ولم تجد رعد بجانبها ونظرت للساعه وجدتها الثامنه فتذكرت ما حدث فابتسمت بخفه وقامت دخلت الحمام وأخذت شاور وتوضأت ولبست ملابسها وادت فريضتها ثم وقفت امام المرأه

عشق : بقيت ملك لرعد الشافعي عشقي انا بعشقك يا رعد يا تري انت فين

وبعد قليل وجدته يدخل ودموعه علي خده فاختفت ابتسامتها
عشق : رعد

فجأها انه جلس علي ركبته وضمها من خصرها وبكي
عشق : رعد انت بتعيط

رعد : سامحيني يا عشق انا اسف علي اللي عملته امبارح عارف انك مش بتحبيني بس انا ضعفت وضعفتك معايا اكيد انتي كان نفسك يحصل كده بس مع شخص بتحبيه سامحيني ارجوكي وبكي بشده لاول مره تراه هكذا فنزلت دموعها هي ايضا وبعدت يداه واوقفته ثم مسحت دموعه

عشق : رعد انا ب.....

رعد : عارف ان كرهك زاد الوقتي عشق في اي وقت عايزه تتطلقي قولي وانا هطلقك ساعتها ثم تركها وذهب

سمعت عشق صوت سيارته فاختنقت ومسكت فازه صغيره ورمتها في المرايا وبكت

عشق : افهم بقي بحبك افهم يا اخي انت ايه بعشقك غلطت مره مش تعذبني الف مره بقي عاااااا قلبي بيوجعني يا رعد ثم جلست في زاويه وبكت بقوه

************************************
اخذ برق جمان للجامعه ثم ذهب للشركة وجمان دخلت وجلست مع سيلا

سيلا : عشق اتأخرت ليه

جمان : مش عارفه يمكن مش جايه

سيلا : طيب يلا نروح المحاضره

جمان : يلا

وذهبوا الي محاضره كرم وجلسوا بجانب بعض فرن فون جمان وكان صامت

سيلا : حد مهم

جمان : دي چيلان

سيلا : خلاص ابقي كلميها اما المحاضره تخلص

كرم : سيلا قومي اقفي

سيلا : نعم يا دكتور

كرم : بتتكلمي مع اللي جنبك ليه ومش مركزه في المحاضره

سيلا : بصراحه اصلي كان عندي فضول اعرف مين بيرن عليها

كرم : انتي هابله

سيلا : لا بستهبل

كرم : دا بدل ما تقولي اسفه يا دكتور

سيلا : بأمانه الله اعتذر علي ايه انا بحب الصراحه ع طول انما لو اعتذرت يبقي بعمل حاجة غلط

كرم : وجهة نظر طيب اقعدي وبطلي كلام

سيلا : حاضر
وانتهت المحاضره وخرجت جمان لچيلان مع سيلا

چيلان : امال عشق فين

جمان : مجتش مش عارفة ليه

سيلا : برن عليها مش بترد

جمان : عادي اكيد عندها حاجة مهمه

چيلان : طيب سلام انا ورايا محاضره

سيلا : وانا هروح اغلس على دكتور كرم

جمان : وانا هعمل مفاجأه لبرق واروح الشركه

جلست سيلا مع كرم قليلا ثم ذهبت

************************************
رجع رعد لغرفته وجد عشق تنام في زاويه تسند رأسها علي الحائط فأنب نفسه عندما اقترب ووجد اثر دموع ثم حملها ووضعها علي السرير وقبل جبينها ولم يستطيع منع نفسه فاخذها في حضنه ونام معها وبعد حوالي ساعتين تململت عشق ونظرت له وجدته مازال نائم فمشت يداها علي وجهه وجدت حرارته مرتفعه فقلقت وحاولت ان تيقظه

عشق : رعد قوم رعد فوق وظلت تحرك فيه حتي فتح اعينه قليلا فساندته حتي الحمام وفتحت الدوش ووقفته تحته ووجدت نفسها تحضنه وتبكي وهو شدد من احتضانها وظل هكذا وقتا ليس بقليل ثم ساندته وخرجوا

عشق : رعد حاول تغير

اومأ برأسه واخذت ملابسها ودخلت الحمام تغير ملابسها ثم خرجت وساعدته في تبديل تيشيرته واعطته دواء ثم جعلته ينام ونظفت زجاج المرأه ثم رمته ورنت علي نورهان لتخبرها كيف تفعل الشوربه له لان الداده لم تأتي اليوم وفعلتها وذهبت له

عشق : رعد قوم رعد

رعد وفتح اعينه قليلا : اممم

عشق : اشرب الشوربه دي قوم

رعد : مش عايز

عشق : يا عم اشرب ومتقلقش دوقتها الاول يعني هي مش حلوه اوي بس مش هتروح المستشفى متقلقش

رعد : ههههه خلاص هشربها
وبدأت عشق تطعمه حتي انتهت

رعد : شكرا يا عشقي

عشق : بالهنا والشفا يا رعود

مسك يديها وقبل باطنها ثم رأسها وهي حملت الصنيه ونزلتها ثم طلعت له وجدته لم ينم

عشق : لازم تنام يا رعد

رعد : ممكن تنامي معايا

عشق : اكيد وذهبت نامت في حضنه وهو قبل رأسها وناموا سويا
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

google-playkhamsatmostaqltradent