recent
أخبار ساخنة

رواية عشق الرعد الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم جميلة أحمد

 رواية عشق الرعد الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم جميلة أحمد
رواية عشق الرعد الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم جميلة أحمد

رواية عشق الرعد الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم جميلة أحمد

عشق : هو دا اللي حصل يا جمان والنهارده حرارته نزلت وجيت الجامعه وهو راح شغله

جمان : بس يا عشق هو الوقتي مفكر انه اذاكي

عشق : مهو دا اللي مضايقني مش قادرة اقرب منه ولا قادره ابعد حاسه اني في محيط بعوم فيه بس مش عارفة اوله من اخره

جمان : طيب بصي يا ستي هقولك تعملي ايه معاه بس تنفذي الكلام

عشق : قولي يارب يجيب نتيجه

جمان :............

***********************
في منزل احمد
رن الجرس فذهب ليفتح وتفاجئ بيوسف وزينه
احمد : اهلا اهلا بالحلوين

يوسف : ازيك يا ابو حميد

زينه : ازيك يا حلو انت

احمد : كويس ازيكم انتم

يوسف : احسن منكم احنا المهم عندكم اكل

نورهان : مين يا احمد....يوسف ازيك اتفضل

يوسف : ازيك يا طنط
ودخلوا سويا الي الداخل

يوسف : طبعا حضرتك مش عارفة مين دي دي تبقي زينه خطيبتي وبنت عمي ومكتوب كتابنا

نورهان : اهلا وسهلا

زينه : اهلا بيكي يا طنط.....سبحان الله اما يوسف ورانا صور حضرتك استغربت ومصدقتش نفسي ان في شبه للدرجه دي

احمد : يخلق من الشبه اربعين

يوسف : عمي انا جاي لسبب هنا

احمد : ايه يا يوسف

يوسف : طبعا انا كنت مستني رعد يقوم من الغيبوبه عشان الفرح واما كلمت حضرتك وقولتلي انه فاق فحددناه بعد شهر وقولت لازم اجي بنفسي اقولك واعزم رعد وبرق والعيله

احمد : الف مبروك يا ولاد

نورهان : الف مبروك

زينه ويوسف : الله يبارك فيكم....هنروح نعزم رعد وبرق والعيله

نورهان : اتغدوا معانا الاول وبعدين روحوا

احمد : نورهان معاها حق وممكن نروح سوا هي كده كده كانت ناويه تزورهم

يوسف : مفيش مشكله

*****************************
في مكتب كرم بالجامعه
احدهم خبط فأمره بالدخول
سيلا : هاااي عليكم

كرم : هاااي ورحمة الله وباركته

سيلا : هههههه اشطااا

كرم : يا بنتي انا الدكتور بتاعك يعني المفروض تحترميني وتكلميني بطريقة رسميه

سيلا : يا بابا دكتور ايه بس المهم عايزه أفهم فقره مش فاهماها وانت كنت قايل نجيلك لو وقف علينا حاجه

كرم : ماشي يا سيلا هانم هتيها
وذهبت اليه وشرحها لها

سيلا : لا بجد يا دكتور كركر شرحك حلو اوي

كرم : دكتور ايه ياختي

سيلا : كركر بدلعك

كرم : بتدلعيني ليه ان شاء الله

سيلا : عادي يعني فكك انا همشي عايز حاجة سلابرتقال وتركته وذهبت دون سماع رد منه

كرم : ههههه والله مجنونه

****************************
في مبني المخابرات
كان رعد يجلس ويفكر فيما يحدث له ولعشق حتي قاطع تفكيره صوت فونه
رعد : امممم عايز ايه

برق : باااارد بشكل

رعد : خلص

برق : تعالي اسهر عندنا النهارده

رعد : لا سلام

برق : استني بس نورهان واحمد وكمان عمك محمد ومراته جاين النهارده عندنا فهات عشق وتعالوا اكيد هما وحشوها

رعد : مش عارف هقولها كده

برق : طيب رن وقولي ان كنت هتيجي سلام

رعد : سلام
وقفل ورن علي عشق فردت

رعد : احم ازيك يا عشق

عشق : تمام الحمد لله

رعد : بقولك برق هزمنا نسهر عندهم واحمد وماما رايحين

عشق : اللي تشوفه

رعد : يعني عايزه تروحي

عشق : مفيش مشكله

رعد : اوكي....اي هاجي اخدك من الجامعه

عشق : ماشي هستناك

رعد : سلام
وقفل السكه وتنهد وفتح ملف القضيه

*****************************
في الجامعه
عشق : يخربيت جمودك يا اخي بس والله بحبك

سيلا : بتكلمي نفسك لا دانتي اتهبلتي

عشق : خضتيني يا سيلا الله

سيلا : سلامتك من الخضه اعسل

عشق : هههههه مجنونه

سيلا : فين جمان

عشق : راحت محاضره الدكتور العجوز ابو دم تقيل

سيلا : ههههه باااارد

كرم : والدكتور كرم

سيلا بتلقائيه : ابرد منه....ثم اتسعت عيناها....يا نهار احوس دا صوت دكتور كرم....واستدارت

كرم : ههههههه كنت ناوي اعاقبك بس ضحكتيني

سيلا : ليه يا عم مكتوب علي وشي نكته

عشق : احم سوري يا دكتور خدها علي قد عقلها

سيلا : ليه مجنونه

كرم : فشر دا انتي تقولي للجنون قوم وانا اقعد مكانك

عشق : هههههه مجانين يا ولاد
نظر لها كرم وسيلا فانسحبت بضحكه

كرم : اهدي بس احسن عيونك بطلع نار

سيلا : اوف مستفز وتركته وذهبت وهو ابتسم وذهب

******************************
انهت عشق باقي محاضراتها ورن فونها فخرجت وجدت رعد يقف بكل كبرياء والفتيات يتهامسن وينظرن له فاشتعلت هي وذهبت اليه وقبلته من وجنته ولفت يديها حول رقبته وحضنته هو لم يستطع منع نفسه من حضنها فضمها ورفعها عن الارض قليلا ودفن رأسه في شعرها وهي كانت سعيدة جدا وزادت الهمسات الحاسده علي هذين العاشقان فنزلها وقبل جبينها

رعد : يلا

عشق : هنروح فين

رعد : هنغير هدومنا ونتغدي وبعدين نروح عن برق واحمد وماما هيقابلونا هناك

عشق : اشطااا يلا

****************************
لم تجد عشق وقتا لتكلم رعد وذهبوا للقصر والتقوا بيوسف وعزمهم علي فرحه وبعد مباركات ذهب جاسر الي غرفته وفي رأسه الف سؤال فاستاذن يوسف وذهب ورأه

يوسف : ممكن ادخل

جاسر : اكيد اتفضل

يوسف : انا عارف انك في دماغك الف سؤال ازاي هتجوز بنت عمي وانا برسم علي يارا....بص يا سيدي انا جيت هنا بفعل فاعل طبعا مش فاهم انا جيت هنا بخطه وهي اني اقربك من يارا وانت ويارا متعرفوش

جاسر : مين اللي جابك

يوسف : لارا وجمان والرأس المدبر عشق

جاسر : هبقي غبي لو قولتلك مش فاهم حاجة؟!

يوسف : هههههه لا....عشق كانت بتحاول تقرب عمي من نورهان وكانت عارفه ان يارا بتحبك تقريبا حكاتلي عن حاجه في يوم قابلت رعد وعشق في مطعم وكنت مع يارا واصحابك مش كده

جاسر : ايوه

يوسف : يومها بعد اما عشق ويارا طلعوا سوزي راحت عندها وهي بتعيط وسمعتها كلام يفور الدم وقالتلها انك متفق مع صاحبك انك تجبله يارا في المقابل يقولك خطه تدخل بيها علي جدك بسوزي ومثلت الدور بطريقه دراميه عاليه

جاسر : ويارا صدقت

يوسف : مش عارف بس عشق قالتلي انها اكيد بتمثل واني لازم اجي واقربكم واسف علي هزاري معاها بس كنت شايفك وكان لازم اعمل كده

جاسر : شكرا يا يوسف بجد خلتني اعرف حبي ليها

يوسف : العفو يا برنس دا اقل واجب اصلي كنت شغال مشعلالاتي معاك ومع برق

جاسر : واتقنت الدور هوريك وقام من مكانه فشعر يوسف بخطر فجري وضحك جاسر ونزل ورأه

******************************
جمان بهمس : اتكلمتي معاه

عشق بهمس : لسه بس هتكلم

جمان : طيب قومي روحي الحديقه وانا هقول لهمس تبعته

عشق : بجد

جمان : ايوه قومي

وقالت لهمس ان تخبره فأخبرته وذهب اليها
رعد : عشق في ايه عايزاني ليه مكنتي خلينا اما نروح

عشق : مش عشق انا عشقك يا رعد

رعد : ايه جيباني ليه

عشق : انت متغير معايا ليه هاااه اللي حصل بيحصل بين اي زوجين بيحبوا بعض او لا ودا كان برضايا انت مغتصبتنيش عشان تضايق كده فهمت ارجوك يا رعد اقفل الصفحه دي وخلينا نبدأ من جديد او نكمل من ساعة ما كنت عشقك وانت رعود صديقي لو ليا معزه في قلبك ولو صغيره

وبدأت دموعها تهطل
اقترب منها ومسح دموعها وقبل جبينها وحضنها بشده كأنها ستهرب وهي فرحت بشده وحضنته

عشق لنفسها : كان نفسي اقولك بحبك بس كنت ههدم كل اللي انا ببنيه بحبك

يوسف : الله الله ع الرومانسية ايه يا اخ انت والاخت دا احنا حتي في بيوت الناس

عشق : انت مال امك يالا

يوسف : شكلي وحش

رعد : اووووي

يوسف : طب عن اذنكم
فضحكوا عليه ودخلوا للعائله واخبرهم احمد برجوعه للمنصوره

جمان بدموع : هتسبنا تاني

احمد : ليه الدموع بس وبعدين هاجي بس عشان عمار احنا هنا لهمس عيشه معانا ولا عمار وانا اتفقت مع همس هنقلها المنصوره اما تخلص السنه دي

چيلان : اوف متخليك هنا قولي حاجه يا عشق

عشق : اقول ايه وهو مقرر خلاص انت حر يا بابا

احمد : عشق

عشق : نعم

احمد : ممكن تعيطي
ضحك الكل

عشق : لا مش هعيط يا بابا

احمد : طيب قولي مش هعيط يا بو حميد

عشق : لا بردك
وقف احمد من مكانه وذهب لها ومسك وجهها

احمد : عشقي انا مكاني في المنصوره ذكرياتي وحياتي كل حاجه هناك اما قعدت هنا كان لسبب وهو انكم بحاجتي انما الوقتي رعد جنبك واخواتك ومحمد وثناء كمان وبقي عندك عيله كبيره زي ما كنتي بتتمني احنا اي كانت عيلتنا كبيره بس متفرقه وعمار لسه صغير ولوحده هناك ويوسف بقي هنا وبعدين انا كنت سايبه ليوسف ويوسف هيتجوز وايمان هتتجوز وجدك وعارفاه دا غير عاصم
تغيرت ملامحها للخوف فور سماع اسم عاصم ونزلت دموعها

عشق : روح لعمار يا ابو حميد بس اوعدني انك تبعد ماما نورهان عنهم عشان متكونش ماما نور التانيه

احمد : اوعدك ان مستحيل اسمح لنورهان تبقي نور التانيه ولا تتعامل بنفس طبيتها وحضنها

جمان : اوف انا بغير الله

چيلان : وانا اكتر
فوقف احمد وذهبوا الاثنين حضنوه

احمد : دي اخر خلفة المجانين

محمد : انت اللي مدلعهم

احمد : بزمتكم حد يبقي عنده تلات بنات حلوين اوي كده وميدلعهمش

علي : ربنا يخليهم ليك يا احمد

احمد : امين

جاسر : انا عايز اطلب حاجه يا جدي

علي : ايه

جاسر : وبرق كمان

برق : اخلص

جاسر : احم انا بحب يارا وعايز اتجوزها في اقرب وقت

يوسف : يا راجل قول غير كده

جاسر : الله يخربيتك يا يوسف الكلب انا بقالي ساعة بتشجع وانت في لحظة تبوز كل حاجه

يوسف : والله حبيتك من القلب للقلب دا اقل واجب

ادهم : بطلوا تهريج بقي....جدو وبرق وافقوا عشان انا كمان عايز اعمل فرحي انا ولارا

علي : انا عن نفسي معنديش مانع

برق : ولا انا بس يارا الاهم

جاسر بتوتر : ممكن اكلم يارا شويه

يارا : لا ومش موافقه

جاسر : يارا ارجوكي
نظرت يارا لبرق ثم اومأت برأسها وذهبوا للحديقه
****************************
في الحديقه
جاسر : اديني سبب مقنع يخليكي ترفضي

يارا : مش بحبك

جاسر : كذابه يا يارا

يارا : لا مش بكذب

جاسر : انتي مصدقه كلام سوزي

يارا : كلام مين

جاسر : الكلام اللي هي قالته ليكي انتي وعشق بصي يا يارا انا بحبك وبحاول اقنعك بكده من فتره مش قليله ووالله العظيم ما عملت حاجه من اللي سوزي قالتها ولا راهنت عليكي وانتي عارفه اني مش بحلف كذب في اي حال وقدامك حلين الوقتي اما تدخلي وتقولي للكل موافقه ونتجوز واوعدك اني هعيشك احلي ايام حياتك وان رفضتي اوعدك انك في حياتك ما هتشوفيني تاني وهسيبلك مصر كلها فكري يا يارا واعرفي ان بحبك اوي
وكان سيدخل لولا ان اوقفته جملتها

يارا : مصدقتهاش يا جاسر....التفت لها.... انا مش غبيه عشان اصدق سوزي انا اوهمت نفسي اني مصدقاها عشان اكرهك بس مقدرتش حتي لو اوهمت نفسي اني مش بحبك بس مقدرتش اكرهك وبردك مش هقدر اكمل حياتي.....انا هدخل اقولهم قراري ومتزعلش مني يابن عمي

ودخلت وتركته فنزلت دمعه منه ولكن سرعان ما مسحها ودخل ورأها ليخبرهم بأنه سيسافر

يارا بتوتر شديد : احم انا موافقه اتجوز جاسر
نظر لها جاسر بصدمه وفرح

يارا بهمس : مش هقدر اكمل حياتي بدونك مش معاك

جاسر يهمس : هو انا قولتلك بحبك

ابتسمت بخجل فحملها جاسر امامهم ودار بها وقال بحبك يا يارا يا احلي خيارة في حياتي
ضحك الكل

برق بعصبية مصطنعه : شكلي هرفض لانك مش محترمني

علي : وانا كمان

مازن : صحيح خساره فيك تربيني

جاسر : لا وحياة عيالكم توبه مش هتتكرر المهم حددوا جوازنا

علي : كتب الكتاب وفرحكم انت وادهم بعد شهر ونص
وبارك الكل له وساد الفرح
يتبع...
لقراءة الفصل السادس والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent