recent
أخبار ساخنة

رواية عذبني ولكن أحبني الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم منة محمد

 رواية عذبني ولكن أحبني الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم منة محمد
رواية عذبني ولكن أحبني الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم منة محمد

رواية عذبني ولكن أحبني الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم منة محمد

صحت من النوم وغسلت وشها
فتحت الستاير وشافت هطول المطر الي نازل بغزاره
إبتسمت وحست بجوع فظيع ماأكلتش حاجة أبدا...
طلعت من غرفتها وشافت غرفة ريم افتكرت انها راحت حفله مع رغده
التفت لغرفة رنا وشافت أنوارها مقفوله وضلمه فكرتها هي كمان خرجت او طلعت معاهم
نزلت تحت سمعت صوت في الصاله واستغربت...معقوله رجعوا دخلت واتصدمت لماشافت رنا ودلال.....
دلال قامت والنار الي جواها اتفجرت:شرفتي ياخطافة الرجاله
لميس بكل برود :افندم
قربت منها وهي تصرخ:ربنا ياخدك...ليه خربتي عليا حياتي وأخدتي امير مني ..طبعا مش اكيد سحرتيله زيك امك ما سحرت لابوكي واخدته يا سحاره يافاجره انتي زي امك واحده كافره و قذره ومش بتخاف ربنا
لميس ماقدرتش تتحمل كلامها وضربتها بالقلم حست إنه طفى النار اللي جواها شويه.
دلال مصدومه:بتمدي إيدك عليا يا مومس
قاطعتها لميس :أنا أشرف منك ومن الي جابك
دلال ثارت براكين الحقد جواها ومسكت شعر لميس وشدته بكل قوتها:أنا هقتلك هقتلك يافاجره يا كافره
صرخت لميس حاولت تبعدها عنها: سبيني يامجنووونه ..اه شعري
غرزت ضوافرها في كتف لميس:والله ما هسيبك تاخديه مني والله لوريكي ازاي تتجرئي وتاخدي شئ يخصني يا حيوانه
سحبتها بمساعدة رنا ورموها بغل وعنف برى بعد ما شبعوها ضرب وقاموس من الشتايم القذره وقفلوا الباب
قامت لميس لما هدومها غرقت ميه والجو كان بارد ..ضربت الباب وهي بتعيط :افتحو الباب حرااااام عليكم ..
لفت وراها ورجعت ع ورى لماشافت المكان ظلام موحش، وشهقت لما روعها صوت البرق والرعد وضربت الباب وهي بتبكي بشكل هستيري كانت هتموت من الخوف في الضلمه العميقه وهي بتخاف وبتكره صوت الرعد والبرق لأنه بيرعبها:pleeeaaaase open the doooor ‎... i‎'‎m scaaaared ‎
راحت تجري لجلسه الشباب حاولت تفتحها تستخبي فيها بس كانت مقفوله بالقفل
رجعت تجري ناحيه الباب واتزحلقت ع الأرض اللي غرقتها ميه وطينه قامت وهي بتتألم وضربت الارض برجليها بقوه وهي سامعه ضحكاتهم من قدامها ودفنت وشها بين ايديها المرتجفه تبكي
حست بخطوات تقرب منها رفعت راسها وشافت رامي قدامها صرخت:را ا ا ا ا امي
رمت نفسها في حضنه واتمسكت فيه:ماتسبنيش رامي امي خدني معاك لالالا ما تسبنيش
*****للقصصةالمترجمه*********
دخلت غرفته وفتحت الأنوار وقفلت التكييف ..
قربت منه :رائد..رودي اصحى
مالقتش منه حركه قربت من راسه وصرخت:را ا ا ا ا ا ا ا ئد
نط في مكانه بفزع وبصلها
إبتسمت:ياللا اصحى صحصح فوق
مسكها من بلوزتها وسحبها له وشد شعرها بغل:إنتي هبله ولا مجنونه ..ها.....كدا تصحيني وقعتي قلبي يا متخلفه
مسكت إيده بتحاول تبعدها:صحيتك بطريقه ناعمه مانفعش معاك..اعملك ايه يعني
متغاظ منها مش عارف يعمل ايه معها يلطشها قلم يطير عقلها زي ماطيرت قلبه ولا ايييه.
سحبها من شعرها وطلع من الغرفه ونزل تحت وهو لسه شاددها من شعرها..
دخل للصاله وشهقت أمه: بتعمل ايه
رماها في حضن أمه:بنتك المخبوله دي اياك تصحيني الا والله اقتلهالك قبل ما تموتني بلسانها
أمل ماسكه شعرها اللي المها:اه يمه شعري...
خرج من عندهم متعصب وقابل خالد نازل..
خالد إستغرب لماشافه بيبجامته:مالك
مارد ش عليه وكمل طريقه
دخل خالد وشاف أمل بتلم شعرها وتربطه وهي مكشره: خير مالكم
زبيده شافت ابنها لابس وخارج:علي فين ياخالد هتطلع في المطر والبرد
خالد:مش هطول يا ماما
طلع وأمل قامت متعصبه:أففف ايه الزهق والملل ده محدش يشجع...ساره اكله الكتب اكل معرفش جتلها منين كل الثفافه الزايده دي....وانا علي طول قاعدة لوحدي ولو روحت بيت عمي يقعدوا يتخانقوا ... .وليه تروحي وتوجعي نفوخك اوففف
ساره وفي إيدها كوبايه شاي:وإنتي لازم تعملي حاجة ماتقعديش ساكته
أمل:أيوه ماقدرش
زبيده:روحي صلي ليلك ركعتين وإدعيلك..الدعوه تستجاب في وقت المطر وانفعي نفسك
**للقصص المترجمه******منه محمد
دخل للبيت وإنصدم لماشاف لميس قاعده عند الباب وتبكي وجسمها يرتجف ....راحلها يجري ولمانزل لمستواها فكرته رامي واتفاجاء بيها لما رمت نفسها جوه حضنه واتمسكت بيه بقوه وتردد نفس الاسم(رامي)
ارتبك مش عارفه يعمل ايه وخصوصا لما رمت نفسها جوه حضنه
امير الي يادوب واصل انصدم لماشاف لميس في حضن مروان والدم غلي في نفوخه
سمع صوت امير المصدوم:مـــــروااااان
رفع راسه وشاف امير قدامه...
مروان ارتبك لماشاف نظرات امير الحاده..من حقه يغضب لميس خطيبته وفي حضنه كمان
بعدها عنه ووقعت ع الأرض مغمى عليها
امير نسى غضبه نسى كل شئ في التو واللحظه
امير صرخ وهو بيرفعها عن الأرض:لمييييس
صرخ في مروان:مين اللي مطلعها كدا في المطر
مروان إرتبك ومستغرب من شكل امير ونظراته المرعبه:ما..مامعرفش
قام امير وحاول يفتح الباب لقاه مقفول طلع مفتاحه وهو يسب ويلعن ومفتاحه مادخلش لانه المفتاح عالق من جوه
ضرب الباب برجله وهو بيزعق ويسب
الخدم جم يجروا وفتحوا الباب وانصدموا لماشافوا امير بشكله المرعب بنظراته وهوشايل لميس
طلع فوق بسرعه ومالقاش في وشه إلاغرفته زق الباب برجله وحطها ع السرير
نادى الخدامه وطلعوا من الغرفه
بدلت لها هدومها وطلعت
دخل امير ومروان فضل إنه يبقى بره
إتصل ع الدكتوره لماجث حرارتها ولقاها مرتفعه
وصلت الدكتوره وفحصتها وخفضت حرارتها...
طلعت الدكتوره وطمنتهم عليها ومشت
***************
تعالوا ندخل لغرفه الاشرار
دلال بخوف:لايكون امير ومروان عرفوا إن احنا الي طلعناها
رنا بنفس خوفها:والله بابا يدبحني وامير يدفني برجله يامصيبتي إنتي ماسمعتيش صريخه هو ومروان أكيد حصل لها حاجة
دلال بتشفي:أحسن تستاهل ياريتها تموت وتريحنا
رنا بنرفزه منها:بقول اسكتي إنتي كمان..إنتي ماتعرفيش امير والله ان اتعصب بيتحول لا يعرف يميز امه من ابوه
دلال:ميقدرش يعمل حاجة...وبعدين ليه اصلا يعمل حاجة لا يكون بيحبها كمان
رنا بزهق منها:أوووووه إنتي فين وأنا فين
***************
صحت وفتحت عيونها بتعب بصت حواليها واستوعبت المكان..أنا ايه جابني هنا
لفت للباب اللي انفتح ودخلت منه ريم:لموس صحيتي
اتعدلت لميس بقعدتها وافتكرت الي حصل وبصت لريم: انا ايه الي جابني هنا
ريم:امير ومروان شافوكي بره وجابو لك الدكتوره بس الحمدلله إنتي بخير
لميس سكتت باصه ل ريم
ريم بقهر:والله لوكنت موجوده في الوقت ده لكنت دفنت الخبيثه دلادل وخلصت البشريه منها
ضحكت لميس وسكتت لماحست بدوخه
ريم مسكتها:مالك ياقلبي تعبانه
لميس وإيدها ع راسها:مش عارفه حاسه بدوخه
ريم رفعت السماعه:بطلبلك فطار وتاكليه يمكن من الجوع إنتي ماأكلتيش لقمه من أمبارح
طلبت لها فطار وخلتها تاكله كله بزنها
******************
طلعت من غرفتها ونزلت تحت أول ماقالت لها الخدامه إن ريان تحت علطول فكرت إنها تتأكد من شكوكها وتعلقه فيها هو وزياد ومش تخليهم يلتفتوا لتولين..
لبست فستان قصير جدا أسود حطت ميك أب ورشت من البرفيوم النفاذ القوي..
شافت شكلها وأول ماحست إنه مغري وحلو..
نزلت تحت تتمخطر بمشيتها بدلع
شافت ريان قدامها واقف ..قالت لنفسها مستحيل أخلي الوسامه دي تروح لتولين
إبتسمت بدلع وقربت منه باست خده وضمته:وحشتيني واشتئتلك
ريان عجبه شكلها:وأنت أكتر
بعدت عنه ومسكته من إيده وسحبته معاها للصالون..
قعدت جنبه ولزقت نفسها له
وهو هياكلهابنظراته:قمر والله قمر وصفر بوقاحه
إبتسمت بفرحه ومسكت إيده:عيونك الحلوه
بصت في عيونه:بتحبني
إبتسم بخبث:طبعا بحبك وبعشقك
حست بالراحه لماسمعت كلامه وقالت بعتب وغيره:لوبتحبني ما كنتش اتصرفت تصرفك وحميت تولين (كانت تقصده لما حضنها)
اتفاجئ من السيره وقال بسرعه:كنت خايف أمي تحرقها
مرام بزعل:وليه خايف ...لا تكون خايف عليها
ريان بفطنه:طبعا لا ..بس أمي اللي بتروح فيها إذا دخلت للمستشفى إنتي عارفه المستشفيات لازم تسأل ازاي حصل الحرق وأمي اللي بتنسجن فهمتي ياقلبي
إبتسمت براحه اللي خايفه منه اتأكدت منه....بس باقي زياد ومستحيل تعرف منه..
لف إيده حوالين خصرها وقربها منه وهي ولاعترضت ولا احتجت......!!!
****************
دخلت نسرين لغرفة مي لماسمعت خناقها مع بنتها:خير مالكم
مي:تعالي انقذيني من البت دي
نسرين ل شهد:مالها
شهد بعند وإصرار:هرووووح بكره معاكم كتب الكتاب مااااليش دعوه
نسرين:ممنوع الأطفال مافيش مرواح
شهد اتخصرت:لا والله أنامش عيله هروح يعني هروح غصب عنكم كلكم هروح
مي:علشان يطردوكي
شهد عقدت حواجبهاباستنكار:مش ع كيفهم والله..وبعدييين ده فرح خالي غصب عنهم بيدخلوني ورجليهم فوق راسهم كمان هه
نسرين بصت لمي بعدم تصديق:بنت دي ....دي داهيه بلوه مصيبه من الزمن يا مي
مي سكتت بقلة حيله
دخلت سميه:خلاص خليها تروح ومش هيقولوا حاجة ده خالها وماتوجعيش راسك معاها
شهد ل أمها:شفتي
مي:براحتكم أنا خلاص مليش دعوه راسي طارت من البنت دي
شهد باستنكار:والله محدش قالك تزعقي وتصوتي وتتخانقي معايا...انتي الي واجعه راسك بالصريخ كل ما اقول كلمه تهبي في خلقتي
نسرين بحده:بنت عيب تكلمي أمك كدا
شهد كشرت:أمي مش امك انتي وانا حره اكلمها زي منا عايزه اففف معرفش الناس الي بتتحشر في شئ ما يخصهاش
طلعت والبنات بصوا لبعض باستنكارمن لسانها
***************
طلعت لميس من غرفة ريم مكتئبه ..يعني خلاص بكره كتب كتابها...
قابلت كوثر في طريقها لغرفتها ووقفها صوتها
كوثرحاقده:أخيرا أخدتي اللي خططيله
بصتها مستغربه:ايه هو الي خططله
قربت منهابعصبيه: ماتعمليش نفسك بريئه وضعيفه ماتعرفيش حاجة ...كنتي مخططه تعيشي عندنا وتنعمي بالفلوس وحققتيه وعشتي عندنا ودلوقت الجزء التاني من خطتك وأمنيتك بيتحقق
لميس ببرود وهي قرفانه من الحاله:أي أمنيه
كوثر بحتقار:حطيتي عينك ع ابني امير وحصلتي عليه لكن احلمي يبقى ليكي وتاخدي ثروته فاهمه
وكملت باستهتار:طالعه زي أمك خبيثه ولاكمان أخبث منها قدرتي تسيطري ع عمك وعياله وبتاخدي واحد منهم ومفكره نفسك قدرتي تاخدي كل شئ
بس احلمي ايدك تنمد ع ثروة ابني وفلوسه أو ع حد من أخواته..إياكي تفكري إنك الكل في الكل لأني أقدر أرميكي بره واخلص ابني منك بس أنا ساكته للمهزله دي علشان الجوهري فاهمه
مشت وسابتها واقفه حابسه دموعها وبالعه غصاتها وجروحها إلى لحد امتي بتتحمل جروحها والذل...
دخلت غرفتها ورمت حالها ع سريرها وغمضت عيونها تتمنى تصحى بكره تلاقى كل شئ حلم
***********
يوم كتب الكتاب وتحديد عند الحيزبونه دلال
رشا شايفه إختها اللي دابحه نفسها عياط ونواح..قلبها وجعها عليها..
دخلت سناء متكدره:خلاص يابنتي ارحمي حالك ونفسك!!
دلال ببكا:ازاي عايزاني أسكت..اليوم المفروض يكون كتب كتابي انا يوم فرحتي أنا اه ياماما أخدته مني أخدته مني ..أكتر من سنه وأنا مخطوبه له واخرتها تاخده مني بالسهوله دي اه ياماما بمووت ياماما ليه ليه
سناء حضنتها بتحاول تهديها:خلاص ربنا مايوفقها ولا تشوف السعاده ابدا لانها كسرت قلبك
قامت دلال وفتحت دولابها وسحبت فستانها:والله منا سيباها تتهنى لا أطربق الليله ع راسها ولا أعديها ع خير.....
لبست فستانها وحطت ميك أب تقيل ...كانت تحط الميك أب وعيونها مليانه حقد وإصرار ع الفكره الخبيثه اللي بتدور في راسها..
دخلت عليها رشا وشافتها لابسه:يعني خلاص مصممه تروحي
طنشت سؤالها وقالت:شكلي حلو
بصتلها رشا بفستانها الكوكتيل القصير ومكياجها اللي محليها أكتر:كلك ع بعضك قمر
قربت منها:بس برضه ناويه تعملي ايه
دلال بثقه وخبث:هوريكي انا هعمل ايه..(لفت علي شكلها في المرايا) بخلي الليله ليلة كتب كتابي انا مش كتب كتابها هي
رشا بدهشه: مش فاهمه ازاي
دلال مشت لشنطتها وطلعت منه مقص:بده
فتحت عيونها بصدمه:هتقتليها
دلال:لا طبعا
رشا:طيب ليه المقص
دلال رجعت المقص لشنطتها:بعدين تعرفي
**************
يتبع ......
لقراءة الفصل السادس والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent