recent
أخبار ساخنة

رواية سجينة الفهد الفصل السابع والعشرون 27 بقلم هدير بدر

jina
الصفحة الرئيسية
 رواية سجينة الفهد الفصل السابع والعشرون 27 بقلم هدير بدر
رواية سجينة الفهد الفصل السابع والعشرون 27 بقلم هدير بدر

رواية سجينة الفهد الفصل السابع والعشرون 27 بقلم هدير بدر


مراد مسك منه من ايدها ودخلوا البيت 
مراد : برجلك اليمين ياعروسه 
منه ضحكت ودخلت 
منه بانبهار : الله حلوه اوي اوي ماشاء الله 
مراد : دا بيتنا بقا 
تعالي بقا علشان نغير ونرتاح شويه 
منه : يالا وطلعوا فوق 
غيروا وجهزوا 
مراد: هاننام بقا شويه علشان هاموت وانام 
منه : ماشي 
مراد: تعالي نامي 
منه : ماهو 
مراد شدها ليه : انا جوزك تمام نامي 
منه استسلمت ونامت 
.........
فهد جري شد ريم وهي وقعت في حضنه 
ريم فضلت ماسكه فيه بخ*وف وعياط  
فهد كان مخضوض عليها اوي 
فهد : انتي بخير 
ريم هزت رأسها 
فهد قام وشدها لحضنه تاني وفضل يشوف اتع*ورت او حصلها حاجه 
ريم : انا انا كنت هاموت وفضلت تعيط 
فهد كان عمال يهديها وبعدين خدها دخلها العربيه 
فهد : ممكن تهدي انا معاكي 
ريم مسكت ايده : كنت خاي*فه امو*ت انا خاي*فه اوي 
فهد مسك ايدها وفضل يطمنها 
روح البيت 
اول مادخلوا 
الاء : اي دا انتي لسه عايشه 
كلهم بصولها بصدمه 
الاء اتصد*مت انها وقعت بلسانها 
فهد بغض*ب : حلو و الله الهانم اللي ماكملتشي عشرين سنه قادره تتفق مع حد بتهمه الق*تل ماشاء الله بجد طلعتي متربيه 
الاء بعص*بيه وصوت : علشان بحبك دي فيها اي اكتر مني 
حتي اختي كنت بغير منها من صغرنا مهتم بأختي ولما ما*تت قلت انت هاتحبني ماحبتنيش برضو لييييييه دي فيها زياده اييييي عني 
ابوها قام ضر*بها بالقلم : ياخساره تربيتي فيكي 
فهد : ان لم*ستي مراتي تاني اقسم بالله انسي انك بنت عمي وهاد*فنك مكانك 
فهد خد ريم ودخل 
ريم فضلت تع*يط 
وفهد.قعد جنبها 
ريم : ع عايزه السلسله بتاعتي 
فهد : سلسله اي 
ريم : سلسله معاية في بيتي لازم اجبها بحس بالامان 
فهد : مين ادهالك
ريم : من صغري وهي معايا 
فهد : هابقا اخدك ونروح نجبها
ريم : ماشي وجسمها كان بيترعش 
فهد فضل يهدي فيها وفضل جنبها 
فهد  : سمعي القرآن كدا 
ريم : ل ل لا مش قادره 
فهد : يالا بقا 
ريم بدأت تسمع وفعلا هديت 
فهد : شوفتي ازاى القرآن حلو وهداكي وحسسك بأمان 
ريم : فعلا الحمدلله علي كل حال 
فهد : قومي غيري علشان نطلع ناكل 
ريم بخوف : ل ل لا انا خايفه خايفه اطلع  برا بلاش 
فهد : انا جنبك طول مانا جنبك ماتقلقيش 
ريم : حاضر وغيرت وطلعوا ياكلوا 
فهد : البت دي ماتطلعشي من اوضتها 
الاء بصتله بغضب ودخلت جوا 
محمود : انا اسف يابني هاخد بنتي وهانمشي 
فهد : لا ماتتاسفشي ياعمي علي حاجه حضرتك ماعملتهاش 
محمود بص في الارض 
وكله كان زعلان من تصرف الاء 
تليفون فهد رن 
فهد رد وبعدين وشه قلب 
كله بصله 
فهد خبط في الترابيزه 
احمد : مالك يابني 
فهد : هايدي هربت وشد شعره 
أنا لازم امشي حالا 
ريم كانت خايفه 
فهد : تعالي معايا ياريم 
وخدها جوا 
فهد : مراتي قويه دايما تمام حطيها في دماغك اياكي تخافي ماشي ياحبيبتي 
ريم : خد بالك من نفسك 
فهد باس دماغها : يالا روحي كملى اكل 
ريم : لا هاستناك 
فهد : حبيبتي انتي ضعيفه روحي كلى وانا لما اجي هاكل 
ريم بتزمر : هاكل معاك 
فهد : أمري لله وخدها  وطلعوا ياكلوا 
وكلهم بصولهم بحب ومحمود ومني زعلانين من اللي بنتهم عملته 
فهد استأذن ومشي 
وريم فضلت قاعده.معاهم 
الاء كانت قاعده في الاوضه مخنوقه : اوووووف يارب هو مش بيحبني لييييه وفضلت تك*سر في الاوضه 
كلهم قاموا جري 
ومحمود ك*سر الباب 
لقاها قاعده في الارض تعيط 
كله اتصدم من شكلها وشكل الاوضه 
محمود قرب منها: ليه يابنتي عملتي كدا. انا ربيتك علي كدا 
الاء : علشان بحبه 
محمود : لا مش بتحبيه انتي عايزه تمتلكيه انتي لسه صغيره وبكرة تقابلى ناس وحضنها وهي هديت ونامت 
مني فضلت تعيط امينه ربتت علي كتفها 
مني : ماعرفشي هي مالها كدا يارب ردها للطريق الصح 
ريم: كله مني أنا اسفه انا لازم اخرج من حياتكم 
امينه: بتقولى اي 
ريم: صدقيني من يوم مادخلت حياتكم وهي كدا انا لازم امشي ودخلت لبست 
ريم طلعت 
احمد : رايحه فين يابنتي 
ريم : رايحه لاصلي ياعمي لازم امشي صدقني عن اذنكم ومشيت وسابتهم 
ريم نزلت مش عارفه تروح فين 
ريم : لازم اطلع من حياته هو يستحق واحده احسن مني انا فعلا لما دخلت بيته وكل يوم في مشكله بسببي 
....
احمد جري رن علي فهد 
فهد.كان تليفونه مقفول 
امينه : مانزلتيش وراها لييييه 
احمد : هامنعها ازاى  ها 
امينه سابته ودخلت الاوضه 
ومني كانت دخلت قعدة جنب  جوزها وبنتها والاتنين زعلانين علي حاله بنتهم 
........
فهد دخل بغ*ضب : لازم العساكر اللي هنا تتحول لتحقيق علشان تاخدوا بالكم من شغلكم دي تاني مره حد.يهر*ب اي عيال شغاله هنا 
عسكري: والله ياحضره الظابط مانعرف طلعت ازاى 
فهد خب*ط في الترابيزه : واحده ست تغفلكم 
وخد مفاتيحه وطلع
فضل ماشي بالعربيه وهو خ*ايف هايدي تاذ*ي ريم 
وفضل شارد 
ريم نزلت فضلت تمشي وهي مش عارفه هاتروح فين فاجاه عربيه نزلت ادامها 
وخدوها ومشيوا 
ريم لسه بتصوت حطوا منديل علي بؤها 
فقدت الوعي 
هايدي رنيت علي فهد : واحشني والله 
فهد : وحيات امك لاعرفك 
هايدي:  لا اهدي بس عايزاك تودع حبيبه القلب ووجهت الكاميرا عليها 
فهد : ازاااااااااى 
ورن علي مراد 
مراد : صحي نط من علي السرير ومنه صحيت مخضوضه 
مراد : خير 
فهد : تنزل حالا ريم اتخ*طفت
مراد: اييييه اتخطفت خمسه وجايلك انت فين 
فهد : تعالي الشغل يالا 
مراد قفل مع فهد 
مراد : اسف ياحبيبتي عندي شغل ضروري 
منه : خد بالك من نفسك هاتتاخر 
مراد : مش عارف ادعيلي بس علشان مرات فهد اتخط*فت 
منه شهقت وحطت ايدها علي بؤها 
مراد: معلشي هاتعبك حضريلي هدومي علي لما اخد شاور 
منه : حاضر 
وقامت حضرتله الهدوم 
مراد جهز ونزل جري
ومنه قامت تصلي وتدعيله
مراد وصل لفهد 
وبالفعل قدروا يوصلوا للمكان بتاعها 
هايدي رنيت تاني 
هايدي : يالا ياحضره الظابط ودع مراتك عارفه انك مش هاتوصلي 
نهايه حياتها بليل سلام يا يا حضره الظابط وقفلت في وشه 
فهد جهز القوات
وكلهم ركبوا العربيات ومشيوا ورا فهد 
فهد نزل من العربيه : كل واحد عارف مكانه فين مش عايز غلطه 
وفعلا حاصروا المكان ومراد وفهد دخلوا
كل اما يقابلوا حد يتخلصوا منه من غير صوت 
ودخلوا فاجاه اوضه ريم 
ريم كانت عماله تعيط 
هايدي اتصدمت انهم وصلوا ليهم 
فهد : اما تيجي تتعاملي اتعاملى مع اللي ادك 
هايدي وجهت الس*لاح جنب دماغ ريم 
فهد خا*ف علي ريم وبعدين اتشجع 
وخبط الرص*اصه في ايدها المسد*س وقع ومراد جري علي الرجاله فضل يض*رب فيهم 
وهايدي وقع*ت علي الارض من الو*جع 
القوات دخلت وخدوا هايدي والرجاله اللي متبقيه 
فهد فك ريم وخدها في حضنه 
ريم : تاني مره كنت هاموت 
فهد : شششش اهدي 
وخدها وطلع 
ومراد ركب ادام وفهد ركب ورا جنب ريم 
وفضل واخدها في حضنه ويقرالها قران جنب ودنها 
مراد : انزل انت مع مراتك وانا هاتولى المسؤليه 
فهد : تسلم ياصاحبي وخد ريم وطلع
فهد لما طلع 
احمد : تليفونك يابني كان مقفول 
فهد : عايز اعرف ازاى ريم اتخطفت وهي كانت قاعده وسطكم 
احمد : مشيت وحكاله 
فهد بصلها بغضب 
ريم خافت منه جا*مد وفاجاه اغمي عليها 
فهد جري عليها شالها 
بابا دكتور بسرعه 
الدكتور جيه 
الدكتور : لازم ماتتعرضشي لأي صدمه ولا توتر 
فهد: تمام 
وفضل قاعد جنب ريم : لأمتي هافضل خا*يف عليكي كدا 
ريم صحيت وكانت مرعوبه من فهد 
فهد : مش هاعملك حاجه بس عايز اعرفك اني مش بحب غيرك فاهمه اياكي تسيبي البيت تاني 
ريم : حاضر 
فهد : قومي البسي 
ريم قامت وفهد ساعدها 
وخدها وخرجوا راحوا البيت بتاعها القديم 
ريم دخلت وفضلت تدور علي السلسله وطلعتها 
فهد شاف السلسله : ايييييييييييييه
يتبع ......
لقراءة الفصل الثامن والعشرون والأخير : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent