recent
أخبار ساخنة

رواية ستكون صغيرتي الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم هاجر محمد

 رواية ستكون صغيرتي الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم هاجر محمد
رواية ستكون صغيرتي الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم هاجر محمد

رواية ستكون صغيرتي الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم هاجر محمد

مليكة ابتسمت واخدت العصير لكن فجاه جه سيف واخد العصير من مليكة وشربه 
مليكة واسر استغربوا اللي حصل وفجاه سيف وقع ع الارض
مليكة اتصدمت واسر ييفوق فيه
هبة اتراجعت ل ورا بخوف ومشيت بهدوء
سيف اللي كان شبه صاحي قال: مليكة
مليكة كانت واقفة مش قادرة تتحرك
سيف مسك ايدها وقال : كنت بتمني فيوم اني لما امو*ت اشوفك الاول واتحققت الامنية لكن كنت بتمني انك تعتبريني ابوكي انا اذي-تك كل السنين اللي فاتت لكن النهاردة بدفع تمن كل ده وقدرت احميكي 
مليكة عيطت بقهر
سيف: متعيطيش انا مستحقش تعيطي علشاني لكن افتكريني وبس وبتمني تنسي كل حاجة عملتها معاكي بس ناديلي  بابا مره اخيرة
مليكة بصتله بضعف وقالت: ب بابا انا اسفة
سيف ابتسم ليها وغمض عيونه بسلام
مليكة بصدمة: بابا لا بابا والله انا اسفة خلاص مش هبعد عنك بابا انت مش  هتسبني باباااا ………………
- عند ادهم وجميلة
ادهم: جميلة والد مليكة توفي اسر اتصل وقالي لازم نروح
جميلة زعلت وقالت: مليكة ملحقتش تفرح بوجوده صعبانه عليا ........
- عند نرمين
كانت كل تفكريها امبارح فالشخص اللي بيبعتلها الورق فجاه لقت ورقة جنبها وهيا قاعدة فتحتها وكان مكتوب فيها"لو عايزة تعرفيني تعالي****"
نرميت ابتسمت وفرحت من قلبها مش عارفة لي لكن هيا حابة تعرف مين الشخص ده ......
-بليل كانت مليكة قاعدة وف اوضتها من وقت ما سيف ما*ت وهيا قاطعة الاكل نهائي وقاعدة تعيط وبس 
دخل اسر عندها وقعد جنبها وقال: هوا دلوقتي فمكان احلي انتي لي بتعذبي ف نفسك كدا هوا اكيد زعلان منك دلوقتي
مليكة:  هوا زعلان مني فعلا ي اسر انا زعلته اوي
اسر بهدوء: متحطيش الذنب عليكي لازم تكوني اقوي من كدا وصدقيني لو شافك قوية هيفرح اوي بيكي
مليكة: بجد
اسر بابتسامة: بجد بس اهم حاجة نعرف ازاي وصل س*م للعصير ومين اللي عمل كدا علشان ياذيكي 
مليكة:  س*م!
اسر: ايوه ……………
-نرمين راحت المكان اللي كان مكتوب ف الورقة لقت المكان متزين ومكتوب اسمها ف كل حته ابتسمت وقلبها دق بسرعة وقفت علي صوت حد بيقول: تفتكري ان يمكن كنتي تشوفيني النهاردة
نرمين حاولت تعرف مصدر الصوت واتصدمت لما لقت امير واقف قدامها:  اميررر
امير بابتسامة: لسة فاكراني
نرمين: انت رجعت امتا وازاي وانت هوا نفسه
امير: حكاية طويلة لكن انا هوا فعلا نفس الشخص انتي اول ما سافرتي انا مصدقتش ان يمكن تسيبيني وسافرت وراكي ومن وقتها وانا براقبك ف كل مكان وعارف كل حاجة عنك *هما اصدقاء من زمان*
نرمين: بتعمل كل دا لي
امير: علشان بحبك
نرمين اتكسفت وابتسمت:  بس انت متعرفش الي حصل معايا
امير:  عارف كل حاجة كانت بتحصل معاكي وانا مش هاممني بس انتي رايك اي
نرمين: القرار عند بابي
امير بابتسامة يعني موافقة
نرمين:اه……………
-مر 8 شهور ومليكة بطنها كبرت ولسة عنادها هيا اسر مخلصش لكن رغم ده حبهم كان بيزيد كل يوم
حور وادم بكرا هيكون فرحهم هوا ونرمين وامير
عند هبة كانت قاعدة تفكر انها مش هتسيب مليكة تفرح اكتر من كدا وقررت……………
يتبع ......
لقراءة الفصل الثلاثون والأخير : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent