recent
أخبار ساخنة

رواية جحيم رحيم الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم ميرا أبوالخير

الصفحة الرئيسية

 رواية جحيم رحيم الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم ميرا أبوالخير

رواية جحيم رحيم الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم ميرا أبوالخير


رواية جحيم رحيم الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم ميرا أبوالخير


الدكتور خرج وريناد كانت مع رحيم وهو متجاهلها: المدام حامل في الشهر الاول. 
ريناد بصدمه: ح حامل. 
رحيم: حامل ازاي. 
عشاق الروايات ⁦✨📖🖋️ 
الدكتور برفع حاجب: هي مش متجوزه. 
ريناد طلعت تجري علي اوضتها ورحيم فهم لما دعاء خدته اوضتها ساعتها مكنش واعي حصل ايه مسح وشه بغضب: تمم اتفضل. 
الدكتور مشي وهو داخل لاقها قاعدة مبسوطه:  شوفت حتي بعد يلي حصل لسه لينا نصيب انا وانت. 
رحيم راح شدها من شعرها:  الواد دا ينزل انتي فاهمه. 
دعاء بتبعد ايده: لا مش هينزل انت ابوه عارف يعني ايه. 
رحيم:  تمم اوي لما تولديه اعملي حسابك همو*تك واخده فاهمه يا قطه. 
سابها وخرج تحت خوفها وابتسمت بمكر:  متخفش هناخد كل حاجه. 
ريناد قاعدة في اوضتها ودموعها نازلة. 
رحيم داخل ببرود اخد هدومه وداخل ياخد دوش سمع صوت تكسير خرج ولاف الفوطه علي وسطه. 
ريناد بتكسر كل حاجه حولين منها: لييييي. 
رحيم جري عليها ومسكها: بتعملي ايه. 
ريناد بدموع: عملت كده لي لي لا*مستها لي رد عليا لي بتعملني كده وطلقتني لي يا رحيم. 
رحيم بعد عنها وغمض عينه بالم: عايزة تعرفي لي اسالي حبيب القلب. 
ريناد باستغراب: هو مين. 
رحيم ببرود ولسه هيمشي وقفت قدمه: لازم افهم في ايه. 
رحيم بصوت عالي وغضب كبير:  كنتي مع عز وقتهااا لي لي غد"رتي بيااا لي كنتي بتمثلي عليا الحب طول الفترة دي لي... مسكها من دراعها وقربها ليه... ردي عليا. 
ريناد مش فاهمه حاجه: انت بتقول ايه. 
رحيم: لو انتي بتحبيني مكنتيش تخدعيني وتمثلي الحب عشان الا*نتقام لو انتي بتحبيني مكنتيش تختاري بيني وبين عز انا طلقتك دلوقتي انتي حرة اعملي يلي انت عايزاه. 
ريناد بحزن وندم:  ابوك السبب. 
رحيم قرب منها ولازقها في الحايطه واختلط انفسهم:  ذنبي انا ايه انا اتغيرت عشانك حبتك اكتر من نفسي كل لما افتكر انك كنتي بتلعبي بيا قلبي يتق"طع مليون مرة. 
ريناد حضنته: عشان خاطري سامحني انا اسفه كان غصب عني حط نفسك مكاني. 
رحيم راح لناحيه الحمام:  مش عايز. 
اعدت تبكي بحر*قه واخد قرار. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
~~~~~~~~~~. 
رقيه لسه هتنطق البنت شافت حمزة طلعت تجري عليه وهو انصدم واتوتر: شهد. 
شهد جريت عليه وحضنته:  وحشتيني يا حبيبي بقالك كتير مش بتيجي حتي عشان تتطمن علي بنتك. 
حمزة بتوتر وبص لرقيه يلي دموعها علي خدها: مين دي يا حمزة. 
حمزة:  هفهمك كل حاجه. 
شهد باستغراب:  هي دي مراتك. 
رقيه لسه هتمشي شهد راحت ليها: استني انتي فاهمه غلط. 
رقيه باستغراب: فاهمه ايه غلط دي بنته ولا لا. 
شهد: ايوا بنته انا وحمزة كنا في علا*قة وجبت منه نور بس لا انا بحبه ولا هو بيحبني اصلا. 
رقيه قلبها اتكسر وبصت لحمزة: لي خبيت عليا. 
حمزة بص للارض بحزن:  رقيه انا مكنتش مظبوط كنت بتاع بنا"ت وسهرات بس لما اتجوزت اتغيرت تماما. 
رقيه بحزن:  مقولتش لي من البداية. 
حمزة بزعل لسه هيتكلم رقيه طلعت تجري من قدمه ونور حضنت حمزة مش عرف يتحرك وراها. 
بص علي شهد بغضب: جيتي لي دلوقتي. 
شهد ببرود: جت تاخد بنتك وتفضل معاك انا مسافرة. 
حمزة بغضب لسه هيقرب منها نور ضمنه اكتر: بابا انت وحشاني اوي ليه مش بتشوفني. 
حمزة نزل لمستواها: معلش ياحبيبتي كنت مشغول. 
شهد: بنتك عندك استاذن انا. 
شهد مشيت وحمزة اخد البنت وطلع عند رقيه. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
~~~~~~~~~~~
عز بيخطط لحاجه و راح اوضه دعاء واتفقوا علي حاجه. 
دعاء: هتاخدها امتي. 
عز بتافف: مش عارف  يلي اعرفه هدفنا واحد انتي عايزة رحيم وانا عايز ريناد. 
دعاء بتحط ايديها علي بطنها:  نفسي اقولها باي باي رودي ونخلص بقا. 
عز بخبث: وانا لاقت الحل. 
دعاء باستغراب:  اي هو. 
عز بغل:  هقولك بعدين ريناد بتاعتي انا وعمرها ماهتكون لحد غيري حتي لو قت*لتها وقت*لت نفسي وراها. 
دعاء بمكر: اي رايك تاخدها علي مكان محدش يعرفه غيركم. 
عز بخبث:  هو دا يلي هيحصل بس قبلها نكر*ه رحيم فيها. 
دعاء بتفهم: ازاي. 
عز طلع ورقه من جيبه فاضيه دعاء استغربت: اي دي. 
عز بمكر: دي يلي هتفرق بينهم وهقدر اخدها واك*سره بيها. 
دعاء برفع حاجب: مش فاهمه. 
عز ابتسم بمكر:  يلي هتكتب الورقه دي ريناد قبل ما اخدها وهتكون زي الد*مار لرحيم. 
دعاء فهمت وابتسمت بخبث: موافقه نفذها. 
عز خرج من الاوضه براحه ومشب وعلي وشه ابتسامه صفراء: اخيرا هتبقي ليا تعبت عشان اجيبك اوي هانت. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
~~~~~~~~~~. 
حمزة: انتي رايحه فين. 
رقيه ساكته.... 
حمزة نزل نور وراح قرب منها: بقولك رايحه فين. 
رقيه بصت بحزن ليه:  بابا جاي ياخدني وانت هتطلقني. 
حمزة بصدمه: نعممممم يارووح امكككككك. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
~~~~~~~~~~~. 
خرج من الحمام لاقها بتلم هدومها. 
رحيم باستغراب: بتعملي ايه. 
ريناد......... 
رحيم راح مسكها من ايديها: بقولك بتعملي ايه. 
ريناد بحزن: طلقتني وجر*حتني ومش هاين عليك أمشي كل حاجه انتهت بيني وبينك يا رحيم كل دا لي عشان كنت عايزة حقي من النهارده انا معتش بحبك قلبي شايل منك اوي اتمني من كل قلبي انك  تلاقي بنت الحلا*ل اللِ تستا*هلك أحسن مني 
رحيم  كان ماسك إيدها وصرخ: هتمشي وتسيبيني يا ريناد لي. 
ريناد بزعل وحزن: مكنش العشم لما تشك فيا وتطلعني خا*ينة وأنا ضح*ية إخت*طاف قت*لوا أمي واتحرمت من ابويا عملت كده عشان ابرد ناري يا رحيم. 
رحيم بجنان: مش هتبعدي عنيييي. 
ريناد بحزن: كان نفسي لكن انت شكيت فيا من يوم عز فاكر حتي مش ادتني فرصه اوضح لك يارحيم وطلقتني و دعاء حامل منك انا تعبت سابني ارتاح. 
رحيم ضمها لحضنه زي الاطفال: متنسبنيش. 
ريناد بهدؤء: صدقني كده هرتاح. 
اخدت شنطها ونزل وهو مش مستوعب. 
نزلت تحت بدموع بتدور علي عز بضعف: عز فين يا رعد. 
رعد : في الڤيلا بتاعته 
ريناد بتمسح دموعها  وصلني الڤيلا بتاعته ممكن يكون آخر لقاء ما بينا كلنا. 
رحيم نزل وراها:  كده هتخلص يا ريناد. 
ريناد بحزن:  سامحني يا رحيم عيش مع دعاء وسيف واهلك انا مليش مكان هنا. 
رحيم بغضب: ورايحه له لي. 
ريناد بهدؤء:  عشان مليش غيره هو بيحبني وبيعرف قيمتي. 
رحيم بغضب:  لو خرجتي من هنا وروحتي له اعملي حسابك جحيمي فيك هيبدء من تاني مش هسمحك. 
ريناد ابتسمت بهدؤء:  انت خلاص طلقتني و اختارت طريقك دوري اختار طريقي. 
رحيم مسكها من ايديها: مش هسيبك تروحي له. 
ريناد شالت ايده: هبقا اعزمك علي فرحنا يا رحيم وهات دعاء معاك. 
رحيم مش مستوعب حاجه وغضبه زاد:  افهم من كده انك اختارتيه هو. 
ريناد بشجاعه:  اه اختارت را*جل احسن منك مليون مرة. 
رعد انصدم من جملتها و رحيم عيونه احمرت زي البركان رمي شنطتها وشالها بكل غضب: انا هوريكي ياريناد را*جل ولا لا. 
رعد وقف قدمه لانه في غضبه مش بيشوف: لا يا رحيم. 
رحيم زقه واخد مفاتيح عربيته وركبها غصب: رايحين فين. 
رحيم ساق باقصى سرعه:  مسمعش صوتككككك. 
ريناد سكتت. 
رحيم وصل مكان غريب ريناد لسه هتتكلم شدها: تعالي. 
لاقت ماذؤن جواه:  رجعنا تاني. 
ريناد بزعيق: مش هرجع مش بمزاجك. 
رحيم كتم بوقها: يلااااا. 
الشيخ كتب تاني وحذره لو طلقها تاني هيحتاج محلل. 
ريناد بتصوت وعضت ايده: انت مجنون. 
رحيم طلب من الشيخ يمشي واخد ريناد اوضه فوق: تعالي بقا اوريكي را*جل ولا لا. 
ريناد بزعيق: انت فاكر انك كده هتبقا را*جل يا رحيم بنومي مع"اك غصب هتبقا ر*جللللل. 
رحيم غضبه بيزيد اكتر: انتي ملكي انا وبتاعتي وعمر ما حد هياخدك مني حتي لو مو*ت. 
ريناد بغضب: حر*ام عليك بقا انا بكر*هك. 
رحيم سمع الجملة دي من هنا قلع قميصه بايد واحدة وشد فستا"نها خالها عا*رينه قدمه:  وانا هعلمك تكر*هيني ازاييي. 
ريناد بتحاول تدري جس"مها وجريت علي السرير تتغطا: هتدري ايه مانا عارف كل حاجه. 
ريناد بدموع: رحيم عشان خاطري بلاش. 
رحيم قلع التيشرت بتاعه ورمها باهمال:  تمم اوي كده تعالي بقا اوريكي هتكر*هيني ازاي و مش ر*اجل ازاي. 
ريناد غمضت عينها بالم وهو فجاءة قر*ب منها وبا*س شفيفها بكل غل وغضب وبتح"سس جس*مها بكل جر*اءة وهي بتحاول تبعد عنه ولكن عمل حاجه صدمتها..... 
ريناد بصدمه:  انت اتجننت 😳😳. 
رحيم..... 
يتبع...
لقراءة الفصل الثلاثون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent